كيمونو

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
فتاة ترتدي الكيمونو ويظهر من الخلف حزام الأوبي
كيمونو الزفاف
طفلة ترتدي الكيمونو

الكيمونو (باليابانية: 着物)[[1] هو اللباس التقليدي في اليابان. كلمة كيمونو في اللغة اليابانية تعني "ملابس" بشكل عام (حيث "كي" (着) هي فعل بمعنى "لبس"، "مونو" (物) تعني "شيء". وبهذا تكون "كيمونو" أي بمعنى "الشيء الذي يلبس") [2]، ولكنها حالياً تستخدم بشكل واسع للإشارة إلى اللباس الياباني التقليدي الطويل الذي يلبسه الرجال والنساء والأطفال، ومن المعروف عن الكيمونو منظره الجميل وألوانه الزاهية خصوصاً الكيمونو النسائي. الكيمونو هو عبارة عن ثوب على شكل حرف T يصل طوله إلى الكاحل وله ياقة وأكمام عريضة. يلف الكيمونو حول الجسم بحيث يكون الطرف اليساري فوق الطرف اليميني إلا في حالات الوفاة والدفن فيكون الطرف اليميني فوق الطرف اليساري [3] ويلف بحزام يطلق عليه اسم أوبي يربط من الخلف لإحكام تثبيته. يترافق ارتداء الكيمونو عادة مع ارتداء زوج من الأحذية التقليدية التي يطلق عليها اسم زوري أو غيتا، مع زوج من جوارب الإبهام التي تدعى تابي.

محتويات

أصل الكلمة[عدل]

تشير كلمة كيمونو (着物) في اللغة اليابانية إلى الشيء الذي يلبس أي الملبوسات بشكل عام، حيث قبل أنتشار الملابس الغربية في اليابان كانت تستخدم كلمة كيمونو للإشارة إلى كافة أنواع الملابس.

عندما حلت فترة ميجي وبدأت الملابس الغربية بالازدياد في اليابان بدأ إطلاق مصطلح وافوكو (和服) وتعني "الملابس اليابانية" على الملابس ذات الأصل الياباني، بالمقابل فقد أطلق مصطلح "يوفوكو" (洋服) وتعني "ملابس الغرب" على الملابس القادمة من الدول الغربية.[4] وعليه فإن كلمة كيمونو في العصر الحالي لها معنيين الأول يشير إلى الملابس اليابانية وافوكو (和服) أو غوفوكو (呉服)، والمعنى الثاني هو للإشارة إلى الملابس بشكل عام، فمثلاً يقال في اللغة اليابانية "كيمونو وو كيناساي" (着物を着なさい) للطفل العاري بمعنى "البس ملابسك!" وهنا يكون استخدامها بالمعنى العام للملابس. وعليه فإن الحكم على استخدام كلمة كيمونو يختلف حسب الحالة والعمر واللهجة التي تقال فيها سواء للإشارة إلى الملابس بشكل عام أو إلى الملابس اليابانية التقليدية. كلمة كيمونو المستخدمة في هذه المقالة تشير إلى الملابس اليابانية التقليدية.[4]

أما كلمة غوفوكو (呉服) فتعود إلى اسم مملكة وو من فترة الممالك الثلاث وهي الفترة التي وصلت فيها صناعة النسيج والملابس من الصين إلى اليابان، حيث كان سابقا يشار إلى المنسوجات الحريرية باسم غوفوكو (呉服) وإلى المنسوجات القطنية باسم فوتومونو (太物) وكان لكل نوع متاجر واستخدامات خاصة. وعلى الرغم من ندرة استخدام كلمة غوفوكو للإشارة إلى الكيمونو حاليا، فإنه لا زال يشار إلى متجر بيع الكيمونو باسم غوفوكويا (呉服屋).[5]

تاريخ الكيمونو[عدل]

فترة جومون وفترة يايوي[عدل]

نتيجة الدراسات الأثرية عثر على ملابس من فترة جومون مصنوعة من مواد حجرية وصدفية، إلا أنه ولصعوبة بقاء ألياف النسيج لمدة طويلة محفوظة في التربة لاحتوائها على مواد عضوية فإنه لا يوجد أي معلومات عن استخدام الأشخاص في تلك الفترة لملابس من النسيج. على الرغم من ذلك تم العثور على بعض القطع المتبقية لما يعتقد أنه كيس قماشي ذو حبل مصنوع من ألياف نباتية مثل الرامي، أو القنب، ولذلك لا يستبعد أنه قد تمكن أيضا من صناعة بعض الملابس النسيجية من تلك الألياف.[6]

بشكل مشابه فلم يعثر على الكثير من آثار الألبسة من فترة يايوي التي تميزت ببداية زراعة الأرز في حقول المياه. إلا أن أحد الكتب في التاريخ الذي كتب في الصين يصف ملابس سكان اليابان (التي كانت تسمى واكوكو (倭国)) في تلك الفترة على أنها قطع قماش عريضة مربوطة مع بعضها البعض.[6][7][8]

فترة كوفون وفترة أسوكا[عدل]

صورة تصور مجموعة من الفتيات من موقع تاكاماتسوزوكاكوفون بالقرب من نارا.

لا يوجد معرفة كافية عن طبيعة الملابس التي سادت اليابان في فترة كوفون. حيث أن أشهر الكتب الباقية من القرن السابع وهي كوجيكي ونيهون شوكي هي أشهر المصادر لتوثيق تلك الفترة. كما أن الآثار التي عثر عليها والتي أشهرها هي دمى هانيوا تشير إلى أن الناس في تلك الفترة قد ارتدوا الملابس. حيث يلاحظ بأن كلا من الذكور والإناث لديهم قطعتين من الملابس إحداها للنصف العلوي من الجسم وأخرى للنصف السفلي. إلا أن كتابي كوجيكي ونيهون شوكي لا يوضحان أي صورة للملابس، كما أن الوثائق الأخرى قليلة بحيث تبقي الكثير الأمور في وضع غير مؤكد.[9]

في عام 603، وضع شوتوكو تايشي ما يعرف باسم المراتب الاثنتا عشر (冠位十二階)، بحيث يتميز المسؤولون من كل مرتبة بتاج ذو لون مختلف. وعلى الرغم من وجود ذكر لهذا النظام في نيهون شوكي، إلا أنه لا يوجد أي تفاصيل حول الألوان المستخدمة لكل مرتبة من المراتب.[10]

تأسست دولة اليابان في نهاية القرن السابع في الفترة التي تعرف باسم فترة أسوكا، وقد عثر على لوحة جدارية من آثار تاكاماتسوزوكاكوفون من تلك الفترة في عام 1972، وهي اللوحة الوحيدة الباقية إلى اليوم والتي تصور ملامح أشخاص من فترة أسوكا. وتعتبر هذه اللوحة مع اقتباسات من نيهون شوكي هي الآثار الباقية الوحيدة التي تدل على أوائل استخدام القدماء للملابس. وتشير الدراسات الحديثة إلى أن الأشخاص المصورين في لوحة تاكاماتسوزوكاكوفون الجدارية تصور ذكور وإناث لهم ياقة ذات فتحة يسارية (بحيث يكون طرف الثوب اليميني فوق الطرف اليساري عند الياقة). كما تشير هذه اللوحة إلى أن ملابس النصف العلوي من الجسم لا تدخل تحت ملابس النصف السفلي بل تكون متدلية خارجها، مع اعتقاد وجود حزام مصنوع من النسيح يثبتها على الجسم.[7][8]

فترة نارا[عدل]

لا يوجد أي معلومات موثقة عن الملابس في اليابان في هذه الفترة. حيث أن أشهر كتب تلك الفترة وهي شوكو نيهونغي، ونيهون غيرياكو والتي لا تزال محفوظة في معبد شوسوين تعتبر من أهم الوثائق للدراسة عن الملابس في فترة نارا، إلا أنه لا يلاحظ أي مخططات تشير إلى الملابس في تلك الكتب. نص دستور يوروريتسوريو الذي وضع في عام 718 والذي جاء كتعديل لدستور تايهوريتسوريو على فقرة تتعلق بالملابس،[11] وعلى الرغم من فقدان نص تايهوريتسوريو في العصر الحالي إلا أنه من الممكن توقع محتوى نص دستور يوروريتسوريو، والذي حدد الملابس التي تلبس في البلاط الإمبراطوري على ثلاث أنواع هي :

  • رايفوكو (礼服، ملابس التحية)، تلبس في المراسم والطقوس الهامة، أو رأس السنة
  • تشوفوكو (朝服، ملابس البلاط) : تلبس مرة واحدة في الشهر، أو عند تلقي دعوة للقدوم إلى البلاط الإمبراطوري، أو حضور اجتماع إمبراطوري أو مهرجان
  • سيفوكو (制服، الملابس الرسمية) : هي الملابس التي يرتديها الموظفون الذين ليسوا في طبقة معينة عند حضور مراسم إمبراطورية

إلا أن تلك النصوص لا تشير إلى أي شيء يتعلق بملابس العامة من غير تلك التي تلبس في البلاط الإمبراطوري، كما أنها تشير إلى أن أشكال وألوان الملابس تتغير حسب المرتبة وطبيعة العمل.[7][8][12]

فترة هييآن[عدل]

صورة لمراسم حفلة زفاف ولي العهد أكيهيتو (الإمبراطور الحالي) من ميتشيكو شودا بلباس الكيمونو من طراز فترة هييآن.

