كولومبيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من كولومبية)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
جمهورية كولومبيا
República de Colombia  (إسبانية)
علم كولومبيا شعار كولومبيا
العلم الشعار
الشعار الوطني"Libertad y Orden" (إسبانية)
"الحرية والنظام"
النشيد الوطني¡Oh, Gloria Inmarcesible!  (إسبانية)
يا أيها المجد الذي لا يزول!

موقع كولومبيا
العاصمة بوغوتا
Bogota (escudo).svg

4°36′N 74°4′W / 4.600°N 74.067°W / 4.600; -74.067
أكبر مدينة العاصمة ( بوتوغا )
اللغة الرسمية الإسبانية بالإضافة إلى 68 لغات أعراق محلية[1]
تسمية السكان كولومبيون
نظام الحكم مركزية ذات نظام رئاسي جمهوري
رئيس الدولة خوان مانويل سانتوس
نائب الرئيس أنهلينو غارزون
الاستقلال
- عن إسبانيا 20 يوليو 1810 
- الاعتراف الدولي 7 أغسطس 1819 
المساحة
المجموع 1,141,748 كم2 (26)
440,831 ميل مربع 
نسبة المياه (%) 8.8
السكان
- تقدير 2012 47,281,000 (27)
- إحصاء 2005 42,888,592 
- الكثافة السكانية 40.74/كم2  (172)
105.72/ميل مربع
الناتج المحلي الإجمالي تقديرات 2012
(تعادل القدرة الشرائية)
- الإجمالي $502,874 مليار [2] (28)
- للفرد $10,791 [2] 
الناتج المحلي الإجمالي (اسمي) تقديرات 2012
- الإجمالي $366,020 مليار [2] (31)
- للفرد $7,854 [2] 
معامل جيني (2012) 0,539 [3] (مرتفع) 
العملة بيزو كولومبي (CLP)
المنطقة الزمنية  (ت ع م-5)
- في الصيف (DST)  (ت ع م-5)
جهة السير اليمين
رمز الإنترنت .co
رمز الهاتف الدولي 57+

تعديل

كولومبيا، رسمياً جمهورية كولومبيا ((بالإسبانية: República de Colombia))، جمهورية دستورية تتكون من 32 إدارة لا مركزية، تقع في الجزء الشمالي الغربي من قارة أمريكا الجنوبية. يحدها من الشمال البحر الكاريبي ومن الشرق فنزويلا والبرازيل ومن الجنوب بيرو والإكوادور ومن الشمال الغربي بنما ومن الغرب المحيط الهادي وهي الدولة الوحيدة في أمريكا الجنوبية التي تملك سواحل على المحيط الهادئ والبحر الكاريبي. تضم كولومبيا عدة جزر وأرخبيل سان أندريس وبروفيدنسيا. بيئياً، كولومبيا واحدة من أكثر 17 دولة تنوعاً في عدد الكائنات الحية التي تؤويها، وتعتبر الأكثر من حيث عدد الكائنات الحية لكل وحدة مساحة في العالم.[4][5]

المناطق التي تعرف الآن بكولومبيا كانت مأهولة بسكانها الأصليين، ومنهم شعب المويسكا و الكيمبايا و تايرونا. وصل الإسبان عام 1499 وبدأوا حملة من الغزو والاستعمار أدت في النهاية إلى إنشاء غرناطة (أو جرينادا) الجديدة والتي تتبع التاج الإسباني (بالإسبانية: Virreinato de Nueva Granada)، وعاصمتها بوغوتا. حصلت على الاستقلال من إسبانيا عام 1819، ولكن مع حلول عام 1830 كانت كولومبيا الكبرى قد انهارت بانفصال فنزويلا والإكوادور. ما يعرف الآن بكولومبيا وبنما كوّنت جمهورية غرناطة الجديدة (أو جرانادا). عام 1858 جربت الدولة الجديدة الفدرالية فأصبحت تعرف باتحاد جرينادين الكونفدرالي، وبعدها بولايات كولومبيا المتحدة عام 1863، حتى تم إعلان جمهورية كولومبيا عام [6] 1886 وانفصال بنما عام 1903.

كولومبيا كانت أول حكومة دستورية في أمريكا الجنوبية، ومروجاً مهماً لمنظمة البلدان الأمريكية، في البداية عن طريق كونغرس بنما ولاحقاً كمؤسس منظمة الدول الأمريكية. كولومبيا كانت قد دخلت في حرب لمدة عام مع البيرو بسبب نزاع إقليمي ودخلت الحرب الكورية كحليف لكوريا الجنوبية. منذ ستينيات القرن العشرين، عانت الدولة من نزاح مسلح غير متناظر ومنخفض الشدة. تصاعد النزاع في التسعينيات، لكنه تراجع بشكل ملحوظ منذ بداية عام 2000.

تعتبر كولومبيا من القوى والوسطى وهي ثالث أكبر اقتصاد في أمريكا الجنوبية،[2] وعضو في مجموعة السيفتس (بالإنجليزية: CIVETS) التي تتكون من الستة أسواق الناشئة الأكثر ريادة.[7] صناعاتها الأساسية تتضمن الصناعات الغذائية والمنسوجات والألبسة والأحذية والكيماويات والمشروبات والإسمنت والبن وقصب السكر وبذورالزيتوالزهور ومنتجات زراعية أخرى ومنتجات الغابات والمنتجات السمكية المصنعة والزمرد والبلاستيك والسبائك الحديدية والفحم والذهب والنفط والنيكل والأعمال المصرفية والخدمات المالية.[8]

أصل التسمية[عدل]

اسم كولومبيا مشتق من الاسم الأخير للمستكشف الإيطالي كريستوفر كولومبوس (بالإيطالية: Cristoforo Colombo). اقترحه الثوري الفنزويلي فرانسيسكو دي ميراندا للدلالة على العالم الجديد، خصوصاً ما كان يقع تحت الحكم الإسباني والبرتغالي. اعتمد الاسم لاحقاً من قبل جمهورية كولومبيا عام 1819 والتي تكونت آنذاك من أراضي غرناطة الجديدة التي كانت تتبع التاج الإسباني (ما يعرف الآن بـ: كولومبيا، وبنما، وفنزويلا، والإكوادور، وشمال غرب البرازيل).

عندما انفصلت فنزويلا والإكوادور؛ كونت منطقة كونديناماركا (بالإسبانية: Cundinamarca) التي تبقت دولة جديدة عرفت ب"جمهورية غرناطة الجديدة". عام 1858، قامت الجمهورية بتغيير اسمها رسمياً إلى كونفدرالية جرينادين، وبعدها في عام 1863 إلى ولايات كولومبيا المتحدة، إلى أن اعتمد أخيراً اسم جمهورية كولومبيا عام 1886.[9]

التاريخ[عدل]

عصر ما قبل كولومبس[عدل]

نحت على صخر كهف في إل أبرا
منتزه سان أغوستين الأثري

نظراً لموقعها الجغرافي، كانت الأراضي الحالية لكولومبيا ممراً من السكان بين أمريكا الوسطى (بالإسبانية: Mesoamérica) ومنطقة البحر الكاريبي والأنديز و الأمازون. أقدم المكتشفات الأثرية هي من مواقع في مونسو (Monsú) وبوبينزا (Pubenza) والتي يعود تاريخها إلى حوالي 20,000 قبل الميلاد. بقايا أخرى أيضاً تشير إلى وجود احتلال في وقت مبكر في مناطق مثل إل أبرا (El Abra) الواقعة بين توكانسيبا (Tocancipá) وسيباكيرا (Zipaquirá)، وتيكينداما (Tequendama) في (Cundinamarca). هذه المواقع تتوافق مع فترة هنود باليو. كما تم العثور على آثار من العصر القديم في منطقة بويرتو أورميغا (Puerto Hormiga) ومن ضمنها أقدم آثار فخارية تم اكتشافها في أمريكا والتي يعود تاريخها إلى حوالي 3000 قبل الميلاد.

حوالي 10,000 قبل الميلاد، كانت الأراضي التي تكون كولومبيا الحديثة مأهولة بالسكان الأصليين ومن ضمنهم المويسكا والكيمبايا وتايرونا. عاشت المجتمعات البدائية قرب بوغوتا في الوقت الحاضر (في إل أبرا و وتيكينداما) وتاجرت مع بعضها البعض ومع الحضارات التي عاشت في وادي نهر ماجدالينا. في بداية الألفية الأولى قبل الميلاد، طوّرت مجموعات من الهنود الحمر نظام "زعماء القبائل" مع هيكل هرمي للسلطة بقيادة زعيم القبيلة. سكن شعب المويسكا بشكل رئيسي المنطقة لما يكون الآن إدارتي بوياكا وهضبة كونديناماركا المرتفعة. كانوا يزرعون الذرة والبطاطا والكينوا والقطن، كما تاجروا بحلي الذهب والزمرد والأغطية والخزف اليدوي، والكوكا والملح مع الشعوب المجاورة. سكن شعب تايرونا شمالي كولومبيا في سلسلة جبال سييرا نيفادا التابعة لسلسلة جبال الأنديز.

