قوود قيرل قون باد: ريلوديد (ألبوم ريانا)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
قوود قيرل قون باد: ريلوديد
Good Girl Gone Bad: Reloaded
ألبوم إستوديو لـريانا
تاريخ الإصدار 2 يونيو 2008 (2008-06-02)
النوع دانس-بوبآر أند بي
المدة 57:03
العلامة التجارية ديف جام • إس آر بي
المنتج مارك إنديرت • مايك إليزوندو • كوك هاريل • براين كينيدي • هانون لين • مارون 5تيريس "دريم" ناشني-يو • نيو دا ماتركس • ماكيبا ريديك • إيفان روجرزكارل ستوركن • جوناثان "جي.آر." روتم • ستارغيت • مارك "سبايك" ستنت • سي. "تريكي" ستيوارت • شيا تايلور • تمبلندجستن تيمبرلك
ريانا التسلسل الزمني
link=قوود قيرل قون باد  (2007) قوود قيرل قون باد
(2007)
قوود قيرل قون باد: ذا ريمكسز
(2009)
link=قوود قيرل قون باد: ذا ريمكسز  (2009)
أغاني منفردة من قوود قيرل قون باد: ريلوديد
Good Girl Gone Bad: Reloaded
  1. "تيك آ باو"
    الإصدار: 14 مارس 2008 (2008-03-14)
  2. "هيت ذات آي لوف يو (النسخة الإسبانية)"
    الإصدار: 28 أبريل 2008 (2008-04-28)
  3. "إف آي نفر سي يور فيس أقين"
    الإصدار: 15 مايو 2008 (2008-05-15)
  4. "دستربيا"
    الإصدار: 17 يونيو 2008 (2008-06-17)


قوود قيرل قون باد: ريلوديد هو ألبوم معاد إصداره من قبل المغنية البربادوسية ريانا بمناسبة مرور سنة على ألبومها الإستديو الثالث قوود قيرل قون باد (2007). صدر الألبوم رقمياً في بعض البلدان المختارة في 2 يونيو، 2008، من قبل تسجيلات ديف جام و تسجيلات إس آر بي. الألبوم يتضمن ثلاثة أغان جديدة و دي في دي يظهر فيه لقطات حصرية من وراء الكواليس من جولتها العالمية قوود قيرل قون باد تور (2007-09). للأغاني الجديدة، تعاملت مع العديد من المنتجين بما في ذلك ني-يو، ستارقيت، و مارون 5.

الخلفية والتنمية[عدل]

تعاونت ريانا مع فرقة البوب روك مارون 5 في الإصدار الجديد من ألبوم قوود قيرل قون باد.

في أوائل عام 2008، كشفت ريانا النقاب عن أغنية جديدة بعنوان "تيك آ باو[1] التي عرضت لأول مرة في 14 فبراير، 2008 على الراديو الأمريكي.[2] ذكرت أخبار إم تي في أن الأغنية سوف تكون الأغنية المنفردة الأولى من قوود قيرل قون باد: ريلوديد، إعادة إصدار الألبوم الأصلي للاحتفال بالذكرى السنوية الأولى.[1] أعلنت ريانا أنه بصرف النظر عن "تيك آ باو"، الألبوم سيتضمن أغنيتين اثنتين، واحدة من الأغاني سوف تكون مع اشتراك فرقة البوب روك الأمريكية مارون 5.[3]

الأغاني[عدل]

تم تسجيل أربع أغان جديدة لقوود قيرل قون باد: ريلوديد: "دستربيا"، هيتن أون ذا كلوب"، "إف آي نفر سي يور فيس أقين" (مع مارون 5) و "تيك آ باو". في البداية، تم تأكيد إدراج جميع الأغاني في الألبوم، ولكن الأغنية "هيتن أون ذا كلوب" أزيلت من الألبوم لأسباب غير محددة.[4] لاحقاً، تسربت الأغنية على الإنترنت في يناير 2009.[5] "دستربيا" هي أغنية سينثبوب ذات إيقاع عالي.[6] الأغنية من كتابة كريس براون، براين كينيدي سيلز، روبرت ألن، وأندري ميريت.[7] "إف آي نفر سي يور فيس أقين" هي أغنية آر أند بي من كتابة آدم لافين وجيمس فالنتاين، من فرقة مارون 5.[8] "تيك آ باو" هي أغنية آر أند بي التي تروي كيف أن الأنثى تعرب عن عدم اهتمامها في إحياء علاقتها مع عشيقها السابق الغير مخلص.[9][1]

