كلبيون

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Ibn al-Haytham.png هذه بذرة مقالة عن شخصيات أو مصطلحات متعلقة بالفلسفة تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.

الفلسفة التشاؤمية وتسمى أيضاً الفلسفة الكلبية (بالإنجليزية: Cynicism) هي مذهب فلسفي أسسه في القرن الرابع قبل الميلاد الفيلسوف أنتيستنيس، أحد أتباع الفيلسوف اليوناني سقراط. والتشاؤميون أشبه بالكلبيين بعدم الثقة من وجود الخير في الطبيعة البشرية. ومن الذين كان لهم أثر بارز في فلسفة التشاؤم الفيلسوف الألماني شوبنهاور.

وكان ديوجين واحدًا من أتباع أنتيستنيس المتحمسين، إذ اتبع الفلسفة الكلبية إلى درجة التطرف. ويقال إنه كان يعيش على أردأ أنواع الخبز، وينام في أحد الأحواض. وقد أنشأ زينون الفلسفة الرواقية، وهو مذهب كلبي ساد في أواخر القرن الرابع وبداية القرن الثالث ق.م.

منشأ الاسم[عدل]

وتشير بعض المراجع إلى أن الاسم كلبي نسبة إلى سينوسارغس، وهو اسم لمبنى في أثينا، التقى فيه الكلبيون لأول مرة. وتشير المراجع الأخرى إلى أن الاسم مستمدٌ من الكلمة اليونانية التي تعني كلب. وأنها إشارة إلى السلوك الفظ الذي يتصف به الكلبيون ونباحهم في وجه المجتمع الفاسد ليتخلى عن حماقاته. وفي الحديث العادي لدى الغربيين، يوصف الشخص الذي يسخر من الفكرة القائلة بوجود الخير في الطبيعة البشرية بأنه كلبي.

الفلسفة[عدل]

الكلبية، هو مذهب فلسفي أسسه في القرن الرابع قبل الميلاد الفيلسوف أنتيسثينيز، أحد أتباع الفيلسوف اليوناني سقراط. وكانت نقطة البداية لهذا الفيلسوف هي مذهب معلمه، الذي يرى الفضيلة وليس المتعة ـ الهدف الأساسي للحياة، وأنها تمثل السعادة الحقيقة. ويرى أنتيسثينيز أن الشخص الحكيم هو الذي ينظر باحتقار لكل الرغبات المألوفة في الحياة، ويعيش غير عابئ بالثروة والجاه. وأكّد أن السعادة الدائمة أمر غير ممكن، مادامت للشخص حاجات ورغبات لا يستطيع إشباعها، وهو غير مقيد بأية التزامات، نحو المجتمع أو الدولة أو الأسرة، لأن هذه الأشياء تولِّد رغبات لا يمكن إشباعها.[1]

في القرن التاسع عشر ، تغير مفهوم الكلبية ليعني سلبية شديدة، و ارتياب عام في نزاهة دوافع الآخرين، خصوصا في القيام يالأعمال الأخلاقية. يمكن أن تتجلى الكلبية في الإحباط، وخيبة الأمل و غياب الثقة تجاه المنظمات، السلطات، و نواحي أخرى من المجتمع.

انظر أيضا[عدل]

الهوامش[عدل]

المصادر[عدل]

  • Bracht Branham، R.؛ Goulet-Cazé، Marie-Odile (1996)، The Cynics: The Cynic Movement in Antiquity and Its Legacy، University of California Press، ISBN 0520216458 
  • Dudley، Donald R. (1937)، A History of Cynicism from Diogenes to the 6th Century A.D.، Cambridge 
  • Kidd، I. (2005)، "Cynicism"، in Rée، Jonathan؛ Urmson، J.، The Concise Encyclopedia of Western Philosophy، Routledge، ISBN 0415329248 
  • Long، A. A. (1996)، "The Socratic Tradition: Diogenes, Crates, and Hellenistic Ethics"، in Bracht Branham، R.؛ Goulet-Cazé، Marie-Odile، The Cynics: The Cynic Movement in Antiquity and Its Legacy، University of California Press، ISBN 0520216458 
  • Navia، Luis (1996)، Classical Cynicism: A Critical Study، Greenwood Press، ISBN 0313300151 
  • Prince، Susan (2005)، "Socrates, Antisthenes, and the Cynics"، in Ahbel-Rappe، Sara؛ Kamtekar، Rachana، A Companion to Socrates، Blackwell Publishing، ISBN 1405108630 
  • Schofield، Malcolm (1991)، The Stoic Idea of the City، Cambridge University Press، ISBN 0226740064 

قراءات إضافية[عدل]

مراجع أساسية[عدل]

مراجع ثانوية[عدل]

  • R. Bracht Branham, Marie-Odile Goulet-Cazé, (editors), (1996), The Cynics: The Cynic Movement in Antiquity and Its Legacy. University of California Press. ISBN 0-520-21645-8
  • Ian Cutler, (2005), Cynicism from Diogenes to Dilbert. McFarland & Co. ISBN 0-7864-2093-6
  • William D. Desmond, (2006), The Greek Praise of Poverty: Origins of Ancient Cynicism. University of Notre Dame Press. ISBN 0-268-02582-7
  • William D. Desmond, (2008), Cynics. Ancient Philosophies Series. Acumen Publishing. ISBN 1-84465-129-0
  • F. Gerald Downing, (1992), Cynics and Christian Origins. T. & T. Clark. ISBN 0-567-09613-0
  • Donald R. Dudley, (1937), A History of Cynicism from Diogenes to the 6th Century A.D. Bristol Classical Paperbacks. ISBN 1-85399-548-7 (Available at the Internet Archive)
  • Luis E. Navia, (1996), Classical Cynicism: A Critical Study. Greenwood Press. ISBN 0-313-30015-1

وصلات خارجية[عدل]