لم تتغير أشكال الملابس في الفترة الأولى وحتى منتصف فترة هييآن كثيرا عما كانت عليه في فترة نارا، إلا أنه ومع قيام سوغاوارا نو ميتشيزانه بإلغاء نظام السفراء إلى الصين بدأت الثقافة اليابانية تتطور بشكل متفرد بمعزل عن التأثير من الصين، وحيث أن أقدم أشكال الكيمونو كان متأثراً بملابس هانفو الصينية التقليدية بدأ ظهور ذلك التفرد الثقافي في أشكال الملابس وخاصة مع تطور تقنيات الصباغة، بحيث أصبحت الملابس جزءا لا يتجزأ من مراسم البلاط الإمبراطوري، بحيث يعتبر الكيمونو الذي ظهر في فترة هييآن والمعروف بشكله الحالي اليوم باسم جونيهيتويه هو أساس شكل الكيمونو المعروف في يومنا هذا، حيث أصبح الكيمونو ذو طراز أوضح ولكن لا زال يلبس فوقه نصف مريلة تسمى مو [13]، بالإضافة إلى ذلك لا يزال لم يعثر على مصادر تشير إلى أشكال ملابس العامة، والمعلومات المتوافرة اليوم كلها تشير إلى الملابس التي كانت مستخدمة في البلاط الإمبراطوري.[7][8]

فترة كاماكورا وموروماتشي[عدل]

مظهر محارب ساموراي يرتدي هيتاتاره.

كانت ملابس سويكان الشعبية هي الأصل لظهورة ملابس هيتاتاره، حيث أن هيتاتاره كانت هي الملابس الرسمية للمحاربين في فترة كاماكورا، وتطورت ملابس هيتاتاره لتكون ملابس المحاربين الأولى في فترة موروماتشي. كما أن ملابس النساء أصبحت أبسط مما كانت عليه من قبل في شكل جونيهيتويه، حيث أن عباءة المو أصبحت أقصر شيئا فشيئا حتى أصبحت هاكاما ومن ثم لم تعد تستخدم في نهاية الأمر بحيث أصبح اللباس النسائي مكون من قطعة واحدة. بعد ذلك بدأ بلبس الكوسوده وهو الكيمونو ذو الطبقة الواحدة الذي كان يعتبر لباساً داخلياً فيما سبق بدون لبس بنطال الهاكاما فوقه ولذلك كان من الضروري تثبيته باستخدام الأوبي[13].

فترة إيدو[عدل]

دمية في قلعة هيميجي تمثل سينهيمه أحد أشهر النساء في أوائل فترة إيدو.

أخذت الملابس مع دخول فترة إدو بالنحو نحو البساطة، حيث تكون الكيمونو بشكل رئيسي من كاتاغينو (肩衣 ،غطاء للأكتاف) مع هاكاما والذي شكل ما يعرف باسم كاميشيمو. كما انتشر الكوسوده بشكل أوسع بين عامة الشعب. وتطورت في هذه الفترة الفنون مثل مسرح الكابوكي وأوكييو-إه والتي قام فيها الفنانون بتطوير طرازات جديدة من الملابس زادت حس الشعب بالطرازات والألوان الباهرة. ومع أن شوغونية توكوغاوا عملت على نشر روح البساطة المتأثرة بالأفكار الكونفوشيوسية، إلا أن شغف الشعب بالفخامة لم يتوقف ببساطة ووصل التأثير إلى السادو، حيث مع أن الكيمونو المستخدم في السادو يجب أن يكون بسيطا دون ألوان براقة إلا أن الكثير فضلوا إدخال خيوط من الذهب فيه لزيادة فخامته. ومع تقدم فترة إيدو ودخول اليابان في عزلة عن العالم الخارجي منع استيراد الحرير من خارج البلاد، بحيث كان الحرير المستخدم في اليابان في معظمه من الصناعة المحلية، هذا أدى إلى انتشار لباس الحرير (تشيريمين) بأسعار رخيصة نسبيا بين عامة الشعب، إلا أنه وفي الفترة بين عام 1783 و 1788 حصلت مجاعة تعد من أكبر المجاعات في تاريخ اليابان الحديث دفع بحكومة توكوغاوا في عام 1785 إلى منع عامة الشعب من ارتداء المصنوعات الحريرية، وتحولت ألبسة عامة الشعب إلى ملابس مصنوعة من القطن أو القنب. كما بدأ طول الأكمام بالازدياد، وخاصة بين النساء الغير متزوجات على شكل فوريسوده، وانتشر استخدام الأوبي بشكل أوسع بعدة أشكال لربطه بطرازات مختلفة [13].

فترة ميجي وتايشو[عدل]

سيدة ترتدي الكيمونو في حوالي عام 1870.

مع حلول فترة مييجي ساعد تشجيع الحكومة للصناعة في إنشاء العديد من مصانع النسيج الحديثة وزيادة كمية إنتاج الحرير بشكل كبير، كما تطورت حركة تصدير الحرير إلى الخارج بعد فتح أبواب اليابان أمام التجارة الخارجية، وأصبحت قيمة الصادرات من الحرير تشكل جزءا كبيرا من مجموع صادرات اليابان إلى الخارج، بحيث أصبح العالم ينظر لليابان على أنها أرض صناعة الحرير. بالترافق مع ذلك ازداد تنوع أشكال الكيمونو النسائي وبالإضافة إلى تشيريمين، ظهرت أنواع جديدة للنسيج مثل رينزو، أوميشي. ومع تطور تقنيات الصباغة مثل تقنية ممانعة الصباغة أصبح بالإمكان الحصول على طرازات ورسوم جديدة ومعقدة. واستمر انتشار طراز صباغة الكومون كما كان سابقا في فترة إيدو، بالإضافة إلى انتشار نمط صباغة كاسوري أيضا.[14]

ومع زيادة احتكاك الشعب مع طبقة الكازوكو أو الأجانب الوافدين إلى اليابان، بدأ أيضا انتشار طرازات الملابس الغربية. كان معظم موظفي الحكومة البارزين يرتدون الملابس الغربية وذلك من أجل إظهار صورة اليابان للغرب على أنها دولة تسعى نحو التقدم العلمي والثقافي. وبسبب ارتفاع أثمان الملابس للغربية بالنسبة للطبقة الشعبية، ومن باب المحافظة على جمال التقاليد فقد استمر العديد بارتداء الكيمونو الذي كان منتشرا في فترة إيدو. إلا أنه ومع فتح باب الاستيراد للملابس الغربية إلى البلاد وظهور العديد من صناع الملابس بالطراز الغربي كان هناك حاجة للتمييز بين الملابس التقليدية اليابانية والملابس الغربية، فبينما كانت كلمة "كيمونو" تشير إلى أي شيء يلبس في السابق والذي كان بطبيعة الحال هو الملابس التقليدية، فأصبح يشار إلى الملابس الغربية باسم "يوفوكو" (洋服) بالمقارنة مع الملابس التقليدية اليابانية التي أصبحت تسمى "وافوكو" (和服). وفي فترة ظهور الملابس الغربية كان هناك العديد من المتاجر التي تؤجر الملابس لفترة، حيث بالنسبة للذكور كانت الملابس الغربية ترتدى عند الخروج أو في المناسبات الرسمية أما الحياة اليومية العادية فكان يقضيها معظمهم مرتديا الثياب التقليدية.[15]

في عام 1871 فرض على رجال الجيش والشرطة والمدرسين وموظفي الحكومة وموظفي السكة الحديدية التحول لارتداء الملابس الغربية بقرار من الإمبراطور ميجي. كما فرض على طلاب المدارس الذكور لباس يشبه اللباس العسكري للجيش، أما الإناث فكان لباسهن الموحد هو من الهاكاما، وهي العادة التي بقيت مستمرة اليوم حيث أن العديد من الطالبات يرتدين الهاكاما في حفلات بداية الدراسة أو التخرج. من ناحية أخرى ظهرت حركات معارضة تدعو لتغيير الملابس النسائية إلى ملابس غربية في عام 1922.[16]

في زلزال كانتو الكبير 1923 كانت أعداد الإناث التي أصبن بأضرار جسدية كبيرا من بين اللواتي ارتدين الكيمونو التقليدي بسبب قلة حرية الحركة، ونتيجة لهذا تأسس في العام التالي "جمعية ملابس النساء والأطفال في طوكيو" والتي عملت على تشجيع التحول للملابس الغربية. بالإضافة لذلك وبسبب انتشار الفقر بعد زلزال كانتو الكبير، أصبح من يلبس الكيمونو عرضة للسرقة والهجوم من اللصوص. وفي عام 1940 تم تطبيق نظام كوكومين فوكو وهو لباس غربي موحد لجميع الذكور في اليابان.[17][18][19]