قائمة تقديرات الألبوم[عدل]

الرقم الناقد التقدير المصادر
1
The National
إيجابي
[10]
2
IGN
7.3/10
[11]
3
eMusic
4/5 stars
[12]
4
Digital Spy
4/5 stars
[13]

الأداء التجاري[عدل]

أمريكا الشمالية[عدل]

بعد إصدار قوود قيرل قون باد: ريلوديد، كان من المتوقع أن الألبو سوف يبيع منه أكثر من 45,000-50,000 نسخة في الأسبوع الأول في الولايات المتحدة.[14] في نهاية الأسبوع يوم 22 يونيو، 2008، بيعت 63,000 نسخة من الألبوم وساعد النسخة الأصلية بأن يقفز من المركز 124 إلى السابع في بيلبورد 200 في أسبوعه الخامس والخمسين.[15] أيضاً بلغ ذروته في المركز الخامس على الرسم البياني الأمريكي لألبومات الآر أند بي/هيب-هوب.[16] في الأسبوع الثاني، تراجع الألبوم إلى المركز التاسع مع 40,000 نسخة بيعت.[17] في الأسبوع الثالث، تراجع إلى المركز العاشر مع 41,000 نسخة بيعت.[18] بحلول نوفمبر 2012، كل من قوود قيرل قون باد والنسخة المعادة إصدارها باعوا 2,800,000 نسخة في الولايات المتحدة.[19] قوود قيرل قون باد: ريلوديد ساعد الألبوم الأصلي على دخول الرسم البياني الكندي في المركز السادس.[20]

أوروبا وأوقيانوسيا[عدل]

بعد إعادة إصدار الألبوم، الألبوم الأصلي دخل مرة ثانية على الرسم البياني البريطاني في المركز الثاني عشر.[21] في الأسبوع التالي، الألبوم تراجع إلى المركز السادس عشر.[22] بحلول يونيو 2012، كل من الألبوم الأصلي والنسخة المعادة إصدارها باعوا 1,850,000 نسخة في المملكة المتحدة.[23] بعد صدور النسخة الجديدة، الألبوم الأصلي دخل مرة ثانية على الرسم البياني الدنماركي في المركز الخامس عشر.[24] دخل قوود قيرل قون باد مرة ثانية على الرسم البياني السويسري في المركز الثاني والثلاثين،[25] والمركز السادس والثلاثين على الرسم البياني النمساوي.[26] دخل قوود قيرل قون باد: ريلوديد لأول مرة المركز السابع على الرسم البياني النيوزيلندي.[27] بلغ الألبوم ذروته المركز الرابع في الأسبوع التالي.[28]

الأغاني المنفردة[عدل]

قائمة بالأغاني المنفردة كفنان رئيسي، مع مواقع الرسوم البيانية، والشهادات
العنوان السنة مواقع بلوغ الذروة الشهادات
أستراليا بلجيكا كندا فرنسا ألمانيا أيرلندا نيوزيلندا سويسرا المملكة المتحدة هوت 100
"تيك آ باو" 2008 3 13 1 12 6 1 2 7 1 1
  • أستراليا: بلاتينيوم
  • نيوزيلندا: قولد
  • المملكة المتحدة: قولد
  • الولايات المتحدة: 4× بلاتينيوم
"هيت ذات آي لوف يو (النسخة الإسبانية)"

"إف آي نفر سي يور فيس أقين"
(مع مارون 5)
11 18 12 16 21 52 28 51
  • أستراليا: قولد
"دستربيا" 6 1 2 3 5 4 1 4 3 1
  • أستراليا: بلاتينيوم
  • بلجيكا: قولد
  • نيوزيلندا: بلاتينيوم
  • المملكة المتحدة: قولد
  • الولايات المتحدة: 3× بلاتينيوم
"—" يدل على عدم دخول الأغنية إلى الرسوم البيانية الموسيقية.

