قلعة شنقل

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 21°12′0″N 41°39′25″E / 21.20000°N 41.65694°E / 21.20000; 41.65694


قلعة شنقل
صورة معبرة عن الموضوع قلعة شنقل
حجرة في قلعة شنقل

النوع قلعة
بداية البناء 1150 هـ
المالك الأول قبيلة البدارا البقوم
الاستعمال قرية سكنية
المالك الحالي قبيلة البدارا البقوم
الاستعمال الحالي مزار سياحي
موقع 21°12′02″N 41°39′26″E / 21.2005191°N 41.6573409°E / 21.2005191; 41.6573409
بلد السعودية
المكان منطقة مكة المكرمة، محافظة تربة
موقع قلعة شنقل على خريطة السعودية
قلعة شنقل

قلعة شنقل هي قلعة أثرية حصينة تعود ملكيتها لقبيلة البدارا البقوم [1], وتقع في تربة وتحديداً في قــريـــة الـلـُـبْـــط شرقيّ وادي تربة في (منطقة مكة المكرمة - المملكة العربية السعودية حاليا) وهي مبنية على منحدر سلسلة ضلع الصُبُر الصخري الذي يعتبر أحد الحدود الشمالية الغربية لحرة البقوم, وترتفع 1166 م عن سطح البحر. تعتبر هذه القلعة مقر الحكم القضائي العرفي لدى قبيلة البقوم.

قبيلة البدارا[عدل]

البدارا أو بالألف المقصورة البدارى, احدى قبائل جذم وازع من البقوم [2], ومؤسسوا قلعة شنقل وغيرها من الإنشاءات والأبنية في تربة.

نسبهم[عدل]

مفردها البدري وجمعهم القديم البدور, وهم أبناء بدر بن محمد بن وازع من عامر بن حوالة [3] بن الهنوء الأزدي [4] الحوالي البقمي, عزوتهم (آلاد البديري) لجدهم بدر, أو (آلاد الحميدي) لجدهم محمد, أو (حماية الوادي المخيف), وعددهم يقارب 1300 نسمة "مع بدارا وادي ترج وميسان". وشيخ البدارا هو: الشيخ علي بن مسفر بن حبشان البدري.

أقسامهم[عدل]

 
 
 
 
 
 
 
 
 
عامـر
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
وازع
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
محمـد
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
بـدر
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
البدور
 
الغضفة
 
الرماثين
 
المنافير
 

الخوامس والأسر[عدل]

المنافير (المنفوري)
  • آل حصان
  • آل منفور (الثاني)
    • بني دخيل الله (حبشان)
    • بني هندي
    • بني حسين
    • بني منفور (الثالث)
    • بني سعد
    • بني نفل
  • آل حصين
  • آل بدية
    • الشواذيب
الرماثين (الرميثاني)
  • آل كلش
  • آل عبد الرحمن
    • بني عبد الله (البقيمي)
  • آل سعد
    • بني كميخ
  • آل مصلح
  • الغرابيط
    • بني عايض (قريان)
    • بني حمد بن مروان
  • الحلاوين (آل عالي)
    • بني محمد
الغضفة (الغضيفي)
  • آل عبد الله
    • بني حامد (قهيميدة)
  • آل حسن
    • بني عبيسان
البدور (البدور)
  • آل مذكر
    • بني شمسي
  • آل حنبل
    • بني مهمل

شهرتهم[عدل]

كانوا أصحاب حاضرة وسيادة وثراء في تربة, وهم من أقدم البقوم نزولاً فيها, وكان لهم امارة قبلية عليها "بعد الحناتيش [5] الدغافلة وقبل آل محي الموركة", وقاربت مدة امارتهم الثلاثة قرون (من أواخر القرن الثامن وحتى أواخر القرن الحادي عشر الهجري) [6].

بقي فيهم القضاء بعد سقوط الامارة حتى قيام الدولة السعودية الثالثة, وكانوا حامية تربة المستقرة فيها, واليهم تنتمي الأميرة غالية البقمية [7].