الحكم الإسباني[عدل]

هجوم الجيش البريطاني بقيادة نائب الأدميرال إدوارد فيرنون على كارتاخينا دي إندياس. المعركة أدت إلى هزيمة كبيرة للقوات البحرية البريطانية وبحرية الجيش خلال حرب أذن جنكينز.

قام المستكشفون الإسبان بقيادة رودريغو دي باستيداس بأول |رحلة استكشافية لسواحل البحر الكاريبي عام 1500. أبحر كريستوفر كولومبس بالقرب من البحر الكاريبي عام 1502. في عام 1508 بدأ فاسكو نونيز دي بالباو بالاستيلاء على الأراضي عن طريق منطقة أورابا. وفي عام 1513 كان أول أوروبي يرى المحيط الهادئ والذي أطلق عليه Mar del Sur (أو "بحر الجنوب") والذي سيجلب الإسبان إلى البيرو وتشيلي.

وصل ألونسو دي أوخيدا شبه جزيرة جواخيرا عام 1500. أُُسست سانتا مارتا عام 1525 و قرطاجنة عام 1533. في عام 1535، قاد غونزالو خيمينيز دي كيسادا رحلة استكشافية إلى المناطق الداخلية، وأسس "مدينة غرناطة الجديدة"، الاسم الذي سرعان ما تغير إلى "سانتا فيه". رحلتان أخريان جديرتان بالذكر قام بها الإسبان في الداخل حدثتا في نفس الفترة. حيث قام سيباستيان دي بلالكزار "فاتح كيتو" بالسفر إلى الشمال، حيث أسس مدينة كالي عام 1536، وبوبايان عام 1537؛ كما عبر نيكولاس فيدرمان منطقة يانوس أرينتاليس وتوجه إلى شرق الأنديز.

شهدت شعوب منطقة الكاريبي، السكان الأصليون لكولومبيا، انخفاضاً في عدد السكان نتيجة للغزو الإسباني، وكذلك الأمراض التي حملها الأوروبيين معهم كالجدري، الذي لم يكن لديهم مناعة منه. في القرن السادس عشر، بدأ الأوروبيين بجلب العبيد من إفريقيا.

استقر الإسبان على طول الساحل الشمالي لكولومبيا الحديثة منذ القرن السادس عشر، ولكن أول مستوطنة دائمة لهم في سانتا مارتا لم تكن قد أنشئت بعد حتى عام 1525. في عام 1549، عينت مؤسسة الجمهور في سانتا فيه دي بوغوتا تلك المدينة عاصمة لغرناطة الجديدة، والتي ضمّ جزء كبير منها ما هو الآن مناطق لكولومبيا.

قام التاج الإسباني ببيع الممتلكات للحكام والغزاة وذريتهم خوفاً من هجر الأراضي. أُدخل العبيد كعمالة. كما تم إنشاء محميات هندية لحماية السكان الأصليين الذين هلك قسم كبير منهم. تم التوطين بالسماح للمزارعين وعائلاتهم الذين أتوا من إسبانيا بالاستيطان. وبهذا بدأت الفترة الاستعمارية. حَكم غرناطة الجديدة الجمهور الملكي لسانتا فيه دي بوغوتا، باسثناء القرارات الهامة حيث كانت تصل المستعمرة من إسبانيا عن طريق مجلس الإنديز.

صادق المرسوم الملكي عام 1713 على شرعية بالينكو دي سان باسيليو، التي أسسها العبيد الهاربون في القرن الخامس عشر. كان العبيد قد فروا ولجأوا إلى غابات الساحل الكاريبي. لم تطق القوات الإسبانية لحاقهم فتركوهم، متيحين بذلك الفرصة لظهور أول منطقة حرة في الأمريكيتين. كان قائدها الرئيسي بينكوس بايوهو، المولود في بايوهو، غينيا بيساو، غرب أفريقيا. أعلنت منظمة اليونسكو بالينكو دي سان باسيليو عام 2005 تحفة من التراث الشفهي وغير المادي للبشرية.[10]

الاستقلال[عدل]

معركة بوياكا كانت المعركة الحاسمة والتي من شأنها ضمان نجاح حملة تحرير غرناطة الجديدة.

ظهرت عدة حركات تمرد تحت الحكم الإسباني منذ بداية فترات الغزو والاستعمار، كان أغلبها إمّا قد سحق أو لا زال ضعيفاً جداً لتغيير الوضع العام. كان آخرها قد سعى للاستقلال التام عن إسبانيا حوالي العام 1810، عقب استقلال ساينت دومينيك (هايتي في الوقت الحاضر) عام 1804. والتي قامت هي الأخرى بتوفير دعم لا يستهان به لقادة هذا التمرد: سيمون بوليفار وفرانسيسكو دي باولا سانتاندير.

كانت الحركة التي بدأها أنطونيو نارينيو، الذي عارض المركزية الإسبانية والذي قاد المعارضة ضد نيابة التاج الإسباني قد أدت إلى استقلال قرطاجنة في نوفمبر من عام 1811، وتشكيل حكومتين مستقلتين اللتين خاضتا حرباً أهلية (والتي عرفت بلا باتريا بوبا "La Patria Boba"). في العام التالي أعلن نارينيو اتحاد مقاطعات غرناطة الجديدة، والتي يرأسها كاميلو توريس تينوريو. على الرغم من نجاح الثورة، فقد أدى ظهور تيارين أيدولوجيين مختلفين بين المحررين (الفيدرالية والمركزية) إلى اشتباك داخلي والذي ساهم بدوره في استعادة الإسبان للأراضي. تم استعادة حكم التاج الإسباني تحت قيادة خوان دي سامانو، والذي قام نظامه بعقاب أولئك الذين شاركوا في الثورات. أوقد القصاص ثورة متجددة، والتي سمحت مع ضعف إسبانيا بنجاخ الثورة التي قادها سيمون بوليفار. الذي أعلن أخيراً الاستقلال في عام 1819. هُزمت المقاومة الموالية للإسبان أخيراً عام 1822 في الإقليم الحالي لكولومبيا وعام 1823 في فنزويلا.

أصبحت أراضي غرناطة الجديدة التابعة للتاج تعرف بجمهورية كولومبيا منظمة كاتحاد بين الإكوادور وكولومبيا وفنزويلا (كانت بنما جزءاً من كولومبيا في حينها). اعتمد برلمان كوكوتا في عام 1821 دستوراً للجمهورية الجديدة. أصبح سيمون بوليفار أول رئيس لكولومبيا، وفرانيسكو دي باولا سانتاندر عيّن نائبا للرئيس. لكن الجمهورية الجديدة كانت غير مستقرة وانتهت بانشقاق فنزويلا عام 1829، متبوعة بالإكوادور عام 1830.

كانت كولومبيا أول حكومة دستورية في أمريكا الجنوبية. وكان الحزبان ليبرالية وسياسة محافظة من أقدم الأحزاب السياسية الباقية في الأمريكيتين. ألغيت العبودية في كولومبيا عام 1851.[11]

أدت الانقسامات السياسية والإقليمية الداخلية إلى انفصال فنزويلا وكيتو (الإكوادور اليوم) عام 1830. ما كان يعرف باسم منطقة كونديناماركا تبنت اسم "غرناطة الجديدة"، وهو ما استمر حتى عام 1856 حين أصبحت "Confederación Granadina" (كونفدرالية جراندين). بعد الحرب الأهلية عام 1863 والتي استمرت سنتين، تم إنشاء "الولايات المتحدة الكولومبية" واستمرت حتى عام 1886، عندما أصبحت أخيراً تعرف بجمهورية كولومبيا. استمرت الانقسامات الداخلية بين القوى السياسية للحزبين، حيث كانت تشعل أحياناً حروباً أهلية دموية، كان أبرزها حرب الألف يوم (1899-1902).

القرن 20[عدل]

كانت رغبة الولايات المتحدة الأمريكية بالتأثير في المنطقة (خصوصاً تشييد قناة بنما وتنظيمها) سبباً في انفصال إدارة بنما عام 1903 وإقامتها كدولة. دفعت الولايات المتحدة لكولومبيا 25,000,000$ عام 1921، بعد سبع سنوات من إكمال القناة لتدارك دور الرئيس روزفلت في إنشاء بنما، فاعترفت كولومبيا ببنما بموجب شروط معاهدة طومسون-أوروتيا. دخلت كولومبيا في حرب عام مع البيرو بسبب نزاع إقليمي حول إدارة أمازوناس وعاصمتها ليتيسيا.