قائمة أغاني الألبوم[عدل]

  1. "أمبريلا" (مع جي-زي) - (4:35)
  2. "بوش أب أون مي" - (3:15)
  3. "دونت ستوب ذا ميوزك" - (4:27)
  4. "بريكن دشز" - (3:20)
  5. "شت أب أند درايف" - (3:33)
  6. "هيت ذات آي لوف يو" (مع ني-يو) - (3:39)
  7. "ساي إت" - (4:10)
  8. "سل مي كاندي" - (2:45)
  9. "ليمي قيت ذات" - (3:41)
  10. "ريهاب" - (4:54)
  11. "كويستشن إكزستن" - (4:08)
  12. "قوود قيرل قون باد" - (3:35)
  13. "دستربيا" - (3:58)
  14. "تيك آ باو" - (3:49)
  15. "إف آي نفر سي يور فيس أقين" - (3:18)
  16. "تيك آ باو" (الأغنية المصورة) - (3:49) (فيديو إضافي في النسخة الأمريكية)
  17. "دونت ستوب ذا ميوزك" (الأغنية المصورة) - (3:53) (فيديو إضافي في النسخة الأمريكية)
  18. "هيت ذات آي لوف يو" (النسخة الكانتونية) (مع هنز تشيونغ) - (3:41) (أغنية إضافية في النسخة الآسيوية)
  19. "هيت ذات آي لوف يو" (النسخة الماندرينية) (مع هنز تشيونغ) - (3:43) (أغنية إضافية في النسخة الآسيوية)
  20. "كراي" - (3:55) (أغنية إضافية في النسخة البريطانية)
  21. "هيت ذات آي لوف يو" (النسخة الإسبانية) (مع دافيد بيسبال) - (3:42) (أغنية إضافية في النسخة اللاتينية)

ملاحظات

  • "بوش أب أون مي" عينة من "رننق ويذ ذا نايت"، من كتابة وأداء لاينل ريتشي.
  • "دونت ستوب ذا ميوزك" عينة من "وانا بي ستارتن سمثن"، من كتابة وأداء مايكل جاكسون، التي هي نفسها عينة أيضاً من "سول ماكوسا"، من أداء مانو دبانغو.
  • "شت أب أند درايف" عينة من "بلو منداي"، من كتابة وأداء فرقة الروك نيو أوردر.
  • "ساي إت" عينة من "فليكس"، من كتابة إيوارت براون، كليفتون ديلون، سلاي دنبر، وبراين طومسون، من أداء فرقة الريغي ماد كوبرا.

الرسوم البيانية[عدل]

الرسوم البيانية الأسبوعية[عدل]

الرسم البياني (2008) المركز المصادر
ألبومات نمساوية (Ö3 Austria) 36 [*][26]
ألبومات بلجيكية (Ultratop Flanders) 62 [*][29]
ألبومات بلجيكية (Ultratop Wallonia) 69 [*][30]
ألبومات كندية (Billboard) 7 [*][20]
ألبومات كرواتية (Toplista) 5 [31]
ألبومات دنماركية (Hitlisten) 4 [*][24]
ألبومات هولندية (MegaCharts) 38 [*][32]
ألبومات ألمانية (Media Control) 7 [*][33]
ألبومات أيرلندية (IRMA) 8 [*][34]
ألبومات نيوزيلندية (Recorded Music NZ) 4 [28]
ألبومات سويسرية (Schweizer Hitparade) 32 [*][25]
ألبومات المملكة المتحدة (OCC) 12 [*][21]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard 200) 7 [*][35]
ألبومات الولايات المتحدة (Billboard R&B/Hip Hop) 5 [*][16]

نهاية عام الرسم البياني[عدل]

الرسم البياني (2008) المركز المصادر
ألبومات نيوزيلندية (Recorded Music NZ) 22 [36]
ألبومات سويدية (Sverigetopplistan) 18 [37]
ملاحظة
  • ^ في هذه البلدان، تم جمع مراكز دخول قوود قيرل قون باد: ريلوديد على الرسوم البيانية مع الألبوم الأصلي قوود قيرل قون باد، وبالتالي دخل الألبوم على الرسوم البيانية كألبوم واحد.

