كوكب نباض

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Wiki letter w.svg هذه المقالة يتيمة إذ لا تصل إليها مقالة أخرى. ساعد بإضافة وصلة إليها في مقالة متعلقة بها. (يونيو 2013)



تُعرف الكواكب النباضة بأنها تلك الكواكب التي عثر عليها تدور حول النجوم النباضة، أو التي تتحرك في مسارات حول النجوم النيترونية. تم اكتشاف هذا النوع من الكواكب للمرة الأولى حول نباض ميللي ثانية وقد كان أول كوكب خارج المجموعة الشمسية الذي يتأكد اكتشافه.

الكواكب النباضة[عدل]

يتم اكتشاف الكواكب النباضة بالاستعانة بقياسات التوقيت النباض بغرض اكتشاف الزوايا الاختلافية في فترة النبض. فعند دوران أي جسم حول النباض تحدث تغييرات منتظمة في نبضه. ونظرًا لأن النباض عادة ما يدور بسرعة ثابتة تقريبًا، فمن السهولة بمكان الكشف عن أي تغير بالاستعانة بقياسات التوقيت الدقيقة. ولم يكن اكتشاف الكواكب النباضة متوقعًا على الإطلاق، وذلك لأن النجوم النباضة أو النيترونية مرت من قبل بمتجدد أعظم، وقد كان الاعتقاد الشائع أن مثل هذه النجوم يتم تدميرها في الانفجار.

وفي عام 1991، أعلن أندرو لين أن أول اكتشافات الكواكب النباضة قد حدث بالقرب من نباض 1829-10.[1] ومع ذلك، فقد تم التراجع عن هذا الأمر لاحقًا،[2] مباشرة قبل الإعلان عن أول اكتشاف حقيقي للكواكب النباضة.

وفي عام 1992، أعلن كل من ألكساندر ولزكان وديل فريل عن اكتشاف نظام كوكبي متعدد الكواكب حول نباض الميللي ثانية PSR 1257+12.[3] وقد كان هذان أول كوكبين من الكواكب الخارجة عن المجموعة الشمسية يتم اكتشافهما، وأول الكواكب النباضة المكتشفة أيضًا. وقد خيم الشك على هذا الاكتشاف أيضًا نظرًا للتراجع عن اكتشاف الكوكب النباض السابق، ونظرًا لحالة الارتياب حول الكيفية التي من الممكن أن يكون من خلالها للنجوم النباضة كواكب. ومع ذلك، فقد ثبتت حقيقة وجود هذه الكواكب.[4] ولاحقًا تم اكتشاف كوكبين إضافيين ذوي كتلة أقل باستخدام نفس الطريقة.

وبحلول عام 2000، اكتُشف أن نباض الميللي ثانية نباض B1620-26 لديه كوكب حول نجم ثنائي (نباض B1620-26 b) يدور حوله وحول رفيقه القزم الأبيض، WD B1620-26. وقد أعلن عن اكتشاف هذا الكوكب بوصفه الأقدم على الإطلاق، حيث قُدر عمره بما يناهز 12,6 مليار عام.[5] ويشيع الاعتقاد حاليًا أن هذا الكوكب كان في الأصل WD B1620-26 قبل أن يصبح كوكبًا حول نجم ثنائي، وعلى الرغم من اكتشافه باستخدام طريقة التوقيت النباض، فإنه لم يتبع الطريق الذي كان من المعتقد أن كواكب نباض B1257+12 تسير خلاله.

وفي 2006، تبين أن النجم المغناطيسي 4U 0142+61، الذي يقع على بعد 13,000 سنة ضوئية من الأرض، لديه قرص كوكبي. وقد قام بهذا الاكتشاف فريق على رأسه ديبتو تشاكرباتري العالم بـمعهد ماساتشوستس للتقنية باستخدام مقراب سبيتزر الفضائي.[6] ويُعتقد أن القرص قد تشكل من الحطام الغني بالمعادن الذي خلفه المتجدد الأعظم الذي شكل النجم النباض منذ 100,000 عام، كما أنه مشابه لما عُثر عليه حول النجوم التي تشبه الشمس، وهو ما يوحي بإمكانية تشكل الكواكب بطريقة مماثلة. ومن غير المحتمل ألا تكون الكواكب النباضة قد تطورت حياتها كما نعرفها نحن، بسبب المستويات المرتفعة من الإشعاعات المؤيِنة الصادرة عن النباض وندرة ضوئها المرئي.