فترة شووا[عدل]

حتى نهاية الحرب العالمية الثانية عام 1945[عدل]

في الفترة المبكرة من فترة شووا بين عامي 1881 وحتى 1945، تلقت الطالبات الإناث في المدارس اليابانية في المرحلة الابتدائية دروس عن كيفية حياكة الملابس عموما والكيمونو خصوصا، وذلك لم يكن بهدف تربية جيل من المتخصصين بالخياطة وإنما من أجل تمكين الإناث من العمل في مصانع الحياكة فيما بعد، بالإضافة إلى تمكينها من صناعة ملابس لأطفالها وأفراد أسرتها في المستقبل. في ذلك الوقت كانت الحياكة تتم يدويا بدون استخدام آلات الخياطة.[20]

في 2 نوفمبر من عام 1940 وضعت الحكومة مرسوما يحدد الملابس الوطنية، بموجبه تعين على الذكور ارتداء ما يعرف باسم كوكومين فوكو أو الملابس الوطنية. كان اللباس الوطني على نوعين وتألف من قطعة علوية وقطعة متوسطة وبنطال هاكاما، بالإضافة إلى قبعة، ومعطف، وقفازات، وحذاء لها شكل موحد ومحدد بموجب ذلك المرسوم. وعلى الرغم من عدم وجود عقوبة على عدم ارتداء الملابس الوطنية إلا أنها انتشرت بشكل كبير حيث صنعت بأعداد هائلة في مصانع الألبسة لتوزع على المواطنين واستمر انتشارها حتى فترة انتهاء الحرب العالمية الثانية في عام 1945. كما أن وزارة العمل قد حددت أيضا ملابس رسمية للإناث ذات تصميم معين يوفر كمية القماش المستخدم في تصنيعها، وهو ما يعرف باسم مونبه وهو اللباس المنتشر بشكل كبير في المناطق الباردة من شمال اليابان بين المزارعين من أجل حمايتهم من البرد. على الرغم من ذلك لم تنتشر ملابس النساء بشكل واسع مثلما كان الحال في الذكور.[21]

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية عام 1945[عدل]

أطفال يرتدون كيمونو الأطفال في عقد الستينات من القرن العشرين. كان هذا المنظر شائعا في الأرياف.

بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية وانتهاء القصف الجوي، تمكن السكان من العودة إلى ارتداء ملابسهم المدنية ومنها الكيمونو والتي لم يتمكنوا من ارتدائها في فترة الحرب. وعلى الرغم من وجود بعض السيدات اللواتي ارتدين مونبه بعد انتهاء الحرب، إلا أن الكثير أقلع عن ارتداءها لكونها ذكرى تذكرهم بأيام الحرب والفقر. ولكن وبسبب ارتفاع أسعار الكيمونو والملابس التقليدية ومع بدء الانتشار السريع للملابس الغربية الرخيصة الثمن والعملية انحدر انتشار الكيمونو بشكل سريع. إلا أنه في الفترة بين 1965 و 1975 لوحظ الكثير من السيدات اللواتي ارتدين الكيمونو بشكل متكرر وذلك لانتشار ارتداء الكيمونو كنوع من الموضة في تلك الفترة. إلا أنه بعد تلك الفترة عادت الملابس الغربية للانتشار السريع من جديد وانحدرت معها صناعة الملابس التقليدية والكيمونو وحلت موجة من الكساد على محال تصنيع وبيع الكيمونو. ومن هنا قام مصنوع الكيمونو بوضع معايير لازمة لمواصفات الكيمونو ورفع جودته من أجل تشجيع البيع، إلا أنه وعلى عكس التوقعات فقد انحسر موجة كبيرة من سواد الشعب عن ارتداء الكيمونو لتحول النظرة إليه على أنه لباس الأثرياء أو النخبة، مما أدى إلى نكسة كبيرة لصناعة وتجارة الكيمونو وإفلاس الكثير من الشركات العاملة بالملابس التقليدية.[22]

في عقد الستينات من القرن العشرين انتشر ارتداء الكيمونو في الغرب من قبل مفكرين ومستشرقين، كما انتشر نوع من طراز الملابس على شكل الكيمونو، وأشهر مثال على من ارتدى ذلك هو عازف الغيتار جيمي هندريكس.[23]

العصر الحديث[عدل]

على الرغم من انتشار الملابس الغربية في اليابان بشكل واسع بأشكالها المتعددة وطرازاتها في الوقت الحاضر، إلا أن ارتداء الكيمونو في المناسبات الرسمية وحفلات الزفاف لا زال ملحوظا اجتماعيا، بالإضافة إلى ارتداء اليوكاتا وخاصة من قبل الشباب لسهولة ارتدائه وشعور الراحة الذي يمنحه في فترات الصيف.[24]

ميزات الكيمونو[عدل]

يتميز الكيمونو بعد صفات تميزه عن غيره من أنواع الملابس المنتشرة قديما وحديثا في اليابان ومنها:[25]

  • بسبب أن الكيمونو يلف بحزام الأوبي (帯) عند جذع الجسم، هذا يعطي قوة ثبات للجسم كاملاً ويحافظ على استقامته.
  • عرض كم الكيونو أكبر بكثير من قياس ذراع الإنسان.
  • يختلف الكيمونو عن الملابس الغربية في طريقة تثبيته في الجسم حيث لا يستخدم أي أزرار بل يكون التثبت باستخدام أربطة وخاصة حزام الأوبي.
  • لا يتمدد نسيج الكيمونو أو يتقلص عند شده.
  • لا يستخدم الجلد في حزام الأوبي، بل هو عبارة عن نسيج.
  • يصنع الكيمونو عادة من قطعة قماش واحدة، وعند القص تكون معظم خطوط القص بشكل مستقيم، على خلاف الملابس الغربية التي يكون فيها الكثير من المنحنيات عند قص القماش.
  • على خلاف الملابس الغربية التي تطرح جزء كبير من قطعة القماش الأصلية دون استخدام، فإن الكيمونو يستخدم غالباً معظم مساحة قطعة القماش.
  • عند تصنيع الكيمونو يراعى عند الخياطة تسهيل عملية نزع الخيوط بسهولة، حيث تستخدم خيوط تتقطع بسهولة لحماية القماش من التمزق عند تعرضه للشد.
  • باستخدام خيوط قابلة للتقطع بسهولة فيكون من الممكن الحفاظ على الكيمونو لفترة طويلة، إلا أنه في هذه الحالة يضعف تأثيره على حماية الجسم.
  • يخفي الكيمونو ملامح الجسم للرجل والمرأة، حيث عند ارتدائه يظهر فقط خط الأكتاف وعرض الحوض.

أنواع الكيمونو[عدل]

هناك أنواع من الكيمونو خاصة بمناسبات مختلفة، تتراوح ما بين المناسبات الرسمية جداً إلى المناسبات العادية والبسيطة جداً، مستوى الرسمية لكيمونو المرأة يتحدد من خلال مظهر الكيمونو (غالباً طول الأكمام)، وكذلك النقوش ونوع القماش واللون.[5] أما كيمونو الرجال فهو عادةً ما يكون له شكل واحد وغالباً ما يكون ذا لون داكن أو غير مبهرج.[5] وكذلك مستوى الرسمية للكيمونو تتحدد من خلال نوع ولون الملحقات التكميلية وأيضاً نوع القماش، فالحرير هو الأكثر رسمية والأكثر جاذبية، في حين أن القطن مناسب أكثر للمناسبات العادية والبسيطة، وفي هذه الأيام هناك نوع جديد من أقمشة الكيمونو وهو البوليستر، وهذا النوع بشكل عام للمناسبات العادية والبسيطة.[5]

قياسات وطرازات الكيمونو[عدل]

طرازات حديثة للكيمونو.

في التقاليد، كل الكيمونو الخاص بالنساء له مقاس واحد، ويتم ملاءمة ذلك المقاس مع أطوال الجسم المختلفة من خلال الثنيات والعطفات المتوفرة في الكيمونو. والجدير بالذكر أن كل أنواع الأقمشة قد دخلت في صناعة الكيمونو، وأن كل ملابس الكيمونو التقليدية قد خيطت يدوياً.

مع الوقت، دخلت ألوان جديدة في صناعة الكيمونو وأصبح هناك تنويع واضح في الألوان، وكذلك تنوعت الأقمشة والتصماميم وكذلك الملحقات التكميلية كالأوبي مثلا.[26]

في الوقت الحاضر، ملابس الكيمونو الرجالية والنسائية متوفرة بمقاسات مختلفة، ولكن المقاسات الكبيرة جداً يصعب الحصول عليها وتكون غالية جداً عند طلب تصميمها، الأشخاص طوال القامة جداً أو العمالقة، كمصارعي السومو مثلاً، يلبسون كيمونو مصمم لهم خصيصاً على طلبهم حيث يرتدي مصارعي السومو الكيمونو عند ظهورهم على العامة في التلفاز وغيرها.[27] حيث غالباً ما يرتدون اليوكاتا.