الشهادات[عدل]

الدولة المزود الشهادات المبيعات المصادر
السويد (GLF) قولد 20,000 [37]
نيوزيلندا (RMNZ) بلاتينيوم 15,000 [28]

تاريخ الإصدار[عدل]

الدولة التاريخ نوع الإصدار الشركة المنتجة المصادر
أستراليا 2 يونيو، 2008 تحميل رقمي ديف جام [38]
أيرلندا [39]
نيوزيلندا [40]
المملكة المتحدة [41]
ألمانيا 13 يونيو، 2008 سي دي يونيفرسال [42]
كندا 17 يونيو، 2008 [43]
المملكة المتحدة ميركوري [44]
الولايات المتحدة سي دي
سي دي/دي في دي
أسطوانة فونوگراف
ديف جام [45]
[46]

المصادر[عدل]

  1. ^ أ ب ت Rodriguez، Jayson (March 14, 2008). "Rihanna Chooses 'Take A Bow,' Penned By Ne-Yo, To Kick Off Good Girl Gone Bad Re-Release". MTV News. Viacom. اطلع عليه بتاريخ October 12, 2011. 
  2. ^ "New Music: Rihanna – 'Take A Bow'". Rap-Up. Devine Lazerine. March 14, 2008. اطلع عليه بتاريخ October 12, 2011. 
  3. ^ "Rihanna Reloaded on MTV’s TRL’". Rap-Up. Devine Lazerine. اطلع عليه بتاريخ April 8, 2013. 
  4. ^ "Good Girl Gone Bad Celebrates 1 Year of Success on Charts". Universal Music Group. اطلع عليه بتاريخ April 12, 2013. 
  5. ^ "New Music: Rihanna f/ The Dream – Hatin' on the Club". Rap-Up. Devine Lazerine. اطلع عليه بتاريخ April 12, 2013. 
  6. ^ Fletcher، Alex (September 24, 2008). "Rihanna: 'Disturbia'". Digital Spy . Hachette Filipacchi Médias. اطلع عليه بتاريخ September 17, 2010. 
  7. ^ Lipshutz، Jason (February 28, 2013). "20 Hit Songs Meant For Other Singers". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ May 14, 2013. 
  8. ^ Drumming، Neil (May 18, 2007). "Music Review – If I Never See Your Face Again". Entertainment Weekly (Time Inc). اطلع عليه بتاريخ January 28, 2012. 
  9. ^ Levine، Nick (May 19, 2008). "Rihanna: 'Take A Bow'". Digital Spy. Hachette Filipacchi Médias. اطلع عليه بتاريخ October 14, 2011. 
  10. ^ "Good Girl Gone Bad: Rihanna (Def Jam Records)". The National (Abu Dhabi) (Mubadala Development Company). April 27, 2008. اطلع عليه بتاريخ April 11, 2013. 
  11. ^ D، Spence (June 17, 2008). "Rihanna – Good Girl Gone Bad: Reloaded". IGN . Ziff Davis. اطلع عليه بتاريخ April 11, 2013. 
  12. ^ http://archive.is/pYjja
  13. ^ Levine، Nick (June 10, 2008). "Rihanna: 'Good Girl Gone Bad Reloaded'". Digital Spy. Hachette Filipacchi Médias. اطلع عليه بتاريخ April 11, 2013. 
  14. ^ "Video: Rihanna on ‘TODAY Concert Series’". Rap-Up. Devine Lazerine. اطلع عليه بتاريخ April 9, 2013. 
  15. ^ Grein، Paul. "Week Ending June 22, 2008: Coldplay On A Hot Streak". Chart Watch. Yahoo! Music. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2013. 
  16. ^ أ ب "R&B/ Hip-Hop". Billboard (Nielsen Business Media, Inc) 120: 46. 2003. ISSN 0006-2510. 
  17. ^ Grein، Paul. "Week Ending July 6, 2008: Kid Rock And The Resurrection Of 'Jesus'". Chart Watch. Yahoo! Music. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2013. 
  18. ^ Grein، Paul. "Week Ending July 20, 2008: Nas, The N-Word And Number One". Chart Watch. Yahoo! Music. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2013. 
  19. ^ Trust، Gary (December 1, 2012). "Weekly Chart Notes: Even Before Her First Billboard No. 1, Rihanna Shined Like A Diamond". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ December 8, 2012. 
  20. ^ أ ب "Canadian Albums: Jul 05, 2008". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2013. 