أعمالهم[عدل]

كان لهم فن معماري فريد في ديار البقوم, فقد قاموا خلال امارتهم باعمار وتطوير تربة ولهم العديد من الأعمال منها:

يقول الشاعر زياد بن عائض الرحماني :

الآد البديري دولةٍ في دجنة قوم العسيس اللي تجيك أخبارها
دجنة مدينتهم وشنقل بيتهم ومن الأعادي حافظين أسوارها

شيوخ البدارا[عدل]

مشيخة البدارا في أبناء الأمير فايز في آل منفور الثاني, وفيهم القضاء العرفي [11](قطع الحق) في تربة البقوم وهم:

  • الشيخ: منفور بن مدعج بن حصان بن منفور
  • الشيخ: دخيل الله بن منفور بن مدعج
  • الشيخ: علي بن دخيل الله بن منفور
  • الشيخ: نافل بن دخيل الله بن منفور
  • الشيخ: عبد الله بن دخيل الله بن منفور (آخر القضاة)
  • الشيخ: دخيل الله بن علي بن دخيل الله
  • الشيخ: مسفر بن دخيل الله بن علي
  • الشيخ: علي بن مسفر بن دخيل الله (الشيخ الحالي للبدارا)
  • الشيخ: هندي بن محمد بن هندي بن علي بن دخيل الله (شيخ البدارا بالنيابة)

مما قيل فيهم[عدل]

يقول الشاعر فيصل الرياحي:

وايضا البدارا اهل الكرم والشجاعـة في الحرب يسقون العدا سـم ساعـة
فيهم علـى لطـم المعـادي براعـة واهل الحميا واهل نخـوه وفزعـات

ويقول الشاعر علي بن نوار بن شافي الحارثي في مدح خواله البدارا:

يا راكب اللي مشيهن بالمغارا مثل النعام إليا تهزم مراويح
ملفاك في عطف ٍ حموه البدارا تلقى عيال ٍ كل أبوهم مفاليح
خوالي اللي تحتمي كل غارا إن جاء نهار ٍ للمشاكيل تطويح
يا ظفرهم لا جاء نهار المثارا قوم ٍ على شيوخ القبايل ذوابيح
عرّاف في وسط المجالس كبارا وكرام لا جوهم هل الفطر الفيح
كم حايل ٍ خلوا شحمها كسارا وسط الصحون اللي تقلط مصابيح
وكيف ٍ نظيف معسف ٍ بالبهارا وسوالف ٍ دارت على هبت الريح

[12]


ويقول أحد موالي البدارا حاناً لهم وواصفاً موقع ديارهم وقصورهم ومادحاً لهم وواصفاً جزء من طبيعة حياتهم ومحدداً مكان تواجده:

يا ديرتي شرقي حضن عن يمينه وفي غربي الحرة مباني قصورها
يا ديرتي يا حلوة الماء عذية ينسف على مديانها من نهورها
يا ناشدٍ عني عمامي قبيلة من البقوم اللي طوالٍ شبورها
يا زين وقت الصبح صفة عيالهم بمسلباتٍ والبلا في نحورها
ويا زين وقت الصبح دنة نجورهم تشدي مزامير الدول في زمورها
ويا زين وقت الصبح لجة محالهم على عداوٍ شايباتٍ ظهورها
يا ناشد عني فأنا في المكلاء دار العبيد اللي تبّيع بزورها

[13]

إبل البدارا[عدل]

مع أن البدارا من حاضرة البقوم المستقرة في تربة إلا انهم يفضلون اقتناء الإبل وتربيتها من قديم الزمان مثلهم مثل جميع أبناء عمومتهم (البقوم), ولهم العديد من الإبل بمختلف أنواعها ولهم وسم خاص لإبلهم وهو "المغزل على الفخذ الأيمن مع رقمتين".

شنقل ومعناه[عدل]

  • لا يوجد معنى محدد لاسم القلعة ولكن لها عدة معاني, فمن معاني شنقل : ميل, بضم الميم وتشديد الياء أو بتشديد الياء فقط, مأخوذ من الميل وعدم الاستواء على الأرض, ويفسر ذلك بناءه على منحدر أو أرض مائلة.
  • ويقال أيضا أن معنى شنقل هو : السقوط, ويفسر ذلك بسقوط الأعداء حول جدرانها.
  • ويقال أن معنى شنقل : مفتوح، فيقال البيت مشنقل اي بابه مفتوح, ويفسر ذلك كثرة الدخلاء على شنقل طلباً للأمان وغير ذلك.
  • ويقال أن شنقل كلمة تركية الأصل وقد كان استخدامها مشاع قديما في الحجاز.

