قياس الألوان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

قياس الألوان [1] هو علم يستخدم لقياس ووصف الإحساس اللوني البشري فيزيائيا"[2]. وهو مشابه لقياس الضوء الطيفي، ولكنه يتميز باختزال الطيف إلى متغيرات فيزيائية للإحساس اللوني، والتي تكون غالبا هي قيم الحفز الثلاثي XYZ في الفضاء اللوني سي آي إي 1931[3].

الأجهزة[عدل]

الأجهزة المستخدمة لقياس اللون مشابهة لتلك المستخدمة في قياس الضوء الطيفي.

منحنيي انعكاس طيفي. تعكس العينة المقاسة الضوء الأطوال الموجية الأقصر في حين تمتص الأطوال الموجية الأخرى وهذا يعطيها لونا أزرقا

مقياس قيم الحفز الثلاثي[عدل]

مقياس الألوان في التصوير الرقمي (Digital imaging) هي أجهزة لقياس قيم الحفز الثلاثي تستخدم لمعايرة الألوان. وبروفيلات الألوان تضمن الانسجام أثناء عملية التصوير بدءًا من تلقي الصورة وحتى إخراجها (طباعتها أو إظهارها باستخدام وسائل الإظهار المختلفة).

مقياس الإشعاعية الطيفية، والمضواء الطيفي، ومقياس اللون[عدل]

يمكن قياس توزع القدرة الطيفية المطلق للمنبع الضوئي باستخدام مقياس الإشعاعية الطيفية، والذي يعمل بجمع الضوء وتمريره عبر موحد اللون (Monochromator) قبل قراءته في حزم ضيقة من الطول الموجي.

يمكن قياس اللون المنعكس باستخدام المضواء الطيفي حيث يأخذ القياسات في المنطقة المرئية من الطيف (ويمكن تجاوزه قليلا) لعينة ملونة. وإذا أخذت القراءات حسب ما هو متعارف عليه كل 10 نانومتر، فإن مجال الطيف المرئي بين 400-700 نانومتر سيعطي 31 قراءة. تستخدم هذه القراءات لرسم منحني الانعكاس الطيفي للعينة (كم تعكس العينة الضوء المرئي كتابع لطول الموجة)، وهي أكثر المعطيات الدقيقة التي يمكن إيجادها عن خواص العينة.

تعتبر القراءات غير نافعة بذاتها، وإنما بقيم الحفز الثلاثي التي يمكن تحويلها إلى إحداثيات لونية وتعالج في تحويلات الفضاء اللوني. ويستخدم مقياس اللون لهذا الغرض. فمقياس اللون هو ببساطة مضواء طيفي يمكنه أن يقيس قيم الحفز الثلاثي باستخدام التكامل العددي (من الجداء الداخلي لتوابع المضاهاة اللونية مع توزيع القدرة الطيفية للمضياء)[6].

إحدى مزايا مقياس اللون على مقياس قيم الحفز الثلاثي هي عدم وجود مرشحات بصرية تتباين بحسب المصنع، وهو ذو محني نفاذية طيفية ثابت مع تقدم عمر المقياس[7]. ومن جهة أخرى، فإن مقياس قيم الحفز الثلاثي ذو عمل خاص، وأرخص، وأسهل في الاستخدام[8].

تنصح هيئة الإضاءة الدولية باستخدام القراءات بقفزات تحت 5 نانومتر، حتى مع الطيف الناعم[5].

مقياس درجة الحرارة اللونية[عدل]

الخطوط العمودية على المنحني هي خطوط درجات الحرارة اللونية المترابطة المتساوية

يستخدم المصورون ومصوري الأفلام المعلومات التي تقدمها هذه المقاييس لكي يحددوا أي التصحيحيات اللونية يجب استخدامها لجعل المنابع الضوئية المختلفة بدرجة حرارة لونية متساوية. إذا أدخل المستخدم درجة الحرارة اللونية المرجعية، فيمكن للمقياس حساب الفرق في المايرد (mired) بين القياس والقيمة المرجعية، مما يمكن المستخدم من اختيار الهلام اللوني (color gel) أو مرشح التصوير الضوئي (photographic filter) بأقرب عامل مايرد[9].

اقرأ أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ ترجمة Colorimetry حسب بنك المصطلحات العلمية وبنك المصطلحات الموحدة والمعجم الطبي الموحد
  2. ^ Ohno, Yoshi(2000-10-16). "CIE Fundamentals for Color Measurements"(PDF)in IS&T NIP16 Intl. Conf. on Digital Printing Technologies.Proc.: 540–545. Retrieved on 2009-06-18. 
  3. ^ Gaurav Sharma (2002). Digital color imaging handbook. CRC Press. صفحة 15–17. ISBN 9780849309007. 
  4. ^ أ ب ICC White Paper #5
  5. ^ أ ب ت Lee، Hsien-Che (2005). Introduction to Color Imaging Science. Cambridge University Press. صفحة 369–374. ISBN 052184388X. 
  6. ^ أ ب Schanda، János (2007). Colorimetry: Understanding the CIE System. Wiley Interscience. ISBN 978-0-470-04904-4. 
  7. ^ Andreas Brant, GretagMacbeth Corporate Support (2005-01-07). "Colorimeter vs. Spectro". Colorsync-users Digest 2 (3). اطلع عليه بتاريخ 2008-05-06. 
  8. ^ Raymond Cheydleur, X-Rite (2005-01-08). "Colorimeter vs. Spectro". Colorsync-users Digest 2 (3). اطلع عليه بتاريخ 2008-05-06. 
  9. ^ Salvaggio، Carl (2007). Michael R. Peres, الناشر. The Focal Encyclopedia of Photography: Digital Imaging, Theory and Application (الطبعة 4E). Focal Press. صفحة 741. ISBN 0240807405. 

لمزيد من القراءة[عدل]

وصلات خارجية[عدل]