أعمال العنف في بوغوتا عام 1948

بعد ذلك بوقت قصير، حققت كولومبيا نوعاً من الاستقرار السياسي، والذي توقف بسبب نزاع دامٍ حدث بين أواخر أربعينيات القرن العشرين وبدايات الخمسينيات، وهي فترة عرفت بـ"لا فايولنسا" ("العنف"). كان سببها الرئيسي تصاعد التوتر بين الحزبين السياسيين الرئيسيين، والتي اشتعلت لاحقاً بعد اغتيال المرشح الرئاسي الليبرالي خورخي إلييسير جايتان في 9 أبريل 1948. أعقب ذلك أعمال شغب في بوغوتا عرفت بـ"إل بوغوتاسو" (بالإسبانية: El Bogotazo) ، والتي انتشرت في جميع أنحاء البلاد وحصدت أرواح 180,000 كولومبياً على الأقل.[12]

دخلت كولومبيا الحرب الكورية عندما انتخب لاوريانو غوميز رئيساً للبلاد. كانت كولومبيا البلد الوحيد من أمريكا اللاتينية التي دخلت الحرب بدور عسكري مباشر. كانت مهمة كولومبيا كحليفة للولايات المتحدة كسب المجهود الحربي والتوسط من أجل سلام دائم في شبه الجزيرة الآسيوية. كان من المهم بشكل خاص المقاومة البطولية للقوات الكولومبية في معركة أولد بولدي.[13]

انخفض مستوى العنف بين الحزبين السياسيين بين عامي 1953 وَ 1964 بدايةً عندما أطاح جوستافو روخاس برئيس كولومبيا بانقلاب عسكري وتفاوض مع المسلحين، ومن بعدها تحت الحكم العسكري للجنرال غابرييل باريس غورديو.

بعد عزل روخاس، اتفق الحزب المحافظ الكولومبي مع الحزب الليبرالي الكولومبي على إنشاء "الجبهة الوطنية"، وهو ائتلاف من شأنه أن يحكم البلاد بصورة مشتركة.بموجب الاتفاق، فإن الرئاسة تكون بالتناوب بين المحافظين والليبراليين كلّ أربعة أعوام لمدة 16 عاماً. يحصل الحزبان على فرص متساوية في كل المراكز الانتخابية الأخرى. أنهت الجبهة الوطنية ال"لا فايولنسيا"، حاولت إدارات الجبهة الوطنية إقامة إصلاحات اجتماعية وسياسية بالتعاون مع التحالف من أجل التقدم. في النهاية، أدت التناقضات بين الإدارات المتتالية لليبراليين والمحافظين إلى نتائج مشوشة تماماً. بالرغم من التقدم في بعض القطاعات، فقد استمر العديد من المشاكل الاجتماعية والسياسية، وتكونت رسمياً جماعات مسلحة لمكافحة الأجهزة الحكومية والسياسية كفارك، وجيش التحرير الوطني (ELN)، وجيش التحرير الشعبي (EPL)، و(MAQL)، وحركة 19 أبريل (M-19).

منذ ستينيات القرن العشرين، عانت البلاد من نزاع مسلح غير متناظر ومنخفض الحدة بين القوات الحكومية والجماعات المسلحة اليسارية والقوات شبه العسكرية اليمينية. تصاعدت حدة النزاع في التسعينيات.[14] يجري النزاع في كولومبيا بشكل رئيسي في المناطق الريفية النائية أو القطاعات المهمشة التي يصعب الوصول إليها.[15]

كانت الولايات المتحدة متورطة بشدة في النزاع منذ بداياته، دفعت الولايات المتحدة الجيش الكولومبي لمهاجمة مجتمعات الريفيين في حالة الدفاع عن النفس في المناطق الريفية. كان ذلك جزءاً من الحرب الأمريكية ضد الشيوعية.[16]

في الرابع من أيلول 1991، صدر الدستور الجديد. وينظر إلى التغييرات الناتجة عن الدستور الجديد على أنها إيجابية من قبل المجتمع الكولومبي.[17][18]

التاريخ الحديث[عدل]

خلال فترة رئاسة ألفارو أوريبي فيليس، قامت الحكومة بزيادة الضغط العسكري على جماعة فارك وجماعات محظورة أخرى. ما نتج عن الحملة تحسن العديد من مؤشرات الأمن.[19][20] منذ عام 2002، انخفض العنف بشكل ملحوظ، مع تفكيك بعض الجماعات شبه العسكرية كجزء من عملية سلام مثيرة للجدل، وخسر المتمردون السيطرة على جزء كبير من الأراضي التي كانوا يوماً يسيطرون عليها.[6] حققت كولومبيا انخفاضاً كبيراً في عمليات إنتاج الكوكايين، ما نتج عنه إعلان مدير مكتب السياسة الوطنية لمكافحة المخدرات التابع للبيت الأبيض ريتشارد جيل كيرليكوفسكي بأن كولومبيا لم تعد أكبر منتج للكوكايين في العالم.[21][22]

في فبراير 2008 ، تظاهر الملايين من الكولومبيين ضد القوات المسلحة الثورية الكولومبية.[23][24][25] قد قررت 26648 فارك و جيش التحرير الوطني لتسريح المقاتلين منذ عام 2002.[26] وخلال هذه السنوات تمكنت القوات العسكرية من جمهورية كولومبيا أن تكون تعزيزها.[27]

عملية السلام في كولومبيا ، 2012 يشير إلى حوار بين الحكومة الكولومبية و القوات المسلحة الثورية الكولومبية من حرب العصابات -EP بهدف إيجاد حل سياسي للصراع المسلح. تلبية الحكومة الكولومبية والجماعات المتمردة في كوبا . اعتبارا من شهر نوفمبر عام 2013، وقد مثلت المحادثات اختراقات[28] بدأت الحكومة أيضا عملية المساعدة والجبر ل ضحايا النزاع.[29][30]

كولومبيا يبين التقدم المتواضع في النضال من أجل الدفاع عن حقوق الإنسان ، كما عبرت عنها هيومان رايتس ووتش.[31] وعلى صعيد العلاقات الدولية ، انتقلت كولومبيا من فترة العداء المتوترة مع فنزويلا ، نحو مستقبل مزدهر لمواصلة تعزيز التكامل . وقد فازت كولومبيا أيضا على مقعد في مجلس الأمن التابع لل أمم المتحدة.[32]

اليوم كولومبيا هي ثالث أكبر منتج للنفط في أمريكا الجنوبية و يقدر أنه بحلول عام 2012 ، كولومبيا سيتم إنتاج مليون برميل يوميا.[33]

في عام 2012 ، حسبما ذكرت وزارة الإدارية الوطنية للإحصاء ( DANE ) أن 32.7 ٪ من الكولومبيين كانوا يعيشون تحت خط الفقر ، منها 10.4 ٪ في " فقر مدقع " . وقد تم رفع أكثر من 1.2 مليون الكولومبيين من براثن الفقر.[3][34]

في عام 2012 ، أطلقت الحكومة الكولومبية سياسة لتسليم 100،000 منازل لل فقراء ، والتوسع في الألياف البصرية و تغطية النطاق العريض في جميع أنحاء البلاد و على دعم لل للحد من الفجوة الرقمية .[35][36][37][38]

وقد أدى النمو الاقتصادي في الآونة الأخيرة إلى زيادة كبيرة من المليونيرات الجدد ، بما في ذلك أصحاب المشاريع الجديدة الكولومبيين مع صافي قيمة تزيد عن 1 مليار دولار أمريكي.[39][40]

الجغرافيا[عدل]

وتتميز جغرافية كولومبيا ست مناطق الرئيسي الطبيعية التي تقدم خصائص فريدة خاصة بهم ، من منطقة سلسلة جبال الأنديز المشتركة مع الاكوادور و فنزويلا ، و المنطقة الساحلية والمحيط الهادئ المشتركة مع بنما والاكوادور ، و المنطقة الساحلية منطقة البحر الكاريبي مشتركة مع فنزويلا و بنما ، و يانوس ( السهول ) مشترك مع فنزويلا ، وإلى منطقة غابات الأمازون مشتركة مع فنزويلا والبرازيل و بيرو والاكوادور .

تحدها كولومبيا من الشرق فنزويلا و البرازيل ، وإلى الجنوب من الاكوادور و بيرو ، وإلى الشمال من بنما والبحر الكاريبي ، و إلى الغرب من إكوادور والمحيط الهادئ. بما في ذلك جزرها منطقة البحر الكاريبي ، وتقع بين خطي عرض 14 درجة شمالا و 5 جنوبا ، وخطي طول 66 ° و 82 ° W

جزء من حلقة النار ، وهي منطقة في العالم معرضة للزلازل وثورات البراكين ، ويهيمن كولومبيا جبال الأنديز ( التي تحتوي على غالبية المراكز الحضرية في البلاد) . ما وراء كتلة صخرية الكولومبية ( في الإدارات الجنوبي الغربي من كاوكا و نارينيو ) وتنقسم هذه إلى ثلاثة فروع المعروفة باسم cordilleras ( السلاسل الجبلية ) : كورديليرا أوكسيدنتال ، تشغيل المتاخمة ل ساحل المحيط الهادئ، و بما في ذلك مدينة كالي ؛ كورديليرا الوسطى والجري بين كاوكا و ماغدالينا وديان الأنهار ( إلى الغرب و الشرق على التوالي )، و بما في ذلك مدن ميديلين ، مانيزاليس ، و بيريرا أرمينيا ، و كورديليرا في الشرقية ، وتمتد شمال شرق إلى شبه جزيرة غواخيرا و بما بوغوتا ، بوكارامانجا و كوكوتا .

أرخبيل سان أندريس، بروفيدنسيا وسانتا كاتالينا في البحر الكاريبي.

