كتان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

الكتان

نبات الكتان
التصنيف العلمي
النطاق: حقيقيات النوى
المملكة: النباتات
الشعبة: مستورات البذور
الطائفة: ثنائيات الفلقة
الرتبة: ملبيغيات
الفصيلة: الكتانية
الجنس: كتان Linum
الاسم العلمي
Linum
لينيوس
Flax seed
القيمة الغذائية لكل (100 غرام)
الطاقة الغذائية 2,234 كيلو جول (534 kcal)
الكربوهيدرات 28.88 g
السكر 1.55 g
ألياف غذائية 27.3 g
البروتين
بروتين كلي 18.29 g
الدهون
دهون 42.16 g
دهون مشبعة 3.663
دهون أحادية غير مشبعة 7.527
دهون ثنائية غير مشبعة 28.730
الفيتامينات
الثيامين (فيتامين ب١) 1.644 مليغرام (126%)
الرايبوفلافين (فيتامين ب٢) 0.161 مليغرام (11%)
نياسين (Vit. B3) 3.08 مليغرام (21%)
فيتامين ب٥ أو حمض بانتوثينيك 0.985 مليغرام (20%)
فيتامين بي6 0.473 مليغرام (36%)
ملح حمض الفوليك (فيتامين ب٩) 0 ميكروغرام (0%)
فيتامين ج 0.6 مليغرام (1%)
معادن وأملاح
كالسيوم 255 مليغرام (26%)
الحديد 5.73 مليغرام (46%)
مغنيزيوم 392 مليغرام (106%)
فسفور 642 مليغرام (92%)
بوتاسيوم 813 مليغرام (17%)
زنك 4.34 مليغرام (43%)
معلومات أخرى
النسب المئوية هي نسب مقدرة بالتقريب
باستخدام التوصيات الأمريكية لنظام الغذاء للفرد البالغ.
المصدر: قاعدة بيانات وزارة الزراعة الأميركية للمواد الغذائية
نبات الكتان
بذور الكتان الزيتة

الكتان (بالإنجليزية: Flax)، والمعروف أيضا باسم بذر الكتان (بالإنجليزية: linseed)، (الاسم العلمي: Linum usitatissimum) نبات حولي من المحاصيل الزيتية ينتمي للفصيلة الكتانية. الموطن الأصلي للكتان يمتد من شرق البحر المتوسط إلى الهند ويعتقد أن بداية استخدامه تمت في منطقة الهلال الخصيب.

الكتان هو نبات حولي أو معمر وينتمي للفصيلة الكتانية , والاجزاء المستخدمة في نبات الكتان هو الزيت والبذور , ونبات الكتان يصل ارتفاعه حوالي متر وله ساق نحيلة وأوراق وتتميز زهوره باللون الأزرق، أما البذور فلونها بني . يزرع الكتان في شرق البحر المتوسط الى الهند ويزرع أيضاً في أوروبا.

الاستعمال[عدل]

يزرع الكتان لبذوره. كما قد تستعمل أقسام من نبتة الكتان في عدة صناعات منها القماش، الحبر، الورق، شباك الصيد، الصابون ومثبتات الشعر. كما قد تستعمل النبتة للزينة في الحدائق.

الوصف النباتي[عدل]

النبات قائم، يصل ارتفاعه إلى حوالي المتر، ذو ساق نحيلة وأوراقه رمحية وأزهاره زرقاء، عرف وزرع في مصر القديمة منذ عهد الفراعنة، وصنع منه قماش عرف بقماش الكتان الذي استخدم في التحنيط.

أما بذوره فهي زيتية بها 40% زيت به نسبة عالية من أوميجا 3 و22% بروتينات و4% معادن. وزيت الكتان (الحار) به نسبة عالية من (أوميجا 3) الذي يفيد في تقليل الكولسترول. والزيت له رائحة مميزة تزيد مع التخزين. والبذور مقارنة بالزيت، نجدها تحتوي أكثر علي نسبة 98% من مادة ليجنام lignans المضادة للسرطان و97% أكثر من الألياف وأوميجا 3. وهذه المواد تفيد في تقليل الكولسترول وأعراض ما قبل الدورة والإقلال من الوزن ومرض السكر.و كذلك يعالج امراض الكبد وذلك بأخذ ملعقه في الصباح كل يوم ولمدة شهر كامل.

ويدخل زيت الكتان في صناعة الأقمشة وصناعة الأصباغ.

هناك بعض الدعم لاستخدام بذور الكتان كمليّن بسبب محتواه من الألياف الغذائية، و يحتوي على إستروجين طبيعي مهم جداً للمرأة خاصة في فترة مابعد إنقطاع الطمث لتجنب أعراض نقص الإستروجين بعد سن اليأس . لكن الإفراط في استهلاكه من دون سوائل يمكن أن يؤدّي إلى انسداد في الإمعاء. إن استهلاك كميات كبيرة من بذور الكتان قد يضعف من فعالية بعض الأدوية بسبب كميّة الألياف الموجودة فيه.

كما يجب استخدام بذور الكتان الناضجة وعدم استخدام البذور الغير ناضجة. من المهم جداً ان تستخدم بذور الكتان باعتدال وعدم تناولها بإفراط نظراً لمفعولها المسهّل الشديد، ومن المستحسن سحق البذور قبل استخدامها بقليل وذلك تجنّباً لتأكسدها.

