كيمياء العقاقير

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

كيمياء العقاقير أو الكيمياء النباتية (بالإنجليزية: Phytochemistry) هو العلم الذي يدرس الكيماويات النباتية الموجودة بشكل خاص في الأعشاب الطبية وطرق استخلاصها وفصلها عن الأنسجة النباتية دون تخريبها. وتتناول كيمياء النواتج الطبيعية المواد الكيميائية المستخلصة من النباتات مثل: الزيوت الطيارة، الغليكوزيدات، الدباغات، السكريات والقلويدات وتدرس تفاعلاتها الكيميائية واستخداماتها الطبية بالإضافة إلى طرق الفصل فيما بينها باستخدام علم التحليل الصيدلي.

العناصر المكونة[عدل]

قائمة العناصر التي لها أغلبية في بناء النبات هي: الكربون والأكسجين والهيدروجين والكالسيوم والفوسفور وما إلى ذلك. وهي لا تختلف كثيرا عن العناصر المكونة لأجسام الإنسان و الحيوانات و البكتيريا أو الفطريات. هي هي نفس المكونات الأساسية لجميع أشكال الحياة ولكن نسبها تختلف في المملكة النباتية أو المملكة الحيوانية ، إلا في بعض التفاصيل .

العناصر الغذائية الضرورية المذكورة في الجدول اللاحق تستخدم من قبل كل النباتات لتكوين بنيته والقيام بوظيفته الحيوية .

المغذيات الكبيرة[عدل]

المغذيات الكبرى (بالإنجليزية: Macronutrients) هي مغذيات يحتاجها جسم الإنسان بكميات كبيرة ، بالمقارنة بالمغذيات الصغرى يحتاجها الجسم بكميات قليلة مثل الفيتامينات لتنظيم عملياته الحيوية وبقائه سليما . تلك المغذيات يأخذها الأنسان بتناوله الطعام من خضروات و فاكهة ولحوم و بيض و ألبان .

العنصر الصورة الموجود عليها الملاحظات
النيتروجين النترات، غاز النشادر البروتينات، الهرمونات، الأحماض النووية
الأكسجين الماء، غاز الأكسجين المركبات العضوية
الكربون ثاني أكسيد الكربون المركبات العضوية
الهيدروجين الماء المركبات العضوية
البوتاسيوم K+ عامل مساعد في تصنيع البروتين وتوازن الماء
الكالسيوم Ca+2 تصنيع الغشاء المحيط بالخلية والحفاظ على استقراره
المغنيسيوم Mg+2 تصنيع اليخضور
الكبريت SO4−2 عنصر في تصنيع البروتين
الفوسفور حمض الفوسفوريك الأحماض الأمينية، الـ ATP

أنواع من الكيميائيات النباتية تمنع السرطان[عدل]

أثبتت بعض المواد الكيميائية النباتية Phytochemicals التي توجد في غذاء الإنسان أنها تمنع نشأة خلايا السرطان . من ضمن تلك المواد طبقا للأستاذة الدكتورة "سيلا أوتينز" الباحثة في علم التغذية بهامبورج ، ألمانيا :

لهذا ينصح علماء التغذية والأطباء تنويع الغذاء بحيث يكثر فيه الخضروات من جميع أنواعها مع شيئ من الفاكهة . هذا يضمن حصول الجسم على ما يحتاجه من تلك المواد المفيدة التي تمنع نشأة مرض السرطان عند الناس ، خصوصا أن البحث لا يزال جاريا لمعرفة العلاقة بين كل نوع بعينه من تلك المواد وبين نوع السرطان الذي يمنعه ، مثل سرطان الرئة وسرطان الثدي وسرطان الأمعاء وسرطان الكبد وسرطان الجلد وغيرها. ويبدو أن التنوع في تلك المواد هو الذي يمنع الإصابة بالسرطان .

اقرأ أيضا[عدل]

Nuvola apps edu science.svg هذه بذرة مقالة عن الكيمياء تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.