قمم في سلسلة جبال أوكسيدنتال اكسيد 13،000 قدم ( 3،962 م) ، و في كورديليرا الوسطى و الشرقية كورديليرا أنها تصل 18،000 قدم ( 5،486 م)[41] في 8،500 قدم ( 2،591 م) ، بوغوتا هي أعلى مدينة من حجمه في العالم .

الشرق من جبال الأنديز تكمن السافانا من يانوس ، وهي جزء من حوض نهر أورينوكو ، و ، في أقصى الجنوب الشرقي، في غابة من غابات الامازون المطيرة . معا هذه الأراضي المنخفضة يشكلون أكثر من نصف أراضي كولومبيا ، لكنها تحتوي على أقل من 3٪ من السكان. إلى الشمال من الساحل الكاريبي ، منزل إلى 20 ٪ من السكان والموقع من المدن الساحلية الرئيسية من بارانكيا و قرطاجنة ، ويتكون عموما من السهول المنخفضة ، ولكنه يحتوي أيضا على نيفادا دي سانتا مارتا سلسلة جبال سييرا ، الذي يتضمن أطول قمم البلاد ( بيكو كولون كريستوبال و بيكو سيمون بوليفار ) ، و غواخيرا الصحراء لا . وعلى النقيض من الأراضي المنخفضة الضيقة و المحيط الهادئ متقطع الساحلية ، بدعم من سيرانيا دي Baudó الجبال ، و ذات كثافة سكانية منخفضة وغطت في الغطاء النباتي الكثيف . الميناء المحيط الهادئ الرئيسي هو بوينافينتورا .

الأنهار الرئيسية في كولومبيا هي ماجدالينا وكاوكا ، غوافياري ، و كاكيتا . كولومبيا لديها أربعة أنظمة الصرف الرئيسية : هجرة المحيط الهادئ، و استنزاف الكاريبي ، حوض أورينوكو وحوض الأمازون . نهري الأمازون أورينوكو و بمناسبة حدود مع كولومبيا إلى فنزويلا و بيرو على التوالي.[42]

المناطق المحمية و " النظام الوطني بارك " تغطي مساحة حوالي 12،602،320.7 هكتار ( 126،023.21 كيلومترا مربعا ) ، وتمثل أكثر من 11.04 ٪ من البر الرئيسى الكولومبية.[43] بالمقارنة مع الدول المجاورة ، ومعدلات إزالة الغابات في كولومبيا لا تزال منخفضة نسبيا.[44] كولومبيا هي البلد الرابع في العالم من حيث حجم إجمالي إمدادات المياه العذبة ، ومازال لديها احتياطيات كبيرة من المياه العذبة.[45]

المناخ[عدل]

في الأمازون هو أغنى الغابات المطيرة وتنوعها على هذا الكوكب. جزء من نهر الأمازون هو في كولومبيا.

الكولومبيين تصف عادة بلادهم من حيث المناطق المناخية. أدناه 900 متر (2،953 قدم) في الارتفاع هو تييرا كالينته (أرض ساخنة)، حيث تتفاوت درجات الحرارة بين 24 و 38 درجة مئوية (75.2 و 100.4 °F). حوالي 86٪ من المساحة الإجمالية للبلاد يكمن في تييرا كالينته.

أكثر الأراضي المنتجة، والغالبية العظمى من السكان يمكن العثور عليها في تييرا templada (الأراضي المعتدلة، بين 900 و 1،980 متر (2،953 و6،496 قدم))، والتي توفر أفضل الظروف لمزارعي البن في البلاد، وتييرا فريا (الأرض الباردة، 1،980 و 3،500 متر (6،496 قدم و11،483))، حيث القمح والبطاطس الهيمنة.

في تييرا فريا يعني تتراوح درجات الحرارة بين 10 و 19 درجة مئوية (50 و 66.2 °F). ما وراء تييرا فريا تكمن الظروف جبال الألب من منطقة الغابات والمراعي ثم اشجار من páramos. أعلاه 4،500 متر (14،764 قدم)، حيث تكون درجات الحرارة دون الصفر، هو تييرا helada، منطقة الثلوج والجليد الدائم.

التنوع البيولوجي[عدل]

كولومبيا هي واحدة من البلدان ذات التنوع البيولوجي الشديد في التنوع البيولوجي,[46] ليحتل المرتبة الثالثة في أنواع الكائنات الحية والأولى في أنواع الطيور.[47][48] أما بالنسبة للنباتات، البلاد لديها ما بين 40،000 و 45،000 نوع من النباتات، أي ما يعادل 10 أو 20٪ من مجموع الأنواع العالمية، وهذا هو أكثر وضوحا بالنظر إلى أن كولومبيا ويعتبر بلد من حجم متوسط، تقريبا 1/9 حجم الولايات المتحدة.[49] كولومبيا هي البلد الثاني الأكثر تنوعها في العالم، متخلفة فقط بعد البرازيل التي ما يقرب من 10 مرات أكبر.

كولومبيا هي البلد في هذا الكوكب أكثر تميزت بالتنوع البيولوجي عالية، وفقا لأعلى معدل من الأنواع بواسطة وحدة المساحة في جميع أنحاء العالم ولها أكبر عدد من endemisms (الأنواع التي لم يتم بطبيعة الحال وجدت في أي مكان آخر) من أي بلد. يعيش حوالي 10٪ من الأنواع من الأرض في كولومبيا، بما في ذلك أكثر من 1800 نوعا من الطيور، أكثر مما كانت عليه في أوروبا وأمريكا الشمالية مجتمعة، كولومبيا لديها 10٪ من الأنواع الثدييات في العالم و 14٪ من البرمائيات و 18٪ من أنواع الطيور في العالم.[50]

كولومبيا لديها نحو 2،000 نوع من الأسماك البحرية و1،450 نوعا من أسماك المياه العذبة. كولومبيا هي البلد مع الأنواع المتوطنة أكثر من الفراشات، عدد 1 من حيث الأنواع السحلية وأكثر من 250،000 نوع من الخنافس. وكولومبيا هي الأولى في عدد من البرمائيات، ويضم أكثر من 30٪ من الأنواع في العالم من السلاحف و 25٪ من الأنواع من التماسيح. هناك 34 نوعا من الثدييات و 270 نوعا من الثعابين وفقا لتقديرات هناك حوالي 300،000 نوعا من اللافقاريات في البلاد. في كولومبيا هناك 32 المناطق الأحيائية الأرضية و 314 أنواع من النظم الإيكولوجية.[51][52]

التركيبة السكانية[عدل]

مع ما يقدر بنحو 46 مليون شخص في عام 2008 ، وكولومبيا هي البلد الثالث من حيث عدد السكان في أمريكا اللاتينية ، بعد البرازيل والمكسيك. بل هو أيضا موطنا ل ثاني أكبر عدد من الناطقين بالاسبانية في العالم بعد المكسيك. في بداية القرن 20 ، كان عدد سكان كولومبيا حوالي 4 ملايين نسمة. [ 114 ] ازداد عدد السكان بمعدل 1.9 ٪ بين عامي 1975 و 2005 ، وتوقع أن تنخفض إلى 1.2 ٪ على مدى العقد المقبل . ومن المتوقع أن يكون عدد سكانها 50.7 مليون نسمة بحلول 2015 كولومبيا. وتنعكس هذه الاتجاهات في التشكيل العمري في البلاد. في عام 2005 كان أكثر من 30 ٪ من السكان تقل أعمارهم عن 15 سنة ، مقارنة ب 5.1 ٪ فقط تتراوح أعمارهم بين 65 وأكثر .

ويتركز السكان في مرتفعات الأنديز وعلى طول ساحل البحر الكاريبي . تسعة إدارات الأراضي المنخفضة الشرقية ، التي تضم حوالي 54 ٪ من مساحة كولومبيا ، لديك أقل من 3 ٪ من السكان و كثافة من شخص أقل من واحد لكل كيلومتر مربع ( شخصين لكل ميل مربع) . تقليديا كان المجتمع الريفي ، والحركة إلى المناطق الحضرية ثقيلة جدا في منتصف القرن 20 ، و كولومبيا هي الآن واحدة من الدول الأكثر تحضرا في أمريكا اللاتينية. ازداد عدد سكان الحضر من 31 ٪ من إجمالي في عام 1938 إلى 60٪ في عام 1975، و بحلول عام 2005 بلغ هذا الرقم في 72.7٪ . [ 115 ] وقد زاد عدد سكان بوغوتا وحدها من بين أكثر من 300،000 فقط في عام 1938 إلى ما يقرب من 8 ملايين اليوم. في مجموع دينا واحد وسبعون المدن الآن السكان من 100،000 أو أكثر (2013 ) . اعتبارا من عام 2010 لدى كولومبيا أكبر عدد من السكان في العالم للمشردين داخليا ، تشير التقديرات إلى أن ما يصل إلى 4.5 مليون نسمة. [ 116 ] [ 117 ]

متوسط العمر المتوقع هو 74.79 سنة، و معدل وفيات الرضع 15.92 لكل ألف . [ 118 ] 93.4 ٪ من الكولومبيين يستطيعون القراءة والكتابة [ 119 ] والحكومة تنفق حوالي 7.3 ٪ من ناتجها المحلي الإجمالي في التعليم. [ 120 ]

وتحتل كولومبيا المركز الثالث في العالم في مؤشر الكوكب السعيد .

