كلية الهندسة جامعة الأزهر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-copyedit.svg هذه الصفحة ليس لها أو لها القليل فقط من الوصلات الداخلية الرابطة إلى الصفحات الأخرى. (يونيو 2013)

كلية الهندسة جامعة الأزهر

نشأت كلية الهندسة بجامعة الأزهر في سياق توجه رشيد لتطوير الأزهر والهيئات التابعة له بدأته مصر مع دخول ستينيات القرن الماضي . وكان التوجه الأعظم في هذا التطوير أن يكون للعلوم المعاصرة مكان في الأزهر إلى جانب الدراسات التقليدية للإسلام واللغة العربية . وقد تجلى هذا في إنشاء كليات علمية وعملية حديثة إلى جانب الكليات القديمة التي كانت قائمة بالأزهر . وكانت كلية الهندسة أولى الكليات الحديثة التي أنشئت في هذا السياق . وقد بدأت الدراسة بالكلية في العام الجامعي 63/1964م ، وتخرجت الدفعة الأولى في العام الجامعي 68/1969م . وكان إجمالي عدد الخريجين للدفعة الأولى 113 طالباً موزعين على أقسام الهندسة المدنية ، والهندسة الكهربية ، وهندسة التعدين والبترول ، والهندسة الميكانيكية ، والعمارة ، والتخطيط. وكان إجمالي عدد الطلاب المقيدين بالكلية في نفس العام الجامعي 1557 طالباً.

وقد تطورت الكلية بحيث صارت تشغل ثمانية مباني منها ثلاثة في العباسية يعمل فيها قسم الهندسة الميكانيكية ، و ستة في حرم الجامعة بمدينة نصر تعمل فيها بقية الأقسام بعد أن أضيف إليها قسم هندسة النظم والحاسبات على فيس بوكابتداء من العام الجامعي 77/1978م ، وشعبة لهندسة البنات بدأت الدراسة بها في تخصصي هندسة العمارة وهندسة النظم والحاسبات في العام الجامعي 2003/2004م . وقد بلغ عدد الخريجين 551 في العام الجامعي 2003/2004م . ويبلغ عدد المقيدين في الكلية 5345 طالباً في العام الجامعي 2004/2005م ، بينما يبلغ عدد الطالبات المقيدات 346 طالبة وقد تم تخريج أول دفعة لشعبة البنات لقسمي هندسة العمارة وهندسة النظم والحاسبات وعدد الخريجات 139 طالبة . وقد تم إنشاء شعبتي الهندسة الكهربية وهندسة التخطيط العمراني في العام الجامعي 2008/2009م..

وقد خضعت اللائحة الداخلية وبرامج الدراسة بمرحلة الإجازة العالية ( البكالوريوس ) بالكلية إلى تعديلات عدة كي يواكب التعليم بها التقدم الحادث في الهندسة وفي التعليم الهندسي على مستوى العالم ، وذلك في الأعوام 79/1980 ، 82/1983 ،98/1990 ، 96/1997 ، ثم 99/2000م . وكانت الدراسة بنظام العام الكامل إلى أن تحولت إلى نظام الفصلين الدراسيين اعتباراً من العام الجامعي 96/1997م.

وبهذا يكون هذا الإصدار الجديد للائحة الكلية الداخلية لمرحلة الإجازة العالية ( البكالوريوس ) بمثابة التحديث السادس لبرامج الدراسة بالكلية لكافة أقسامها ، والذي نأمل أن يحقق لخريجي هندسة الأزهر تعليماً جيداً راقياً يوفر لهم ميزة القدرة على المنافسة في سوق العمل في مجالات الهندسة . وقد تم هذا التحديث في توافق مع الإطار المرجعي الذي أقرته لجنة قطاع الدراسات الهندسية بالمجلس الأعلى للجامعات والذي عدلت على أساس منه اللوائح الداخلية لكافة كليات الهندسة بمصر ، مع الأخذ في الاعتبار المواءمات اللازمة عند التطبيق في جامعة الأزهر حيث يدرس الطالب عدداً من مقررات الدراسات الإسلامية إلى جانب العلوم الهندسية الحديثة التي يتطلبها التأهيل في التخصص ويدرسها مثل غيره من طلاب الجامعات المصرية الأخرى.

