قناة البغدادية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

البغدادية قناة تلفزيونية فضائية عراقية مستقلة تبث برامجها باللغة العربية مقرها في القاهرة، مصر. تعد البغدادية قناة وطنية ذات تمويل مالي يأتي من مؤسسها وصاحبها فقط. قتل عدد من مراسليها البارزين اثناء اعمال العنف في العراق. اصبحت القناة الاكثر شهرة بعد ان قذف منتظر الزيدي بحذائه على الرئيس الامريكي جورج بوش اثناء مؤتمر صحفي في 14 كانون الأول 2008. لدى القناة مراسلون في جميع مدن العراق. وتعتمد محطات التلفزة العالمية على اخبار البغدادية القادمة من العراق. القناة كانت تبث برنامجاً صباحياً على الهواء مباشرة اسمه "يسعد صباحك يا عراق" وهو برنامج حر يعرض فيه العراقيون اراءهم ورسائلهم للحكومة العراقية جاعلاً من البرنامج عنصراً مهماً في دعم الديموقراطية. يؤمن مؤسس ومال

قناة البغدادية عون حسين الخشلوك بأن الديموقراطية يجب ان يتم تبنيها من العراقيين الاصيلين وليس بالقوة. تلقب القناة التلفزيونية بأم الفقراء.

تأسيسها[عدل]

تأسست قناة البغدادية الفضائية على قاعدة حرية التعبير والدفاع عن حقوق الوطن والمواطن، وابتدأ البث يوم 12 أيلول (سبتمبر) عام 2005 بعد أن قرر رجل الأعمال العراقي المهندس الدكتور عون حسين الخشلوك تاسيسها واشرف على تنفيذها . وهي تبث لهذا اليوم برامجها من القاهرة[1]

الاستديوهات[عدل]

انجزت البغدادية وانشات 6 استديوهات فخمة داخل العراق اربعة للبرامج المنوعة والدراما واثنان للبرامج الاخبارية وقد اطلقت عليها اسماء من شهداء الصحافة ورموز الفن والابداع في العراق كما انشات ستيديوهات جديدة في القاهرة مزوّدة بأحدث تقنيات البث التلفزيوني، ولها مكاتب في عمان ودمشق، وتفويض في بيروت والسويد والنرويج وهولندا واستراليا وتسعى لافتتاح مكتبين في اربيل والسليمانية و لندن.[1]

الادارة والبرامج[عدل]

البغدادية قناة ترفيهية عامة تبث برامجها بالعربية على قمر هوت بيرد وقمر النايلسات وسابقاً على قمر العرب سات. مدير القناة هو الدكتور المهندس عون حسين الخشلوك. نيوزيم قالت ان "القناة غالباً ما تكون منتقدة للحكومة العراقية الجديدة والوجود الامريكي في العراق." المدير العام السابق للقناة الدكتور عبد الحسين شعبان وصف الاحتلال الامريكي للعراق بانه "مهين للعراق".

استهداف الصحفيين[عدل]

قناة البغدادية عانت العديد من الخسائر في صحفييها المعروفين في موجة من القتل استهدفت الصحفيين اثناء الفوضى الامنية الي عصفت بالبلد. قتل مصور القناة لؤي سلام رديف في 16 كانون الثاني 2006، وفي نيسان 2006 عثر على مراسل البغدادية سعود مزاحم الشمري ميتاً في منطقة الدورة جنوبي بغداد نقلاً عن لجنة حماية الصحفيين. واغتيل المنتج جواد الدعمي في بغداد بتاريخ 24 ايلول 2007. وكان الدعمي شاعراً مشهوراً جداً وانتج العديد من البرامج الثقافية والاجتماعية لقناة البغدادية إلى ان عثر عليه مرمياً بالرصاص في رأسه في منطقة القادسية جنوب غربي بغداد.

منتظر الزيدي وضرب بوش بالحذاء[عدل]

انضم منتظر الزيدي للقناة في ايلول 2005. واختطف في 16 تشرين الثاني 2007 في بغداد اثناء عمله مع البغدادية، ولكن اطلق سراحه في 19 تشرين الثاني بدون ضرر او دفع فدية. جذبت القناة انظار العالم اليها عندما قام الزيدي بقذف حذائيه على الرئيس الامريكي جورج بوش اثناء مؤتمر صحفي في بغداد في 14 كانون الأول 2008. اخوه ضرغام الزيدي الذي عمل كمصور لمنتظر قال ان اخاه كان ينقل تقاريره للقناة ضد الاحتلال و انه كان ينهي تقريره احياناً بعبارة "من بغداد المحتلة". ضرغام قال أيضاً ان منتظر كان يركز على قصص معاناة الارامل والأيتام والأطفال في العراق. قامت القناة باصدار تصريح بخصوص الزيدي بعده حبسه في السجن مطالبةً باطلاق سراحه. صحيفة "غلوب اند ميل" الكندية نشرت مقالة تأديبية للقناة في افتتاحيتها قائلة "بمزيد من الخزي، لم تكتف البغدادية بفشلها عن الاعتذار او تأديب او طرد السيد الزيدي الذي يحتجز في السجون العراقية بسبب اعتدائه، بل أيضاً وضعت صورته في موقعها وهاجمت الحكومة على احتجازه." قامت القناة بتوكيل رئيس نقابة المحامين في العراق ضياء السعدي للدفاع عن الزيدي.

وصلات خارجية[عدل]

المصادر[عدل]