كييف

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
كييف
Київ
Kyiv
علم كييف
علم
شعار كييف
شعار
الإحداثيات: 50°27′00″N 30°31′24″E / 50.45000°N 30.52333°E / 50.45000; 30.52333إحداثيات: 50°27′00″N 30°31′24″E / 50.45000°N 30.52333°E / 50.45000; 30.52333
الدولة علم أوكرانيا أوكرانيا
بلدية بلدية مدينة كييف
التأسيس القرن الخامس الميلادي 
حكومة
 • العمدة ليونيد تشيرنوفيتسكي
المساحة
 • مدينة 839 كم2 (324 ميل2)
ارتفاع 179 م (587 قدم)
عدد السكان (1 يناير 2010)
 • مدينة 2,797,553
 • الكثافة السكانية 3,299/كم2 (8,540/ميل2)
 • تجمع حضري 3,648,000
منطقة زمنية EET (UTC+2)
 • توقيت صيفي EEST (UTC+3)
الرمز البريدي 01xxx-04xxx
رمز المنطقة +380 44
لوحة تسجيل السيارات AA (قبل 2004: КА، КВ، КЕ، КН، КІ، KT)
موقع ويب www.kmv.gov.ua

كييف (أوكرانية: Київ ; روسية: Киев) هي عاصمة أوكرانيا وأكبر مدنها، وتقع في شمال وسط البلاد على نهر الدنيبر. بلغ عد سكان المدينة 2,611,300 نسمة عام 2001، ومع ذلك ترد أرقام أكبر من ذلك في الصحافة المحلية.[1]

تُعتَبر كييف مركزاً صناعيًّا وتعليميًّا وثقافيًّا مهمًّا في أوروبا الشرقية، فهي موطن للصناعات التكنولوجية الفائقة والعديد من مؤسسات التعليم العالي، كما أنها موقع للعديد من المناطق الأثرية المشهورة. وتمتلك المدينة بنية تحتية واسعة النطاق ونظاماً متطوّراً للنقل العام، بما في ذلك مترو كييف.

يُقال أن اسم كييف اشتق من اسم "كي"، وهو واحد من المؤسسين الأربعة الأسطورين للمدينة. تعد مدينة كييف واحدة من أقدم المدن في أوروبا الشرقية، ومرَّت بعدة فترات اكتسبت فيها مجداً كبيراً أو انحطت انحطاطاً بالغاً. وربما كانت المدينة عبارة عن مركز تجاري قبل القرن الخامس الميلادي،[2] حتى استولى عليها الإفرنج (الفايكنج) في منتصف القرن التاسع. وقد أصبحت المدينة في عهد الإفرنج عاصمة للروس، وأول دولة للسلاف الشرقيين. تعرَّضت المدينة لتدمير كامل أثناء الغزو المغولي في عام 1240، وفقدت معظم نفوذها في القرون التالية.[3]

ازدهرت كييف مرة أخرى أثناء الثورة الصناعية في الإمبراطورية الروسية في أواخر القرن التاسع عشر، ثم أصبحت في عام 1917 - بعد استقلال الجمهورية الأوكرانية الشعبية عن الإمبراطورية الروسية - عاصمة للجمهورية الجديد. ومنذ عام 1921 أصبحت كييف مدينة مهمة في جمهورية أوكرانيا السوفيتية الاشتراكية وأصبحت عاصمة لها عام 1934. عانت المدينة خلال الحرب العالمية الثانية مرة أخرى أضراراً كبيرة، لكنها تعافت بسرعة في السنوات اللاحقة للحرب، وقد كانت آنذاك ثالث أكبر مدينة في الاتحاد السوفياتي. بقت كييف عاصمة أوكرانيا بعد انهيار الاتحاد السوفياتي واستقلال أوكرانيا عام 1991.

التاريخ[عدل]

البوابة الذهبية.
لوحة "معمودية كيفانس" للرسام كلافدي ليبيديف.

كييف هي واحدة من أقدم المدن في أوروبا الشرقية، ولعبت دورًا محوريًا في تطوير حضارة السلاف الشرقيين في القرون الوسطى، وكذلك في أوكرانيا الحديثة.

ويُعتقد أن كييف تأسست في أواخر القرن التاسع الميلادي (وقد أشار بعض المؤرخين بشكل خاطئ على أنها تأسست عام 482).[4] لا تسهب الأساطير كثيراً في الحديث عن أصل المدينة، لكن تقول واحدة من هذه الأساطير أن مؤسسّيها بالأصل كانوا عائلة تتألف من "كي الكبير" - الذي كان زعيم قبيلة سلافية - وإخواته "سشيك" و"كوريف" وشقيقتهم "ليبيد"، الذين أسسوا المدينة خلال حقبة "التاريخ الأولي" (تاريخ كييف روس في فترة أعوام 850 إلى 1110 م). وتعني "كييف" وفقًا لهذا الاسم "الانتماء إلى كيي". يدَّعي البعض العثور على إشارة للمدينة في أعمال بطليموس باسم "ميتروبوليتي" (خلال القرن الثاني الميلادي).[5]

كانت كييف تابعة سياسياً لإمبراطورية الخزر خلال القرنين الثامن والتاسع. ثمَّ انتقلت إلى حكم طبقة نبلاء الإفرنج في أواخر القرن التاسع أو بداية القرن العاشر وأصبحت نواة "نظام الحكم الروسي"، التي أصبحَ يُشار إلى عصرها الذهبيّ (الذي كان خلال القرن الحادي عشر وبداية القرن الثاني عشر) ابتداءً من القرن التاسع عشر بـ"كييف روس". قامَ البيتشينجيون في عام 968 بمهاجمة ومحاصرة المدينة،[6] كما أن الأمير "روريك روستيسلافيك" وحلفائه من الكيبتشاك احتلُّوها وأحرقوها في عام 1203. قام الأمراء الروس بمحاصرة المدينة في عام 1230 وتدميرها عدة مرات، ثم تعرَّضت في عام 1240 للغزو المغولي بقياة باتو خان، ودُمِّرت المدينة بالكامل،[7] وهو حدث كان له تأثير كبيرٌ على مستقبل المدينة والحضارة السلافية الشرقية. اشتُهرت كييف في وقت تدمير المغول لها كواحدة من أكبر المدن في العالم، إذ بلغ عدد سكانها أكثر من مائة ألف نسمة.