و تتفرع كلية الهندسة بجامعة الأزهر إلى ثلاثة فروع .:. الأول كلية الهندسة بنين بالقاهرة و الثانى كلية الهندسة شعبة البنات بالقاهرة وتتبع كلية البنين و الثالث كلية الهندسة بنين بقنا بعمادة الدكتور بركات حسنين

وقد اجريت انتخابات جديدة على عمادة كلية الهندسة بالقاهرة في الثامن من يوليو 2012 وفاز بها الدكتور عبدالله وهدان - وتعد هذه الانتخابات الثانية بعد الثورة حيث اجريت انتخابات في اوخر ديسمبر 2011 وقد فاز بها الدكتور السعيد عثمان عميد الكليةآنذاك

أقسام الكلية :

  1. قسم الهندسة المدنية (للبنين فقط)
  2. قسم الهندسة الميكانيكية (للبنين فقط)
  3. قسم الهندسة الكهربية (للبنين و البنات)
  4. قسم البترول و التعدين (للبنين فقط)
  5. قسم الهندسة المعمارية (للبنين و البنات)
  6. قسم هندسة النظم و الحاسبات على فيس بوك(للبنين و البنات)
  7. قسم هندسة التخطيط العمرانى (للبنين و البنات)

نبذه مختصرة عن قسم هندسة النظم و الحاسبات على فيس بوك : قسم النظم و الحاسبات يعد قسما جديدا على هندسة الأزهر .. حيث تم إنشاءه قريبا , والذي أنشأه هو الدكتور / حمدي الشيخ . عندما كان عميدا لكلية الهندسة . وأنشئ هذا القسم ليواكب التقدم السريع في استخدام الحاسبات الآلية في المجالات المختلفة سواء التحكم الآلي او التطبيقات المختلفة .

وفي مجال الصيانة والبرمجة والمعالجة و الشبكات و الاتصالات و التصميم والانترنت وتقييم الحاسبات . ويقوم هذا القسم على الرياضيات كمادة أساسية . فهو يشبه إلى حد كبير قسم الكهرباء شعبة اتصالات , إلا أن مهندس نظم وحاسبات يختص بدراسة البرمجة ( Software ) أكثر , على عكس مهندس الاتصالات فإنه يختص بدراسة العتاد ( Hardware ) . يرأسه الان الدكتور سيد نوح بعد اجراء انتخابات على رئاسة القسم في صيف 2012 .

مناهج الدراسة : الحاسبات التشابهية و الحاسبات الرقمية والتحكم الآلي و الرياضيات المستخدمة في الحاسبات . طرق و برمجة الحاسبات . المنطق وتصميم الحاسبات . المنظومات الهندسية . المعلومات و وسائل نقلها وشبكاتها . نظم التشغيل للحاسبات . نظم إدارة قواعد البيانات . هياكل البيانات والملفات . معاجلة الإشارات وتطبيقها . بحوث العمليات . الاتصالات وشبكات الحاسب . نظم المعلومات . تقييم آداء الحاسب . عمارة الحاسبات . ذكاء الآلة . النظم الخبيرة . التعرف على الأنماط بواسطة الحاسب .

مجال العمل :

  1. تشغيل وصيانة الحاسبات .
  2. نظم التحكم الآلي والبرمجة .
  3. إعداد و تحليل النظم .
  4. تصميم نظم المعلومات في المصالح و الهيئات الحكومية والشركات .
  5. التعامل مع شبكات الحاسب وتصميمها .
  6. جميع التطبيقات التي تستخدم ذكاء الآلة .

وظائف مهندس النظم والحاسبات :

  1. Customer Support : يعرض للعملاء كيفية استخدام المنتج والخدمات التي تقدمها الشركة بعد الشراء , عرض المنتج على الشركات .
  2. Installation engineer : تركيب شبكات كمبيوتر .
  3. Sales Engineer : مسئول عن زيادة نسبة المبيعات في الشركة . ويحتاج إلى مهارات عرض وتسوية ودراسة تامة للمنتج .
  4. Network Administrator : يعمل في مجال الشبكات . ويحبذ ان يأخذ كورسات على مقدمات الشبكات ولغة الكمبيوتر ( Introduction to Network – Computer Language ) .
  5. Security Consultant : مستشار يعمل في المؤسسات الكبرى في مجال الكمبيوتر لحماية البيانات والمعلومات من التلف والتجسس . وهذا يحتاج إلى خبرة عالية في مجال الكمبيوتر .
  6. Sw Programmer : مبرمج يعمل في مجال البرمجة وتصميم البرامج .
  7. Management : مدير . ويحتاج إلى خبرة ومهارة وفن في التعامل مع الآخرين ومهارة إدارة الوقت وأخذ القرار الصحيح في الوقت الصحيح .
  8. FPGA-based System Designer : لتصميم الدوائر الرقمية .
  9. Linux Administrator : نظام التشغيل ( لونكس ) .
  10. Firmware developer : مصمم أكواد يتعامل مع Low Level Language .
  11. Planning Engineer : مهندس التخطيط ( عقل الشركة ) مطلوب منه التوجيه والإرشاد وجدولة الأنشطة . وتحسين كفاءة العمل والاستفادة من الوقت . ويحتاج إلى خبرة عالية.