قدم

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
قدم
الاسم اللاتيني
pes
صورة معبرة عن الموضوع قدم
قدم الإنسان (ذكر)

الجهاز الجهاز الحركي
الشريان المغذي dorsalis pedis, medial plantar, lateral plantar
التعصيب medial plantar, lateral plantar, deep fibular, superficial fibular
ع.م.ط Foot


القدم هي العضو الواقع في نهاية الساق، والتي يقف عليها الإنسان، وبعض الحيوان. تحوي القدم عند معظم الثدييات والطيور وبعض الزواحف على المخالب بالإضافة إلى الأظافر، أما الإنسان فإن لديه أظافر فقط. عند الحيوان الذي يمشي على أربع، تكون الأطراف الأمامية والخلفية متشابهة. و أما عند الإنسان، والطيور، وحيوانات مثل الكنغر الذي يمشي على طرفيه الخلفيين، فإن القدم تكون أثقل وأقوى مما يقابلها على الطرف الأمامي، أي اليد. ستتركز هذه المقالة عن قدم الإنسان، والتي هي أدنى جزء من الهيكل العظمي عند الإنسان، تقع أسفل الساق، لذلك تكوّن القدم القاعدة التي يستقيم عليها الجسم ومن أهم أجزاءه.

قدم الإنسان[عدل]

التشريح[عدل]

القدم والكاحل عند الإنسان يمثلان بنية ميكانيكية قوية ومعقدة، حيث تحتوي القدم على ستة وعشرين عظماً، وثلاثة وثلاثين مفصلا (عشرون منهم يكونون مفاصل نشطة)، وأكثر من مائة عضلة ووتر ورباط.[3]

يمكن تقسيم القدم تشريحياً إلى ثلاث مناطق:

  1. مؤخر القدم (بالإنجليزية: hindfoot)
  2. أوسط القدم (بالإنجليزية: midfoot)
  3. مقدم القدم (بالإنجليزية: forefoot)
  • يتكون مؤخر القدم من عظمي الكاحل والعقب. وترتبط النهايتان السفليتان لعظمي الساق (وهما الشظية والظنبوب) مع أعلى عظم الكاحل لتشكيل منطقة الكاحل. وتتصلان بها من خلال المفصل "تحت الكاحل". العظم العقبي، وهو أكبر عظام القدم حجماً، يكون مستند على طبقة من الدهون.[3]
  • يتكون أوسط القدم من خمسة عظام غير منتظمة الشكل، وهي: النردي، الزورقي، وثلاث عظام إسفينية، تشكل هذه العظام الخمسة أقواس القدم التي تعمل على امتصاص الصدمات. يتصل أوسط القدم مع مؤخر ومقدم القدم بواسطة العضلات واللفافة الأخمصية.(plantar fascia)

[3]

  • يتكون مقدم القدم من تسعة عشر عظماً موزعة كالتالي:
    • 14 عظم تشكل الأصابع الخمسة للقدم، بشكل مشابه لأصابع اليد، تسمى عظام أصابع القدم بالسلاميات، يحتوي كل إصبع من أصابع الرجل على ثلاث سلاميات عدا الإصبع الكبير، فهو يحوي على سلاميتين فقط.
    • 5 عظام تشكل مشط القدم.

تسمى المفاصل بين السلاميات بـ المفاصل بين سلاميات القدم (بالإنجليزية: interphalangeal joint of the foot)، وتسمى المفاصل بين مشط القدم والسلاميات بـ المفاصل المشطية السلامية (بالإنجليزية: metatarsophalangeal) وتعرف اختصاراً بالأحرف (MTP) (أم تي بي).[3]

كلٌ من أوسط القدم ومقدم القدم يشكل ظهر القدم[1] (بالإنجليزية: dorsum) (الوجه المتجهة للأعلى عند الوقوف) وسطح القدم[1] (بالإنجليزية: planum) (الوجه المتجهة للأسفل عند الوقوف).

عَرْشُ القَدَم[1] (بالإنجليزية: instep) هو الجزء المقوس من القسم العلوي للقدم ما بين الأصابع والكاحل.

