لاجئو الأزمة السورية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لاجئو الأزمة السورية
التعداد الكلي: 1,515,639 تقدير[1] (مايو 2013)

1,288,712 مسجلون من قبل الأمم المتحدة[1] (مايو 2013)

مناطق التوزع
علم الأردن الأردن 176,569 تقدير[1] (يناير 2013)

128,628 مسجل[1] (يناير 2013)

علم لبنان لبنان 192,045 تقدير[1] (يناير 2013)

137,065 مسجل[1] (يناير 2013)

علم تركيا تركيا 150,906 مسجل[1] (يناير 2013)
علم مصر مصر 150,000 تقدير[1] (أكتوبر 2012)

13,292 مسجل[1] (يونيو 2013)

علم العراق العراق 206,365 تقدير[1] (مارس 2013)

205,503 مسجل[1] (مارس 2013)

علم الجزائر الجزائر 25,000 تقدير (أغسطس 2012)
علم أرمينيا أرمينيا 3,248 (يوليو 2012)
اللغات: العربية، الكردية، تركية، أرمنية
الدين: إسلام، مسيحية

لاجئو الأزمة السورية أواللاجئون السوريون، مواطنون سوريّون فرّوا من سورية مع تصاعد الأزمة السورية. بحلول مايو 2013، تم تسجيل أكثر من 1.2 مليون لاجئ سوري في دول الجوار خصوصاً الأردن ولبنان وتركيا، وعلى الأرجح توجد عشرات الآلاف الأخرى من اللاجئين الغير مسجلين، ويقدر عدد من ينتظرون التسجيل بحوالي 227 ألف شخص.[1]

تسلسل زمني[عدل]

2011[عدل]

نيسان/أبريل - أيار/مايو[عدل]

قبل الثالث من أيار/مايو، قدّر عدد السوريين الذين يعبرون الحدود التركيّة يوميّاً بحوالي 300 شخص. قال الرئيس التركي عبد الله غول: أن تركيا تستعد "لأسوأ السيناريوهات"، في إشارة واضحة إلى إمكانية تدفق أعداد كبيرة من اللاجئين القادمين من سورية، وبالفعل فقد أقامت تركيا مخيّماً صغيراً في محافظة هاتاي جنوب تركيا الحدوديّة مع سورية، استقبل 263 شخصاً فرّوا من بلدهم الجمعة 29 نيسان/أبريل الماضي.[2]

في منتصف شهر أيار/مايو فر حوالي 700 شخص من سكان مدينة تلكلخ إلى بلدة المقيبلة في منطقة وادي خالد شمال لبنان، ووفقاً لمختار القرية استقبلت المنطقة بحلول 13 أيار/مايو أكثر من 1350 لاجئ خلال عشرة أيام، وهم بمجملهم من النساء والأطفال، مع توقع تزايد أعداد اللاجئين.[3]

في 14 أيار/مايو، قالت ميليسا فليمينغ المتحدّثة باسم المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أن تدفق اللاجئين إلى لبنان كان محدوداً والأعداد كانت قليلة للغاية، وأردفت أن أعداد اللاجئين الفارين إلى تركيا كانت قليلة نسبيّاً حوالي 250 لاجئ.[4]

حزيران/يونيو[عدل]

قبيل اجتياح جسر الشغور ومع مخاوف من عملية عسكرية مرتقبة للجيش السوري بدأ سكان المنطقة النزوح إلى الجانب التركي من الحدود، مدينة جسر الشغور التي يسكنها قرابة 42 ألف نسمة أضحت مهجورة إلى حد كبير في انتظار هجوم الجيس السوري النظامي، نقلت صحيفة الغارديان البريطانية عن مسؤولين أتراك أن حوالي 2500 لاجئ عبروا الحدود إلى تركيا ومعظمهم من مدينة جسر الشغور، وبحلول منتصف شهر حزيران/يونيو تجاوز عدد اللاجئين السورين في تركيا 10,000 لاجئ، وقدّر عدد اللاجئين السوريين في لبنان حوالي 20,000 معظمهم نزح إلى محافظة شمال لبنان بشكل منطقتي عكار ووادي خالد ومدينة طرابلس[5][6].

تموز/يونيو[عدل]

بلغ عدد اللاجئين السوريين في تركيا بداية شهر تموز/يونيو ووفقاً للأرقام الرسميّة التركيّة 15228، كنتيجة لاضطرابات الأمنية التي أعقبت انتشار الاحتجاجات في معظم أرجاء البلاد والحملة الحكومية العنيفة من القوات الحكومية الموالية لبشار الأسد، مع نهاية شهر تموز/يونيو بلغ عدد اللاجئين 10227 مع عودة أكثر من 5000 لاجئ لسورية بمحض إرادتهم[7].

