طعام، صلاة، حب

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من كل، صل، أحب)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
طعامٌ، صلاةٌ، حبّ: امرأة تبحث عن كل شيء
Eat Pray Love araby.png

العنوان الأصلي Eat, Pray, Love: One Woman's Search for Everything Across Italy, India and Indonesia
المؤلف إليزابيث جيلبرت
اللغة الإنجليزية
البلد الولايات المتحدة الأمريكية
الموضوع روحانيات، رواية
النوع الأدبي مذكرات
الناشر Penguin
ردمك 978-0670034710
تاريخ الإصدار 16 فبراير، 2006
ويكي مصدر ابحث
ترجمة
ناشر الترجمة الدار العربية للعلوم ناشرون
تاريخ الإصدار المترجم 12 أبريل، 2008
التقديم
عدد الصفحات 352

طعامٌ، صلاةٌ، حبّ: امرأة تبحث عن كل شيء (بالإنجليزية: Eat, Pray, Love: One Woman's Search for Everything Across Italy, India and Indonesia؛ أو Eat, Pray, Love بإختصار) هي مذكرات نشرت عام 2006 للكاتبة الأمريكية إليزابيث جيلبرت. تدوّن المذكرات رحلة المؤلفة حول العالم بعد طلاقها، وما الذي إكتشفته أثناء سفراتها. في شهر مارس/آذارِ لعام 2009، أكمل الكتاب 110 أسبوعاً على قائمة النيويورك تايمزِ للكتب الأكثر رواجاً.[1] الحقوق السينمائية للمذكرات تم شرائها عن طريق شركة صور باراماونت السينمائية، وتم التخطيط لإنتاج فيلم لامع من المذكرات بطولة الممثلة الأمريكية جوليا روبرتس [2][3]

القصة[عدل]

يتناول الكتاب قصة امرأة أمريكية عادية بلغت من العمر 32 عاماً, متعلمة, متزوجة, لديها مهنة ناجحة ككاتبة, تملك شقة في مانهاتن ومنزلاً في ضواحي نيويورك, أو بمعنى آخر كان لديها حياة كاملة لا ينقصها شيء, لكن صوت ما في داخلها كان يرفض كل ذلك ويرفض أن تكون حياتها على هذا الشكل فقط, كانت تقضي الليالي الطوال على أرض حمامها باكية دون أن تجد سبباً مقنعاً لبكائها أو لكرهها زوجها أو لدوامة الإحباط الاكتئاب التي وجدت نفسها عالقة فيها. قررت إليزابيث أنها يجب أن تضع حداً لزواجها وكان نتيجة قراراها أن دخلت في طلاق مؤلم ومريع وطويل خرجت منه محطمة بشكل أكبر وكعلاج لوضعها قررت ترك كل شيء في حياتها خلفها والإنطلاق في رحلة حول العالم لمدة عام, بدأتها بإيطاليا حيث قضت أربعة أشهر من الأكل والإستمتاع بالحياة "طعام" ومن ثم سافرت إلى الهند حيث معتزل مرشدتها من أجل أيجاد السلام الموجود داخلها "صلاة" ومن ثم أنهت عامها في بالي "اندونيسيا" من أجل ايجاد التوازن بينهما, فوجدته في الوقوع في حب مطلق برازيلي يعيش في بالي "حب".

مراجعات[عدل]

استضافت الإعلامية الأمريكية البارزة أوبرا وينفري الكاتبة وتكلمت معها حلقتين عن الكتاب وأبدت اندهاشها وإعجابها الكبير به، كما نصحت كل مشاهديها الذين يصل عددهم إلى الملايين بقراءة هذا الكتاب واقتناءه.[2]

قراءة أوسع[عدل]

النسخة الإنجليزية للكتاب

أنظر أيضاً[عدل]

المصادر[عدل]

وصلات خارجية[عدل]