كانولا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
أزهار اللفت

الكانولا (بالإنجليزية: Canola) وهو صنف من بذور اللفت أو الخردل أو الكرنب، وعادةً ما يكون مستخرج من بذور اللفت المعدلة وراثياً (GM الكانولا).

حقول أزهار اللفت

زيت الكانولا[عدل]

علبة زيت كانولا

يتم تصنيع زيت الكانولا في منشأت خاصة بالمعالجة وذلك بسحق بذور اللفت المعدلة وراثياً. يتحول حوالي 43 ٪ من البذور المسحوقة إلى زيت. ما تبقى من مسحوق اللفت يتم استخدامه كغذاء للثروة الحيوانية (أعلاف) ذات الجودة العالية. 22.68 كجم (50 رطلاً) من بذور اللفت تُنتج ما يقرب من 10 لتر (2.64 جالون أمريكي) من زيت الكانولا. يُستخدم زيت الكانولا كعنصر أساسي في العديد من الأطعمة. إن سمعة زيت الكانولا بوصفه زيت صحي أدت إلى ارتفاع الطلب عليه في الأسواق في جميع أنحاء العالم.

لزيت الكانولا العديد من الاستخدامات غير الغذائية، وغالباً ما يستبدل الموارد غير المتجددة في المنتجات بما فيها مواد التشحيم الصناعية، والوقود الحيوي، والشموع، وأحمر الشفاه، وأحبار الصحف والمجلات والجرائد.

متوسط كثافة زيت الكانولا هي 0.92 غ / مل

الفوائد الصحية

زيت الكانولا هو زيت يحتوي على نسبة منخفضة من الدهون المشبعة (أقل من 7 ٪)، ويحتوي أيضاً على نسبة عالية من الدهون غير المشبعة الاحادية، ويحتوي على أوميغا 3 الدهنية المفيدة مما يجعله مفيد صحياً خاصةً من الناحية القلبية الوعائية، ومعترف بذلك من قبل العديد من منظمات الصحة المهنية بما في ذلك جمعية السكري الأمريكية، وجمعية القلب الأمريكية. وعلى ضوء ذلك فقد أعطي زيت الكانولا من قبل المؤهلين من الولايات المتحدة للأغذية والدواء على أساس النظرية القائلة لعدم وجود الدهون المشبعة (الاستهلاك الذي قد يسبب أمراض القلب والشرايين) في محتوى الزيت يجعله غذاء صحي.

المركب العائلة النسبة المئوية
حمض الأوليك ω-9 61%
حمض اللانوليك ω-6 21%
حمض ألفا لانوليك ω-3 9% - 11%
الأحماض الدهنية المشبعة 7%
حمض البالميتيك 4%
حامض دهني 2%
الدهون غير المشبعة 0.2%

قضايا حمض الإيروسيك

على الرغم من أن زيت بذور اللفت البري يحتوي على كميات كبيرة من حامض الإيروسيك، المعروف كمادة سامة، لكن نسبته لا تتعدى الـ 2 ٪، حيث يُعتقد أن هذه المستويات لا تسبب ضرراً للبشر، ولا يوجد آثار صحية سيئة نتيجة الاستهلاك البشري من الزيت المستخرج من البذور المعدلة وراثياً. على الرغم من الشائعات حول زيت الكانولا بأنه من الممكن ان يُسبب مشاكل صحية خطيرة فلا يوجد سبب للاعتقاد بأن زيت الكانولا يشكل مخاطر صحية غير عادية، واستهلاكه في الغذاء آمن حسب وكالة الأدوية والغذاء الأمريكية.

الاستخدام الصيدلاني[عدل]

سواغ زيتي Oleaginous vehicle . زيت الكانولا هو زيت بذور اللفت rape seed المكرر و الذي يُستحصل من أنواع محددة من بذور اللفت التي تم اختيارها تبعاً لصفتها الوراثية حيث أن محتواها من حمض الأروسيك erucic acid منخفض و تُستخدم هذه المادة في الأشكال الصيدلانية حيث تستخدم بشكل أساسي في المستحضرات الموضعية التطبيق كالصوابين اللينة soft soaps و المراهم liniments كما و يُستخدم في مواد التجميل و منتجات الغذاء حيث أنه صالح للأكل edible و يُستخدم كأحد توابل السلطات .

التأثير على صحة الجسم[عدل]

لقد استخدم زيت بذور اللفت منذ سنوات عديدة خصوصاً في التطبيقات الغذائية كبديل رخيص لزيت الزيتون و لكن الدراسات الغذائية التي أجريت على الجرذان دلّت على أن حمض الأروسيك الموجود في زيت بذر اللفت هو مادة سامة للقلب و قد تكون ضارة للبشر . و لكن يستخلص زيت الكانولا من أنواع مختارة وراثية من بذر اللفت تحتوي على كمية قليلة من حمض الأروسيك و لقد تم تطوير هذه البذور للتخلص من هذه المشكلة . والدراسات الغذائية التي أجريت على الجرذان دلّت على أن زيت الكانولا غير سام للقلب و غير مهيج و لقد تمت الموافقة على استخدامها من قبل منظمة الأدوية و العقاقير الأمريكية للاستخدامات الغذائية و الدوائية و في مستحضرات التجميل .

سلامة الاستعمال[عدل]

تختلف الاحتياطات المتبعة أثناء التعامل مع المادة باختلاف الكمية و الظروف المحيطة. و الكميات الكبيرة من هذه المادة تكون زلقة جداً و لذا يجب أن تُغطى بمادة صلبة ممتصة قبل النقل و الاستخدام .و لهذه المادة بعض الخواص القابلة للاشتعال .[1]


أنظر أيضاً[عدل]

حقول الكانولا

وصلات خارجية[عدل]

جريدة الرياض : الكانولا.. أقل الزيوت النباتية احتواءً على الدهون المشبعة وأكثرها محافظة على صحة العقل والقلب

المصادر

ْْ

  1. ^ Handbook of Pharmaceutical Excipients SIXTH EDITION Edited by Raymond C Rowe BPharm, PhD, DSC, FRPharmS, FRSC, CPhys, MInstP Chief Scientist Intelligensys Ltd, Stokesley, North Yorkshire, UK Paul J Sheskey BSc, RPh Application Development Leader The Dow Chemical Company, Midland, MI, USA Marian E Quinn BSc, MSc Development Editor Royal Pharmaceutical Society of Great Britain, London, UK