وكذلك لا ينصح بتناول بذور الكتان وزيت بذور الكتان في حالة الحمل وعند الإرضاع ولا بد من التوضيح بإن البعض يدّعي بأن بذور الكتان قد تسبب العقم وخاصةً عند النساء، الحقيقة عكس ذلك فالعديد من العلماء والأطباء يرون بأن تناول 10 جرامات من بذور الكتان قد تساعد المرأة على الحمل والإنجاب وخاصةً عندما يكون سبب عدم الحمل هو مشاكل الدورة وعدم المبيض ويعود سبب ذلك إلى غنى بذور الكتان بمادة الليجنين ولكن لا يجب أن تزيد الكمية اليومية عن ما هو مطلوب لان مادة الليجنين لها مفعول مشابه لهرمون الإستروجين في الجسم والمبالغة في استهلاك بذور الكتان يومياً قد يؤدي إلى اضطراب في الدورة الشهرية لذلك فان الاعتدال هو أساس كل شيء.

الموطن الأصلي[عدل]

الموطن الاصلي لنبات الكتان هو المناطق المعتدلة من المشرق العربي وأوروبا وآسيا. يزرع حالياً في جميع أنحاء العالم من أجل أليافه وبذوره وزيته. وقد زرع الكتان من 7000 سنة على الأقل في الشرق الأوسط ولطالما حظي بتقدير متميز كعشبة طبية. عرفه قدماء المصريين وزرعوه.


فوائد بذور الكتان[عدل]

لا يمكن لأي شخص عدم الإستفادة من بذور الكتان و لو من باب الوقاية ، حيث يعتبر غنى بذور الكتان بعنصري الأوميجا ثلاثة و الأوميجا ستة كنز لكل الراغبين في تقليل أوزانهم و الحفاظ على أبدانهم من الأمراض المستقبلية ، حيث يعمل العنصرين على تقليل الوزن بسبب القدرة على إذابة الدهون في الجسم ، كذلك إذابة الدهون الداخلية و تقليل نسبة الكوليسترول بالدم بما يقلل من فرص الإصابة بأمراض الشرايين و القلب . و هي مفيدة بشكل كبير لمرضى ضغط الدم و السكري و المصابين بأمراض القلب و الأوعية الدموية ، و لمرضى الأورام السرطانية . كذلك فهو من المواد الغذائية الهامة التي تمنع تساقط الشعر و تحسن من نضارة البشرة و تقلل من علامات ظهور الشيخوخة . و يراعى عند طحن بذور الكتان لإستخدامها أن تطحن كمية صغيرة تكفي للإستخدام و عدم طحن كميات كبيرة حيث أنها ستتعرض للتأكسد و تصبح غير نافعة , فهي مفيدة للشعر وتثبيته، وفيتامين (ها) لمنع تساقطه وتقصفه .

اضرار بذرة الكتان[عدل]

  • هناك تأثير على نشاط الهرمونات لدى النساء من مطحون بذر الكتان، فقد يؤثر على موعد ومدة الدورة الشهرية، وأيضا على الحمل.
  • الزيادة في جرعات بذرة الكتان قد تؤدي الى ضيق التنفس ، و التنفس السريع، ويمكن في بعض الأوقات أن تسبب شلل وبعض النوبات الدماغية.
  • تؤدي إلى آلام في البطن وزيادة في حركات الأمعاء وعددها، وتؤدي إلى الإسهال الشديد.
  • بالنسبة إلى الأشخاص الذين لديهم إرتفاع في الدهون الثلاثية في الدم تجنب بذور الكتان وعدم تناولها قطعيا، لأن لها تأثير واضح على مستوى الدهون الثلاثي.
  • المرضى الذين يعانون من القصور في الغدة الدرقية يجب عدم إستعمال بذور الكتان بتاتا زهناك أبحاث أكدت أن عليهم عدم إستعمالها.
  • تؤدي بذور الكتان على ظهور الحساسية عندبعض الأشخاص وتظهر أعراض:- كالعطس متكرر، والحكة شديدة في القدم والكف معا، الطفح الجلدي الأحمر وغيرها من الأعراض.

محتويات بذرة الكتان[عدل]

بذور الكتان تحتوي على العديد من الفوائد التي تستخدم في الوقاية من العديد من الأمراض ، كما يتم استخدامها لأغراض علاجية ، خاصة الزيوت المستخرجة منها. حيث أن نسبة الزيوت الموجودة في بذرة الكتان تقترب من النصف ، و الباقي عبارة عن الياف و انزيمات مغذية للغاية.

استخدامات بذرة الكتان[عدل]

  • يمكن إضافة بذور الكتان للكثير من وجباتنا اليومية.
  • تستخدم بذور الكتان حاليا في صناعة الزيوت بشكل كبير ، إلى جانب استخدام السيقان في صناعة الأقمشة.

نصائح[عدل]

  • ينصح باستخدام بذور الكتان الناضجة دون البذور الغير ناضجة ، مع تناولها بشكل معتدل وغير مفرط نظراً لمفعولها المسبب للإسهال الشديد في حال الإفراط في تناولها مع تفضيل طحن البذور قبيل .
  • استخدامها بفترة زمنية قليلة تجنبّاً لعدم تأكسدها وبالتالي فقدانها لفائدتها .

مراجع[عدل]

مصادر[عدل]

انظر أيضا[عدل]

وصلات خارجية[عدل]