أوقات لباس الكيمونو[عدل]

في الوقت الحاضر، يُلبَس الكيمونو عادةً في المناسبات الخاصة كالزواج والوفاة والاحتفالات الشعبية، وأكثر من يلبس الكيمونو حالياً هن النساء، والكيمونو أصبح الآن غير عملي ولا يتوافق مع الحياة المعاصرة لصعوبة الحركة به ولكن هناك عدد من السيدات والرجال كبار السن ما زالوا يرتدون الكيمونو في حياتهم اليومية، الرجال غالباً ما يرتدون الكيمونو في حفل الزفاف وفي مراسم احتفال الشاي، والكيمونو يرتديه أيضاً كل من الرجال والنساء في رياضات محددة مثل الكيندو (kendo = 剣道)، ومصارعو السومو المحترفين مُلزَمين بارتداء الكيمونو كلما ظهروا في مكانٍ عام خارج الحلبة.[28]

طريقة لباس الكيمونو[عدل]

نظراً لصعوبة ارتداء الكيمونو (مقارنة بالملابس الغربية) حيث أنه يستغرق وقتاً أطول، هناك العديد من المدارس التي تعلم كيفية ارتداء الكيمونو، وكذلك الدورات الخاصة بذلك والتي تحضر إليها النساء بشكل خاص، وكذلك هناك المدارس التي تعلم كيفية صناعة الكيمونو وخياطته.[29]

أجزاء الكيمونو[عدل]

يحتوي الكيمونو تقليديا على 16 جزء:[30]

أجزاء الكيمونو الرئيسية.
مخطط أجزاء الكيمونو.
  1. كاكه-إري (掛衿)، تومو-إري (共衿) : الياقة العلوية
  2. هون-إري (本衿)، جي-إري (地衿) : الياقة السفلية
  3. ميغي نو مايه ميغورو (右の前身頃) الطبقة الأمامية الرئيسية اليمنية
  4. هيداري نو مايه ميغورو (左の前身頃) : الطبقة الأمامية الرئيسية اليسارية
  5. سوده (袖) : كم
  6. تاموتو (袂) : جيب الكم
  7. هيداري نو أوكومي (左の衽) : الحاشية الأمامية اليسارية
  8. هيداري نو أوكومي (右の衽) : الحاشية الأمامية اليمنية
  9. كِن ساكي (剣先)
  10. ميتاكه (身丈) : طول الكيمونو
  11. يوكي تاكه (裄丈) : عرض الكيمونو
  12. كاتا هابا (肩幅) : عرض الكتف
  13. سوده هابا (袖幅) : عرض الكم
  14. سوده تاكه (袖丈) : طول الكم
  15. سوده غوتشي (袖口) : فتحة الكم
  16. سوده تسكه (袖付) : وصلة الكم

طبقات الكيمونو[عدل]

ينقسم الكيمونو إلى الطبقات الآتية:[31]

ميغورو 身頃[عدل]

تعبر كلمة ميغورو عن الطبقات الثلاثة، الأمامية اليمنية، والأمامية اليسارية، والخلفية. في الكيمونو الحديث تصنع الميغورو اليمينية والميغورو اليسارية من قطعتين من القماش.

مايه ميغورو 前身頃[عدل]

يطلق اسم "مايه ميغورو" (الطبقات الأمامية) على أجزاء الكيمونو الأمامية باستثناء الأكمام، أو بمعنى آخر هي الأجزاء المقابلة لظهر الكيمونو، على طرفين يميني ويساري.

أوشيرو ميغورو 後身頃[عدل]

يطلق اسم "أوشيرو ميغورو" (الطبقة الخلفية) على أجزاء الكيمونو الخلفية باستثناء الأكمام. عادة ما تصنع الطبقة الخلفية بخياطة الطبقة الخلفية اليسارية والطبقة الخلفية اليمينية عند منتصف الظهر، ولكن يوجد شكل آخر تصنع منه الطبقة الخلفية من قطعة قماش واحدة دون خياطة في المنتصف.

أوكومي 衽[عدل]

يطلق اسم "أوكومي" (حاشية) على جزء الكيمونو الواقع في طرف الطبقتين الأماميتن والممتد من الياقة "إري" في الأعلى إلى أسفل الكيمونو، ويكون بشكل قطعة قماش طويلة ورفيعة تخاط مع الطبقة الأمامية.

أوا مايه 上前[عدل]

يطلق اسم "أوا مايه" (أعلى الأمام) على جزء الكيمونو العلوي باستثناء الكم من الأمام واليسار (في حال النظر إلى الكيمونو من الأمام) ويشمل جزء الياقة اليساري وجزء الحاشية الأمامية اليسارية. عند ارتداء الكيمونو يبدأ بالطرف اليميني وتكون الحاشية اليسارية فوق الحاشية اليمينية في المحصلة. جاءت تسمية "أعلى" في "أوا مايه" بسبب وجود الطبقة اليسارية في الأمام بالنسبة للطبقة اليمينية، حيث في ثقافة اللباس اليابانية يعتبر كل ما هو بعيد عن الجسد أنه في "الأعلى".

شتا مايه 下前[عدل]

يطلق اسم "شتا مايه" (أسفل الأمام) على جزء الكيمونو العلوي باستثناء الكم من الأمام واليمين (في حال النظر إلى الكيمونو من الأمام) ويشمل جزء الياقة اليميني وجزء الحاشية الأمامية اليمينية. عند ارتداء الكيمونو يبدأ بالطرف اليميني وتكون الحاشية اليسارية أمام الحاشية اليمينية في المحصلة. جاءت تسمية "أسفل" في "شتا مايه" بسبب وجود الطبقة اليمينية في الخلف بالنسبة للطبقة اليسارية، حيث في ثقافة اللباس اليابانية يعتبر كل ما هو قريب عن الجسد أنه في "الأسفل".

أجزاء الياقة[عدل]

الياقة 衿[عدل]

تقسم إلى جزئين، كاكه إري (الياقة العلوية) وهون إري (الياقة السفلية).[32]

كاكه إري 掛衿[عدل]

تسمى أيضا تومو إري (共衿) وهي الياقة العلوية، وهي جزء الياقة المحيط بالرقبة وهو جزء سهل الاتساخ بسبب احتكاكه بالرقبة. يطلق اسم تومو إري عليه بشكل خاص إن كان لون القماش المصنع منه هو ذات قماش باقي الكيمونو، ولكن لكي لا يظهر الاتساخ للعيان عليه فعادة ما يصبغ بلون أغمق من لون باقي الكيمونو وعندها يطلق عليه "كاكه إري".

هون إري 本衿[عدل]

ويطلق عليه أيضاً جي إري (地衿) وهي الياقة السفلى أو فقط "إري" (衿) أي الياقة. يكون على حافة الكيمونو ويشمل المنطقة المحيطة بالرقبة وجزء من الصدر ويكون عادة مكون من قطعة قماش ذات بشكل رفيع وطويل وتمثل الجزء الرئيسي من الياقة التي عادة توصل معها الياقة العليا (كاكه إري).

تومو إري 共衿[عدل]

راجع كاكه إري، وتكتب أيضا "共襟".

جي إري 地衿[عدل]

راجع هون إري، وتكتب أيضا "地襟".

أجزاء الثوب الطويل[عدل]

سوده 袖[عدل]

هي أجزاء الكيمونو اليمينية واليسارية التي تغطي الذراعين.

فتحات الثوب الطويل[عدل]

1- فتحة جانبية (身八つ口 مياتسو غوتشي)، 2- فتحة الإبط (振八つ口 فوري ياتسوغوتشي).

مثلما هو موضح في الصورة، فإنه في وضع الكيمونو الذي قد لف عليه الأوبي فإنه يوجد فيه ثمان فتحات هي فتحة الرقبة، وفتحة الأقدام، وفتحة الكم الأيمن، وفتحة الكم الأيسر، وفتحة الأبط الأيمن، وفتحة الإبط الأيسر، والفتحة الجانبية اليمنى، والفتحة الجانبية اليسرى. كلمة "غوتشي" (口) التي تعني في واقع الأمر "فم" تستخدم في اللغة اليابانية عند الحديث عن الملابس على أنها فتحة. توجد الفتحات الجانبية والتي عند الإبط في كيمونو النساء والأطفال فقط ويوجد الكثير من الأقاويل حولها، لكن أكثرها تقول أنها من أجل تسهيل ارتداء الكيمونو وتمرير حبال الربط.

1- فتحة جانبية مغلقة (身八つ口 مياتسو غوتشي)، 2- فتحة الإبط المغلقة (振八つ口 فوري ياتسوغوتشي).

في كيمونو الرجال فإن فتحات الإبط تكون مغلقة (بدأ بإغلاق هذه الفتحات منذ فترة إيدو، وقبل ذلك كانت موجودة في كيمونو الرجال تماماً مثل الكيمونو النسائي). يطلق على الكيمونو ذو فتحات الإبط المغلقة اسم "نينغيو" (人形) والتي تعني دمية.[33]

سوده غوتشي 袖口[عدل]

وتعني فتحة الكم، وهو الجزء داخل الكم عند المعصم، حيث يفتح طرف الكم دون خياطة طرفيه ببعضهما.

