كشف عذرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

كشوف العذرية مصطلح يشير إلى استقصاء عذرية فتاة من خلال الكشف عن غشاء البكارة. وتعددت أسباب ذلك في البلدان المختلفة إلا أنه يعتبر تابو في الوطن العربي أي محظوراً ومخالفاً للتعاليم الدينية والأعراف .

في مصر[عدل]

الظاهرة ظهرت في مصر بعد ثورة 25 يناير، وتحديدا في سياق أحداث 2011 في مصر التي تعتبر ضمن عهد المجلس الأعلى للقوات المسلحة، والتي شهدت تجاوزات عديدة خصوصا ضد الذين رفعوا شعارات من قبيل «لا للمحاكمات العسكرية للمدنيين» ثم «يسقط حكم العسكر».

وهي تحديدا ممارسات من بعض افراد من جانب الجيش المصري، تخضع فيها الفتيات المعتقلات للكشف التناسلي «لإثبات» عذريتهن، ووثقت ذلك امنستي انترناشونال واحتجت رسميا لدى السلطة العسكرية الحاكمة آنذاك، وقد اعترفوا بحدوث ذلك لاحقا.[1] ورغم حساسية الموضوع وتجاوزه للكرامة والأعراف إلا أن العديد من تلك الفتيات أعلنّ عما فُعل بهنّ ليعلنّ مظلمتهنّ، مثل سميرة إبراهيم التي قدمت بلاغا بحدوث ذلك. وقد أعلنت شخصيات ثورية عديدة عن حدوث هذه الانتهاكات منهم حسام الحملاوي. وقد برأ القضاء المصري سريعا الطبيب العسكري الذي تورط في فعل ذلك في سميرة.[2] وبعدها بشهور في أواخر ديسمبر 2011 أصدر القضاء الإداري حكم يأمر بوقف هذه الكشوف.[3] ويذكر ان سميره إبراهيم لاحقا قد ايدت في انتخابات الرئاسه المصريه المشير عبد الفتاح السيسي لمنصب رئيس الجمهوريه واعلنت انها اولا واخيرا ستقف مع جيش بلادها ومصلحة وطنها

وكانت «كشوف العذرية» أحد أبرز مخالفات حقوق الإنسان في مصر في عهد المجلس الأعلى للقوات المسلحة.[4]

طالع أيضا[عدل]

مصادر[عدل]

Flag-map of Egypt.svg هذه بذرة مقالة عن موضوع له علاقة بمصر تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.