اللغة[عدل]

أكثر من 99.2٪ من الكولومبيين يتكلم اللغة الإسبانية، كما ويتحدث 65 لغة الهنود الحمر، 2 لغات الكريول واللغة الروما في البلاد. اللغة الإنجليزية لديه صفة رسمية في سان أندريس، بروفيدنسيا وسانتا كاتالينا جزر. [121] [122] [123]

الأغلبية الساحقة من الكولومبيين يتكلمون الإسبانية (انظر أيضا الكولومبي الإسبانية)، ولكن في المجموع يتم سردها 101 اللغات كولومبيا في قاعدة البيانات اثنولوغ. عدد معين من اللغات المنطوقة تختلف قليلا منذ بعض الكتاب النظر في لغات مختلفة مثل ما يعتبره البعض الآخر أصناف أو لهجات من اللغة نفسها، وسجلت أفضل التقديرات إلى أن 70 لغات يتم التحدث بها في البلاد اليوم. معظم هذه تنتمي إلى عائلات لغوية Chibchan، الأراواك وCariban. هناك حاليا حوالي 500،000 المتحدثين باللغات الأصلية. [124]

الحكومة والسياسة[عدل]

كاسا دي نارينيو، هي موطن الرسمية ومكان العمل الرئيسي للرئيس كولومبيا.

حكومة كولومبيا تجري في إطار من جمهورية رئاسية ديمقراطية تمثيلية على النحو المنصوص عليه في دستور 1991. وفقا ل مبدأ الفصل بين السلطات ، وتنقسم الحكومة إلى ثلاثة فروع : السلطة التنفيذية ، السلطة التشريعية و السلطة القضائية .

بصفته رئيس السلطة التنفيذية ، رئيس كولومبيا يخدم على حد سواء رئيس الدولة ورئيس الحكومة ، يليه نائب الرئيس ومجلس الوزراء. يتم انتخاب الرئيس بالاقتراع الشعبي لولاية مدتها أربع سنوات، و يقتصر على الحد الأقصى من اثنين من هذه المصطلحات ( ارتفع من واحد في عام 2005) . في المقاطعات مستوى السلطة التنفيذية الممنوحة للحكام الإدارة، رؤساء البلديات و المسؤولين المحليين عن التقسيمات الإدارية الأصغر ، مثل corregidores أو بلديات .

يتم تمثيل السلطة التشريعية للحكومة وطنيا من قبل الكونغرس ، وهي مؤسسة تضم مجلسين هما الدائرة 166 مقعدا النواب و مجلس الشيوخ المؤلف من 102 مقعد . وينتخب مجلس الشيوخ الوطني و مجلس النواب من قبل كل منطقة والأقليات.[53] يتم انتخاب أعضاء الغرفتين لولاية مدتها أربع سنوات قبل شهرين من الرئيس ، وأيضا عن طريق التصويت الشعبي . على مستوى المقاطعات ويمثل السلطة التشريعية من قبل جمعيات الإدارة و المجالس البلدية . وتعقد جميع الانتخابات الإقليمية عام واحد وخمسة أشهر بعد الانتخابات الرئاسية .

قصر العدل في كولومبيا.

ويرأس السلطة القضائية من قبل المحكمة العليا ، التي تتألف من 23 قاضيا مقسمة إلى ثلاث غرف ( العقوبات المدنية و الزراعي ، والعمل ) . وتشمل السلطة القضائية أيضا مجلس الدولة ، التي لديها مسؤولية خاصة عن القانون الإداري و أيضا يقدم المشورة القانونية للسلطة التنفيذية ، والمحكمة الدستورية ، مسؤولة عن ضمان سلامة الدستور الكولومبي ، ومجلس القضاء العليا ، المسؤولة عن التدقيق السلطة القضائية . كولومبيا تدير نظام القانون المدني ، والتي منذ عام 2005 تم تطبيق من خلال نظام الخصومة .

رغم وجود عدد من الخلافات ، وأبرزها parapolitics فضيحة الجارية ، قد ضمنت تحسينات كبيرة في مجال الأمن و استمر الأداء الاقتصادي القوي أن الرئيس السابق أوريبي ظلت شعبية بين الشعب الكولومبي ، مع شعبيته وتبلغ ذروتها في 85 ٪، وفقا لاستطلاع للرأي في يوليو 2008.[54] ومع ذلك ، بعد أن خدم فترتين ، كان يمنعه الدستور من يسعى لاعادة انتخابه في عام 2010 . في الانتخابات الرئاسية التي جرت في 30 مايو 2010 تلقى وزير الدفاع السابق خوان مانويل سانتوس 46 ٪ من الأصوات.[55] وهناك حاجة إلى الجولة الثانية منذ حصول أي مرشح على عتبة الفوز من الأصوات 50 ٪ . في جولة الاعادة الانتخابات في 20 يونيو 2010 ضد المرشح الثاني الأكثر شعبية ، انتاناس موكوس الذي سجل 21٪,[55] وأعلن سانتوس الفائز. فترة ولايته كرئيس لكولومبيا يمتد لمدة أربع سنوات ابتداء من 7 أغسطس 2010.

العلاقات الخارجية[عدل]

رئيس كولومبيا، خوان مانويل سانتوس ورئيس البرازيل، ديلما روسيف.

ويرأس لجنة الشؤون الخارجية في كولومبيا من قبل الرئيس، رئيسا للدولة، وتدار من قبل وزير الشؤون الخارجية. كولومبيا لديها بعثات دبلوماسية في جميع القارات.

وكان كولومبيا واحدة من الاعضاء ال 12 المؤسسين للإتحاد دول أمريكا الجنوبية، والذي من المفترض على غرار الاتحاد الأوروبي وجود اتفاقات التجارة الحرة بين الأعضاء، بحرية حركة الناس، والعملة الموحدة، وأيضا على جواز سفر مشترك. وكولومبيا هي عضو في مجموعة دول الانديز، والتحالف المحيط الهادئ واتحاد دول أمريكا الجنوبية.

القوات المسلحة[عدل]

جنود مشاة البحرية الكولومبية.

الفرع التنفيذي للحكومة هي المسؤولة عن إدارة الدفاع في كولومبيا ، مع الرئيس القائد العام للقوات المسلحة . وزارة الدفاع المنظم للجيش والدرك . وفقا لمعايير لتقرير التنمية البشرية للأمم المتحدة ، لدى كولومبيا حوالي 209.000 من إجمالي قوات الجيش ، في عام 2005 ينفق 3.7٪ من الناتج المحلي الإجمالي على الجيش القوات المسلحة الكولومبية هي القوة الثالثة في أمريكا اللاتينية وراء كل من البرازيل و المكسيك ، وتعد ثاني أعلى نسبة من الناتج المحلي الإجمالي من شيلي .[56],[57] وينقسم الجيش الكولومبي في ثلاثة فروع : الجيش البري والقوات الجوية والقوات البحرية . يضم جيش كولومبيا حوالي 57,000 فرد وتتألف القوات البحرية من نحو 8,500 فرد، والقوات الجوية من 4,200 فرد. ويترتب على جميع الرجال البالغة أعمارهم 18 عامًا الانخراط في التجنيد الإجباري.

  • القوة البرية

الجيش الوطني في كولومبيا هي القوة العسكرية ارض حكومة كولومبيا وأكبر خدمة من القوات المسلحة الكولومبية. فمن لديه المسؤولية عن العمليات العسكرية البرية على طول مع Infanteria دي مارينا (البحرية المشاة) لحماية الدولة الكولومبية ضد التهديدات الداخلية أو الخارجية.

الجيش الكولومبي الحديثة له جذوره في إخرسيتو دي لوس Comuneros أو جيش من العوام التي تشكلت في 7 أغسطس 1819، قبل إنشاء كولومبيا اليوم الحاضر لتلبية مطالب الحرب الثورية ضد الإمبراطورية الإسبانية.

في ذلك اليوم نفسه، أنشأ الكونغرس من أنجوستورا الجيش الكولومبي الكبرى بعد الانتصار على الأسبان، ليحل محل ولائه الجيش المنحل. ومع ذلك، يرى الجيش الكولومبي لنفسها بأن تكون على تطور جيش العوام، وبالتالي يعود تأسيسها من أصولها.

  • القوة البحرية

البحرية الكولومبية، والمعروف أيضا باسم "أرمادا ناسيونال" أو مجرد "أرمادا" باللغة الاسبانية، هو فرع البحرية من القوات العسكرية لكولومبيا. القوات البحرية هي المسؤولة عن الأمن والدفاع في المناطق الكولومبية من كل من المحيط الأطلسي (الكاريبي) والمحيطات المحيط الهادئ، وشبكة واسعة من الأنهار داخل البلاد، وعدد قليل من المناطق البرية الصغيرة الخاضعة لولايتها القضائية مباشرة.

اعتبارا من عام 2010، كان لدى البحرية الكولومبية 35502 شخصا بينهم حوالي 22،000 في مشاة مشاة البحرية.[58] [59]

ويستخدم على حد سواء كما البادئة سفينة الرسمية لجميع السفن البحرية الكولومبية، فضلا عن اختصار المشتركة للقوات البحرية نفسها: "ARC"، (أرمادا دي لا ريبوبليكا دي كولومبيا أسباني).