سوده غوري 袖刳り[عدل]

وتعني تجويف الكم، وهو جزء الكيمونو حيث يمر الذراع ويكون عبارة عن جزء اسطواني الشكل مغلق يصل بين فتحة الكم وفتحة الصدر.

فوري ياتسوغوتشي 振八つ口[عدل]

وهي الفتحة الموجودة تحت الإبط في الكم حيث تترك بدون خياطة، ويطلق عليها أحياناً فوري غوتشي (振り口) فقط وهي موجودة في كيمونو النساء والأطفال فقط وليس في كيمونو الرجال.

مياتسو غوتشي 身八つ口[عدل]

وهي فتحة موجودة تحت الإبط بين طبقة الكيمونو الأمامية والخلفية حيث تترك بدون خياطة، إلا في كيمونو الرجال فيتم إغلاقها.

مواضع قياسات الكيمونو[عدل]

1 - عرض الكتف (肩山 كاتا ياما)، 2 - خط الإبط (脇線 واكي سن).

كاتا ياما 肩山[عدل]

تعني حرفيا "جبل الكتف" وتعبر عن عرض أعلى مستوي الكتف مقاساً دون ارتداء هاوري.

كِن ساكي 剣先[عدل]

تعني حرفياً "مقدمة السيف" وهي النقطة التي تقع في أعلى الحاشية الأمامية (أوكومي 衽)، وهي النقطة التي تلتقي عندها الطبقة الأمامية الرئيسية (مايه ميغورو) مع الياقة السفلية الرئيسية (هون إري).

سوسو 裾[عدل]

وهو الحاشية السفلية أو أقرب جزء من الكيمونو إلى الأرض.

سه-تشوشن 背中心[عدل]

هو المستوي المتوسط الذي يقسم الكيمونو إلى نصفين متساويين يميني ويساري. عند ارتداء الكيمونو يكون هذا الخط في منتصف الظهر، حيث عندما تكون الطبقة الخلفية مفصولة إلى طبقة يمينية وطبقة يسارية توصل في المنتصف ويكون خط الوصل هو "سه-تشوشن" أي "منتصف الظهر".

تسوما ساكي 褄先[عدل]

في حال وضع الكيمونو على سطح مستوي وفتحت الطبقتين الأماميتين بحيث يظهر داخل الكيمونو إلى أبعد حد، يلاحظ أن الياقة ستصبح بشكل خط مستقيم. يطلق اسم "تسوما ساكي" على نقطتي طرفي الياقة اليميني واليساري.

مياتسو كوتشيدوماري 身八つ口どまり[عدل]

هي نقطة أسفل فتحة الجسم تحت الإبط (مياتسو كوتشي 身八つ口).

واكي سن 脇線[عدل]

وتعني خط الإبط، وهو الخط الذي تتصل عنده الطبقة الخلفية مع الطبقتين الأماميتين اليسارية واليمينية من أسفل الإبط إلى أسفل الكيمونو، عدا خط الكتف.

قياسات الكيمونو[عدل]

أهم القياسات في الكيمونو هي ثلاث قياسات:[34]

ميتاكه 身丈[عدل]

هو الطول الكامل للكيمونو بين الكتف "كاتاياما" إلى الحاشية السفلى "سوسو". بالنسبة للرجال يكون هذا الطول مساوياً لطول الجسم عدا الرأس، أما بالنسبة للنساء فبسبب الطول الذي يضاف لرفع الياقة ولف الأوبي، لذلك يكون الطول الكامل مساوياً لطول الجسم.

كيتاكه 着丈[عدل]

هو طول الكيمونو أثناء ارتدائه من أعلى نقطة إلى أسفل نقطة.

يوكي تاكه 裄丈[عدل]

وهو طول الكم، وأحيانا يطلق عليه تاكه (裄) فقط. وهو الطول من سه-تشوشن إلى حاشية الكم. أي هو مجموع عرض الكتف مع طول الكم.

بالإضافة إلى القياسات الثلاثة الرئيسية، هناك قياسات أخرى هي:[34]

أوكومي ساغاري 衽下り[عدل]

هو الطول بين نقطة التقاء كاتاياما والياقة ونقطة كن ساكي. يكون طول أوكومي ساغاري في الكيمونو بين 19 سم إلى 23 سم.

كاتا هابا 肩幅[عدل]

وتعني عرض الكتف، وهو الطول بين نقطة منتصف الظهر ونقطة بداية الكم. يشكل مجموع طولي كاتا هابا وسوده هابا طول يوكي تاكه. يقاس عرض الكتف في الملابس الغربية والملابس اليابانية بشكل مختلف. يكون عرض الكتف في الكيمونو بالمتوسط يتراوح بين 30 سم إلى 32 سم تقريباً.

كوري كوشي 繰越[عدل]

هو الطول بين منتصف كلا الكتفين إلى نقطة الياقة الخلفية. في الكيمونو النسائي يصنع الكيمونو بحيث تكون مؤخرة الياقة متجهة نحو منتصف الظهر. يكون طول كوري كوشي في الكيمونو النسائي المتوسط بين 2 سم إلى 3 سم، ولا يوجد هذا القسم في كيمونو الرجال أو الأطفال.

سوده غوتشي 袖口[عدل]

طول فتحة الكم. أحياناً يطلق عليها أيضاً سوده غوتشي أكي (袖口明). يعبر عن طول فتحة الكم بنصف طول محيط فتحة الكم. في حال مد الكم على مستوي يكون شكله بشكل مربع، وبدون أي خياطة في طرفي الكم اليميني واليساري يكون طول الكم مساوياً لعرضه. أما في كوسوده فإن جزء من الحاشية يكون مخاط لذلك يكون طول فتحة الكم أقصر من طول الكم. في الكيمونو المتوسط يكون طول فتحة الكم بين 20 سم إلى 23 سم تقريباً.

سوده تاكه 袖丈[عدل]

وهي طول الكم، يقاس بتمديد الكيمونو على سطح مستوي وأخذ القياس بين أعلى وأسفل الكم. بينما يأخذ طول الكم في الملابس الغربية بين بداية الكتف إلى المعصم، إلا أن هذا الطول يقابل في الكيمونو عرض الكم (سوده هابا). يختلف طول الكم بحسب العمر والذوق إلا أنه يتراوح في العادة بين 49 سم إلى 51 سم.

سوده تسكه 袖付[عدل]

هو طول المنطقة المتصلة بين الكم والطبقة الأمامية للكيمونو. يطلق على هذا الطول عند قياسه من الأمام اسم "مايه سوده تسكه" (前袖付)، وعند قياسها من الخلف اسم "أوشيرو سوده تسكه" (後袖付). بشكل عام يكون القياسان من الأمام والخلف متساويان، إلا أنه حسب الرغبة قد يكون هناك خلاف في قياسهما. في الكيمونو النسائي يكون طول سوده تسكه في العادة حوالي 23 سم، وفي حال تثبيت الأوبي بشكل عال فيصبح طول سوده تسكه أقصر من ذلك. أما في الكيمونو الرجالي فيكون طول سوده تسكه حوالي 40 سم، أي أطول من الكيمونو النسائي وذلك لأن الأوبي الرجال يكون ذو عرض أقل من الأوبي النسائي ويثبت عادة عند نقطة أقرب إلى البطن منها إلى الصدر.

سوده هابا 袖幅[عدل]

هو عرض الكم، وهو المسافة بين نقطتي يمين ويسار الكم، ويساوي حاصل مجموع طولي كاتا هابا وسوده هابا إلى طول سوده تاكه. وهو يقابل إلى طول الكم في الملابس الغربية. يكون عرض الكم في المتوسط بين 33 سم إلى 34 سم.

داكي هابا 抱幅[عدل]

هو عرض الطبقة الأمامية اليمنى أو اليسرى عند الصدر دون حساب عرض الحاشية الأمامية. يقاس في الكيمونو الرجالي عند نقطة تبعد 40 سم من الكتف (كاتا ياما) نزولا، أما عند النساء فيقاس عند نقطة أسفل فتحة الجسم (مياتسو كوتشيدوماري).

مخطط تفصيل أجزاء الكيمونو[عدل]

يلف القماش على الوجه الداخلي لحمايته.

لتسهيل فهم أجزاء الكيمونو فمن المفيد توضيح مخطط تفصيل أجزاء الكيمونو، وطريقة قص القماش وكيفية تراكب الأجزاء مع بعضها البعض. يطلق اسم "واساي" (和裁) على حرفة صناعة الملابس التقليدية اليابانية. يطلق اسم "تانمونو" (反物) على قطعة النسيج الخام التي يصنع منها الكيمونو. يستخدم عادة ثوب نسيج بعرض 36 سم لتصنيع الكيمونو النسائي العادي.

طريقة التفصيل[عدل]

يوضح المخطط الشكل العام لمخطط التفصيل، إلا أن القياسات تختلف مع قياس الجسم.