أيلول/سبتمبر[عدل]

بلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في لبنان أوائل شهر أيلول/سبتمبر 2,600 لاجئ، مع عدّة آلاف آخرين يقيمون بطريقة غير مشروعة وفقاً للمفوضية، في أيلول/سبتمبر 2011، ارتفعت أعداد اللاجئين السوريين في لبنان إلى نحو 4,000 لاجئ مسجل، يصبح عدد مع أعداد اللاجئين المقدرين والغير مسجلين بحدود 6,000 لاجئ[8]. على الرغم من عودة سوريين كثر خلال شهري تموز/يونيو وآب/أغسطس، بدأت تركيا في أوائل شهر أيلول/سبتمبر بإنشاء ستة مخيمات كبيرة لللاجئين السوريين الذين فرّوا من سورية[9].

تشرين الثاني/نوفمبر[عدل]

بلغ عدد اللاجئين السوريين في تركيا بحدود 7,600 لاجئ حسب عدّة وكالات[10].

كانون الأول/ديسمبر[عدل]

بلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في الأردن منتصف كانون الأول/ديسمبر حوالي 1,500 لاجئ، مع آلاف من اللاجئين الغير المسجلين[11].

بحلول نهاية عام 2011، أفادت التقارير الواردة من ليبيا ان آلاف اللاجئين السوريين وجدوا لهم مأوى في ليبيا[12].

2012[عدل]

كانون الثاني/يناير[عدل]

بلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في لبنان وفق المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، 5,238 لاجئ، مع آلاف اللاجئين الغير مسجلين[13][14] .

كما أعلن رئيس أركان الإسرائيلي عن استعدادات يقوم بها الجيش الإسرائيلي لاستيعاب آلاف اللاجئين السوريين المحتملين من الطائفة العلويّة في هضبة الجولان السوريّة المحتلّة، في حال سقوط النظام السوري الذي تهيمن عليه الأقليّة العلوية واضطرار العلويون إلى الفرار[15].

شباط/فبراير[عدل]

أعلنت الحكومية الأردنية بداية شهر شباط/فبراير عن عزمها بناء مخيّم للاجئين السوريين الفارين من العنف المتصاعد في بلادهم[16] .

كما أفادت التقارير الواردة من تركيا عن عبور 3,000 لاجئ الحدود بين البلدين، ليصبح عدد اللاجئين المسجلين في تركيا 9,700 لاجئ نهاية شهر شباط/فبراير[14] .

آذار/مارس[عدل]

مع بدء الجيش السوري اجتياحه لمدينة حمص في شباط/فبراير وحملته العسكرية على منطقة القصير الحدوديّة مع لبنان في آذار/مارس، تم تسجيل حالات نزوح جماعيّة للاجئين سوريين على نطاق واسع في لبنان بدءاً من 4 آذار/مارس، قدّر عددهم بحوالي 2000 لاجئ.

في منتصف آذار/مارس، تحدثت تركيا عن تزايد وتيرة تدفق اللاجئين السورين "عدة مئات في اليوم" خصوصاً من محافظتي إدلب وحلب، كما أعلنت الأمم المتحدة ان أعداد اللاجئين في مخيم هاتاي تجاوز 13,000 لاجئ، بحلول 18 آذار/مارس بلغ عدد اللاجئين السوريين في تركيا ووفقاً لمسؤولين أتراك حوالي 14,700 لاجئ، كما أعلنت الحكومة التركية عن عزمها بناء مخيّمات جديدة في محافظات: هاتاي وكلس وغازي عينتاب وشانلورفا [17][18].

في الأردن، تم الإبلاغ عن وصول 80,000 لاجئ سوري، نزح معظمهم لمنطقة الرمثا ومدينة المفرق شمالي الأردن وفق المتحدث باسم الحكومة الأردنيّة راكان المجالي، كما أعلن أيضاً راكان المجالي عن عزم الأردن بناء مخيّم لاستضافة اللاجئين السوريين بمساحة 30,000 متراً مربعاً[19].

بحلول 24 آذار/مارس بلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في إقليم كردستان العراق حوالي 1000، بالإضافة إلى حوالي 1000 طلب لجوء مقدّم، بما في ذلك 60 عائلة ومئات الجنود المنشقّون الذين فرّوا إلى كردستان العراق من سورية، وفقاً لمكتب الهجرة في إقليم كردستان العراق[20].

بحلول مارس آذار/مارس قدّرت الأمم المتحدّة أعداد اللاجئين السوريين داخل سورية حوالي 230,000 لاجئ، وخارج سورية حوالي 30,000 لاجئ[21].