  • القوة الجوية

سلاح الجو الكولومبي أو FAC هو سلاح الجو لجمهورية كولومبيا . سلاح الجو الكولومبي (FAC ) هي واحدة من المؤسسات الثلاث للقوات المسلحة ل كولومبيا ، تهمة وفقا ل دستور عام 1991 من العمل لممارسة الرياضة و الحفاظ على السيطرة على المجال الجوي كولومبيا للدفاع عن سيادتها وسلامة أراضيها والنظام الدستوري . وهي واحدة من أكبر القوات الجوية الأمريكية ( المرتبة الثانية بعد الولايات المتحدة )، وزيادة النشاط نظرا ل دورها الهام في مكافحة الإرهاب والمخدرات .

سلاح الجو هو العمليات العالمية الوحيدة التي الحاصلة على شهادة الأيزو 9001 و NTCGP 1000. نظام يتوافق مع ISO 9001 إدارة الجودة مع المعايير الدولية ، والتي نقشت FAC كمنظمة على مستوى عالمي . الشهادة الثانية، و NTCGP 1000، يتوافق مع معيار تقني من نوعية الحكم ، نتيجة ل قانون 872 لسنة 2003 يتطلب من جميع الهيئات العامة لتنفيذ نظام إدارة الجودة بحلول ديسمبر 2008 .

القوات المسلحة الكونغولية لديها تمييز من بعد أن استخدمت في بعثات المراقبة و القتال الجوي من الحرب الكولومبية البيروفية من عام 1932، تم إسقاط حكومة منتخبة أبدا بالقوة ، حيث ساعدت القوات المسلحة الكونغولية قمع العديد من الثورات من الإرهاب والعسكرية و السياسية . خدم في سلاح الجو الكولومبي أيضا بامتياز خلال الحرب العالمية الثانية في جزر سان أندريس .

  • الأمن الوطني

الشرطة الوطنية الكولومبية هي قوة الشرطة الوطنية الكولومبية. على الرغم من أن الشرطة الوطنية ليست جزءا من الجيش من كولومبيا (الجيش والبحرية، والقوات الجوية)، فإنه يشكل معهم "القوة العامة"[60] ، ويتم التحكم أيضا من قبل وزارة الدفاع. هم أكبر قوة شرطة في كولومبيا. وظائف رسمية القوة هي لحماية الأمة الكولومبية، فرض القانون من خلال الولاية الدستورية، والحفاظ على وضمان الظروف اللازمة للحريات العامة وحقوق وضمان التعايش السلمي بين السكان.

يمكن أن الكولومبيين التواصل مع الشرطة استدعاء رقم الهاتف المجاني: 112 (على الصعيد الوطني) أو 123 (من بوغوتا، بوكارامانجا، كوكوتا، بيريرا، كالي Y ميديلين). إذا تم بخصوص اختطاف، يمكن الوصول إلى مجموعة GAULA في 165. كما أنها يمكن الاتصال عبر شبكة الإنترنت لتسجيل التهاني والاقتراحات وطلبات، أسئلة أو شكاوى باستخدام "Sistema de Peticiones, Quejas, Reclamos y Sugerencias (PQRS)"

الدين[عدل]

كاتدرائية الملح من Zipaquirá

لا في الإدارة الوطنية للإحصاء ( DANE ) لا جمع الإحصاءات الدينية ، و يصعب الحصول على تقارير دقيقة . ومع ذلك ، استنادا إلى دراسات مختلفة ، أكثر من 95 ٪ من السكان تتمسك المسيحية,[61] فإن الغالبية العظمى منها ( بين 81 ٪ و 90 ٪ ) هم من الروم الكاثوليك . حوالي 1٪ من الكولومبيين التمسك الديانات الأصلية و أقل من 1٪ إلى اليهودية ، الإسلام ، الهندوسية ، والبوذية . ومع ذلك، أفاد حوالي 60 ٪ من المشاركين في الاستطلاع من قبل تيمبو أنهم لم يمارسوا عقيدتهم الكاثوليكية بنشاط.[62]

مثل بقية دول أميركا اللاتينية وكولومبيا تشهد زيادة مستمرة من أتباع البروتستانتية ، معظمهم من المتحولين من الكاثوليكية إلى البروتستانتية . الآن تشكل البروتستانت بين 10 إلى 13 ٪ من سكان كولومبيا (مقارنة ب 3،5 ٪ في عام 1965 )[63] في حين لا تزال كولومبيا بلد الكاثوليكية الرومانية في الغالب عن طريق أرقام المعمودية ، الدستور الكولومبي 1991 تضمن الحرية والمساواة من الدين..[64] اليوم هناك مزيد من الانفتاح على تنوع كبير من المعتقدات ، بما في ذلك النشاط من الملحدين .

التقسيمات الإدارية[عدل]

وينقسم كولومبيا في 32 الإدارات و منطقة العاصمة واحدة ، والتي يتم التعامل مع قسم ( بوغوتا يخدم أيضا باسم عاصمة قسم كونديناماركا ) . وتنقسم الدوائر إلى بلديات ، كل منها تم تعيينه على مقعد البلدية ، والبلديات هي بدورها تنقسم إلى بلديات . كل قسم يحتوي على الحكومة المحلية مع المحافظ و المجلس المنتخب مباشرة إلى مدة أربع سنوات . ويرأس كل بلدية من قبل رئيس البلدية و المجلس ، ولكل corregimiento من قبل كوريجيدور المنتخبة ، أو زعيم محلي .

بالإضافة إلى العاصمة تسع مدن أخرى كانت المناطق المعينة ( في البلديات تأثير خاص ) ، على أساس من السمات المميزة الخاصة. هذه هي بارانكيا ، قرطاجنة ، وسانتا مارتا ، كوكوتا ، بوبايان ، بوكارامانجا ، تونجا ، توربو ، بوينافينتورا و توماكو . بعض الإدارات و التقسيمات الإدارية المحلية ، حيث يكون البلدات تركيز كبير من السكان و البلديات بالقرب من بعضها البعض (على سبيل المثال في أنتيوكيا و كونديناماركا ) . حيث لديها إدارات و السكانية المنخفضة (على سبيل المثال أمازوناس ، فاوبيس و فيشادا ) ، ويعمل التقسيمات الإدارية الخاصة، مثل "وزارة بلديات " ، والتي هي مزيج من بلدية و corregimiento .

الاقتصاد[عدل]

العلوم والتكنولوجيا[عدل]

البنية التحتية[عدل]

السياحة في كولومبيا[عدل]

تعمل كولومبيا دائما من اجل جذب المزيد من السياح وهذا ما تحقق بالفعل ففي خلال السنوات الأخيرة، بناءا على ما قالته منظمة السياحة العالمية فإن كولومبيا حققت زيادة في نسبة عدد السياح الوافدين عليها حيث اخذت الترتيب الثالث بين دول أمريكا الجنوبية •

التعليم في كولومبيا[عدل]

يتقن حوالي 91% من البالغين في شعب كولومبيا القراءة والكتابة وذلك طبقًا لتقديرات الحكومة الكولومبية.

لقد جعلت الحكومة التعليم إلزاميًا على جميع الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين السابعة والحادية عشرة. لكن كثيرًا من الأطفال في الريف لا يستطيعون الوفاء بهذا المطلب لأن مدارسهم لا تضم إلا فصلين أو ثلاثة. وتوجد في كولومبيا حوالي 40 جامعة لكن الجامعة الوطنية في بوجوتا هي أكبر الجامعات.

المدارس[عدل]

الجامعات[عدل]

الثقافة[عدل]

ثقافة كولومبيا هي نتاج خليط عرقي من السكان الأمريكيون الأصليون والأوروبيون خصوصاً الإسبان بالإضافة إلى الأفارقة وبعض المهاجرون العرب وكان نتيجة هذا الخليط بلد متعدد الأعراق مع ثقافات وميزات مختلفة وفقا لكل منطقة الدين يأخذ جانباً مهماً في تحديد الهوية الثقافية للبلد 95٪ من السكان هم من الكاثوليك.

الفن[عدل]

شاكيرا المغنية الكولومبية.

أسهمت الحضارات الهندية المتقدمة في إيجاد بواكير الأعمال الفنية في كولومبيا منذ مئات السنين. وما تزال التماثيل الحجرية العملاقة لآلهة الهنود منتصبة عالية في جبال الأنديز في جنوب كولومبيا. ويعرض متحف الذهب في بوجوتا مجوهرات نفيسة، وتماثيل صغيرة، وأشياء جميلة أخرى صُنعت يدويًا من قبل الصاغة الهنود.

بعد وصول المستعمرين الأسبان إلى كولومبيا أغفل الناس تدريجيًا التقاليد الفنية الهندية. ولقد كانت الفنون في كولومبيا حتى القرن العشرين تعكس إلى حدٍ كبيرٍ الأساليب الأوروبية. وخلال منتصف القرن العشرين اكتسب العديد من الفنانين في كولومبيا اعترافًا عالميًا بأعمالهم المتميزة بالأصالة.