مخطط التفصيل.
  1. ميغي نو سوده (右の袖) : الكم اليميني
  2. هيداري نو سوده (左の袖) : الكم اليساري
  3. ميغي نو ميغورو (右の身頃) : الطبقة الأمامية اليمنى
  4. هيداري نو ميغورو (左の身頃) : الطبقة الأمامية اليسرى
  5. ميغي نو أوكومي (右の衽) : الحاشية الأمامية اليمينية
  6. هيداري نو أوكومي (左の衽) : الحاشية الأمامية اليسارية
  7. كاكه إري (掛衿) : الياقة العلوية
  8. هون إري (本衿) : الياقة السفلية الرئيسية
مخطط ترتيب أجزاء الكيمونو بعد القص حسب الأرقام.
1- نقطة التقاء الكتف مع العضد، 2- أعلى نقطة لحدود التقاء الطبقة الأمامية مع الكم.

عرض الكتف وعرض الكم[عدل]

في الكيمونو الحديث تكون أعلى نقطة عند حدود التقاء الطبقة الأمامية والكم أقرب إلى اليد من نقطة التقاء الكتف مع العضد، يأتي هذا الفرق من طريقة التفصل وطريقة تجميع القطع مع بعضها البعض عند الخياطة، وهي نقطة خلاف رئيسية مع الملابس الغربية التي يكون فيها خط التقاء الكم مع طبقة القميص الرئيسي مطابقاً تقريب لنقطة التقاء الكتف مع العضد.

كيمونو النساء[عدل]

بنات الغيشا يرتدين الكيمونو.

معظم اليابانيات لا يستطعن لبس الكيمونو بمفردهن وبدون مساعدة من شخص آخر، لأن لوازم الكيمونو النسائي النموذجي يتطلب لبس اثنا عشر قطعة مستقلة أو أكثر، متصلة ومرتبة بطرق محددة. هناك مُلبِسة (أي المرأة التي تساعد المرأة الأخرى على ارتداء الكيمونو) وتكون محترفة في هذا المجال وهي إلى الآن ما زالت تساعد النساء على لبس الكيمونو، وعادة ما يكون ذلك للمناسبات الخاصة، والمُلبِسة يجب أن يكون عملها مصرَّحاً وبشكل قانوني، ومعظمهن لهن بيوت وصالونات خاصة بهن.

اختيار المرأة لنوع الكيمونو الذي ترتديه يحمل رسالة رمزية واجتماعية يفهمها اليابانيين فيما بينهم، فالاختيار المحدد لكيمونو بعينه يتعلق بعمر المرأة وحالتها الاجتماعية إن كانت متزوجة أم لا أو ما مدى منزلتها الاجتماعية إن كانت من سيدات المجتمع أو امرأة عادية، وكذلك اختيار الكيمونو يتوقف على نوع المناسبة ومدى رسميتها.[35] من أنوع الكيمونو:

كوروتومه-سوده (黒留袖)[عدل]

كيمونو أسود اللون عليه نقوش ورسوم فقط تحت الخصر، والكوروتومه-سوده هو الكيمونو الأكثر رسمية للنساء المتزوجات، وغالباً ما ترتديه أمهات العريس والعروس في حفل الزفاف، والكوروتومه-سوده عادةً ما يحتوي على خمس شارات "كامون" (家紋) وهذه الشارات تكون مطبوعة على الأكمام وعلى صدر وظهر الكيمونو.[36]

فوريسوده (振袖)[عدل]

شابة ترتدي فوريسوده.

معنى كلمة فوريسوده حرفياً هو (الأكمام المتأرجحة)، وأكمام الفوريسوده تتراوح طولها في المعدل ما بين 39 و 42 إنش، والفوريسوده هو الكيمونو الأكثر رسمية للنساء غير المتزوجات، وتحتوي على نقوش ورسوم تغطي جميع الثوب، وغالباً ما يُلبَس في مراسيم الوصول لسن البلوغ (成人式)، وكذلك تلبسه الفتيات غير المتزوجات ممن هن أقارب للعروس في حفل زفافها.[37]

إيروتومه-سوده (色留袖)[عدل]

كيمونو ذو لون واحد، ذو نقوش ورسوم فقط تحت الخصر، وإيروتومه-سوده أقل رسمية من الكوروتومه-سوده، وتقوم النساء المتزوجات بارتدائه وعادة ما يكن من أقارب العروسين وقت الزفاف، والإيروتومه-سوده قد يحتوي على ثلاث أو خمس شارات كامون.[38]

هوومونغي (訪問着)[عدل]

يعني حرفياً (لباس الزيارة)، وهو معروف بنقوشه ورسومه التي تمتد إلى الأذرع والدرزات والأكمام، مرتبة الهوومونغي أعلى قليلة من مثيلتها التسوكيساغه، ويمكن للنساء المتزوجات وغير المتزوجات ارتداء الهوومونغي، وغالباً ما يقمن صديقات العروس بارتداء الهوومونغي في حفل زفاف صديقتهن، كما يمكن لبس الهوومونغي في الحفلات الرسمية.[39]

تسوكيساغه (付け下げ)[عدل]

هذا النوع من الكيمونو له نقوش ورسوم متواضعة وتغطي مناطق أقل من الثوب- بشكل أساسي يكون تحت الخصر- وهو أقل رسمية من الهوومونغي، ويمكن للنساء المتزوجات وغير المتزوجات ارتداءه.[40]

إيروموجي (色無地)[عدل]

كيمونو ذو لون واحد ويلبسه كل من المرأة المتزوجة وغير المتزوجة، ويُلبَس بشكل رئيسي في مراسم احتفال الشاي.[41]

كومون (小紋)[عدل]

كيمونو بصورة أو نقش صغير ومكرر في أرجاء الثوب، يعتبر هذا الكيمونو بسيط وعادي، يمكن لبسه والمشي به في أرجاء البلدة، أو يُلبَس مع أوبي حسن المنظر لأجل وجبة في مطعم، يمكن لكل من المرأة المتزوجة وغير المتزوجة لبس هذا النوع من الكيمونو.[41]

إيدو كومون (江戸小紋)[عدل]

الإيدوكومون هو نوع من الكومون معروف بنقاطه الصغيرة المنظومة بين النقوش، تقنية صبغ الإيدوكومون تم ابتكارها على يد طبقة الساموراي خلال فترة إيدو، والكيمونو بهذا النوع من النقوش له نفس مرتبة الإيروموجي من حيث الرسمية، وعندما يكون مزيناً بالشارات "الكامون" يمكن ارتداؤه كلباس زيارة مساوٍ للتسوكيساغهه والهوومونغي.[41]

يوكاتا (浴衣)[عدل]

كيمونو غير رسمي خفيف وللصيف وهو مصنوع من غالباً من القطن أو الكتان أو خيوط القنب، واليوكاتا غالباً ما يُلبَس للاحتفالات الخارجية ويرتديه الرجال والنساء من كل الأعمار، كما أنه يلبس أيضاً عند حمامات الينابيع الساخنة (温泉)، حيث يقدم اليوكاتا في تلك الحمامات والمنتجعات كخدمة للضيوف.[42]

سوسوهيكي (裾引き)[عدل]

وتعني حرفياً "سحب الأذيال" (أطراف الرداء). وهذا النوع يلبس بشكل خاص من قبل الممثلين على المسرح في عروض الرقص الياباني. ويكون طويلاً مقارنة مع الكيمونو العادي. حيث بينما الكيمونو العادي للنساء يكون بطول 1.5 إلى 1.6 متر، يكون طويل كيمونو سوسوهيكي حوالي 2 متر. وأيضاً يلبس هذا النوع من الكيمونو الغيشا عند الخروج خارج المنزل.[43]

موفوكو (喪服)[عدل]

وتعني حرفيا "ثياب الحزن"، ويكون بلون أسود وعليه خمسة كامون. يلبس بشكل رئيسي في المراسم الجنائزية وعند العزاء، وهناك نوع يطلق عليه "رياكو موفوكو" (略喪服) أي "لباس الحزن المخفف" يكون بألوان أخرى كالون الرمادي، أو البني أو الأزرق الداكن مع أوبي بلون أسود. يتراوح اللون بحسب درجة القرابة للشخص المتوفي، أو حسب الذكرى السنوية، لكن بشكل عام يرتدى رياكو موفوكو بعد الذكرى السنوية الثالثة للوفاة.[44]

طريقة اختيار كيمونو النساء[عدل]

