هذه المقالة يتيمة. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها

كلا بدون إبنتي (فيلم)

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كلا بدون إبنتي
Not Without My Daughter
غلاف فيلم كلا بدون إبنتي.jpg
غلاف الفيلم

الصنف دراما
المخرج براين غلبيرت
الإنتاج هاري أوفلاند
الكاتب ديفيد رينتيلز
البطولة سالي فيلد
ألفريد مولينا
روشان سيث
موني راي
جورجيس كورافيس
سارة باديل
تصوير سينمائي بيتر هانان
الموسيقى جيري غولدسميث
التركيب تيري راولينغز
أوفير بدارشي
توزيع مترو غولدوين ماير
تاريخ الصدور 11 يناير 1991
مدة العرض 116 دقيقة
الدولة علم الولايات المتحدة الولايات المتحدة
اللغة الأصلية الإنجليزية
الفارسية
الميزانية 22 مليون دولار أمريكي
الإيرادات 14,789,113 دولار أمريكي
معلومات على ...
IMDb.com صفحة الفيلم

كلا بدون إبنتي (بالإنجليزية:Not Without My Daughter) ، هي فيلم أمريكي من نوع دراما و الهروب من المكان المظلم ، أنتجت سنة 1991 من قبل شركة ميترو غولدوين ماير ، وصورت في الولايات المتحدة وإسرائيل ، وشارك الممثلين كل من سالي فيلد و ألفريد مولينا و الممثل البريطاني من أصل هندي "روشن سيث" ، والممثلة البريطانية سارة بيدل .

القصة[عدل]

بدأوا رحلة السفر من الولايات المتحدة إلى العاصمة الإيرانية طهران ، كل من الخبير الكيميائي د. سيد بوزرق محمدي "ألفريد مولينا" وامه"سالي فيلد" وابنته ليلتقي أحد أقرباء د. محمدي في الثمانينيات ، بعد أحداث الثورة الإيرانية سنة 1979 ، وتفاجأت الأم وابنتها الأسلوب العنصري ضد أمريكا ، وخطف ابنتها ، بحيث تمكنت الأم من الحصول على ابنتها والتخلص من المنغلقين وزوجها الذي تضامن مع الثورة وكراهيته الشديدة لأمريكا ، بحيث عبرت الأم وابنتها عبر الحدود الإيرانية التركية قبل أن تعود إلى الوطن سالما.

الممثلون[عدل]

  • سالي فيلد في دور زوجة محمدي .
  • ألفريد مولينا في دور د. سيد محمدي
  • جورج كورافيس في دور محسن .
  • موني راي في دور أمياه بوزرغ .

انتقادات[عدل]

يقول الممثل الأمريكي المعروف روجر إيبرت عن الفيلم "كلا بدون إبنتي" : " وقد عمل المخرج بكل مهاراته لغرض تحريك عواطفنا ، بينما أمه وطفلتها "كما تعبر الفيلم" والذي يعرض للمجتمع الديني المتشدد فإن ذلك يمكن أن تحفز مشاعر المتابع ، فتلك المشاهد لا أعتقد أن هذا الفيلم يظهر فقط صورة لبلد مسلم " ، وانتقد المتابعون لفيلم كلا بدون ابنتي لتصوير المجتمع الإيراني على أنهم بدائيون وشيطانيون ، والعنف الأسري الذي اجاد الممثل ألفريد مولينا في دور محمدي ، بالإضافة إلى ظهور خلفية الموسيقى الكلاسيكية الأوروبية في أجواء إيران الافتراضية.[1] [2] [3] [4] [2]

مصادر[عدل]

  1. ^ Miles، Margaret Ruth (1997). Seeing and Believing: Religion and Values in the Movies. Beacon Press. صفحة 71. ISBN 978-0807010310. 
  2. ^ أ ب James، Caryn (January 27, 1991). "Embrace the Stereotype; Kiss the Movie Goodbye". The New York Times. اطلع عليه بتاريخ 2014-07-08. 
  3. ^ Yale, Pat, Anthony Ham, and Paul Greenway. Iran. Lonely Planet Publications, 2001, p.86
  4. ^ Ebert، Roger (January 11, 1991). "Not Without My Daughter (review)". RogerEbert.com. اطلع عليه بتاريخ 2014-07-08. 

وصلات خارجية[عدل]