وصف القلعة[عدل]

تبلغ مساحتها 3000 م2 تقريبا وارتفاع أسوارها ما بين 6 إلى 7 أمتار, ويتبع لها حصن صغير يسمى المربعة مكون من دورين "ولكن الدور العلوي متهدم" موقعه خلف القلعة في أعلى ضلع الصُبُر وذلك للمراقبة وإعطاء الإنذارات بإشعال النار في أعلى الحصن في حالة اقتراب عدو أو وقوع حدث مهم لإخبار القبائل الأخرى من البقوم.

وللقلعة بوابة واحدة من الجهة الشمالية, وبها حوالي ثلاثين غرفة تشمل مجلس قضاء وغرف سكن ومسجد وسجن ومخازن سلاح ومؤونة وباحة صغيرة, وبها مربط صغير للخيل, قواعدها ونصفها السفلي مبني من الحجر والنصف العلوي من اللبن وسقفها من أعواد الأثل والسعف وجذوع النخل ولكن سقفها تهدم وبعض أجزائها العلوية بسبب العوامل الطبيعية وما أحدثته المعركة التي قامت فيها ضد جيش عبد الله الأول بن الحسين قبيل معركة تربة التاريخية [14].

لا زالت القلعة باقية على هذا الحال لأكثر من 95 عام وذلك لعدم اهتمام الجهات المسؤولة عن الآثار السعودية بها.

من بناها[عدل]

يعتقد البعض أن من بنى قلعة شنقل هي الأميرة غالية البدرية البقمية بينما يذكر المؤرخ محمد بن غنام أن قلعة شنقل كانت مكتملة البناء والسكن من بعد عام 1150 هجري وحتى عام 1199 هجري وهيئة الآثار في السعودية تقول أن عمر القلعة قارب 300 عام, بذلك نجد أن التواريخ المعطاة تقول أن بناء قلعة شنقل كان في عهد الشيخ عبد الرحمن بن سلطان البدري أبو الأميرة غالية البقمية وبانيها هو الشيخ راجح بن منفور البدري [15] قبل حوالي 230 عام إلى 250 عام على أقصى تقدير.

أمراء القلعة[عدل]

هناك عدة رجال وشيوخ لقبيلة البدارا استخدموا شنقل لعدة أمور مثل: مجلس للقضاء وسجن للتأديب وأيضا للدفاع عن تربة بقوة السلاح وإعطاء الإنذارات في حالة الخطر بالإضافة إلى السكن فيها وإجارة الدخيل على القبيلة. وهؤلاء الأمراء هم:

راجح بن منفور البدري البقمي[عدل]

اكتملت القلعة في حياة الشيخ راجح بعون الله ثم بسواعد رجال البدارا, وسكنها مع أسرته وبعض الأسر من البدارا ومن غير البدارا وذلك في أواخر القرن الثاني عشر الهجري وحتى عام 1230 هجرية وذلك بعد هجمات جيوش الدولة العثمانية (الأتراك) على تربة [16].

كان البناء في أواخر زمن الشيخ عبد الرحمن بن سلطان البدري أبو الأميرة غالية البقمية "وذلك ينفي بناء غالية للقلعة" والذي كان في زمانه صاحب سيادة وثراء, واتخذت أسرة الشيخ عبد الرحمن سكن خاص لها في القلعة بالإضافة إلى سكناهم قصر منيف, وذلك بحسب ما أورد المؤرخ والأديب ابن غنام في كتابه "أجزاع تربة وديار البقوم" مانصه: (لقد سكنت أسرة غالية تلك القلعة مع عدد من الأسر).

دخيل الله بن منفور البدري البقمي[عدل]

شيخ للبدارا وأمير للقلعة, اتخذ منها سكن ومجلس للقضاء وغيرها من الأمور.

علي بن دخيل الله بن منفور البدري البقمي[عدل]

شيخ للبدارا وأمير للقلعة, وكان على نهج ابيه دخيل الله بن منفور.

نافل بن دخيل الله بن منفور البدري البقمي[عدل]

شيخ لقبيلة البدارا وأميراً لمنطقة المعذر في تربة, كانت شهرة هذا الشيخ واسعة وصيته ذائع في ذلك الزمن, استلم أمارة القبيلة والقلعة بعد وفاة اخيه علي بن دخيل الله بن منفور عام 1275 هجري تقريباً, وقد كان مقطع حق (قاضي عرفي) لقبيلة البقوم كافة, يقال أنه "عند أي قضية" كان يختار رجلان من الرجال الأشداء من قبيلة البدارا على باب القلعة بمشاعيب لمن لا يرضى بحكمه, توفي في أواخر القرن الثالث عشر الهجري.