بما أنه في الوقت الحالي لم يعد ارتداء الكيمونو أمرا من عادات الحياة اليومية العادية، فقد تغير بشكل كبير أساليب اختيار ومناسبات ارتداء الكيمونو بالنسبة للنساء عما كانت عليه في السابق حيث أن الكثير من السيدات لا يعير الكثير من الاهتمام للتفاصيل الدقيقة في عملية الاختيار للكيمونو المناسب ويتوقع أن ينحدر هذا الأمر تدريجيا بشكل متزايد في المستقبل أيضا. فعلى الرغم من كون الفتيات ترتدين فوريسوده في حفل الزفاف، إلا أن هناك جدلا حول ارتداء من تتزوج وقد تزاوج عمرها الخمسين عاما لكيمونو الفوريسوده، فهناك من يرى أن الفوريسوده مخصص للفتيات غير المتزوجات صغيرات السن، بينما ترى فئة أخرى أنه لا علاقة للعمر بالأمر. أما بالنسبة لوالدة الزوجين فتحضران حفل الزفاف مرتديتين كوروتومه-سوده مع كامون الأسرة. أما النساء الأخرىات من المدعوات لحفل الزفاف فعادة ما يرتدين إيروتومه-سوده أو هومونغي. إلا أن مثل تلك الأمور المعقدة يصعب فهمها على الجميع في الوقت الحاضر، حيث يلاحظ في الكثير من الأحيان خاصة في حالات حفلات الزفاف العادية حضور أهالي الزوجين وهن مرتديات هومونغي أو أنواع أخرى غير كوروتومه-سوده.[45]

كيمونو الرجال[عدل]

جيمي ويلز يرتدي الكيمونو الرجالي عند زيارته لليابان

على عكس كيمونو النساء، لوازم الكيمونو الرجالي أبسط وأقل تعقيداً، وهو على عدة طرازات وأنواع. عند ارتداء كيمونو عليه رموز كامون يلبس تابي أبيض اللون، أما لون حبل الزوري أو الغيتا فيكون أبيض في الأفراح وأسود في الأحزان. بالإضافة إلى الإضافات الأخرى على الكيمونو تكون بيضاء في الأفراح وسوداء في الأحزان، وعادة ما يرتدى هاوري فوق الكيمونو بحسب المناسبة.[46][47]

في العصر الحديث، الاختلاف الرئيسي بين كيمونو الرجال يكمن في نوع القماش والتصميم، الكيمونو النموذجي يكون لونه غير مبهرج، داكن اللون، أسود، أزرق غامق، أخضر غامق، وكذلك اللون البني شائع. والأقمشة غالباً ما تكون باهتة، والبعض منها يحتوي على نقوش دقيقة. والكيمونو العادي أو غير الخاص بالمناسبات الرسمية يكون لونه أفتح، مثل اللون البنفسجي الفاتح، والأزرق والأخضر الفاتح، وقد عُرِف عن مصارعو السومو أنهم يلبسون ملابس كيمونو فاتحة اللون جداً كالأبيض أو النيلي الفاتح.[48]

التصميم الأكثر رسمية للكيمونو الرجالي هو كيمونو ذو لون أسود، مع خمس شارات كامون على الصدر والأكتاف والظهر، وأقل منه رسمية أن يكون الكيمونو ذو ثلاث شارات كامون، وهذه الملابس عادةً ما تقترن مع قطعة بيضاء من الملابس الداخلية وكذلك الملحقات التكميلية. تقريباً أي كيمونو يمكن جعله رسمياً أكثر بارتداء الهاكاما أو الهاوري عليه.

ارتداء الكيمونو[عدل]

زوجين يلبسان كيمونو الزواج في حفل زواجهما بحسب تقاليد الشنتو.

يطلق على عملية ارتداء الكيمونو بالكامل اسم "كي-تسوكه" (着付け)، عادة ما يتم تصفيف الشعر أيضا عند ارتداء الكيمونو إلا أن عملية تصفيف الشعر لا تدخل ضمن عملية الارتداء حيث عادة ما يتم تصفيف الشعر قبل ارتداء الكيمونو. هناك طريقتين لارتداء الكيمونو إما أن يقوم الشخص بنفسه بارتداءه، أو أن يساعده الآخرون بذلك وذلك لصعوبة عملية ارتداء الكيمونو خاصة بالنسبة للكيمونو النسائي، وتوجد مدارس خاصة في اليابان لتعليم طرق ارتداء الكيمونو الصحيحة.[49]

اليمين أولاً[عدل]

عند ارتداء الكيمونو سواء النسائي أم الرجالي، يتم إدخال الأيدي في الأكمام أولاً ثم يغلق الطرف اليميني للكيمونو ويأتي فوقه الطرف اليساري. أما عند إلباس الكيمونو للأموات فيتم إغلاق الطرف اليساري أولاً ثم اليميني. هناك عدة تفاسير عن الأصل التاريخي لإغلاق الطرف اليميني أولاً أشهرها أنه عند إغلاق الطرف اليساري فوق الطرف اليميني يصبح من السهل سحب السيف باليد اليمني الذي يكون على الطرف اليساري للجسم في حال مستخدمي اليد اليمنى، أما في حال الأموات فيعتقد أن العالم بعد الموت يكون على عكس الحياة (ببساطة بسبب أن الموت هو عكس الحياة) فيكون إغلاق الطرف اليساري أولاً لكيمونو الأموات.[50]

خطوات ارتداء الكيمونو[عدل]

  • قبل ارتداء الكيمونو يلبس لباس داخلي يسمى "جوبان" (襦袢) والتابي ثم يرتدى الكيمونو ويربط فوقه الأوبي، يراعى عند ربط الأوبي أن يكون أقرب للصدر خاصة عند النساء الشابات، ويكون مكانه أقرب إلى البطن مع التقدم في العمر.[50]

مون (紋)[عدل]

أمكنة شارات مون الخمسة، يكون ثلاثة منها في الخلف واثنتين في الأمام.
أمكنة شارات مون الثلاثة، تكون الشارات الثلاثة في الخلف.
مكان شارة مون الواحدة في منتصف الخلف.

هي شارات توضع على الكيمونو، غالباً ما تكون هي شارات العائلة "كامون" ولكن قد تكون شارات أخرى. يكون قطر الشارة بين 2 سم إلى 4 سم وترسم الشارة بلون أبيض وسط دائرة على قماش الكيمونو. عادة يوضع شارة واحدة أو ثلاث شارات أو خمس شارات وذلك حسب نوع الكيمونو والهدف من استخدامه، ويكون الكيمونو ذو الشارات الخمس هو أرقى الأنواع، ويكون مكان رسم الشارات يتبع لعددها.[51]

طرق طوي الكيمونو[عدل]

الطريقة الأكثر انتشارا في طوي الكيمونو هي طريقة تدعى "هون داتامي" (本だたみ) أو طريقة الطي الرئيسية، حيث تعرض في الكثير من كتب الكيمونو وتشرح بالصور في الكثير من الأحيان. في بعض الحالات الخاصة والتي يود فيها تجنب الكسرات الحادة التي تنتجها طريقة الطي الرئيسية تستخدم طريقة أخرى تسمى "ياغي داتامي" (夜着畳み). كما أن هناك طرق طي أخرى تشبه طرق طي الملابس الغربية بحيث يتم الطي بشكل موازي للجهة الياقة وتكون أبسط من طرق الطي الرسمية.[52][53]

طريقة تنظيف الكيمونو[عدل]

في العادة بالنسبة للكيمونو فإنه لا توجد طريقة محددة للتنظيف في المنازل. عادة ما يتم إرسال الكيمونو ليتم تنظيفه في محل تنظيف الملابس من قبل مختصين، ولكن بما أن كلفة تنظيف الحرير الذي يصنع منه الكيمونو عادة تكون مرتفعة، فقلما يتم إرسال الكيمونو بكثرة إلى محال التنظيف. أما بالنسبة للكيمونو المصنوع من القنب أو القطن فيكون بالإمكان غسله في المنازل. بشكل رسمي فإنه عند غسل الكيمونو يجب فك خيوطه وفصله إلى قطع قماش وبعد الغسل يمد على لوح كبير لتجفيفه ومن ثم يعاد خياطته من جديد. ومن ميزة هذه الطريقة أنه عند إعادة خياطة الكيمونو يكون بالإمكان إعادة إصلاح مقاساته التي قد تكون قد ضعفت مع الاستخدام الطويل له، إلا أن كلفة عملية التنظيف هذه مرتفعة جدا ولا تجري في العادة إلا في الحالات الخاصة. [54]

ملحقات الكيمونو التكميلية والاكسسوارات والملابس الأخرى ذات الصلة[عدل]

شبشب (صندل، خف) خشبي يلبسه الرجال والنساء مع اليوكاتا، هناك نوع مختلف قليلاً من الغيتا تلبسه فتيات الغيشا.

هاكاما أحمر اللون.

لباس شبيه بالتنورة قد يكون مجزأ أو غير مجزأ، وبذلك يكون أشبه ببنطال وسيع، وفي العادات والتقاليد السابقة كان الرجال فقط يلبسون الهاكاما أما الآن فإن النساء أيضاً يلبسنه، وكذلك يُلبَس الهاكاما في رياضات معينة مثل الأيكيدو (合気道)، والهاكاما النموذجي له طيات، وجزء مبطَّن في أسفل ظهر اللابس قرب الخاصرة ويسمى "كوشيتا" (腰板)، وهيمو (紐) وهو خيط طويل من القماش يربط حول الخصر وحول الأوبي، والهاكاما يُلبَس عند ممارسة عدة فنون قتالية يابانية تقليدية (بودو 武道) مثل : الأيكيدو (合気道)، الكيندو (剣道)،الإيايدو (いあいどう) ،الناغيناتا (長刀)، والكيودو (弓道). ويمكن أن يتدرج نوع الهاكاما من الرسمي جداً إلى الهاكاما الخاص بالزيارات، يعتمد ذلك على التصميم والنقوش، وبينما لوازم الكيمونو الرسمي جداً الخاص بالمرأة لا يحتوي على الهاكاما، نجد أنه من العادة أن يكون من لوازم الكيمونو الرسمي للرجل الهاكاما.

