كلوتير الأول

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
عملات من عصر كلوتير الأول

لقد كان كلوتير الأول'[1] (تقريبًا من 497 إلى 29 نوفمبر 561)، الذي كان يلقب بالعجوز ' (الشيخ) وملك الفرنجة، واحدًا من أبناء كلوفيس الأربعة المنتمين إلى الأسرة الميروفنجية (Merovingian). ولد تقريبًا عام 497، في سواسون (الآن في أيسن وهو إقليم، في بيكاردي، فرنسا).

حياته[عدل]

عند وفاة أبيه عام 511، حصل على بلدة سواسون باعتبارها نصيبه من المملكة، والتي اتخذ منها عاصمة لمدن لاون ونويون وكامبراي وماسترختوالجزء السفلي من مجرى نهر الميز. ولكنه كان مفعمًا بالطموح وسعى لتوسيع نطاق نفوذه.

تقسيم الغال بعد وفاة كلوتير (561).

كان كلوتير هو المحرض الرئيسي على قتل أطفال أخيه كلودومير (Chlodomer) عام 524 وكانت مدن تور وبواتييه هي نصيبه من الغنائم. وقد شارك في مختلف الغزوات التي شُنت ضد البرغنديين وبعد تدمير هذه المملكة في 534، حصل على غرونوبل ودي وبعض المدن المجاورة.

وبعدما تنازل القوط الشرقيون عن بروفنسإلى الفرنجة، حصل على مدن أورانج، كاربينترا وجاب. في عام 531، تقدم بمسيرة عسكرية ضد الثورنغيين بصحبة ابن أخيه ثيوديبيرت الأول (Theudebert I) وفي عام 542، بصحبة أخيه شيلدبرت الأول (Childebert I) في مواجهة القوط الغربيين في إسبانيا. وإثر وفاة ابن أخيه الأكبر ثيوديبالد (Theodebald) عام 555، استولى كلوتير على أقاليمه بالكامل. وإثر وفاة شيلدبرت في 558، أصبح كلوتير الملك الأوحد للفرنجة.

وقد حكم أيضًا الجزء الأكبر من ألمانيا، وشن غزوات على ساكسونيا وفرض على الساكسونيين جزية سنوية في فترة من الوقت بلغت قيمتها 500 بقرة. وتعرضت فترة حكمه في أواخرها إلى الاضطرابات بسبب الانشقاقات الداخلية التي أثارها ابنه شارم (Chram) ضده في مناسبات عدة. وتبع كلوتير ابنه شارم في بريتاني حيث اتخذ هذا المتمرد ملجأً له، واحتجزه هو وزوجته وأطفالهما في كوخ ثم أشعل به النار. انتقل كلوتير بعدها إلى تور يتوسل طالبًا الغفران في مقبرة سانت مارتين (St Martin) بعدما غلبه الندم على ما فعل وسرعان ما وافته المنية بعدها بوقت قصير في القصر الملكي في كومبيين.

الأسرة[عدل]

تزوج كلوتير للمرة الأولى من جنتيوك (Guntheuc) وكانت أرملة أخيه كلودومير، في وقت يقرب من عام 524. ولم ينجبا أطفالاً. وكان زواجه الثاني، الذي تم تقريبًا عام 532، من راديجوند (Radegund) وهي ابنة بيرتاكار (Bertachar)، ملك تورينغن، الذي هُزم على يده هو وأخيه ثيوديريك (Theuderic). وقد أصبحت فيما بعد قديسة. ولم ينجبا أطفالاً أيضًا. كان زواجه الثالث والذي يعد الأكثر نجاحًا من إنجوند (Ingund)والتي أنجبت له خمسة أبناء وابنتين:

كان زواجه الثاني من أخت إنجوند، أريجوند (Aregund) والتي أنجب منها طفله، شيلبيريك (Chilperic)، ملك سواسون. وكانت شونزينا (Chunsina) (أو شونزين) هي آخر زوجاته والتي أنجبت له ابنًا واحدًا وهو شارم الذي صار عدوًا لأبيه فيما بعد ومات قبله. ومن المحتمل أن يكون كلوتير قد تزوج من والدرادا (Waldrada) ثم طلقها.

كتابات أخرى[عدل]

ملاحظات[عدل]

  1. ^ Also spelled Chlothachar, Chlotar, Clothar, Clotaire, Chlotochar, or Hlothar, giving rise to Lothair.