في بداية أعوام 1320، بقيادة غيديمين قام جيش ليتوانيا بهزم جيش سلافي بقيادة "ستانيسلاف من كييف" في معركة نهر يربين، وأستولى على المدينة. في عام 1569 (اتحاد لوبلان)، عندما تأسس الكومنولث البولندي الليتواني، وتم نقل الأراضي الليتوانية في كييف وبودوليا وفولينيا وبودلاخيا من دوقة ليتوانيا الكبرى إلى ولي العهد في مملكة بولندا، وأصبحت كييف عاصمة ل"كييف فويفود".[8][9] في 1658 (معاهدة هادياك)، وكان من المفترض أن تصبح كييف عاصمة للكومنولث البولندي الليتواني الروثينية،[10] لكن لم يتم المصادقة على المعاهدة لهذا الحد.[11]

بقايا مدينة كييف، أثناء الحرب العالمية الثانية.

في عام 1834، تم تأسيس جامعة القديس فلاديمير. اسمها الحالي هو جامعة تاراس شيفتشينكو الوطنية في كييف التي تحمل اسم الشاعر تاراس شيفتشينكو. وكان شيفتشينكو باحث ميداني ومحرر لقسم الجغرافيا.

ازدهرت كييف خلال الثورة الصناعية في الإمبراطورية الروسية أواخر القرن التاسع عشر، عندما أصبحت كييف ثالث أهم مدينة في الإمبراطورية الروسية ومركز تجاري مهم في الجنوب الغربي في الإمبراطورية. في أعقاب الثورة الروسية عام 1917، أصبحت كييف عاصمة لعدة ولايات أوكرانية التي لم تدم طويلًا ومرت في العديد من الحروب مثل الحرب العالمية الأولى والحرب الأهلية الروسية والحرب البولندية السوفيتية.[12]

في عام 1934 أصبحت كييف عاصمة أوكرانيا السوفيتية. ازدهرت المدينة مرة أخرى خلال الصناعة السوفياتية كما إزداد عدد سكانها بسرعة وأنشئت العديد من الشركات الصناعية العملاقة وما زال بعضها موجود حتى الآن.

في الحرب العالمية الثانية، عانت المدينة مرة أخرى أضرار كبيرة واحتلت من قبل ألمانيا النازية من 19 سبتمبر 1941 إلى 6 نوفمبر 1943. وقتل أو إسر أكثر من 600،000 جندي سوفياتي في معركة كييف (1941).معظمهم لم يعودوا على قيد الحياة.[13][14][15]

تعافت كييف بسرعة في السنوات ما بعد الحرب، وأصبحت مرة أخرى ثالث أهم مدينة في الاتحاد السوفيتي. ووقعت الحادث الكارثي في محطة تشيرنوبيل النووية فقط على بعد 100 كم (62 ميل) شمال مدينة كييف. ومع ذلك، هبت الرياح السائدة شمالًا معظم الحطام المشع بعيدًا عن المدينة.[16][17]

وبعد انهيار الاتحاد السوفياتي وتم إعلان استقلال أوكرانيا في المدينة من قبل البرلمان الأوكراني في 24 أغسطس 1991. وأصبحت كييف عاصمة أوكرانيا المستقلة.

مدينة كييف كانت ولا تزال مركزا للعالم المسيحي الأرثوذكسي في أوروبا الشرقية، حيث توجد الكاتدرائية المسيحية الأولى في منطقة "بيتشيرسكايا لافرا" و"كاتدرائية صوفيا" المزينة بموزاييك ورسومات يعود تاريخها للقرن الحادي عشر. كما يوجد في المدينة العديد من المتاحف والمسارح.

الجغرافيا[عدل]

صورة لمدينة كييف من القمر الصناعي ويظهر نهر دنيبر.

تبلغ مساحة كييف مساحتها 839 كيلو متر مربع وارتفاعها 179متر (587 قدم) فوق سطح مستوى البحر. جغرافيًا، تنتمي كييف إلى منطقة إيكولوجية Polesia (جزء من الغابات المختلطة الأوروبية). ومع ذلك، المناظر الطبيعية في المدينة تميزها عن المنطقة المحيطة بها.

تقع كييف على جانبي نهر دنيبر، الذي يتدفق جنوبًا عبر المدينة باتجاه البحر الأسود. أما الضفة اليمنى القديمة (الغربية) وهي جزء من المدينة يظهر فيها العديد من التلال الحرجية والوديان والأنهار الصغيرة. توسعت كييف إلى الضفة اليسرى لنهر دنبير من الأراضي المنخفضة (شرق)، فقط في القرن 20. لقد تم وضع الرمل على الضفة اليسرى لنهر دنبير بشكل صناعي ويتم حمايتها من السدود.

نهر دنيبر يشكل نظام متفرع من روافده والجزر والموانئ داخل حدود المدينة. المدينة ملتصقة مع مصب نهر ديسنا وخزانات كييف في الشمال وخزان كانيف في الجنوب. يمكن تطبيق الملاحة في الدنبير ونهر ديسنا في كييف، على الرغم من تأمين إغلاق خزان النقل البحري وذلك بسبب التجمد في فصل الشتاء.