كاكو أوبي.

جاكيت قصير يُلبَس فوق الكيمونو ويضيف عليه الرسمية، والهاوري في الأساس كان للرجال فقط، إلى أن تغيرت الموضة في نهاية فترة ميجي، والآن أصبح كل من النساء والرجال يلبسون الهاوري، ولو أن الجاكيتات الخاصة بكيمونو النساء تكون أطول قليلاً.

  • هاوري هيمو (羽織紐):

خيط منسوج لتثبيت الهاوري، اللون الأكثر رسمية هو الأبيض.

هو النطاق أو الحزام العريض الذي يربط الشخص به منتصف جسده في الكيمونو واليوكاتا، والأوبي عموماً يُلبَس بأشكال مختلفة اعتماداً على المناسبة، وعادةً ما يكون الأوبي الخاص بالمرأة أكثر تعقيداً.

زوج من التابي أسود اللون.
زوري نسائي من القش.

نوع من الجوارب له أصبع لإبهام القدم، يُلبَس عادةً مع الشبشب أو الخف.

شبشب أو خف من مصنوع من حبال القش، غالباً ما يلبسه الرهبان.

شبشب أو خف من القماش أو الجلد أو من الحشائش المنسوجة، الزوري يمكن تزيينه بالغرز المعقد أو بدون تزيين على الإطلاق، وهو يلبسه الرجال والنساء على حد سواء، والزوري المصنوع من نسيج الحشائش مع سير أبيض اللون هو الأكثر رسمية لدى الرجال.

حلية للشعر توضع مع تسريحة الشعر الخاصة والتي تصاحب الكيمونو، ويمكن لهذه الحلى أن تكون زهوراً أو أمشاط خشبية صغيرة، أو دبابيس للشعر.

كلفة الكيمونو[عدل]

من الممكن أن يصل ثمن الكيمونو إلى مبالغ مرتفعة جداً. فمن الممكن بسهولة للكيمونو النسائي الفاخر أن يتجاوز مبلغ 10.000 دولار أمريكي[55]. وقد تصل كلفة الكيمونو مع توابعه من أوبي، أربطة، جوارب، وغيرها إلى مبلغ قد يتجاوز 20.000 دولار أمريكي. هناك أيضاً بعض الشركات التي تشتري الكيمونو المستعمل وتعيد تأهيله وبيعه ككيمونو مستعمل بمبالغ زهيدة. وقد يصل ثمن الكيمونو المستعمل إلى 500 دولار أمريكي. ولكن يبقى أغلى جزء في الكيمونو هو الأوبي (النطاق) الذي يتجاوز ثمنه في المتوسط مبلغ 1500 دولار أمريكي، وحتى الأوبي المستعمل قد تصل تكلفته إلى عدة مئات من الدولارات.

التخلص من الكيمونو[عدل]

الكيمونو لا يتبدد أو يذهب سدىً أبداً. إن لم يعد من حاجة للكيمونو بسبب عدم استخدامه لفترة طويلة فغالبا ما يعاد بيعه إلى محلات خاصة تقوم بإعادة تأهيله وبيعه كمستعمل أو تأجيره[56]. أما الكيمونو الغير صالح لإعادة الاستخدام فغالبا ما يتم إعادة تصنيعه بأساليب عدة، منها إعادة تصنيعه إلى هاوري وهو جاكيت قصير يلبس فوق الكيمونو، وأسلوب آخر وهو إعادة تصنيعه إلى كيمونو للأطفال، وكذلك قماش الكيمونو القديم يمكن الاستفادة منه في ترقيع كيمونو له نفس القماش. الأجزاء الكبيرة من القماش يصنعون منها بعض الملحقات التكميلية للكيمونو كحقائب اليد النسائية، بينما الأجزاء الصغيرة يصنعون منه أغطية وأكياس صغيرة.

مصادر[عدل]

  1. ^ قاموس درور
  2. ^ kimono from Merriam-Webster
  3. ^ HanamiWeb - What Kimono Signifies
  4. ^ أ ب CULTURAL CONUNDRUMS / If it's not 'wa' thing, it's another,Kate Elwood / Special to The Daily Yomiuri
  5. ^ أ ب ت ث Entry on Kimono، FairPrice Studio
  6. ^ أ ب Kimono History: The Jomon, Yayoi and Tumulus periods
  7. ^ أ ب ت ث تاريخ الكيمونو وتحولاته (باللغة اليابانية) 着物の歴史と移り変わり
  8. ^ أ ب ت ث 着物の歴史 تاريخ الكيمونو (باللغة اليابانية)
  9. ^ "kofun+period"&dq=kimono+"kofun+period" The story of the kimono, Jill Liddell
  10. ^ Yoshimura, Takehiko: 'Kodai Ōken no Tenkai (古代王権の展開)', p. 126. Shūeisha, 1999.
  11. ^ Ancient Japanese Fashion
  12. ^ The story of the kimono، Jill Liddell
  13. ^ أ ب ت Dalby، Liza. Kimono: Fashioning Culture. Washington, USA: University of Washington Press. ISBN 0-295-98155-5. 
  14. ^ Beauty of kimono: Beauty of Oshima-tsumugi 4
  15. ^ Kimono History: The Meiji era
  16. ^ Ginza, Japan in the Meiji Restoration | Fashion in Meiji Restoration
  17. ^ 戦時衣生活簡素化実施要綱
  18. ^ 国民服令
  19. ^ 国民服制式特例
  20. ^ Vintage Kimono
  21. ^ Kimono Introduction
  22. ^ Kimono today - Victoria and Albert Museum
  23. ^ Jimi Hendrix Taught How to Change the World Together « Dr. Tom's HipHappy Times
  24. ^ Kimono
  25. ^ Getting Dressed in Edo
  26. ^ Kimono Obi
  27. ^ Sharnoff, Lorna (1993). Grand Sumo. Weatherhill. 
  28. ^ Occasions for Wearing Kimonos (1) - Kimono - Virtual Culture - Kids Web Japan - Web Japan
  29. ^ How to wear a kimono
  30. ^ Japanese Culture - Costume - Kimono
  31. ^ きもの部分名称|着物用語集|小紋・着物・長襦袢の通販サイト 京都wabitas(ワビタス)
  32. ^ 和服的详细构造(1)
  33. ^ What is the difference:men's kimono & women's kimono?
  34. ^ أ ب きもの寸法の測り方
  35. ^ Occasions for Wearing Kimonos (2) - Kimono - Virtual Culture - Kids Web Japan - Web Japan
  36. ^ Tomesode - Kimono Encyclopaedia
  37. ^ Furisode - Kimono Encyclopaedia
  38. ^ irotomesode - Japanese Kimono shop - kimonoan
  39. ^ Houmongi - Kimono Encyclopaedia
  40. ^ Kimono Guide: Everything about Japanese kimono and fabrics!
  41. ^ أ ب ت Kimono Dress is Traditional Culture of Japan | Notpen.com
  42. ^ Yukata - Kimono Encyclopaedia
  43. ^ Geishaface | Kimono, Kitsuke, Life - Geishaface does have a Geisha Susohiki kimono!
  44. ^ MOFUKU
  45. ^ The Gaijin’s Insight to Choosing the Right Kimono « The Plum and Blossom
  46. ^ Kimono and Japanese Mens Kimono Clothing
  47. ^ Men's Haori
  48. ^ YUKATA.ca
  49. ^ Kimono Kitsuke « Japan Festival – Iceland
  50. ^ أ ب How to Dress in a Kimono - wikiHow
  51. ^ http://www.asgy.co.jp/، موقع يحوي رسوم لحوالي 4000 مون لعائلات في اليابان.
  52. ^ 着物のたたみ方 شرح لطريقة طوي الكيمونو المستخدم في رياضة الكيودو (باللغة اليابانية)
  53. ^ 図解!簡単な着物・浴衣のたたみ方 شرح طريقة طوي الكيمونو واليوكاتا مع الصور (باللغة اليابانية)
  54. ^ 着物/和服を自宅で洗濯してみよう。 شرح مراحل طريقة غسل الكيمونو في المنزل باللغة اليابانية.
  55. ^ Hindell، Juliet (Saturday, May 22, 1999). "World: Asia-Pacific Saving the kimono". BBC. اطلع عليه بتاريخ 2007-09-20. 
  56. ^ تعليمات التخلص من الكيمونو على موقع نصائح منزلية.

وصلات خارجية[عدل]