كارلا بروني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كارلا بروني ساركوزي

كارلا بروني ساركوزي
ولادة كارلا جيلبرتا بروني تيديشي
23 ديسمبر 1967 (العمر 46 سنة)
تورين ، إيطاليا
زوج نيكولا ساركوزي

كارلا بروني ساركوزي (بالفرنسية: Carla Bruni-Sarkozy)؛ 23 ديسمبر 1967السيدة الأولى في فرنسا بعد زواجها من الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي في شباط/فبراير 2008.[1] [1]. هي كارلا جيلبرتا بروني تيديشي إيطالية الأصل، ولكنها حصلت على الجنسية الفرنسية، وهي مغنية وملحنة كما أنها عارضة أزياء سابقة.

سنوات عمرها الأولى[عدل]

ولدت "كارلا جيلبرتا بروني تيديشي" (بالإيطالية: Carla Gilberta Bruni Tedeschi) في مدينة تورين بإيطاليا. وهي وريثة شركة "سيات" لصناعة إطارات الشاحنات في إيطاليا حيث قام بتأسيس هذه الشركة جدها "فيرجينو بروني تيديشي" في العشرينات من القرن العشرين. وفي السبعينات من القرن العشرين، بيعت الشركة إلى شركة بيريلي (وبقيت العلامة التجارية تستمد قوتها من خلال الفرع الرئيسي السابق للشركة في الهند الذي تأسس عام 1958).(فرنسية)ولقد انتقلت أسرة "كارلا بروني" إلى فرنسا عام 1975[2] ونشأت" بروني" في فرنسا منذ أن كانت في السابعة من عمرها والتحقت بمدرسة داخلية في سويسرا. كما سافرت إلى باريس لدراسة الفن والعمارة، إلا أنها تركت المدرسة في سن التاسعة عشر لتصبح عارضة أزياء.

حياتها العائلية[عدل]

على الرغم من أن" بروني" من الناحية القانونية ابنة كل من "ماريسا بوريني" عازفة البيانو في الحفلات الموسيقية ورجل الصناعة والملحن الكلاسيكي "ألبرتو بروني تيديشي"، فإن "بروني ساركوزي" قد صرحت في مجلة فانيتي فير الأمريكية عام 2008 أن والدها الحقيقي هو الإيطالي البرازيلي الجنسية، "موريتسيو ريميرت"، وهو يحتل مكانة كبيرة في مجال صناعة المنتجات الغذائية؛ فقد كان على علاقة بوالدتها لمدة ست سنوات عندما كان عازف جيتار كلاسيكي في شبابه.Orth، Maureen (September 2008). "Paris Match". Vanity Fair: 2. [2] أما أختها فهي الممثلة والمخرجة السينمائية فاليريا بروني تيديشي. فضلاً عن ذلك، كان لبروني أخ يدعى "فيرجينو بروني تيديشي" (1959-4 يوليو 2006). ولكنه توفي بسبب مضاعفات فيروس HIV المسبب لمرض الإيدز. [3].

كما أن كارلا لديها أخت من والدها الحقيقي تدعى "كونسولو ريميرت".(إيطالية)

حياتها المهنية[عدل]

عرض الأزياء[عدل]

وقّعت بروني مع وكالة سيتي مودلز عقد عمل في التاسعة عشر من عمرها. وكان بول مارتشانو، الرئيس والمدير المبدع لشركة "جيس"المحدودة، قد وجد صورتها بالصدفة بين مجموعة من البطاقات لبعض عارضات الأزياء الطامحين للعمل في المجال واختارها لتعرض الأزياء مع العارضة الفرنسية استل لفيبيور في حملات لصالح شركة "جيس"، وتم فيها عرض ملابس الجينز. وبعد ذلك، عملت "بروني" لدى أشهر مصممي الملابس وبيوت الأزياء، أمثال كريستيان ديور وجيفنشي وباكو رابان وسونيا راكيل وكريستيان لاكروا وكارل لاجرفيلد وجون جاليانو وإيف سان لوران وشانيل وفيرساتشي."Carla Bruni". Fashion Insider. 2007-06-07. اطلع عليه بتاريخ 2008-01-07.  وفي التسعينات من القرن العشرين، كانت "بروني" من بين أغلى عشرين عارضة أزياء، وكانت تجني 7.5 مليون دولار سنويًا.وفي أثناء عملها بعرض الأزياء، جمعتها علاقة حب بالمغني البريطاني إريك كلابتون ومن بعده المغني مايك جاكر.Bernhard، Brendan (February 2, 2007). "The Supermodel School of Poetry". New York Sun. . وفي 11 إبريل 2008، عُرضت صورة لبروني وهي عارية التقطت لها عام 1993 وبيعت في مزاد علني بسعر 91.000 دولار (64.098 جنيهًا إسترلينيًا) - وهو أكثر من السعر المتوقع بستين ضعفًا."Nude photo of French first lady sells in New York for $91,000". International Herald Tribune. Bloomberg. April 11, 2008.  Unknown parameter |accessyear= ignored (help); Unknown parameter |accessmonthday= ignored (help)