والكولومبيون يقدرون الكتَّأب كثيرًا وخاصة الشعراء منهم. وكثير من المحامين والأساتذة وغيرهم من ذوي الاختصاصات الأخرى يقرضون الشعر في أوقات الفراغ. وقد غدت رواية ماريا (1867 م) من تأليف جورج إسحاق أول عمل في الأدب الكولومبي تنال شهرة في جميع أنحاء أمريكا اللاتينية. وهي قصة عاطفية عن الحب والموت تقع أحداثها في ريف كولومبيا. كما فاز جأبريل خوزيه جارسيا ماركويز، وهو أبرز كاتب في كولومبيا اليوم، بجائزة نوبل للأدب في عام 1982 م. حيث تجمع قصصه عن الحياة في أمريكا اللاتينية بين الخيال والواقع.

المطابخ[عدل]

يتضمن مطبخ الكولومبية التقاليد والممارسات من كولومبيا وسواحلها منطقة البحر الكاريبي، ساحل المحيط الهادئ، والجبال، الغاب الطبخ، وranchlands. مطبخ الكولومبية يختلف إقليميا ويتأثر السكان الأصليين والإسبانية والأفريقية والعربية وبعض التأثيرات الآسيوية.[65][66] القهوة الكولومبية تشتهر لجودته العالية.

الرياضة[عدل]

من أكثر الرياضات التي تمارس في كولومبيا هي التزحلق على الجليد، وكرة القدم الرياضة الأكثر شعبية في كولومبيا وهناك العديد من اللاعبون الكولمبيون المشهورون مثل كارلوس فالديراما ورينيه هيجيتا وراداميل فالكاو.[67][68][69][70][71][72][73][74][75][76][77]

موسيقى[عدل]

أشهر فنانينيها الموسيقيين شاكيرا التي تشتهر بغناء الروك والجاز. ورقصة الزومبا التي اشتهرت على يد بيتو.

حكومة والسياسة[عدل]

كولومبيا هي جمهورية رئاسية ديمقراطية تمثيلية، وتنقسم الحكومة إلى ثلاثة فروع: التنفيذية، والتشريعية والقضائية رئيس السلطة التنفيذية هو رئيس كولومبيا الذي يشغل منصب رئيس الدولة ورئيس الحكومة، يليه نائب الرئيس ومجلس الوزراء.يتم انتخاب الرئيس بالاقتراع الشعبي لمدة أربع سنوات ويقتصر حاليا كحد أقصى لفترتين. الفرع التشريعي للحكومة يتكون من مجلس الشيوخ ومجلس النواب. ويتم انتخاب ممثلي كل جماعات المنطقة والأقليات يتم انتخاب أعضاء مجلسي الشيوخ والنواب قبل شهرين على الرئيس، وأيضا عن طريق التصويت الشعبي ولخدمة أربع سنوات على مستوى المقاطعات، ويمثل السلطة التشريعية من قبل جمعيات الإدارة والمجالس البلدية. وتعقد جميع الانتخابات الإقليمية عام واحد وخمسة أشهر بعد الانتخابات الرئاسية. يرأس السلطة القضائية المحكمة العليا، التي تتألف من 23 قاضيا مقسمة إلى ثلاث دوائر المدنية والجنائية والعمل والإصلاح الزراعي.

حرب الأهلية[عدل]

هنالك سلسلة متصلة من الحروب الأهلية المستعرة في كولومبيا منذ انحلال كولومبيا الكبرى عام 1830.

الجريمة في كولومبيا[عدل]

تعد كولومبيا من الدول الأكثر خطرا في العالم من الناحية الأمنية، حيث بلغت نسبة جرائم القتل لعام 2012 أرقام خيالية بلغت 14 ألف جريمة قتل وهو ما يشكل 31 حالة لكل مئة ألف نسمة مسجلة لدى السلطات الأمنية، إلا أن هذا الرقم قد يكون أكثر بكثير من الواقع حيث أن العديد من جرائم القتل لا يتم إبلاغ السلطات عنها فيما يعرف بحروب المخدرات والتصفيات بين تجار المخدرات حيث يموت الآلاف سنويا, وقامت السلطات الحكومية بعمل حوار سياسي مع القوات المسلحة الثورية فارك يهدف إلى التوصل لحلول حقيقية لإيقاف عمليات العنف والقتل المروعة في البلاد، وبحسب الشرطة الوطنية الكولومبية فإن هذا الحوار قد أسهم فعليا في خفض معدل العنف لمستويات قياسية، إلا أن عمليات الخطف المنظمة من أجل الفدية لا زالت تشكل هاجسا قوميا في البلاد التي تعاني من هذه الآفة منذ سنوات، وتحاول الحكومة الكولومبية بسط نفوذها على مناطق زراعة المخدرات لكبح جماح هذه التجارة السبب الرئيسي في عمليات العنف والخطف والجريمة المنظمة ضد المؤسسات والمصالح الحكومية بما في ذلك استهداف أفراد الشرطة والجيش والقضاة وموظفي الدولة بشكل عام مما سبب حالة من الهلع وتواطئ الكثير منهم مع عناصر فارك والميليشيات المسلحة وتجار المخدرات.

الحروب العسكرية[عدل]

الحلقة الحالية من الحروب أطرافها الأربع هم:

التقسيمات الادارية[عدل]

صور عن كولومبيا[عدل]

المراجع[عدل]