الهيكل العظمي للقدم[عدل]

عظام الرُصُغ: A-العقب B-الكاحل C-النردي D-الزورقي E-F-Gالإسفينيات

تتكون قدم الإنسان من 26 عظماً. هذه العظام هي:

  1. عظام رسغ القدم مكونة من سبعة عظام أو (عظام العرقوب).
  2. مشط القدم مكون من خمسة عظام.
  3. سلاميات القدم الأربع عشرة أو (عظام أصابع القدم).

أما عظام الرصغ والتي تشكل عقب القدم، والجزء الخلفي من ظهرها، فهي:

  1. عظم الكاحل (أو القعب)
  2. عظم العقب
  3. العظم الزورقي
  4. العظم النردي (أو المكعبي)
  5. العظام الإسفينية الثلاثة (أو العظام الوتدية الثلاثة).

توصِّل عظام المشط العظام الوتدية والمكعبي بالسلاميات، فتشكل الجزء الأمامي من مشط القدم. وللإصبع الكبير سُلاميتان، ولكل من الأصابع الأخرى ثلاث.

أقواس القدم[عدل]

تشكل عظام القدم ثلاثة أقواس، يمتد اثنان منها بطول باطن القدم، والثالث بعرض باطن القدم. وهي تعطي القدم طبيعتها المرنة في السير أو القفز. فالقوس الرئيسي يمتد من عظم العقب إلى الضّرَّة (باطن القدم). وهو يسمى القوس الوسطي الطويل أو القوس الأخمصي. ويلامس هذا القوس الأرض عند العقب وتكوير القدم فقط، وبذلك يعمل كممتص للصدمة، حمايةً للساق والعمود الفقري. وتكسو أطراف عظام هذا القوس طبقة سميكة من غضْرُوف مرن. فالغضروف يجعل القوس قادرًا على امتصاص الصدمات. ويمتد القوس الجانبي على طول القدم، ويقع قوس المشط وسط تكوير القدم. وقد تحدث الحالة المسماة القدم المسطحة (بالإنجليزية: flat foot)، وهي حالة شائعة تصيب الاقدام وفيها يكون الجزء الداخلي للقدم مسطحاً وملامساً للأرض بعكس القدم الطبيعية التي يكون الجزء الداخلي من مشط القدم فيها مرتفعاً عن الأرض حوالي 1 إلى 2 سنتيميتر.

الأربطة والعضلات[عدل]

وهي تسند أقواس القدم. ورباط أخمص القدم الطويل المسمى اللفافة الأخمصية قوي جدًا. فهو يثبت عظام القدم في مكانها، ويحمي الأعصاب، والعضلات، والأوعية الدموية في تجويف القدم. وللقدم عضلات كثيرة مثل اليد، غير أن بنيتها تتيح لها مرونة، وطلاقة للحركة أقل مما يتاح لليد.

يغطي أخمص أو أسفل القدم جلد غليظ سميك. ويقع لبد ثخين من نسيج دهني بين الجلد، والعظام، والرباط الأخمصي. وتعمل هذه الطبقة الدهنية كوسادة هوائية لوقاية أجزاء القدم الداخلية من الضغط على القدم ومن الصرير.

من الممكن أن تحدث أسقام القدم، مثل القرون، نتيجة لبس أحذية غير مناسبة.

القدم وأمراضها[عدل]

تحوي أصابع القدمين أربعة عشر عظماً من أصل ستة وعشرين عظماً في القدمين. وتساعد أصابع القدمين وخصوصاً إبهام القدم على التحرك والتوازن. قد تؤدي الألعاب الرياضية والركض والصدمات التي تصيب القدم إلى أذية أصابع القدم، كما أن ارتداء الأحذية الواسعة أو الضيقة جداً يمكن أن يسبب مشاكل أصابع القدمين لأن هناك أمراضاً محددة مثل التهاب المفاصل الحاد قد تسبب مشاكل الأصابع والألم، كما يسبب النقرس الألم غالباً في إبهام القدم. ومن مشاكل أصابع القدمين المنتشرة:

تتنوع علاجات إصابات أصابع القدم واضطراباتها؛ وقد تتضمن: إدخال بطانة في الحذاء أو ارتداء أحذية خاصة، أو وضع حشوات للحذاء، أو التثبيت بأربطة، أو تناول الأدوية أو تطبيق الأدوية على القدم مباشرة، أو على راحة القدم، أو إجراء عملية جراحية في الحالات الشديدة.

أنظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]