في المجموع، هناك 448 مجسمات من المياه المفتوحة ضمن حدود كييف، والتي تشمل نهر دنيبر وخزاناتها والعديد من الأنهار الصغيرة وعشرات من البحيرات والبرك الاصطناعية. يغطون مساحة تبلغ 7,949 هكتار. بالإضافة إلى، تباهي المدينة ب 16 من الشواطئ الحديثة (140 هكتار) و35 بالقرب من مناطق المياه الترفهية (التي تغطي أكثر من 1,000 هكتار). وتستخدم كثيرًا من أجل المتعة والترفيه، على الرغم من أن بعضها ليست مناسبة للسباحة.[18]

المناخ[عدل]

تمتاز مدينة كييف بمناخ قاري رطب. الأشهر الأكثر دفئًا هي يونيو ويوليو وأغسطس، مع متوسط درجات الحرارة من 13،8 إلى 24،8 درجة مئوية (57-77 درجة فهرنهايت). الأشهر الأكثر برودة هي ديسمبر ويناير وفبراير، مع متوسط درجات الحرارة من -4.6 إلى -1.1 درجة مئوية (24 إلى 30 درجة فهرنهايت). أعلى حرارة سجلت على الإطلاق في المدينة كانت 39,4 درجة مئوية (102.9 درجة فهرنهايت) في 31 يوليو 1936. أما أبرد درجة حرارة سجلت في المدينة كانت -32.2 درجة مئوية (-26.0 درجة فهرنهايت) في 7 و9 فبراير 1929. تسقط الثلوج عادة في منتصف شهر نوفمبر وحتى نهاية مارس، أستمرت الفترة الخالية من الصقيع ما يقارب 180 يومًا في المتوسط، ولكن تجاوز 200 يومًا في السنوات الأخيرة.[19]

الحكومة[عدل]

مقر الحكومة المحلية في كييف في مركز المدينة

بلدية مدينة كييف لديها وضع قانوني خاص في أوكرانيا مقارنة مع التقسيمات الإدارية الأخرى من البلاد. الفرق الأكثر أهمية هو أن المدينة تخضع مباشرة من قبل فروع الحكومة الأوكرانية، متجاهلة السلطات على الصعيد الإقليمي. المؤسسات البلدية لديها مستوى أعلى من الحكم الذاتي من أي مكان آخر في أوكرانيا.

التقسيمات الفرعية[عدل]

أول تقسيم رسمي لمدينة كييف يعود إلى عام 1810 عندما تم تقسيمها إلى 4 أجزاء: ستاروكيف وبيكيرسك والجزء الأول والثاني من بوديل. في 1833-1834 وفقًا للمرسوم القيصر نيكولاي الأول، تم تقسيمها كييف إلى 6 أقضية للشرطة؛ وفي وقت لاحق ارتفع العدد إلى 10. اعتبارًا من عام 1917، كان هناك 8 مجالس للأقضية (الدوما)، والتي تم تنظيمها من قبل البلاشفة في 6 أقضية.

خلال الحقبة السوفياتية، تم توسيع المدينة، وإزداد عدد الأقضية تدريجيًا. ثم سميت الأحياء الجديدة التابعة للمدينة والمناطق الكبيرة أيضًا بأسماء بعض من شخصيات كبار السن من الشيوعيين البارزين وأعضاء الحزب الاشتراكي، بعد فترة معينة من الزمن، سقطت تلك الأسماء وتم استبدال أسماء أحياء كييف بما هو مناسب.

تم تقليص عدد الأقضية عام 2001 من 14 إلى 11.

رؤية للضفة اليمنى لكييف، حيث يقع معظم مركز المدينة (مايو 2011)

التقسيمات الرسمية[عدل]

إداريًا، تنقسم المدينة إلى «أقضية» تمتلك كل منها حكومات منتخبة محليًا مع ولاية قضائية على نطاق محدود من الشؤون. في الوقت الحاضر، هناك 10 أقضية.

أقضية كييف العشرة

Г — قضاء هولوسيفسكي
Дар — قضاء دارنيتسكي
Дес — قضاء ديسنيانسكي
Дн — قضاء دنيبروفسكي
О — قضاء وبولونسكي
Печ — قضاء بيكيرسكي
Под — قضاء بوديلسكي
Св — قضاء سفياتوشينسكي
Сол — قضاء سولوميانسكي
Ш — قضاء شيفشينكيفسكي

Административное деление Киева.gif

تشمل دوائر بلدية كييف:

أقضية الضفة اليمنى[عدل]

  • قضاء هولوسيفسكي.
  • قضاء وبولونسكي.
  • قضاء بيكيرسكي.
  • قضاء بوديلسكي.
  • قضاء شيفشينكيفسكي.
  • قضاء سولوميانسكي.
  • قضاء سفياتوشينسكي.

أقضية الضفة اليسرى[عدل]

  • قضاء دارنيتسكي.
  • قضاء ديسنيانسكي.
  • قضاء دنيبروفسكي.

السكان[عدل]

مثال نموذجي لإحدى الضواحي في مدينة كييف.

وفقًا لإحصائيات الأوكرانية لعام 2001، بلغ سكان مدينة كييف 2,611,300.[1] وتظهر التتغيرات التاريخية في التعداد السكاني في الجدول الجانبي. ووفقًا للإحصائيات يبلغ عدد الذكور 1,219,000 نسمة، 46,7% وعدد الإناث 1,393,000 نسمة، 53,3%. مقارنة مع الإحصائيات عام 1989 تبين زيادة شيخوخة النساء المنتشرة في جميع أنحاء أوكرانيا، في حين في العاصمة كييف يتم تعويضها جزئيًا بفضل تدفق عدد من المهاجرين في سن العمل. وتبين الإحصائيات أيضًا، إلى وجود أكثر من 130 جنسية ومجموعات عرقية مختلفة تعيش داخل أراضي كييف.