  21. ^ أ ب "2008-06-14 Top 40 Official UK Albums Archive". UK Albums Chart. Official Charts Company. اطلع عليه بتاريخ November 23, 2012. 
  22. ^ "2008-06-21 Top 40 Official UK Albums Archive". UK Albums Chart. Official Charts Company. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2013. 
  23. ^ Lane، Dan (June 26, 2012). "Rihanna racks up 20 million record sales in the UK!". Official Charts Company. اطلع عليه بتاريخ June 26, 2012. 
  24. ^ أ ب "Rihanna – Good Girl Gone Bad" (باللغة Danish). Danish Albums Chart. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ November 23, 2012. 
  25. ^ أ ب "Rihanna – Good Girl Gone Bad" (باللغة German). Swiss Albums Chart. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ November 23, 2012. 
  26. ^ أ ب "Rihanna – Good Girl Gone Bad" (باللغة German). Austrian Albums Chart. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ April 8, 2013. 
  27. ^ "NZ Top 40 Albums". New Zealand Albums Chart . RIANZ. اطلع عليه بتاريخ April 10, 2013. 
  28. ^ أ ب ت "NZ Top 40 Albums Chart". New Zealand Albums Chart. RIANZ. اطلع عليه بتاريخ April 9, 2013. 
  29. ^ "Rihanna – Good Girl Gone Bad" (باللغة Dutch). Belgian Albums Chart. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ November 30, 2012. 
  30. ^ "Rihanna – Good Girl Gone Bad (Wallonia)" (باللغة French). Belgian Albums Chart. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ October 19, 2010. 
  31. ^ "Top of the Shops – official weekly list of albums sold in Croatia". Croatian International Album Chart. HDU. اطلع عليه بتاريخ February 26, 2011. 
  32. ^ "Rihanna – Good Girl Gone Bad (Album)" (باللغة Dutch). MegaCharts. Hung Medien. اطلع عليه بتاريخ November 23, 2012. 
  33. ^ "Longplay-Chartverfolgung at Musicline". Musicline.de. Media Control. اطلع عليه بتاريخ September 7, 2013. 
  34. ^ "Irish Music Charts Archive: Top 75 Artist Album, Week Ending June 12, 2008". GFK Chart-Track. اطلع عليه بتاريخ January 19, 2011. 
  35. ^ "Billboard 200: Jul 05, 2008". Billboard. Prometheus Global Media. اطلع عليه بتاريخ April 9, 2013. 
  36. ^ "Top Selling Albums of 2008". New Zealand Albums Chart. RIANZ. اطلع عليه بتاريخ April 9, 2013. 
  37. ^ أ ب "Årslista Album - År 2008". Swedish Albums Chart. اطلع عليه بتاريخ September 6, 2013. 
  38. ^ "Music – Good Girl Gone Bad: Reloaded by Rihanna". iTunes Store (AU). Apple Inc. اطلع عليه بتاريخ April 8, 2013. 
  39. ^ "Music – Good Girl Gone Bad: Reloaded by Rihanna". iTunes Store (IE). Apple. اطلع عليه بتاريخ April 8, 2013. 
  40. ^ "Music – Good Girl Gone Bad: Reloaded by Rihanna". iTunes Store (NZ). Apple. اطلع عليه بتاريخ April 8, 2013. 
  41. ^ "Music – Good Girl Gone Bad: Reloaded by Rihanna". iTunes Store (GB). Apple. اطلع عليه بتاريخ April 8, 2013. 
  42. ^ "Good Girl Gone Bad (Reloaded)" (باللغة German). Amazon.com (DE). Amazon Inc. اطلع عليه بتاريخ January 5, 2012. 
  43. ^ "Good Girl Gone Bad Reloaded". Amazon.com (CA). Amazon Inc. اطلع عليه بتاريخ January 5, 2012. 
  44. ^ "Good Girl Gone Bad: Reloaded". Amazon.com (UK). Amazon Inc. اطلع عليه بتاريخ January 5, 2012. 
  45. ^ "Good Girl Gone Bad (Reloaded)". Amazon.com (US). Amazon Inc. اطلع عليه بتاريخ January 5, 2012. 
  46. ^ "Good Girl Gone Bad (Reloaded)". Amazon.com (US). Amazon Inc. اطلع عليه بتاريخ January 5, 2012.