نيسان/أبريل[عدل]

قبيل انتهاء مهلة وقف إطلاق النار حسب خطة سلام كوفي عنان لسورية في 10 نيسان/أبريل صعّد الجيش السوري حملته على معاقل المعارضة، خصوصاً في محافظتي حلب وإدلب الشماليتين والحدودتين مع تركيا، المسؤولون الأتراك تحدثوا عن تزايد كبير في وتيرة تدفق اللاجئين 2,300 لاجئ في 4 نيسان/أبريل و 2,800 لاجئ في 5 نيسان/أبريل، بحلول 10 من نيسان/أبريل وقبيل زيارة مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربيّة لسورية كوفي عنان لمخيات اللاجئين في المحافظات التركيّة بلغ عدد اللاجئين السوريين المسجلين في تركيا حوالي 25,000 لاجئ، في الوقت ذاته طلب داود أوغلو من النظام السوري بالالتزام بوقف إطلاق النار كما تعهد لأنان، وطلب مساعدة الأمم المتحدة في حال استمرت وتيرة تدفق اللاجئين على ما هي عليه[22].

بحلول 10 نيسان/أبريل، أفادت الأنباء الواردة عن تزايد أعداد اللاجئين السوريين في الدول المجاروة بنسبة 40% في غصون أيام، وبلع عدد اللاجئين المسجلين حوالي 55,000 لاجئ نصفهم من الأطفال دون سن 18 [23] .

جهود الإغاثة[عدل]

خطط مستقبليّة[عدل]

  • أعلنت سويسرا عن عزمها استقبال لاجئين سوريين في حال طلبت الأمم المتحدة ذلك[24].
  • أعلنت حكومة إقليم كردستان العراق عن عزمها بناء مخيم جديد للاجئين السوريين الذين فرّوا من العنف في بلادهم، كما تحدثت عن امتلاء مخيّم القامشلي للاجئين -والذي أقيم عقب انتفاضة أكراد سورية ربيع 2004 - بلاجئين من فرّوا من بلادهم خلال الأزمة السورية.

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س [Syria Regional Refugee Response - Demographic Data of Registered Population. Retrieved 17 April 2013. http://data.unhcr.org/syrianrefugees/regional.php]
  2. ^ Ya Libnan: Turkey preparing for large numbers of Syrian refugee.
  3. ^ CNN: Witnesses: Soldiers shell Syrian border town amid refugee flight
  4. ^ فاينانشال تايمز: Syria's refugees from terror
  5. ^ جارديان: Syrian refugees in Turkey: 'People see the regime is lying. It is falling apart'
  6. ^ رويترز: Syrian troops near Turkey border, refugees flee
  7. ^ Todays Zaman: Five babies born in Syrian refugee camps in Turkey named 'Recep Tayyip'
  8. ^ THE DAILY STAR: Nearly 5,000 Syrian refugees in north Lebanon
  9. ^ Hürriyet Daily News: Turkey allows limited access to Syrian refugee camp
  10. ^ نيو يورك تايمز: Refugees From Syria, a Visit With No Expiration Date
  11. ^ Al Arabiya News: Syrian refugees flee to Jordan
  12. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع blogs.aljazeera.net
  13. ^ THE DAILY STAR: UNHCR: 5,238 Syrian refugees now in Lebanon
  14. ^ أ ب رويترز: As Syria bleeds, neighbors brace for refugees
  15. ^ فرانس 24: بيني غانتز: "على إسرائيل الاستعداد لاستقبال لاجئين علويين في هضبة الجولان"
  16. ^ وكالة الأنباء الأردنية: [http://www.petra.gov.jo/Public_News/Nws_NewsDetails.aspx?Site_Id=1&lang=2&NewsID=59010&CatID=13&Type=Home&GType=1 Jordan opens camp for Syrian refugees at weekend
  17. ^ NPR: Syrian Refugees May Be Wearing Out Turks' Welcome
  18. ^ دايلي تيليغراف: [http://www.telegraph.co.uk/news/worldnews/middleeast/syria/9141678/Syrian-refugees-flood-into-Turkey.html Syrian refugees flood into Turkey
  19. ^ News24: Syria: Refugees brace for more bloodshed
  20. ^ وكالة كردستان للأنباء: 1,000 Syrian refugees have fled to Kurdistan
  21. ^ CBS: UN says 230,000 people have fled Syria violence
  22. ^ رويترز: [http://www.reuters.com/article/2012/04/06/syria-turkey-border-idUSL6E8F60LY20120406 Syria refugees brave mines, machineguns to reach Turkish sanctuary
  23. ^ أخبار ياهو: Factbox: Syrian refugee exodus grows
  24. ^ هيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية

انظر أيضاً[عدل]