يشكل الأوكرانيون أكبر مجموعة عرقية في كييف ويبلغ عددهم 2,110,800 نسمة أو 82.2٪ من مجموع سكان المدينة. الروس يشكلون 337,300 (13.1٪)، اليهود 17,900 (0.7٪)، البيلاروسيين 16500 (0.6٪) والبولنديين 6,900 (0.3٪)، الأرمن 4,900 (0.2٪)، الأذربيجانيين 2600 (0.1٪)، والتتار 2500 (0.1٪)، الجورجيون 2400 (0.1٪)، المولدوفيين 1900 (0.1٪). في عام 1926، بلغ عدد السكان اليهود في كييف 140,256، أو 27.3٪ من السكان آنذاك.[22]

يتكلم السكان باللغة الأوكرانية والروسية، ولكن تستعمل اللغة الروسية بشكل أوسع في مركز المدينة.[23] وفقًا لاستطلاعات عام 2006، تستخدم الأوكرانية في المنزل بنسبة 23٪ من سكان كييف، كما يستخدم 52٪ منهم اللغة الروسية و 24٪ يستخدمون الإثنتين.[24] بعض من 1,069,700 أتموا الدراسات العليا أو الثانوي، بارتفاع بنسبة 21,7% منذ عام 1989. أحدث تقدير للبلدية يبين ان عدد سكان كييف يبلغ 2,7 مليون نسمة.[1]

جودة المعيشة[عدل]

وفقًا للدراسات الاستقصائية من قبل ميرسير الدولية لجودة الحياة في المدن في مختلف أنحاء العالم، أتت مدينة كييف في المركز 161 في عام 2010 بينما احتلت بودابست المركز 73 (2010) وصوفيا المركز 114 (2010).[25] ميرسر للاستشارات الموارد البشرية والقضايا السنوية للترتيب العالمي لمدن العالم الأكثر ملائمة للعيش والتي تستند في 39 من مفاتيح جودة الحياة. من بينها: الاستقرار السياسي وأنظمة صرف العملات والرقابة السياسية والاعلامية ونوعية التعليم والسكن والبيئة والسلامة العامة. تقوم ميرسير بجمع المعلومات في جميع أنحاء العالم في 215 مدينة.

الاقتصاد[عدل]

مجمع تجاري في منطقة "TsUM" في كييف.

تعتبر كييف المركز الرئيسي الإداري والثقافي والتعليمي في البلاد. وهي أكبر مدينة في أوكرانيا من حيث السكان والمساحة، وتتمتع بأعلى مستويات النشاط التجاري. اعتبارُا من 1 يناير 2010، كان هناك نحو 238,000 من الكيانات التجارية المسجلة في كييف.[26]

تظهر الأرقام الرسمية أن ما بين 2004 و 2008 أن اقتصاد كييف قد تجاوز باقي مناطق البلاد، وسجل ارتفاعًا بمعدل سنوي قدره 11.5٪.[27][28] وفي أعقاب الأزمة المالية العالمية التي بدأت في عام 2007، عانى اقتصاد كييف لإنتكاسة حادة في عام 2009 مع إجمالي الإنتاج الإقليمي بنسبة 13,5% من القيمة الحقيقة.[27] على الرغم من الارتفاع القياسي، إلا أن سجل تراجع في النشاط بنسبة 1,6% وبالتالي تعتبر أصغر من نسبة الدولة ككل.[28]

المدينة تضم قاعدة اقتصادية كبيرة ومتنوعة ولا تعتمد على صناعة أو شركة واحدة، وكان معدل البطالة منخفض نسبيًا مقارنة مع السنوات السابقة - فقط 3.75٪ خلال 2005-2008 [29] وفي الواقع، مع ارتفاع هذه النسبة إلى 7,1 في عام 2009، فإنه لا يزال أقل بكثير من المعدل الوطني البالغ 9.6٪.[29][30]

في مايو 2011 قدمت السلطات خطط إستراتيجية للتنمية في 15 عامًا لجذب 82 مليار دولار أمريكي من الاستثمارات الأجنبية بحلول عام 2025 لتحديث النقل والبنية التحتية والمرافق وجعلها أكثر جذبًا للسياح.[31]

تمتلك المدينة بنية تحتية جيدة حيث يوجد العديد من الفنادق من الدرجة الخامسة والرابعة والثالثة – الكثير من المطاعم والنوادي الليلية.

الصناعة[عدل]

الصناعات الأساسية في كييف تشمل الخدمات العامة - الكهرباء والغاز وإمدادات المياه (26% من مجموع الإنتاج الاقتصادي)، وصناعة المشروبات والمواد الغذائية ومنتجات التبغ (22٪)، كيميائية (17٪)، الهندسة الميكانيكية (13٪) وتصنيع الورق ومنتجاتها، بما في ذلك الطباعة والنشر ووسائل الإعلام (11٪).[32] ويقع المقر الرشيس لمعهد نقل النفط في كييف.

النقل والمواصلات[عدل]

الطرق[عدل]

جسر موسكوفسكي.

حاليًا توجد خطط لبناء بشكل كامل، الطريق الدائري تماما ذات مستويين حول كييف. وهذا الطريق يعرف باسم (ККАД) "طريق حلقة سيارات كييف".