مجال الموسيقى[عدل]

في عام 1997، تركت "بروني" العمل في عالم الموضة في سبيل أن تكرس نفسها للموسيقى.فأرسلت كلمات بعض الأغاني التي كتبتها إلى المغني جوليان كليرك عام 1999، وقد لحن "كليرك" سبع مقطوعات من هذه الأغاني في ألبومه الذي صدر عام 2000 بعنوان Si j'étais elle.

وفي عام 2002، طُرِح بالأسواق الأوروبية أول ألبومات "بروني" الذي يحمل اسم Quelqu'un m'a dit، وكان من إنتاج صديقها السابق لويس برتينياك. وحقق الألبوم نجاحًا في الدول الناطقة بالفرنسية."Biography — Carla Bruni". RFI. اطلع عليه بتاريخ 2008-01-07. وقد ظهرت ثلاث أغنيات من هذا الألبوم في فيلم أمريكي عام 2005 بعنوان Conversations with Other Women للمخرج هانز كانوسا. كما تم استخدام أغنية Le Plus Beau du quartier في الإعلان التجاري لشركة "إتش آند إم" للملابس في كريسماس 2006. بالإضافة إلى ذلك، ظهرت الأغنية الرئيسية التي تحمل اسم الألبوم في فيلم Le Divorce عام 2003.

وفي عام 2005، غنت دويتو مع المغني لويس برتينياك أغنية ألبومه الجديد Les Frôleuses.وفي 2006، سجلت "بروني" أغنية Those Little Things وهي ترجمة إنجليزية لأغنية المطرب سيرج جانسبور والتي تحمل اسم Ces petits riens، وظهرت في ألبوم Monsieur Gainsbourg Revisited تقديرًا للمطرب "جانسبور". كما شاركت "بروني" في حفل افتتاح دورة الألعاب الأولمبية لشتاء 2006 في موكب تقدير للعلم الإيطالي.

أما ألبومها الثاني No Promises فقد تم طرحه في الأسواق في يناير 2007. وكان يتضمن قصائد شعرية لوليام باتلر ييتس وإميلي ديكنسون ودبليو إتش أودن ودوروثي باركر ووالتر دو لا مير وكريستينا روسيتي، وتم تلحين القصائد حتى تغنيها "بروني".

ولم تعتزل بروني مجال الموسيقي بعد أن أصبحت سيدة فرنسا الأولى؛ فقد طرحت ألبومها الثالث الذي يحمل اسم Comme si de rien n'était (كأن شيءًا لم يكن) في 11 يوليو 2008. وكل أغنيات الألبوم من تأليفها فيما عدا أغنية "You Belong to Me" التي تؤديها "بروني" وقصيدة La Possibilité d'une île للشاعر والروائي ميشال ويلبك والتي تم تلحينها لتغنيها "بروني" أيضًا.Bremner، Charles (May 21, 2008). "Carla Bruni's new pot song". The Times. تمت أرشفته من الأصل على May 28, 2008.  وسيتم التبرع بحق المؤلف لصالح قضية إنسانية وخيرية ولكنها غير معروفة.Brandle، Lars (May 21, 2008). "Bruni's 'Promises' To Arrive This Summer". Billboard.biz. 

حياتها الشخصية[عدل]

   
كارلا بروني
I'm monogamous from time to time, but I prefer polygamy and polyandry [4]
   
كارلا بروني
   
كارلا بروني
I want a man with nuclear power.[5]
   
كارلا بروني

علاقاتها[عدل]

يقال أن" بروني" تورطت في علاقات مع لويس برتينياك ومايك جاكر (واعترفت زوجة "جاكر" أن علاقته ببروني كانت سببًا في انفصالهما) وإريك كلابتون وليوس كاراكس وشارلز بيرلنج وأرنو كلارسفيلد وفنسان بيريز ورئيس الوزراء الفرنسي السابق لوران فابيوس. وقد قالت بروني أن "الاكتفاء بعلاقة مع شخص واحد أمر ممل بالنسبة لها" وأن "الحب يدوم طويلاً، ولكن الرغبة المشتعلة سرعان ما تنطفئ - فلا تتعدى الأسبوعين أو الثلاثة".

