كتابة السيناريو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

كتابة السيناريو Screenwriting، أو كتابة النصوص، هي فن حرفة الكتابة لقطاع الإعلام كالأفلام الرئيسية والإنتاج التلفزيوني وألعاب الفيديو. وغالباً ما تكون هذه المهنة مستقلة. يكون كاتب السيناريو مسؤولاً عن البحث عن قصة وتطوير السرد وكتابة النص، ثم تسليمها بالصيغة المطلوبة للمنفّذين. وهذا يعني أن لكتاب السيناريو تأثير عظيم على التوجهات الإبداعية والتأثير العاطفي على النص وعلى الفيلم المنتج. فهم إما يعرضون أفكارهم الأصلية على المنتجين أملاً في بيعها أو تبنيها كعمل محتمل أو أن يطلب منتج من كاتب سيناريو العمل على إنتاج نص من قصة حقيقية أو فكرة أو من عمل سابق أو من عمل أدبي كرواية أو مسرحية أو قصيدة أو كتاب هزلي أو قصة قصيرة.

كتابة السيناريو في مجال الترفيه[عدل]

تظهر عملية كتابة السيناريو بعدة أشكال في صناعة الترفيه. غالباً ما يتشارك عدة كتّاب في كتابة نص واحد لكن بعدة مراحل ويضطلع كل منهم بمهمة معينة. كما قد يتم الاستعانة بكاتب سيناريو واحد لكتابة العديد من الأدوار.

كتابة ألعاب الفيديو[عدل]

بعد أن أصبحت برمجة ألعاب الفيديو عملية متطورة ومعقدة، أصبحت العديد من الفرص متاحة أمام كتّاب السيناريو في حقل "تصميم ألعاب الفيديو". يعمل كاتب ألعاب الفيديو جنباً إلى جنب مع مصممي الألعاب لإنشاء الشخصيات والسيناريو والحوار.

صيغ كتابة السيناريو[عدل]

تمتلك النصوص السينمائية والنصوص التلفزيونية مجموعة من المعايير والمواصفات بدءاً من الصيغة والتنسيق الملائمين. والغرض منها الوصول بالنص لدرجة تجعله مقروءاً كمخطوطة، وهذه المزايا تساعد في تمييز النصوص الاحترافية من تلك التي لا تتصف بالنضج. من الأهمية بمكان استخدام الصيغة الصحيحة، إذ يمكن إهمال النص وتجاهله بسرعة. ثمة أسباب عملية لذلك، إذ يصعب على الممثلين قراءة النص غير المنسق بصورة صحيحة أثناء التدرب على النص.

تصوير كتابة السيناريو في الأفلام[عدل]

تناولت العديد من الأفلام موضوع "كتابة السيناريو"،منها:

  • فيلم "تحطيم هوليوود"، إنتاج عام 1931. يتعاون كاتب سيناريو في فيلم عصابات مع عصابة حقيقية. عندما عرض الفيلم، لم يعجب الجمهور بمدى دقة الأحداث.
  • فيلم "سانسيت بوليفارد"، إنتاج عام 1950. يلعب الممثل ويليام هولدن دور كاتب سيناريو يجبر على التعاون في كتابة مسرحية مع نجمة أفلام صامتة يائسة ومغمورة (لعبت دورها الممثلة غلوريا سوانسون).
  • فيلم "في مكان وحيد"، إنتاج 1950. لعب الممثل هامفري بوغارت دور كاتب سيناريو يتورط في جريمة قتل.
  • فيلم "العشيقة"، إنتاج عام 1992. لعب الممثل روبيرت ووهل دور كاتب سيناريو ومنتج ذو رؤية ونزاهة ويكتب نصوصاً خطيرة، لكن ليس لديه وظيفة. يقدمه مارتين لاندوو وهو منتج مهلهل لروبيرت دي نيرو وشخصين آخرين للاستثمار في الفيلم، لكن المعضلة أن كل منهم يرغب في أن تكون عشيقته هي بطلة الفيلم.
  • فيلم "اللاعب"، إنتاج عام 1992. يلعب الممثل تيم روبنز دور منتج أفلام يعتقد أنه يتعرض لإبتزاز من كاتب سيناريو كان قد رفض السيناريو خاصته.
  • فيلم "تكيّف"، إنتاج عام 2002. يلعب الممثل نيكولاس كيج دور كاتب السيناريو تشارلي كوفمان ودور أخيه الخيالي دونالد)، إذ يناضل كوفمان لتحويل كتاب خاص بفئة معينة وهو كتاب لص الأوركيد لكتابته سوزان أورلان إلى سيناريو غني لتنتجه هوليوود.
  • الفيلم الوثائقي Dreams on Spec الذي أنتج عام 2007 لمتابعة كتاب السيناريو الطموحين الذين يكافحون لتحويل نصوصهم إلى أفلام.
  • مسلسل "بنات العيلة"، إنتاج عام 2012، تلعب فيه ديما الجندي دور كاتبة سيناريو.

البرمجيات المستخدمة في كتابة السيناريو[عدل]

تتوفر حالياً العديد من البرمجيات التي تساعد كتّاب السيناريو للالتزام بنُسق كتابة المتعارف عليها والموضحة أعلاه. من ذلك: BPC-Screenplay، Celtx، DreamaScript، Montage، Final Draft، Final Draft، Movie Outline. كما ظهرت مؤخراً تطبيقات الهواتف النقالة كـ "Fade In Mobile and Scripts Pro " والتي أصبحت ضرورة تفيد كاتب السيناريو أثناء السفر والتنقل، إذ يمكن تشغيلها والاعتماد عليها من خلال الهواتف الذكية كأيفون وأيباد وأجهزة أندرويد. أولى البرمجيات التي استخدمت لكتابة السيناريو كان SmartKey وهو برمجية ماكروية ترسل الأوامر لمعالج النصوص كـ WordStar و WordPerfect و Microsoft Word. استخدم كتاب السيناريو هذه البرمجية بكثافة ما بين عامي 1982 و 1987، ثم استخدمت معالجات النصوص بعد ذلك نظراً لتوفر الخصائص الماكرويية فيها.

طالع أيضاً[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

قالب:Filmmaking Paper Trail