كما أن أعمال البناء في هذا المشروع لم تبدأ في عام 2011، على الرغم من أن وعد رئيس الوزراء ميكولا ازاروف لتخصيص مبالغ من ميزانية الدولة في المستقبل لتمويل بناء الطريق الدائري،[33] تكلفة هذا المشروع قدرت في عام 2007، بحوالي 5-5,5 مليون دولار أمريكي.[34] ومن المقرر أن تبدأ أعمال البناء في 2012.[35]

الطرق في كييف في حالة فنية رديئة وكذلك صيانة الطرق. وفقًا لكيفافتودور (شركة البلدية للطرق)مضى على 80% من طرق كييف من 15 إلى 30 سنة من الاستعمال، وبالتالي تتجاوز الفترة القياسية (المتمثلة ب12 سنة) ب1,5-3 أضعاف.[36]

النقل الجوي[عدل]

يصل ركاب الطائرات إلى كييف من خلال واحد من مطاران: مطار بوريسبيل الذي يقدم خدمات لمجموعة متعددة من خطوط الطيران العامية ومطار أصغر زهولياني بدوره يقدم رحلات داخلية أما تلك الخارجية فهي تقتصر على الدول المجاورة. محطة الركاب الدولي في مطار بوريسبيل صغيرة لكنها حديثها وتم توسيعها في عام 2006. هناك محطة منفصلة للرحلات الداخلية تبعد مسافة قريبة. الركاب الذاهبون من أوكرانيا إلى الدول الأخرى يسافرون من خلال بوريسبيل، ومطارات أخرى في أوكرانيا مثل دونيتسك وسيمفيروبول وأوديسا، التي توفر رحلات دولية محدودة للغاية. وهناك أيضا مطار غوستوميل للشحن الذي يقع في ضاحية هوستوميل شمال غرب كييف.

تعد كييف بارزة في عالم صناعة الطيران ومقر شركة انطونوف المصنعة للطائرات.

السكك الحديدية[عدل]

تعتبر السكك الحديدية الطريقة الرئيسية للنقل بين المدن. تمتلك المدينة بنية تحتية من السكك الحديدية متطورة، ومحطة للركاب للمسافات الطويلة و6 محطات للشحن ومستودعات ومرافق خاصة للتصليح. ومع ذلك، فإن هذا النظام لا يزال يفشل في تلبية طلبات خدمة الركاب. محطة سكك الحديد كييف للركاب هي محطة المدينة الوحيدة للمسافات الطويلة (فوكزال).

يجري حاليًا بناء خط سكة حديد لتحويل محطة دارنيتسيا الكبيرة في الضفة اليسرى من كييف لتحويلها إلى محطة لنقل الركاب للمسافات الطويلة، والتي قد تخفف من حركة المرور في المحطة المركزية.[37] تعتبر الجسور على نهر الدنبير مشكلة للتطوير شبكة السكك الحديدية بالمدينة. في الوقت الحاضر، فقط واحد من اثنين من جسور السكك الحديدية يعتبر متاح لحركة القطارات المكثفة. يوجد حاليًا جسر مخصص للسكك الحديدية وللسيارات أيضًا، وهو جزء من مشروع دارنيتسيا.

في عام 2011 قامت إدارة كييف بتأسيس "القطار الحضري" لمدينة كييف. سيتم تشغيل هذه الخدمة على فترات زمنية قياسية 4-10 دقائق على مدار اليوم ويتبع مسار دائري حول وسط المدينة، وسيقدم خدمة للعديد من ضواحي كييف الداخلية.[38]

السياحة[عدل]

منذ إدخال نظام التأشيرة الحرة بين الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وسويسرا في عام 2005، شهدت أوكرانيا زيادة مطردة في عدد السياح الاجانب الذين يزورون البلاد.[39] قبل فترة الركود الأوكرانية 2008-2009 نما المتوسط السنوي في عدد الزيارات الخارجية في كييف بنسبة 23٪ خلال فترة ثلاث سنوات.[40] في عام 2009، بلغ عدد السياح في فنادق كييف 1,6 مليون منهم 258,000 سائح أجنبي (16%).[40]

تعرف كييف بانها مدينة خضراء وتمتلك حديقتان نباتية والعديد من الحدائق الصغيرة والكبيرة. يقدم متحف الحرب العالمية الثانية عروض للتاريخ العسكري والمعدات سواء في الداخل أو في الهواء الطلق المحاط بالتلال الخضراء المطلة على نهر دنيبر.

على مشارف المدينة الجنوبية، بالقرب من قرية بيروهيف التاريخية، يوجد متحف في الهواء الطلق ويسمى "متحف العمارة الشعبية والحياة من أوكرانيا" ويبلغ مساحته 1,5 كيلومتر مربع (1 ميل مربع). توجد في هذه الأرض منازل صغيرة ذات التصميمات العريقة من مختلف المناطق الريفية في أوكرانيا.

تمتلك كييف العديد من عوامل الجذب الترفيهي مثل ممرات البولينج ومسارات للسباقات وأماكن لكرة الطلاء وصالات البلياردو وميادين الرماية أيضًا. وفقًا للسي بي سي تمتلك حديقة كييف الحيوانية 2,600 حيوان من 328 من الأنواع المختلفة.[41]

المنطقة المحيطة بدير القديس مايكل ذو القبة الذهبية في ساحة ميكهايليف (وسط كييف)
المنطقة المحيطة بدير القديس مايكل ذو القبة الذهبية في ساحة ميكهايليف (وسط كييف)


الثقافة[عدل]

المتاحف[عدل]

كييف هي موطن ل 40 من المتاحف المختلفة.[42] في عام 2009 سجل ما مجموعة 4,3 مليون زائر.[42]

متحف الحرب الوطنية العظمى: عبارة عن مجمع للنصب التذكاري في ذكرى الحرب الوطنية العظمى تقع في التلال على الضفة اليسرى من نهر دنيبر في بيكيرسك. وقد نقل المتحف مرتين قبل أن يستقر في الموقع الحالي، حيث تم إفتتاحة في مراسم في 9 مايو 1981، يوم النصر، بعهد الزعيم السوفياتي ليونيد بريجنيف. في 21 يونيو 1996، تم اعتباره المتحف الوطني بموجب مرسوم خاص وقعه ليونيد كوتشما، رئيس أوكرانيا في ذلك الوقت. ويعد واحد من أكبر المتاحف في أوكرانيا وأكثر من 300،000 من المعروضات، وقد زار المتحف أكثر من 21 مليون زائر.