عائلة Enthoven[عدل]

في الوقت الذي كانت تعيش فيه "بروني" مع "جان بول أنثوفين"، وقعت في حب ابنه أستاذ الفلسفة رافائيل انثوفين (فأغنية"Raphäel"التي كانت تحمل اسمه في ألبوم بروني Quelqu'un m'a dit كانت تيمنًا باسم رافائيل). وفي ذلك القوت، كان "رافائيل" متزوجًا من الكاتبة الروائية جوستين ليفي، ابنة الفليسوف برنار هنري ليفي. إلا أن "بروني" أنكرت بعد ذلك أنها أقامت علاقة مع والد "رافائيل" في حديث نشر لها في مجلة فانيتي فير قائلة: "لم أقم علاقة معه ولو لدقيقة واحدة". في الواقع، كانت علاقة زوجها ببروني والانفصال عنه مصدر إلهام لجوستين فألفت عام 2004 رواية بعنوان Rien de Grave (ونشر الكتاب باللغة الإنجليزية عام 2005 تحت عنوان Nothing Serious). وفي هذه الرواية، رسمت "جوستين" صورة ساخرة لشخصية "بولا" - التي تعمل كعارضة أزياء بعد خضوعها لعمليات تجميل - والتي تسرق زوج البطلة وتصفها في الرواية بأنها مثل "حشرة فرس النبي" ـ تلك الحشرة التي لا تكتفي بالتغذي على حشرات أخرى، بل تتغذى على الحشرات من بني جنسها، كما نعتتها أيضًا بأنها "امرأة متطفلة لها ابتسامة آسرة تتخذها ستارًا لتخفي وراءها نواياها المدمرة". [6] ولقد أنجبت بروني ورافائيل طفلاً، يدعى أوريليان، عام 2001. كما ذكرت "بروني" أنها انفصلت عن "رافائيل" في مايو 2007 لأنه يعتقد أنهما لا يتقيدان بالتزام تجاه بعضهما البعض، وجاء هذه التصريح في مجلة فانيتي فير.

زواجها من نيكولا ساركوزي[عدل]

التقت بروني بالرئيس الفرنسي المطلق حديثًا نيكولا ساركوزي في نوفمبر 2007 في حفل عشاء. [7] وبعد قصة حب استمرت لفترة قصيرة، تزوج "ساركوزي" من "بروني" في 2 فبراير 2008 في قصر الإليزيزيه بباريس. ويعد هذا الزواج الأول بالنسبة لبروني والثالث لساركوزي. وبفضل هذا الزواج، حصلت "بروني" على الجنسية الفرنسية.[1] ومنذ ذلك الحين، تدلي "بروني" بتصريحات متضاربة حول ما إذا كانت لا تزال تحتفظ بجنسيتها الإيطالية كذلك أم لا. [8]

السيدة الأولى في فرنسا وقرينة حاكم أندورا[عدل]

كارلا بروني في قمة حلف الناتو لعام 2009، 4 أبريل 2009.
كارلا بروني مع ميشيل أوباما

بعد زواجها من "ساركووزي" في فبراير 2008، رافقت" بروني" زوجها في زياراته الرسمية. ومن ضمن هذه الزيارات زيارتهما للمملكة المتحدة في مارس 2008 التي أحدثت ضجة في الصحافة العالمية وأثارت الرأي العام في كل من المملكة المتحدة وفرنسا.[9]

في الواقع، أُثير جدل في اليوم السابق لزيارة "ساركوزي" و"بروني" الرسمية للمملكة المتحدة بسبب نشر صورة عارية لبروني وعرضها للمزاد العلني في دار كريستيز. ولقد تم التقاط هذه الصورة في فترة عملها كعارضة أزياء. [10][11] [12] وبيعت الصورة بمبلغ 91.000 دولار. [10][13] كان هناك اهتمام كبير وفضول لمعرفة محتويات خزانة ملابس "بروني"، كان من بينها أزياء من كريستيان ديور وهو ما رآه الكثيرون اختيارًا دبلوماسيًا؛ إذ أن بيت الأزياء فرنسي والتصميم لصانع الأزياء البريطاني جون جاليانو. [10][14]. ومن الأمور التي أثارت الجدل أيضًا كانت صورة الرئيس الفرنسي وبروني مطبوعة على إعلانات شركة "رايان اير" للطيران.فحكمت لهما إحدى المحاكم الفرنسية بتعويض مالي للضرر [15] تبرعا به للجمعية الخيرية الفرنسية "مطاعم المحبة"، وهي جمعية تقوم بإطعام المشردين.

