قوات خاصة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

Ramses II at Kadesh.jpgGustavus Adolphus at the Battle at Breitenfeld.jpgM1A1 abrams front.jpg

الحرب
التاريخ العسكري
العصور
قبل التاريخالتاريخ القديمالتاريخ الوسيطالإسلامية
البارودالثورة الصناعيةالحديث
موقع المعركة
الجوالبرالبحرالفضاءالمعلومات
أسلحة
المدرعةالمدفعيةالبيولوجيةسلاح الفرسان
الكيميائيةالإلكترونيةالمشاة
النوويةالنفسية
التعبية

الاستنزافالعصاباتالمناورية
الحصارالشاملةالخنادق

الاستراتيجيات

الاقتصاديةالكبرىالعمليات

نظام عسكري

تشكيلاترتبوحدات

الإمداد

المعداتالمستلزماتخط الإمداد

قوائم

معارك •قادةعمليات
حصاراتمنظرينحروب
جرائم حربأسلحة

القوات الخاصة هي قوات في الجيش ذات تدريب متقدم ويحتاج إلى لياقة بدنية عالية وحضور ذهني متقدم للقيام بمهام خاصة وتعتبر صعبة وعالية الخطورة. وكثيرا في الحروب تكلف هذه الوحدات بمهام خلف خطوط العدو إما لتدمير أهداف ذات أهمية استراتيجية محددة أو القيام بأعمال اغتيال لشخصيات مؤثرة في قيادة القوى المعادية. كما تكلف بجميع العمليات الخطرة خصوصا من تخليص لرهائن، أو فك حصار وإنقاذ وحدات عسكرية من أوضاع صعبة.ومن أساليب القوات الخاصة التي غالبا ما تكون من القوات المحمولة جوا أو المظليين المؤهلين وذوي الحس الأمني العالي، التدريب على التسلل خلف خطوط العدو وأراضيه بالاتصال وتنظيم المعارضة الداخلية ضمن عمليات عصابية.وتتميز هذه القوات بروح الفريق وكفاءة التدريب العالية والإلمام بالأسلحة المختلفة وقتال التلاحم والقتال الليلي والعمل ضمن وحدات صغيرة والسرعة الفائقة وخفة الحركة. وتعتبر القدرة على التخفي واختراق خطوط العدو بسرعة فائقة من أهم عوامل نجاح القوات الخاصة في أي عملية عسكرية، كما تعتبر المعدات المتطورة ووسائل الاتصالات الحديثة والإلمام باللغات الأجنبية من وسائل تفوق هذه القوات.وتستطيع هذه القوات المتخصصة القيام بأعقد وأصعب وأكثر المهام حساسية سياسيا في وقت قصير، في السلم والحرب وفي أي مكان في العالم.

المعدات التي تستخدمها القوات الخاصة[عدل]

  • بنادق باريت: عادة ما يضم فريق القوات الخاصة قناصة وتعتبر بندقية باريت عيار 50 السلاح الأكثر اعتمادا فباستخدامها يستطيع القناصة اصابة الهدف من على بعد 1800 متر وبذلك يستطيع رجال القناصة إصابة الخصم دون الكشف عن مواقعهم. ورغم ثقل البندقية البالغ 14 كيلوجراما، فان باريت مصممة بشكل يسهل حملها والحركة بها.
  • نظام تحديد المواقع: أحد أهم عناصر النجاة لدى القوات الخاصة هو نظام تحديد المواقع في العالم المسمى GPS (Global Positioning System) ويستخدم النظام الإشارات التي ترسلها الأقمار الصناعية لتحديد الموقع في أي نقطة على الكرة الأرضية. وحدات هذا النظام تتلقى الإشارات من ثلاثة أقمار صناعية على الأقل ثم تحسب بالضبط موقع مستخدم الجهاز على خطوط الطول والعرض. ويمكن برمجة الجهاز كي يحسب المسافة والوقت المستغرق لقطع أي مسافة ووقت الوصول.
  • الاتصالات: يعد الراديو المستخدم ضمن المجموعة، العمود الفقري لأي عملية للقوات الخاصة بسبب قوته، وزنه، وسهولة التنقل به. وتعمل القوات الأمريكية والبريطانية على تحديث الاتصالات بإضافة أنظمة رقمية تتميز بأنها أكثر خفة وأمانا، بالإضافة إلى قدرتها على إرسال وتلقي معلومات ورسائل صوتية. وتعمد برامج الأبحاث إلى خلق مقر لما يسمى بساحة القتال الافتراضية والتي تحاكي المواقع الحقيقية. ويستطيع الجنود التدرب فيها بشكل نظري على طرق الاتصال برؤسائهم.

تعتمد القوات الخاصة على وسائل للتسلل خلف خطوط العدو:

  1. طريقة HAHO للقفز المظلي، وهي عملية قفز من الطائرات من ارتفاعات تزيد أحيانا عن ارتفاع أعلى القمم الجبلية في العالم، ويفتح الجنود المزودون بالأكسجين والملابس الواقية من البرد مظلاتهم بعد القفز مباشرة.
  2. طريقة HALO للقفز بالمظلة، وهي عملية قفز من ارتفاعات عالية، ويتأخر الجنود في فتح مظلاتهم إلى نقطة تمكنهم من تجاوز مجالات ردارات الخصم.
  3. التسلل البحري أو البري، وهي طريقة أخرى تمكن القوات الخاصة من التسلل خلف خطوط الخصم عبر المجاري المائية أو الغابات والصحارى

ومن مهامهم الأخرى اقتفاء أثر قوات الخصم، ويتم ذلك عبر آثار معدات تلك القوات على جذوع وغصون الأشجار أو أوراقها وكذا آثار الأقدام.والحركة والاختفاء، وتقوم بها القوات التي ترصد وتتتبع قوات الخصم وتختار الحركة ليلا والتوقف نهارا والسير في المناطق السهلية دون المرتفعة وتجنب السير في الطرق المأهولة بالحركة.

أفراد من القوات الخاصة التابعة لحلف ناتو أثناء مناورة تدريبية

http://www.arabic-military.com/t34390-topic

Cannon model 1.png هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بالعسكرية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.