  1. ^ 70% من الجماعات العرقية في كولومبيا لا يزالون يتحدثون لغاتهم الأصلية
  2. ^ أ ب ت ث ج "قاعدة بيانات التوقعات الاقتصادية العالمية". صندوق النقد الدولي. أبريل 2013. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2013. 
  3. ^ أ ب "Colombia alcanzó la tasa de desigualdad más baja en 15 años" (باللغة الإسبانية). Dinero.com. اطلع عليه بتاريخ 20 أكتوبر 2013. 
  4. ^ "Paisajes naturales de Colombia". Telepolis.com. تمت أرشفته من الأصل على 2009-03-20. اطلع عليه بتاريخ 16 May 2010. 
  5. ^ Luis Fernando Potes. Megadiversidad. prodiversitas.bioetica.org
  6. ^ أ ب CIA world fact book. "Colombia". CIA. اطلع عليه بتاريخ 24 May 2009. 
  7. ^ Steve Slater (27 April 2010). "After BRICs, look to CIVETS for growth – HSBC CEO". رويترز. 
  8. ^ "Most representative products to the Colombian economy" (باللغة spanish). banrepcultural.org. اطلع عليه بتاريخ 16 April 2013. 
  9. ^ Carlos Restrepo Piedrahita (فبراير 1992). "El nombre "Colombia", El único país que lleva el nombre del Descubrimiento". Revista Credencial (باللغة الإسبانية). اطلع عليه بتاريخ 29 فبراير 2008. 
  10. ^ The Cultural Space of Palenque de San Basilio. Unesco.org. Retrieved on 14 May 2012.
  11. ^ Aguilera، Miguel (1965). La Legislacion y el derecho en Colombia. Historia extensa de Colombia 14. Bogota: Lemer. صفحات 428–442. 
  12. ^ Charles Bergquist and David J. Robinson (1997–2005). "Colombia". Microsoft Encarta Online Encyclopedia 2005. Microsoft Corporation. تمت أرشفته من الأصل على 31 October 2009. اطلع عليه بتاريخ 16 April 2006. On 9 April 1948, Gaitán was assassinated outside his law offices in downtown Bogotá. The assassination marked the start of a decade of bloodshed, called La Violencia (the violence), which took the lives of an estimated 180,000 Colombians before it subsided in 1958.
  13. ^ "Colombia’s legacy with Korea". thecitypaperbogota.com. 2 April 2013. 
  14. ^ Lilian Yaffe (3 October 2011). "النزاع المسلح في كولومبيا: تحليل للمسببات الاقتصادية والاجتماعية والمؤسسية للمعارضة العنيفة" (باللغة Spanish). icesi.edu.co. اطلع عليه بتاريخ 24 April 2013. 
  15. ^ "Guerrillas" (باللغة Spanish). elnuevosiglo.com.co. 24 January 2013. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2013. 
  16. ^ Mario A. Murillo؛ Jesús Rey Avirama (2004). Colombia and the United States: war, unrest, and destabilization. Seven Stories Press. صفحة 54. ISBN 978-1-58322-606-3. 
  17. ^ "20 grandes cambios que generó la Constitución de 1991" (باللغة Spanish). elpais.com.co. اطلع عليه بتاريخ 28 March 2013. 
  18. ^ "الدستور الكولومبي لعام 1991" (باللغة Spanish). banrep.gov.co. اطلع عليه بتاريخ 28 March 2013. 
  19. ^ "Kidnapping on the rise for 1st time in decade". Colombia Reports. 17 November 2010. اطلع عليه بتاريخ 14 May 2011. 
  20. ^ "Disminuir la tasa anual de homicidios por cada 100. 000 habitantes (Sin accidentes de transito)" (باللغة Spanish). SIGOB. اطلع عليه بتاريخ 15 March 2010. 
  21. ^ "Colombia grew less coca in 2012, UN survey reports". un.org. اطلع عليه بتاريخ 8 August 2013. 
  22. ^ "Colombia no longer top cocaine producer". usatoday.com. اطلع عليه بتاريخ 24 April 2013. 
  23. ^ "Oscar Morales and One Million Voices Against FARC". movements.org. 23 July 2010. اطلع عليه بتاريخ 1 April 2013. 
  24. ^ "One Million Voices Against the FARC: A Milestone for Freedom". bushcenter.org. 4 February 2011. اطلع عليه بتاريخ 1 April 2013. 
  25. ^ "One Million Voices Against FARC" (باللغة Spanish). millondevoces.org. اطلع عليه بتاريخ 1 April 2013. 
  26. ^ "Desmovilización, principal arma contra las guerrillas" (باللغة Spanish). eltiempo.com. اطلع عليه بتاريخ 26 September 2013. 
  27. ^ "Presidente Santos anunció fortalecimiento de las capacidades y equipos de la Fuerza Pública" (باللغة Spanish). ejercito.mil.co. اطلع عليه بتاريخ 25 September 2013. 
  28. ^ "Colombia agrees Farc political participation". bbc.co.uk. اطلع عليه بتاريخ 6 November 2013. 
  29. ^ "Ley de víctimas y restitución de tierras" (باللغة Spanish). derechoshumanos.gov.co. اطلع عليه بتاريخ 23 October 2013. 
  30. ^ "Unidad de restitución de tierras". restituciondetierras.gov.co. اطلع عليه بتاريخ 23 March 2013. 
  31. ^ Colombia 'ha mejorado en el clima político': Human Rights Watch. Caracol.com.co (11 October 2011). Retrieved on 14 May 2012.
  32. ^ Colombia lidera Consejo de Seguridad de ONU en medio de crisis árabe – Política en Colombia y el Mundo. Eltiempo.Com (2 April 2011). Retrieved on 14 May 2012.
  33. ^ efe / bogotá (2012-12-31). "Colombia supera el millón de barriles de petróleo diarios". ABC.es. اطلع عليه بتاريخ 2013-02-18. 
  34. ^ "Poverty in Colombia dropped from 34.1% to 32.7% in 2012: Govt". colombiareports.co. اطلع عليه بتاريخ 11 July 2013. 
  35. ^ "Programa 100 mil viviendas gratis.". 100milviviendasgratis.gov.co. اطلع عليه بتاريخ 23 March 2013. 
  36. ^ "Ministerio TIC alista versión 2.0 de Vive Digital". eltiempo.com. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2013. 
  37. ^ "Proyecto Nacional de Fibra Óptica". mintic.gov.co. اطلع عليه بتاريخ 15 October 2013. 
  38. ^ "Colombia starts tender to expand broadband coverage". telecompaper.com. اطلع عليه بتاريخ 28 October 2013. 
  39. ^ "País de ricos" (باللغة Spanish). dinero.com. اطلع عليه بتاريخ 8 April 2013. 
  40. ^ "Aumenta el número de colombianos en la lista de los más ricos del mundo" (باللغة Spanish). rcnradio.com. اطلع عليه بتاريخ 8 April 2013. 
  41. ^ "Description of the Three Branches of the Andes Cordillera". colombia-sa.com. اطلع عليه بتاريخ 9 October 2013. 
  42. ^ Biblioteca Luis Ángel Arango. Lablaa.org (13 July 2005). Retrieved on 14 May 2012.
  43. ^ "Dirección de Parques Nacionales Naturales de Colombia" (باللغة Spanish). اطلع عليه بتاريخ 29 January 2013. 
  44. ^ "Human Development Report: Deforestation, 2007/2008". Hdrstats.undp.org. اطلع عليه بتاريخ 16 May 2010. 
  45. ^ "The World's Water". Pacific Institute. 2008. صفحات tables 1. اطلع عليه بتاريخ 1 February 2009. 
  46. ^ Delegatarios de países megadiversos. "Declaración de Cancún de países megadiversos afínes" (باللغة Spanish). Países megadiversos. اطلع عليه بتاريخ 16 May 2008. 
  47. ^ "Colombia is the country with more species of birds" (باللغة Spanish). elespectador.com. اطلع عليه بتاريخ 29 March 2013. 
  48. ^ Isaías Tobasura Acuña. "Una visión integral de la Biodiversidad en Colombia" (باللغة Spanish). Revista Luna Azul. Universidad de Caldas. اطلع عليه بتاريخ 10 May 2008. 
  49. ^ United Nations Office on Drugs and Crime. "Canciller entrega reconocimiento a diplomáticos como embajadores del Medio Ambiente" (باللغة Spanish). اطلع عليه بتاريخ 18 May 2008. 
  50. ^ "Colombia accounts for around 10% of the flora and fauna of the world.". humboldt.org.co. اطلع عليه بتاريخ 21 July 2013. 
  51. ^ "System of information about biodiversity of Colombia" (باللغة spanish). Sistema de Información sobre Biodiversidad de Colombia. اطلع عليه بتاريخ 5 April 2013. 
  52. ^ "species of primates in Colombia" (باللغة spanish). colombiacuriosa. اطلع عليه بتاريخ 5 April 2013. 
  53. ^ Colombian Constitution. 1991
  54. ^ Hugh Bronstein (6 July 2008). "Reuters, Popularity of Colombia's Uribe soars after rescue". Reuters. اطلع عليه بتاريخ 16 May 2010. 
  55. ^ أ ب "Registraduria, Registraduria Nacional del Estado Civil". Registraduria.gov.co. تمت أرشفته من الأصل على 2011-05-23. اطلع عليه بتاريخ 1 June 2010. 
  56. ^ Human Development Report: Military Personnel, 2007/2008. Hdrstats.undp.org (2010-11-04). Retrieved on 8 October 2012.
  57. ^ Human Development Report: Military Expenditure, 2007/2008. Hdrstats.undp.org (2010-11-04). Retrieved on 8 October 2012.
  58. ^ Ministerio de Defensa Nacional,Colombia ([[2010-11 {{{2}}}|2010-11]] [[{{{2}}}]]). "Logros de la Política de Consolidación de la Seguridad Democrática, 2010" (باللغة (إسبانية)). اطلع عليه بتاريخ [[2011-04-23 {{{2}}}|2011-04-23]] [[{{{2}}}]]. 
  59. ^ Ministerio de Defensa Nacional,Colombia ([[2009-11 {{{2}}}|2009-11]] [[{{{2}}}]]). "Logros de la Política de Consolidación de la Seguridad Democrática, 2009" (باللغة (إسبانية)). اطلع عليه بتاريخ [[2011-04-23 {{{2}}}|2011-04-23]] [[{{{2}}}]]. 
  60. ^ Articles 216–218, Political Constitution of Colombia
  61. ^ "Religious Intelligence  – Country Profile: Colombia". تمت أرشفته من الأصل على 27 September 2007. اطلع عليه بتاريخ 3 October 2007. 
  62. ^ International Religious Freedom Report 2005, by the Bureau of Democracy, Human Rights, and Labor, U.S. Department of State, 8 November 2005.
  63. ^ Colombia. State.gov. Retrieved on 14 May 2012.
  64. ^ Constitution of Colombia, 1991 (Article 19)
  65. ^ "Colombian culture and contributions to culture". Mundolatino.com. اطلع عليه بتاريخ 2011-02-17. 
  66. ^ "Culture of Colombia". Advameg, inc. اطلع عليه بتاريخ 2011-02-17. 
  67. ^ "Tejo – Colombia’s national sport". thecitypaperbogota.com. اطلع عليه بتاريخ 28 August 2013. 
  68. ^ Spain finish 2012 on top, Colombia in fifth. fifa.com (19 December 2012). Retrieved on 19 December 2012
  69. ^ "Patinaje colombiano, el más ganador del mundo" (باللغة Spanish). elpais.com.co. اطلع عليه بتاريخ 9 October 2013. 
  70. ^ "Colombian skating will export state-of-the-art technology". patincolombia.com. اطلع عليه بتاريخ 28 August 2013. 
  71. ^ "Óscar Figueroa". sports-reference.com. اطلع عليه بتاريخ 20 December 2012. 
  72. ^ "The 2010 SF N World Series Batting Log for Edgar Renteria". Retrosheet. اطلع عليه بتاريخ 21 March 2011. 
  73. ^ "Recordando a nuestras glorias del béisbol" (باللغة Spanish). eltiempo.com. اطلع عليه بتاريخ 9 October 2013. 
  74. ^ "Cervantes, Antonio "Kid Pambelé"" (باللغة Spanish). اطلع عليه بتاريخ 20 September 2013. 
  75. ^ "Rodrigo Valdez". اطلع عليه بتاريخ 20 September 2013. 
  76. ^ "Miguel Lora". اطلع عليه بتاريخ 20 September 2013. 
  77. ^ "Mariana Pajón was selected as the Best Latin American and the Caribbean Sportwoman". elcolombiano.com (باللغة Spanish). اطلع عليه بتاريخ 20 December 2012. 

المصدر[عدل]

  • الأقليات المسلمة في الأمريكتين والبحر الكاريبي - سيد عبد المجيد بكر

http://mousou3a.educdz.com/%D9%83%D9%88%D9%84%D9%88%D9%85%D8%A8%D9%8A%D8%A7/#17