عبد الله بن دخيل الله بن منفور البدري البقمي[عدل]

اشتهر بعبد الله العسيس, أكثر رجال وشيوخ البدارا شهرة, وهو أحد كبار البقوم وفرسانهم واحد قادة الشريف حسين المميزين [17][18], استلم أمارة وقيادة القبيلة والقلعة بعد وفاة اخيه نافل بن منفور في نهاية القرن الثالث عشر الهجري وحتى قتل بالأعيرة النارية في منطقة القرين (هية القرين) شمال تربة وجنوب الخرمة قبل معركة تربة بثلاث ليال, وذلك عام 1337 هجرية.

إتخذ القلعة للدفاع عن تربة وإشعال النار في المربعة لإعطاء الإنذارات, واتخذ فيها مجلس للقضاء العرفي القبلي واستخدم فيها سجن للتأديب بالإضافة إلى السكن وإجارة الدخلاء.

احكام صادرة من شنقل[عدل]

صدر من البدارا احكام عرفية كثيرة, منها ما كان خارج نطاق القبيلة "على غير البقوم" ومنها ما كان داخل نطاق القبيلة "على البقوم" ومنها ما كان على البدارا انفسهم, فمن اشهرها:

خارج نطاق القبيلة[عدل]

صدور حكم من البدارا على بعض القبائل المجاورة للبقوم بدفع ضريبة دخول لمدينة تربة وسوقها (رمادان), كانت تدعى تلك الضريبة بـ(التوردة), وذلك بسبب السرقات التي حدثت من بعض افراد القبائل الواردة للمدينة, ولاقى هذا الحكم استحسان جميع شيوخ البقوم.

داخل نطاق القبيلة[عدل]

رسم وتثبيت حدود الأراضي بين شمل وازع وشمل المحاميد, وهي الحدود المتعارف عليها الآن بين الشملين, وانعقد ذلك المجلس بحضور الشيخ سعد بن غنام والشيخ مقعد بن محي [19].

حكم الصلاة[عدل]

اتخذ شيوخ البدارا حكم عرفي لتارك أو مؤخر الصلاة في تربة وذلك قبل الحكم السعودي, وهذا الحكم يطبق على البدارا قبل غيرهم, فإن كان الترك أو التأخير يحدث لأول مرة كان الحكم حرق عمامة الرجل وذلك من باب الإهانة له, وإذا كان الترك أو التأخير للمرة الثانية كان الحكم سجناً لمدة يوم في سجن قلعة شنقل, وإذا كان للمرة الثالثة فيكون الحكم في هذه الحالة الجلد أمام الملأ بعدد جلدات يقرره شيخ البدارا.

سكانها غير البدارا[عدل]

سكن شنقل عدة أسر من البقوم وغير البقوم من الأمراء والوجهاء والدخلاء من أشهرهم :

  • عبد الله بن لؤي الشريف : عين أميراً على تربة من قبل بني عون الأشراف, وقد أسكنه شنقل أمير القلعة نافل بن منفور البدري معه فترة من الزمن ثم انتقل إلى الخرمة.

أقوال المؤرخين[عدل]

يقول المؤرخ رداد بن ناصر البقمي في كتابه (أمكنة باب الحجاز ونسب قبيلة البقوم):

  • حصن شنقل لقبيلة البدارا من البقوم.
  • حصن شنقل: كان حصناً في جبل كرا وهو مشرف على وادي تربة وضواحيه, وقد أوشك على الخراب والتهدم.
  • يقع حصن شنقل على طرف ركبة من الحرة, متقدمة نحو وادي تربة وبناؤه من الطين الحر, وانصاف جدرانه السفلى من الحجارة, وما زالت مبانيه قائمة, ومساحته صغيرة, ويظهر من بنائه أنه قلعة حرب لأن في زواياه مبانٍ دائرية لاتستعمل غالباً للسكن [1].

ويقول المؤرخ محمد بن ماجد بن غنام في كتابه (أجزاع تربة وديار البقوم):

  • إن (شنقل) كان في ذروة بنائه وسكنه في النصف الثاني من القرن الثاني عشر الهجري.
  • لقد سكنت أسرة غالية البقمية تلك القلعة مع عدد من الأسر وعندما دخلت قوات الشريف عبد الله الأول بن الحسين تربة قاومت قلعة شنقل يوماً كاملاً وبعد غروب ذلك اليوم خرج من كان فيها إلى الحرار المجاورة لها شرقاً.
  • شنقل اليوم قرية أثرية تلوح على جدرانها كثير من معاني الكبرياء وسطور التاريخ وعبرة الزمن [8].