الرياضة[عدل]

كييف لديها العديد من أندية كرة القدم المحترفين والهواة، بما في ذلك دينامو كييف وارسنال كييف ونادي وبولون كييف الذي يلعب في الدوري الأوكراني الممتاز. من هولاء الثلاثة، كان دينامو كييف الأكثر نجاحًا على مدار تاريخها. على سبيل المثال، حتى انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1991، فاز النادي 13 مرة في بطولة اتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية، 9 مرات في كأس الاتحاد السوفياتي، و 3 مرات في بطولة كأس السوبر لاتحاد الجمهوريات الاشتراكية السوفياتية، مما يجعل من دينامو النادي الأكثر نجاحًا في تاريخ الدوري السوفياتي الممتاز.[43]

'الركض تحت الكستناء' حدث رياضي شعبي سنوي، يشارك به المثات كل عام لركض مسافة 5,5 كيلومتر.

خلال دورة الألعاب الأولمبية الصيفية 1980 التي عقدت في الاتحاد السوفياتي، استضافت كييف المباريات التمهيدية والدور الربع النهائي من مسابقة كرة القدم في ملعب أولمبيسكي الوطني، والذي تم بناءه خصيصًا لهذا الحدث. من 1 ديسمبر 2008 خضع الملعب لإعادة إعمار واسعة النطاق من أجل تلبية المعايير التي وضعها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لاستضافة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم 2012؛ حضر حفل الافتتاح الرئيس فيكتور يانوكوفيتش في 8 أكتوبر 2011.[44] من الملاعب الرياضية البارزة أيضًا / المجمعات الرياضية في كييف التي تشمل ملعب دينامو لوبانوفسكي، قصر الرياضة وهي جزء من ضمن أشياء أخرى كثيرة.

التعليم[عدل]

جامعة كييف-موهيلا الوطنية.
جامعة تاراس شيفشينكو الوطنية

يوجد في كييف العديد من الجامعات، من أهمها جامعة تاراس شيفشينكو الوطنية [45] التي تأسست عام 1834 ويبلغ عدد طلابها 20,000 والجامعة الوطنية التقنية "معهد كييف البوليتكنيك" [46] وجامعة كييف-موهيلا الوطنية.[47] بلغ عدد مؤسسات التعليم العالي في كييف حوالي 200،[48] ويسمح للشباب بمتابعة أي نوع من الدراسة. في حين أن التعليم لا يزال تقليديًا إلى حد كبير في يد الدولة وهناك العديد من المؤسسات الخاصة المعتمدة في المدينة.

يوجد في المدينة 530 مدرسة ثانوية عامة وحوالي 680 روضة.[49] بالإضافة إلى ذلك، هناك مدارس مسائية للكبار ومدارس فنية متخصصة. ويجري البحث العلمي في العديد من معاهد التعليم العالي وفي العديد من معاهد البحوث التابعة لأكاديمية العلوم الأوكرانية [50] والعديد من الوزارات الصناعية الأوكرانية. ومن الملاحظ أيضًا أن كييف تقوم ببحوثات علمية في مجال الطب وعلوم الكمبيوتر.

هناك العديد من المكتبات في المدينة منها مكتبة فردانسكي التابعة لأكاديمية العلوم وهي واحدة من أكبر وأهم المكتبات.[51] تأسست المكتبة في 2 أغسطس 1918 من قبل طريق بافلو سكوروبادسكي باسم "المكتبة الوطنية للدولة الأوكرانية" (Natcionalna biblioteka Ukrayinskoyi Derzhavy). تحتوي المكتبة على أكثر من 15 مليون من البنود.[52] يشكل معظمها مجموعات كبيرة من كتاب القرن 18-19. أما المكتبة الوطنية البرلمانية في أوكرانيا قد تأسست 3 مارس 1866 خلال 140 عام على وجود المكتبة جمعت أكثر من 4 مليون من البنود (التي بدأت باعتبارها مجموعة خاصة) وتحتوي عدد من الكتب النادرة والقيمة.[53]

مدن شقيقة[عدل]

كييف متوأمة مع:

أنظر أيضاً[عدل]

معركة كييف (1941)

المراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت The most recent Ukrainian census, conducted on 5 December 2001, gave the population of Kiev as 2611.3 thousand (Ukrcensus.gov.ua – Kyiv city Web address accessed on 4 August 2007). Estimates based on the amount of bakery products sold in the city (thus including temporary visitors and commuters) suggest a minimum of 3.5 million. "There are up to 1.5 mln undercounted residents in Kiev", Korrespondent, 15 June 2005. (روسية)
  2. ^ Columbia Encyclopedia, article Kiev
  3. ^ "Kiev (Ukraine) – Britannica Online Encyclopedia". Encyclopædia Britannica. اطلع عليه بتاريخ 2 June 2011. 
  4. ^ Rabinovich GA From the history of urban settlements in the eastern Slavs. In the book.: History, culture, folklore and ethnography of the Slavic peoples. M. 1968. 134.
  5. ^ Wilson, Andrew (2000). The Ukrainians. Unexpected Nation. Yale University Press. ISBN 0-300-08355-6
  6. ^ The Pechenegs, Steven Lowe and Dmitriy V. Ryaboy
  7. ^ The Destruction of Kiev, University of Toronto Research Repository
  8. ^ Jones, Michael (2000). The New Cambridge Medieval History, Volume 6, c.1300–c.1415. Cambridge University Press. ISBN 978-0-521-36290-0
  9. ^ Davies, Norman (1982). God's Playground: A History of Poland, Vol. 1: The Origins to 1795. Columbia University Press. ISBN 978-0-231-05351-8
  10. ^ Magocsi, Paul Robert (1996). A History of Ukraine, University of Washington Press. ISBN 0-295-97580-6
  11. ^ Т.Г. Таирова-Яковлева, Иван Выговский // Единорогъ. Материалы по военной истории Восточной Европы эпохи Средних веков и Раннего Нового времени, вып.1, М., 2009: Под влиянием польской общественности и сильного диктата Ватикана сейм в мае 1659 г. принял Гадячский договор в более чем урезанном виде. Идея Княжества Руського вообще была уничтожена, равно как и положение о сохранении союза с Москвой. Отменялась и ликвидация унии, равно как и целый ряд других позитивных статей.
  12. ^ Eksteins، Modris (1999). Walking Since Daybreak. Houghton Mifflin. صفحة 87. ISBN 061808231X. 
  13. ^ Daniel Goldhagen, Hitler's Willing Executioners (p. 290) – "2.8 million young, healthy Soviet POWs" killed by the Germans, "mainly by starvation... in less than eight months" of 1941–42, before "the decimation of Soviet POWs... was stopped" and the Germans "began to use them as laborers".
  14. ^ Andy Dougan, Dynamo: Triumph and Tragedy in Nazi-Occupied Kiev (Globe Pequot, 2004: ISBN 1-59228-467-1), p. 83.
  15. ^ Samuel W. Mitcham, The Rise of the Wehrmacht: The German Armed Forces and World War II, Vol. 1 (ABC-CLIO, 2008: ISBN 0-275-99659-X), p. 539.
  16. ^ "Table 2.2 Number of people affected by the Chernobyl accident (to December 2000)" (PDF). The Human Consequences of the Chernobyl Nuclear Accident. UNDP and UNICEF. 22 January 2002. صفحة 32. اطلع عليه بتاريخ 17 September 2010. 
  17. ^ "Table 5.3: Evacuated and resettled people" (PDF). The Human Consequences of the Chernobyl Nuclear Accident. UNDP and UNICEF. 22 January 2002. صفحة 66. اطلع عليه بتاريخ 17 September 2010. 
  18. ^ Design by Maxim Tkachuk, web-architecture by Volkova Dasha, templated by Alexey Kovtanets, programming by Irina Batvina, Maxim Bielushkin, Sergey Bogatyrchuk, Vitaliy Galkin, Victor Lushkin, Dmitry Medun, Igor Sitnikov, Vladimir Tarasov, Alexander Filippov, Sergei Koshelev. "Где в Киеве лучше не купаться » Новости в Киеве – Корреспондент". Korrespondent.net. اطلع عليه بتاريخ 23 June 2009. 
  19. ^ "Pogoda.ru.net" (باللغة Russian). اطلع عليه بتاريخ 8 September 2007. 
  20. ^ Vilenchuk، S. R.؛ Yatsuk، T.B. (eds.) (2009). Kyiv Statistical Yearbook for 2008. Kiev: Vydavnytstvo Konsultant LLC. صفحة 213. ISBN 978-966-8459-28-3. 
  21. ^ Kudritskiy، A. V. (1982). KIEV entsiklopedicheskiy spravochnik. Kiev: Glavnaya redaktsia Ukrainskoy Sovetskoy Entsiklopedii. صفحة 30. ISBN ? تأكد من صحة |isbn= (help). 
  22. ^ "Kiev". Jewish Virtual Library.
  23. ^ According to the official 2001 census data: "Всеукраїнський перепис населення 2001 | Результати | Основні підсумки | Національний склад населення | місто Киів:". ukrcensus.gov.ua. اطلع عليه بتاريخ 14 January 2010.  & "Всеукраїнський перепис населення 2001 | Результати | Основні підсумки | Мовний склад населення | місто Київ:". ukrcensus.gov.ua. اطلع عليه بتاريخ 14 January 2010.  approximately 75% of Kiev's population responded 'Ukrainian' to the native language (ridna mova) census question, and roughly 25% responded 'Russian'. On the other hand, when the question 'What language do you use in everyday life?' was asked in the 2003 sociological survey, the Kievans' answers were distributed as follows: 'mostly Russian': 52%, 'both Russian and Ukrainian in equal measure': 32%, 'mostly Ukrainian': 14%, 'exclusively Ukrainian': 4.3%.
    "What language is spoken in Ukraine?". Welcome to Ukraine. 2003/2. 
  24. ^ "Kiev: the city, its residents, problems of today, wishes for tomorrow.", Zerkalo Nedeli, 29 April – 12 May 2006. in Russian, in Ukrainian
  25. ^ "2010 Quality of Living global city rankings – Mercer survey". 
  26. ^ Vilenchuk، R. G.؛ Mashkova، L. O. (eds.) (2010). Kyiv Statistical Yearbook for 2009. Kiev: Vydavnytstvo Konsultant LLC. صفحة 58. ISBN 978-966-8459-28-3. 
  27. ^ أ ب "Gross Regional Product" (باللغة Ukrainian). Kyiv Statistics Office. اطلع عليه بتاريخ 19 November 2010. 