وبحلول عام 2011، ظهرت نظرية تنص على أن الكوكب هو قلب بقايا نجم كان يدور حول نباض. فيدور حول نباض الميللي ثانية نباض J1719-1438، ويمثل مسارًا إلى حالة كوكبية بتبخر نجم ما.[7][8] وتقدر كثافة هذا الكوكب بحوالي 23 مرة على الأقل ضعف كثافة الماء، ويبلغ قطره 55,000 كم، وتعادل كتلته كتلة كوكب المشترى، ويبلغ الدور المداري له ساعتين وعشر دقائق، على بعد 600,000 كم. ويعتقد أنه جوهر بلور الماس المتبقي من القزم الأبيض المتبخر، ويقدر وزنه بـ 1031 قيراط.1031 carat weight.[9][10]

ولا يوجد حتى الآن سوى نوعين مشهورين من الكواكب النباضة. تشكلت كواكب نباض B1257+12 من حطام النجم الثنائي الذي اعتاد الدوران حول النباض. في النباض J1719-1438، من المرجح أن يكون الكوكب ثنائيًا، أو ما تبقى منه بعد أن نُسف بالكامل بسبب الإشعاعات القوية الصادرة عن النباض القريب.

قائمة بالكواكب النباضة[عدل]

الكواكب المؤكدة[عدل]

نباض جسم كوكبي الكتلة نصف المحور الرئيسي
(وحدة فلكية)
دور مداري
عام الاكتشاف
PSR B1620-26 PSR B1620-26 b 2.5 MJ 23 100 عام 2003
PSR B1257+12 PSR B1257+12 A 0.020 M 0.19 25.262±0.003 يومًا 1994
PSR B1257+12 B 4.3 M 0.36 66.5419±0.0001 يومًا 1992
PSR B1257+12 C 3.90 M 0.46 98.2114±0.0002 يومًا 1992

الكواكب المرشحة[عدل]

نباض جسم كوكبي الكتلة نصف المحور الرئيسي
(وحدة فلكية)
دور مداري عام الإعلان
PSR J1719-1438 PSR J1719-1438 b ~1 MJ 0.0004 2.176951032 ساعات 25 أغسطس 2011

الكواكب المشكوك بأمرها[عدل]

نباض جسم كوكبي الكتلة نصف المحور الرئيسي
(وحدة فلكية)
دور مداري أعلن عنها
جيمنجا جيمنجا بي 1.7 M 3.3 5.1 عام 1997
PSR B0329+54 PSR B0329+54 A 0.3 M 2.3 1205.358±0.003 يوم 1979
PSR B0329+54 B 2.2 M 7.3 61728.94±0.003 يوم 1979
PSR B1828-10 PSR B1828-10 A 3 M 0.93 384.3649 يوم 1992
PSR B182810- B 12 M 1.32 493.077375 يوم 1992
PSR B1828-10 C 8 M  ?  ? 1992

الأقراص الكوكبية[عدل]

نباض قرص كوكبي عام الاكتشاف
4U 0142+61 4U 0142+61 من القرص 2006

الكواكب التي لم يثبت وجودها[عدل]

نباض كوكب الكتلة
PSR 1829-10 PSR 1829-10 A 10 ME
PSR B1257+12 PSR B1257+12 D[11] 0.0004 M

انظر أيضًا[عدل]

  • قائمة بالكواكب خارج المجموعة الشمسية
  • قائمة بالكواكب غير المؤكدة
  • قائمة بالكواكب ذات الأقراص الكوكبية
  • كوكب خارج المجموعة الشمسية
  • أندرو لين
  • ألكساندر ولزكان
  • ديل فريل

المراجع[عدل]

  1. ^ Nature vol.352 no.6333 : A planet orbiting the neutron star PSR1829–10
  2. ^ Nature vol.355 no.6357 : No planet orbiting PS R1829–10
  3. ^ Wolszczan, A., Frail, D. (1992). "A planetary system around the millisecond pulsar PSR1257 + 12". Nature 355 (6356): 145–147. Bibcode:1992Natur.355..145W. doi:10.1038/355145a0. 
  4. ^ Wolszczan, A. (1994). "Confirmation of Earth Mass Planets Orbiting the Millisecond Pulsar PSR B1257+12". Science 264 (5158): 538–542. Bibcode:1994Sci...264..538W. doi:10.1126/science.264.5158.538. PMID 17732735. 
  5. ^ Britt, Robert Roy. "Primeval Planet: Oldest Known World Conjures Prospect of Ancient Life". Space.com. تمت أرشفته من الأصل على 2003-07-20. اطلع عليه بتاريخ 2007-06-12. 
  6. ^ "Scientists crack mystery of planet formation". CNN.com. April 5, 2006. تمت أرشفته من الأصل على 2006-04-08. اطلع عليه بتاريخ 2006-04-05. 
  7. ^ Max Planck Institute, "A Planet made of Diamond", 25 August 2011
  8. ^ Reuters, "Astronomers discover planet made of diamond", Ben Hirschler, 25 August 2011
  9. ^ National Geographic, "Diamond" Planet Found; May Be Stripped Star", Andrew Fazekas, 25 August 2011
  10. ^ New Scientist, "Astrophile: The diamond as big as a planet", David Shiga, 25 August 2011
  11. ^ Wolszczan، Alex (January 2012). "Discovery of pulsar planets". New Astronomy Reviews (Elsevier) 56 (1): 2–8. doi:10.1016/j.newar.2011.06.002.