كونراد الثالث

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كونراد الثالث

كونراد الثالث (1093- 15 فبراير 1152) أول ملوك ألمانيا (1138-1152) من أسرة هوهنشتاوفن المالكة. وهم ابن فريدريش الأول دوق شوابيا وأغنس فون فايبلنغن ابنة الإمبراطور هنري الرابع من أسرة ساليان.

عينه خاله هنري الرابع امبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة دوق فرنكونيا عام 1115. وبعد سنة واحدة كان بمثابة حاكم ألمانيا، إلى جنب مع أخيه الأكبر، فريدريش الثاني دوق شوابيا. عند وفاة هنري (1125)، أيّد كونراد فريدريش دون جدوى لملك ألمانيا. فوضع فريدريش تحت الحظر وحُرم كونراد من فرانكونيا ومملكة بورغونيا اللتان كان يحكمهما. بدعم من المدن الإمبراطورية وشوابيا ودوقية النمسا، كونراد انتخب ملكا مضادا في نورمبيرغ في ديسمبر 1127.

عبر كونراد جبال الألب بسرعة ليُتوّجه أنسيلمو الخامس أسقف ميلانو ملكا على إيطاليا. على مدى العامين التاليين فشل في تحقيق أي شيء في إيطاليا، ومع ذلك عاد إلى ألمانيا عام 1130، بعد سقوط نورنبيرغ وسبيير المدينتين الداعمتين له بقوة في يد لوثير الثالث عام 1129. استمر كونراد في معارضته، لكنه وفريدريش اضطروا للاعتراف به إمبراطورا عام 1135. بعد ذلك تم العفو عنهما وأمكنهما استعادة امتلاك أراضيهما.

بعد لوثير وفاة (ديسمبر 1137)، تم انتخاب كونراد ملكا لألمانيا في كوبلنس في 7 مارس 1138، في حضور مندوب البابوية ثيودوين. وتوج كونراد في آخن بعد ستة أيام (13 آذار / مارس) واعتُرف به في بامبيرغ من عدة أمراء من جنوب ألمانيا. هاينريش العاشر زوج ابنة لوثير الثالث الوحيدة ووريثه أقوى أمراء ألمانيا، والذي تجاوزه في الانتخابات، رفض ان يحذو حذوه، فجرّده كونراد من كل أراضيه، معطيا دوقية ساكسونيا إلى ألبريشت الأول ودوقية بافاريا إلى ليوبولد الثالث مارغريف النمسا. ولكن هاينريش احتفظ بولاء رعاياته. اندلاع الحرب الاهليه يعتبر أول إرهاصات الصراع بين الغويلفيين والغيبلينيين الذي امتدد لاحقا جنوبا إلى إيطاليا. بعد وفاة هاينريش (أكتوبر 1139)، واصل ابنه هاينريش الأسد الحرب بدعم الساكسونيين وأخيه فلف السادس. هُزم كونراد بعد حصار طويل في فاينسبيرغ في ديسمبر 1140، وتم التوصل إلى اتفاق سلام في مايو 1142 في فرانكفورت.

وفي العام نفسه، دخل كونراد بوهيميا لإعادة صهره فلاديسلاف الثاني كأمير. فشلت محاولته مع صهر آخر هو الأمير البولندي فلاديسلاف الثاني المنفى. بافاريا وساكسونيا ومناطق أخرى من ألمانيا كانت في الثورة.

شخص إلى فلسطين في خريف عام 1147 مع الحملة الصليبية الثانية، ثم فادرها إلى القسطنطينية عام 1148 حيث عقد مع الإمبراطور البيزنطي حلفا لمقاتلة روجر الثاني ملك صقلية، ولكنه سرعان ما اضطر إلى العودة إلى ألمانيا.