كارل بيث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

كارل بيث (1872–1959) أكاديمي ألماني ساهم في بحوث بمجالات عدة تخدم تاريخ الأديان، علم النفس الديني، المسيحية. وقد تم وصف كارل بيث بأنه ( أحد الأباء المؤسسين لعلم النفس الديني ) .

بدايته[عدل]

حصل على شهادة الدكتوراة في العام 1898 وكان أدولف فون هارناك، أوتو بيفليغدار و ويليام ديثلي قد أشرفوا على رسالة بيث الجامعية في جامعة برلين، وكانت رسالته ( الأراء الأساسية لمشروع شلير ماخر في الأخلاق الفلسفية ). أصبح بيث يدرس اللاهوت المنهجي في الجامعة عام 1901م. وبعد ذلك بوقت قصير، قام بجولة للتعرف على الطوائف المسيحية في البحر الأبيض المتوسط باليونان و تركيا، حيث قام بجمع المواد اللازمة لإتمام كتابه ( المسيحية الشرقية في بلدان البحر الأبيض المتوسط ). بعد نشر الكتاب في 1902م، ساعد الكتاب البروستانت الغربيون في التعرف على الأرثذوكسية الشرقية. في العام 1906م، انتقل بيث للتدريس في كلية اللاهوت البروتستانتي بجامعة فينا، وفي نفس العام توزج من ماريان ويسل. تم ترقيته بفينا في العام 1908م.

مشاركاته العملية[عدل]

في 1922، كان بيث أحد أهم المشاركين في تأسيس معهد بحوث علم النفس الديني بفيينا. بالإضافة إلى ذلك فقد عمل محررًا في مجلة علم النفس الديني الإجتماعي من العام 1927م حتى العام 1938م ، وكان قد كتب مقاله " الكنيسة الأرثوذكسية في الأناضول " كما قد قام بكتابة عدة مقالات للطبعة الثانية من ( الدين بين الماضي والحاضر ) المنشور بين سنتي 1929م و 1932م.

إنتقاله[عدل]

وفي حلول العام 1938م، أصبح بيث عميدًا على الكلية في جامعة فينا. بعد إنضمام النمسا لألمانيا على إثر العملية العسكرية آنشلوس ، أصبحت ماريان زوجة بيث - وهي محامية يهودية تحولت للمسيحية للزواج من بيث - غير قادرة على ممارسة العمل القضائي . بعد ذلك انتقل الزوجان إلى العيش في الولايات المتحدة الأميريكية; أصبح كارل بيث أحد أعضاء هيئة التدريس في كلية ميدليف لومبارد اللاهوتية بين فترتي 1941م و 1944م، حيث اهتم بالتدريس في مجال تاريخ الأديان.

الأعمال[عدل]

  • المسيحية المشرفية في بلدان البحر الأبيض المتوسط، 1902م.
  • جوهر المسيحية التاريخية و الفكر الحديث، 1904م.
  • المبادئ الحديثة وعلم اللاهوت، 1907م.
  • نظرية التطور و المسيحية، 1909م.
  • لمَ عاش يسوع ؟، 1910م.
  • الدين والسحر بين الشعوب البدائية، 1914م.
  • مدخل لتاريخ الأديان المقارن، 1920م.
  • التقوى والإيمان من التصوف، 1927م.