  28. ^ أ ب "Gross Domestic Product" (باللغة Ukrainian). State Statistics Committee. اطلع عليه بتاريخ 19 November 2010. 
  29. ^ أ ب "Labour Market" (باللغة Ukrainian). Kyiv Statistics Office. اطلع عليه بتاريخ 23 November 2010. 
  30. ^ "Labour Market" (باللغة Ukrainian). Kyiv Statistics Office. اطلع عليه بتاريخ 23 November 2010. 
  31. ^ Santarovich، Andrey (27 May 2011). "Kiev Development Strategy Calls for EUR82 billion in foreign investment" (باللغة Russian). Business Information Network. اطلع عليه بتاريخ 28 May 2011. 
  32. ^ "Industrial Production by Economic Activity" (باللغة Ukrainian). Kyiv Statistics Office. اطلع عليه بتاريخ 26 January 2011. 
  33. ^ http://fakty.ua/140163-masshtabnoe-stroitelstvo
  34. ^ http://www.segodnya.ua/news/251194.html
  35. ^ http://korrespondent.net/kyiv/1259650-azarov-prognoziruet-nachalo-stroitelstva-vtoroj-kolcevoj-dorogi-vokrug-kieva-v-2012-godu
  36. ^ Kyiv Administration: Roads Are In Poor Technical State Because They Have Reached End Of Their Service Lives And Annual Maintenance Volume Is Low, Ukrainian News Agency (12 June 2009)
  37. ^ (روسية) Archunion.com.ua. Retrieved 20 June 2006.
  38. ^ http://ua.rian.ru/economy/20111004/78875513.html
  39. ^ "Туристичні потоки". Ukrstat.gov.ua. اطلع عليه بتاريخ 16 September 2011. 
  40. ^ أ ب "Головне управління статистики м.Києва – Туристичні потоки". Gorstat.kiev.ua. اطلع عليه بتاريخ 16 September 2011. 
  41. ^ "Kiev zoo a 'concentration camp for animals'". CBC news. Associated Press. 23. اطلع عليه بتاريخ 27 April 2011. 
  42. ^ أ ب "Culture and Arts" (باللغة Ukrainian). Kyiv Statistics Office. اطلع عليه بتاريخ 23 February 2011. 
  43. ^ Trophies of Dynamo – Official website of Dynamo Kyiv
  44. ^ "Kyiv opens host stadium for Euro 2012 final". Kyiv Post. 9 October 2011. 
  45. ^ See also:Kiev University official website. Retrieved 28 July 2006.
  46. ^ See also: KPI official website. Retrieved 28 July 2006.
  47. ^ See also: Kyiv-Mohyla Academy official website. Retrieved 28 July 2006.
  48. ^ See also: Osvita.org URL accessed on 20 June 2006
  49. ^ Vilenchuk، S. R.؛ Yatsuk، T.B. (eds.) (2009). Kyiv Statistical Yearbook for 2008. Kiev: Vydavnytstvo Konsultant LLC. صفحة 283. ISBN 978-966-8459-28-3. 
  50. ^ See also: NASU official website. Retrieved 28 July 2006.
  51. ^ "The Vernadsky National Library of Ukraine". Nbuv.gov.ua. اطلع عليه بتاريخ 27 June 2010. 
  52. ^ "The Vernadsky National Library of Ukraine". اطلع عليه بتاريخ 2010-01-03. 
  53. ^ (بالأوكرانية: ) National Parliamentary Library of Ukraine Web Site - information about the library
  54. ^ "Ankara Metropolitan Municipality: Sister Cities of Ankara". 2007 Ankara Büyükşehir Belediyesi – Tüm Hakları Saklıdır. Kullanım Koşulları & Gizlilik. اطلع عليه بتاريخ 8 December 2008. 
  55. ^ "The main directions of foreign relations of the executive authorities of Baku". اطلع عليه بتاريخ 15 July 2007. 
  56. ^ (روسية)"Executive Power of the Baku City". Azerbaijan.az. اطلع عليه بتاريخ 8 April 2008. 
  57. ^ "Sister Cities". Beijing Municipal Government. اطلع عليه بتاريخ 23 September 2008. 
  58. ^ "International Cooperation". Official website. اطلع عليه بتاريخ 10 July 2007. 
  59. ^ "Beograd: Međunarodni odnosi". Stalna konferencija gradova i opština Srbije. تمت أرشفته من الأصل على 27 September 2007. اطلع عليه بتاريخ 18 June 2007. 
  60. ^ "Council okays peace committees: Lahore and Chicago to be declared twin cities.". The Post. 28 January 2007. اطلع عليه بتاريخ 16 May 2007. 
  61. ^ "Bratislava City – Twin Towns". 2003–2009 Bratislava-City.sk. اطلع عليه بتاريخ 7 July 2009. 
  62. ^ "Sister City – Budapest". Official website of New York City. اطلع عليه بتاريخ 14 May 2008. 
  63. ^ "Sister cities of Budapest" (باللغة Hungarian). Official Website of Budapest. اطلع عليه بتاريخ 31 January 2008. 
  64. ^ "Who knows less about Budapest? A quiz with mayor candidates" (باللغة Hungarian). Index. اطلع عليه بتاريخ 31 January 2008. 
  65. ^ "Kraków otwarty na świat". krakow.pl. اطلع عليه بتاريخ 19 July 2009. 
  66. ^ "Kyoto City Web / Data Box / Sister Cities". city.kyoto.jp. اطلع عليه بتاريخ 14 January 2010. 
  67. ^ "Leipzig – International Relations". 2009 Leipzig City Council, Office for European and International Affairs. اطلع عليه بتاريخ 17 July 2009. 
  68. ^ "Twin towns of Minsk". 2008 The department of protocol and international relations of Minsk City Executive Committee. اطلع عليه بتاريخ 8 December 2008. 
  69. ^ "Les pactes d'amitié et de coopération". Mairie de Paris. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2007. 
  70. ^ "International relations : special partners". Mairie de Paris. اطلع عليه بتاريخ 14 October 2007. 
  71. ^ "Twin cities of Riga". Riga City Council. اطلع عليه بتاريخ 27 July 2009. 
  72. ^ "Tbilisi Municipal Portal – Sister Cities". 2009 – Tbilisi City Hall. اطلع عليه بتاريخ 16 June 2009. 
  73. ^ "Twinning Cities: International Relations" (PDF). Municipality of Tirana. tirana.gov.al. اطلع عليه بتاريخ 23 June 2009. 
  74. ^ "Miasta partnerskie Warszawy". um.warszawa.pl. Biuro Promocji Miasta. 4 May 2005. اطلع عليه بتاريخ 29 August 2008. 
  75. ^ "Yerevan Municipality – Sister Cities". 2005–2009 www.yerevan.am. اطلع عليه بتاريخ 30 November 2009. 
  76. ^ "Yerevan Municipality – Partner Cities". 2005–2009 www.yerevan.am. اطلع عليه بتاريخ 30 November 2009.