لقلق أبيض

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
اضغط هنا للاطلاع على كيفية قراءة التصنيف

لقلق الأبيض

حالة حفظ
التصنيف العلمي
المملكة: الحيوانات
الشعبة: الحبليات
الطائفة: الطيور
الرتبة: اللقلقيات
الفصيلة: لقلقية
الجنس: Ciconia
النوع: لقلق الأبيض
الاسم العلمي
Ciconia ciconia
ليينوس، 1758
مناطق تواجد اللقلق الأسود

الأصفر:مقيمة دائمة الأزرق:الغذاء/فصل الشتاء

Ciconia ciconia

اللقلق الأبيض(Ciconia ciconia) أو بلاّرج أبيض في الجزائر والمغرب أو أبو سعد في بلاد الشام ، هو طائر من الطيور الخواضة ذات الأرجل الطويلة التي تنتمي لفصيلة اللقلق، ولون ريشه أبيض تماما إلا نهاية أطراف أجنحته فهي سوداء بينما السيقان والمنقار فهما أحمر اللون. وهو طائر ضخم يصل طوله إلى 100-125 سم ويصل طول جناحه إلى 155-200 سم والوزن يصل إلى 2.3 -4.5 سم. وله سلالتين مختلفتين من ناحية الجسم، إحدهما توجد في شمال أوربا حتى فنلندا، وشمال غرب أفريقيا(الجزائر، تونس، المغرب)، وجنوب غرب آسيا (من شرق كازاخستان حتى الجنوب). وهو من الطيور المهاجرة القوية حيث يستطيع أن يصل إلى المنطقة الاستوائية و أفريقيا جنوب الصحراء أو أفريقيا السوداء وحتى أفريقيا الجنوبية وشبه القارة الهندية جنوبا. وأثناء هجرته من أوربا إلى أفريقيا لا يمر بالبحر الأبيض المتوسط إنما ببلاد الشام في الشرق، ومن خلال مضيق جبل طارق في الغرب. والسبب في هذا حاجته إلى تيارات حرارية لا تتكون من خلال البحر. وأثناء حركته في البرية يمشي ببطء ولكن بلا توقف. وهو مثل كل اللقالق باستثناء جنس أبو سعن فهو يطير ورقبته ممدودة إلى الأمام.

اللقلق هو من اللواحم، ويتغذى على مجموعة من واسعة من الطيور الصغيرة و الثدييات الصغيرة من الحشرات والزواحف والبرمائيات والأسماك. والمواد الغذائية أغلبها من الأرض، وتجمع من النباتات القصيرة داخل غطاء وكذلك المياه الضحلة. ويعيش بمفردة ولا يكون رابط مع شريك طوال الحياة. ويبنى اللقلق سواء كان ذكرًا أو أنثى عشه من العصى (الأعصاء)، وبعد سنوات من الإستخدام يصبح عشًا كبيرًا.وتضع أنثى اللقلق أربع بيضات مرة واحدة في العام، ويخرج صغارها في نفس اللحظة من البيض بعد 33-34 يوم. ويقوم الزوجان بحضانة وتربية صغارهم معًا، وينفصل الصغار عن العش بعد خروجهم من البيض ب58-64 يوم، ويقوم آبائهم بإطعامهم بعد ذلك بفترة من 7 إلى 20 يوم.

وقد صُنف اللقلق من بين الطيور الغير مهددة من قبل الاتحاد العالمي للحفاظ على الطبيعة ومواردها . وقد أضر تقليل الغابات طوال العصور الوسطى باللقلق، ولكن التغيرات في الممارسة الزراعية والتحول إلى الصناعة في القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين كان سببًا في قلته في بعض الأماكن وحتى انقراضه في بعض الأحيان. وبفضل برامج الحماية في أنحاء أروبا تم تكرار استنساخ اللقلق في هولندا والسويد وسويسرا وبلجيكا. وعدد الأعداء الطبيعيين قليل، ولكنه يمكن أن يحمل الطفيليات. ومما يلفت الإنتباه وجود أساطير عديدة حول اللقلق في الأماكن المختلفة التي يتواجد فيها. ومن أشهر تلك الأساطير أسطورة الأطفال الذين أحضرهم اللقلق.

