كلية الصيدلة (بنات) جامعة الأزهر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


كلية الصيدلة بنات جامعة الأزهر

تم إنشاء كلية الصيدلة بنات جامعة الأزهر عام 1993 وتقوم بمنح درجة البكالوريوس في العلوم الصيدلية, ودرجة الماجستير في العلوم الصيدلية، ودرجة دكتور الفلسفة في العلوم الصيدلية ودرجة دبلوم الدراسات العليا.

تاريخ الكلية[عدل]

انشات كلية الصيدلة بنات بجامعة الازهر في سنة 1993 وطبقت عليها اللائحة الداخلية لكلية الصيدلة بنين والصادرة بناء على قرار شيخ الازهر رقم 127 لسنة 1984 وقرار مجلس جامعة الازهر بجلسته المنعقدة في 7/11/1990 ومؤافقة المجلس الأعلى للازهر بجلسته رقم 96 في 11/3/1991. وقد صدر قرار رئيس مجلس الوزراء رقم لسنة على ان تتكون الاقسام العلمية بكلية الصيدلة بنات بجامعة الازه رمن ثمانية اقسام تم قبول أول دفعة في العام الدراسى 93/94 وعددهم 112 طالبة وتم تخرج أول دفعة في سنة 97/98 وعدد خريجيها 88 طالبة.

رؤية الكلية[عدل]

بهمة عالية وأعين على القمة تسعى كلية الصيدلة بنات جامعة الأزهر إلى المنافسة والتميز والريادة.

رسالة الكلية[عدل]

كلية الصيدلة للبنات بجامعة الأزهر تنتمى إلى أعرق وأقدم صرح علمى، لذا تحرص الكلية على أن تتميز خريجاتها في العلم والدين معا. والكلية تسعى للارتقاء بمستوى جودة التعليم والبحث العلمى وتطويره المستمر وفقا للمعايير القومية وذلك بالتميز في جودة برامج التعليم والبحث العلمى والخدمة المجتمعية، وتتضمن رسالة الكلية إمداد المجتمع بصيدلانيات أكفاء يتميزون بمهارة مهنية عالية وعلى دراية بالتقنيات الحديثة في مجال علوم الصيدلة ولهن قدرة تنافسية عالية وفقا لإحتياجات سوق العمل في خدمة صحة المجتمع.

أقسام الكلية[عدل]

قسم الصيدلانيات والصيدلة الصناعية. قسم العقاقير. قسم الكيمياء الصيدلية. قسم الكيمياء التحليلية. قسم الكيمياء العضوية. قسم الكيمياء الحيوية. قسم الفارماكولوجى. قسم الميكربيولوجى.

عنوان الكلية: جمهورية مصر العربية,القاهرة, مدينة نصر، الحى السابع.

تليفون الكلية: 24052967

فاكس: 24052968

البريد الإلكترونى للكلية: http://www.pharmacy@azhar.edu.eg

البريد الإلكترونى لوحدة تطوير التعليم: http://www.pharmaazharqaap@hotmail.com

الموقع الإلكترونى: http://www.azhar.edu.eg

المصدر[عدل]

http://www.azhar.edu.eg

Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.