كتاب مقدس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الكتب المقدسة من وجهة النظر المسيحية[عدل]

الكتب المقدسة من وجهة النظر اليهودية[عدل]

الكتب المقدسة من وجهة النظر الإسلامية[عدل]

  • القرآن : يؤمن المسلمون بالكتب السماوية الأصلية الثلاثة الأخرى دون العمل بما فيها من تشريع، ويعتبرون القرآن مهيمنا عليها وناسخا لما فيها من تشريعات ولا يعملون إلا بما في القرآن.

الكتب المقدسة عند المصريين القدماء[عدل]

تعتبر نصوص الأهرام هي أقدم الكتابات الدينية المعروفة حيث ترجع إلى 2300-2400 ق.م.

الكتب المقدسة عند بقية الحضارات القديمة[عدل]

وجد معظم الحضارات القديمة وعند القبائل البدائية في القارات الست كتب مقدسة عند الهنود الحمر وحضارة المكسيك القديمة والصينيون والهنود القدماء والفرس الزرادشتيون وغيرهم لديهم كتبهم المقدسة هي في الغالب بقايا كتب رسل لأقوامهم مختلطة بحكم حكمائهم وأمثالهم فنجد على سبيل المثال كتاب الفيدا عند الهنود.

الكتب المقدسة عند أصحاب الفلسفات الأخرى[عدل]

تتخذ الكثير من الديانات والمنظمات الروحية كتابا أو مجموعة من الأساطير كمرجعٍ، وكتابٍ مقدّساً يقوم برسم الطريق لأيديولوجية معينة، وفلسفة تلك العقيدة أو التنظيم الروحي. وتعتبر الكتب المقدسة عند من يؤمن بها أنّها من أتباع الدين السماوي كلام الله، أنزلها على رسلٍ له، ومنها من بقى على ما هو عليه بلا إضافات، ومنها من قام أتباع تلك الطائفة بأداء التحسينات عليه. ولا يخفى ان بعض الحضارات القديمة قامت بكتابة كتبها المقدّسة بنفسها وقامت على العمل بناء على تعليمات تلك الكتب الوضعية لآلاف السنين، ولعل من أقدم الكتب المقدّسة المخطوطة من يعود بنا إلى الماضي إلى العام 868 قبل الميلاد، ونخصّ ها هنا الحديث بـ "الماسة سوترا"، كتاب البوذية المقدّس.

الكتب الدينية[عدل]

المصادر[عدل]