أساطير حول شنقل[عدل]

يدور بين البعض عدة أساطير حول قلعة شنقل منها أن القلعة بنيت على مسكن للجن وكان شيخ الجن اسمه شنقل, وان شنقل لم يرض ببناء في ذلك الموضع لأحد من الناس إلا أن يكون البنيان باسمه, وان شنقل ما زال حياً وله الكثير من الأبناء يحرسون القلعة الآن بعد أن هُجرت ولا يسمحون في الغالب لغير البدري بدخولها, وكل ذلك وغيره ليس من العقل في شيء.

بعض الصور للقلعة[عدل]

لمحة[عدل]

دائما ما تتطلع محافظة تربة أن تأخذ نصيبها من الاهتمام بآثارها كغيرها من المحافظات, وتسعد المحافظة بتوجيه عناية صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود والهيئة العامة للسياحة والآثار وتدعوهم لزيارة خاصة وترميم هذا المعلم التاريخي (قلعة شنقل) وغيره من المعالم في المحافظة.

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب كتاب أمكنة باب الحجاز ونسب قبيلة البقوم, رداد بن ناصر الطريفي
  2. ^ كتاب معجم قبائل المملكة, حمد الجاسر
  3. ^ كتاب المبهج, ذكر ابن جني أن حوالة حي من العرب
  4. ^ كتاب تاج العروس من جواهر القاموس, الجزء 31 صفحة 296, الزبيدي
  5. ^ كتاب امتاع السامر بتكملة متعة الناظر, شعيب الدوسري
  6. ^ بعد ضعف امارة الحناتيش وتفرقهم "إلا بضعة رجال منهم بقوا في تربة" وسقوط امارتهم, لم تذكر الكتب التاريخية تفرق بني وازع معهم, فبنو وازع في تربة إلى الأن وقد كانوا القوة السائدة فيها بعد الحناتيش, وقد كان الوازعيون الذراع الأيمن للحناتيش, ومن المعلوم أن البدارا "وغيرهم من القبائل" هم أساس وازع البقوم, إلا أن البدارا كانوا مستقرين في تربة وكانوا أصحاب حضارة وثراء وسيادة, فآل لهم الأمر في الفترة ما بين سقوط الحناتيش وقيام آل محي من عام 790 إلى 1070 تقريباً, وتقريباً هو العام الذي قامت فيه حرب الخربة والتي كانت بمثابة بداية النهاية للامارة حتى تلاشت مع بداية امارة آل محي فعلياً في عام 1115 هجرية
  7. ^ كتاب البطلة الشهيدة غالية البقمية, سعد العفنان
  8. ^ أ ب كتاب أجزاع تربة وديار البقوم, محمد بن غنام
  9. ^ كتاب موسوعة قبيلة البقوم, الجزء الثاني, الصفحة 15, فيصل الرياحي
  10. ^ أثر الإخوان على توحيد المملكة, ذكر قصر منيف في مدونة إبراهيم الدميجي, الجزء الثالث
  11. ^ موسوعة قبيلة البقوم, الجزء الثاني, الصفحة 98, فيصل الرياحي
  12. ^ مجالس قبيلة بني الحارث على الشبكة العكبوتية
  13. ^ كتاب موسوعة قبيلة البقوم, الجزء الثاني, الصفحة 96, فيصل الرياحي
  14. ^ الوثائق البريطانية, المجلد الرابع
  15. ^ الأستاذ والباحث محمد بن ناصر بن منفور, مدير التربية والتعليم في محافظة تربة
  16. ^ كتاب مواد لتاريخ الوهابيين, يوهان لويس بوركهاردت
  17. ^ كتاب موسوعة قبيلة البقوم, الجزء الثاني, الصفحة 97, فيصل الرياحي
  18. ^ شبكة قبيلة البقوم الرسمية, الباحث ابن خشرم
  19. ^ الباحث محمد بن مسفر بن حبشان

وصلات ذات علاقة[عدل]

روابط ذات صلة[عدل]

http://www.trabh.net/vb

http://www.albogoom.com/vb

http://www.albgoom.com/vb/index.php

طالع أيضا[عدل]

محطة مدائن صالح

قصر صاهود

قلعة المرقب (سعودية)

ذي عين

مرقب العوله

مدائن صالح

قصر المصمك

قصر برزان