التقت بروني ساركوزي بالدالاي لاما في أغسطس 2008 بأحد المعابد البوذية على تل في المقاطعة الفرنسية لانجدوك. [10][16] وكذلك من الأحداث المهمة في حياة بروني استقبالها للبابا بنيدكت السادس عشر في أثناء زيارته لفرنسا في سبتمبر 2008. [10][17] كما قامت بروني بزيارة مدينة نيويورك مع زوجها في سبتمبر 2008. وخلال الزيارة، حضرت اجتماعًا تناول موضوع الفقر ونسبة الوفيات بين النساء. كما حضر الاجتماع معها الملكة رانيا وويندي موردوك والتقين جميعًا بالسيدة الأولى لورا بوش على الغداء في متحف المتروبوليتان للفنون لحضور ندوة تناقش كيفية تحسين محو الأمية في العالم. كما ذهبت بروني مع زوجها إلى الجمعية العامة بالأمم المتحدة. [10][18]

في ديسمبر 2008، قاضت بروني صانعي الحقيبة المطبوع عليها صورتها عارية والتي التُقطت لها خلال عملها كعارضة أزياء في فترة شبابها. وقد قام مصمم الأزياء "باردون" بتصنيع 10.000 حقيبة مطبوع عليها صورة عارية لبروني التُقطت لها عام 1993، وفيها تظهر "بروني" وهي تنظر إلى الكاميرا وتحاول إخفاء مفاتنها. [19][20]

في إبريل 2009، حصلت كارلا على وسام الصليب الأكبر وهو أحد أوسمة كارلوس الثالث وكان ذلك بمناسبة زيارتها الرسمية لأسبانيا مع زوجها الرئيس الفرنسي. [21]

قائمة أسطواناتها[عدل]

العام اسم الألبوم مدى انتشار ألبوماتها المبيعات الفرنسية
المملكة المتحدة الولايات المتحدة الأمريكية كندا فرنسا فرنسا تنزيل والونيا/بلجيكا بلجيكا/فلاندرز سويسرا النمسا إيطاليا البرتغال أسبانيا السويد هولندا البرازيل فنلندا ألمانيا بولندا الإنترنت
2002
quelqu'un m'a dit'
ــ
ــ
؟
1
ــ
1
9
4
27
4
5
ــ
ــ
ــ
ــ
ــ
14
ــ
؟
1.200.900
2007
No Promises'
65
ــ
ــ
1
1
1
2
1
11
11
6
5
55
47
ــ
ــ
2
27
ــ
150.000
2008
Comme si de rien n'était'
58
195
15
1
1
2
6
3
10
14
21
32
31
21
23
15
30
20
200،000 [22]

قائمة أفلامها[عدل]

العام الفيلم الدور ملاحظات
2009 Somebody Told Me About...كارلا بروني' كارلا نفسها فيلم وثائقي مدته 80 دقيقة [23]

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت مقال بعنوان Carla Bruni a obtenu sa naturalisation
  2. ^ أ ب . وقيل أن سبب انتقال الأسرة هو تلقيهم تهديد بالخطف من قِبل جماعة الألوية الحمراء، وهي جماعة إرهابية ماركسية لينينية نشطت في إيطاليا في السبعينات من القرن العشرين.
  3. ^ مقال بعنوان Carla Bruni became Aids ambassador because brother died from disease
  4. ^ Time Magazine, vol. 170, n. 26/27, 31 December 2007 – 7 January 2008. See also
  5. ^ Sarkozy’s nuclear seduction secret is out — Times Online, 10 February 2008
  6. ^ جون فولين
  7. ^ مقال بعنوان France begins to grow weary with the Sarkozy soap opera
  8. ^ مقال بعنوان Carla Bruni Sarkozy: son pays, elle l'aime... mais elle le quitte!
  9. ^ بعض الصور لكارلا بروني ساركوزي على شبكة الـ"بي بي سي" الإخبارية
  10. ^ أ ب ت ث ج ح "
  11. ^ مقال بعنوان Think THIS image of Carla is racy?
  12. ^ You should see the ones I didn't publish, says photographer"
  13. ^ مقال بعنوان Nude Bruni photo sells for $91,000 in auction"
  14. ^ مقال بعنوان Carla Bruni styled by Englishman John Galliano"
  15. ^ مقال بعنوان "Carla Bruni awarded damages from Ryanair"
  16. ^ مقال بعنوان Carla saves the day for Sarkozy by solving Dalai Lama dilemma"
  17. ^ مقال بعنوان Pope begins first visit to France"
  18. ^ مقال بعنوان Carla in New York"
  19. ^ «
  20. ^ مقال بعنوان Carla Bruni-Sarkozy sues bag makers Pardon over nude image»
  21. ^ http://carlabruniblog.blogspot.com/2009/04/carla-was-given-grand-cross-of-order-of.html
  22. ^ 174.419 اعتبارًا من 11 يوليو 2008
  23. ^ مقال بعنوان The Carla Bruni and Nicolas Sarkozy show

روابط إضافية[عدل]

الموقع الرسمي لكارلا بروني