هناك سلالتان من اللقلق الأبيض :

التصنيف والتطور[عدل]

عرف اللقلق باسم Ardea ciconia وهو الاسم العلمى أطُلق على هذا الطائر من قبل عالم النبات السويدي كارولوس لينيوس صاحب الأثر التاريخي النظام الطبيعي في عام 1758.[1] وفي عام 1760 صُنف هذا الطائر مع مجموعة جديدة أُطلق عليها Ciconia من قبل عالم الحيوان الفرنسيماثورن بريسون، وأصبحت هذه الفصيلة نوع من أنواع هذا التصنيف.[2] [3] وأصبح الاسم cǐcōnia باللغة لاتينية سواء أكان اسم فصيلة أو نوع ويأتي من كلمة اللقلق.[4]

ويوجد نوعان فرعيان لللقلق، وهما

  1. Ciconia ciconia ciconia، وهذا النوع عُرف من قبل لينيوس في عام 1758. وهو الذي يقضى وقته من أوروبا إلى شمال غرب أفريقيا، وأقصى نقطة في جنوب آسيا إلى غرب أفريقيا. ويقضى الشتاء بصفة أساسية في أفريقيا في جنوب الصحراء الكبرى.[5] وتوجد بعض الطيور أيضا من اللقلق تقوم بقضاء الشتاء في الهند[6].
  2. Ciconia ciconia asiatica،

التهديدات[عدل]

  • التهديدات التي يتعرض لها هذا النوع تشمل تصريف الأراضي الرطبة والتكثيف الزراعي من جهة أخرى، والاصطدامات مع خطوط الكهرباء العامة، واستخدام المبيدات الثابتة (مثل دي دي تي) لمكافحة الجراد في أفريقيا.

اللقلق الأبيض هو من الطيور التي توجد في الاتفاقية الأوروبية - الأفريقية - الأسيوية للطيور المائية المهاجرة (AWEA).

السلوك[عدل]

  • تعتمد اللقالق البيضاء ككل اللقالق بحرارية الهواء الساخن للطيران لمسافات طويلة، مع ميزة أيضا أنها تتخذ منالصحراء الكبرى طريقا لها وللوصول دون قصد البحر الأبيض المتوسط البارد تتخذ طريقين مختصرين وذلك إما الشرق بالمرور بشبه الجزيرة العربية وقبلها مضيق البوسفور واجتياز بلاد الشام (سوريا ولبنان وفلسطين) ومن ثم الالتفاف نحو الصحراء الكبرى بإتباع مجرى نهر النيل. بينما تتجه من الغرب عن طريق جبل طارق وفي كلتا الحالتين، يمكن للقالق الحصول على مساعدة من الحرارة للرحلة كلها تقريبا، وبالتالي توفير الطاقة.
  • اللقلق الأبيض يولد في المناطق الزراعية المفتوحة ومع إمكانية حصول ذلك في المناطق الرطبة والمستنقعات، تبني أعشاشها فوق الأشجار وعلى المباني والسطوح، ويمكن إيجادها في كل مكان في أوروبا فوق الكنائس والبيوت. وهو يتغذى على الأسماك والضفادع والحشرات ولكنه أيضا يأكل الزواحف الصغيرة، والقوارض والطيور الصغيرة.
  • اللقالق البيضاء طيور صامتة ولا تصخب إلا في الأعشاش.

اللقلق الأبيض في الثقافة الإنسانية[عدل]

  • يعتبر اللقلق الأبيض طبقا للأساطير، هو المسؤول عن جلب الأولاد للأباء والأمهات الجدد، هذه القصة ربما جاءت بسبب عادة ما تعشش على المباني في المناطق الحضرية.بحيث يتم النظر إليها في كثير من الأحيان حول سكن الإنسان.
  • اللقلق الأبيض هو الطائر الوطني للتوانيا وهي مشهورة على نطاق واسع في بولندا بحيث كانت هي التميمة الرسمية لمعرض إكسبو 2000 في هانوفر.
  • وتعتبر اللقالق البيضاء رسول الربيع في أوكرانيا لأنها من الطيور التي تعود بحلول الربيع بل هو أيضا رمز لمدينة لاهاي بهولندا.

صور[عدل]

أنظر أيضًا[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ Linnaeus, Carolus (1758) (Latince). Systema naturae per regna tria naturae, secundum classes, ordines, genera, species, cum characteribus, differentiis, synonymis, locis. Tomus I. Editio decima, reformata.. Holmiae. (Laurentii Salvii).. ss. 142.
  2. ^ Brisson, Mathurin Jacques (1760) (Fransızca). Ornithologie ou, Méthode contenant la division des oiseaux en ordres, sections, genres, espéces & leurs variétés. 1. Paris, Fransa: C. J. B. Bauche. ss. 48.
  3. ^ Boles, Walter E. (2005). "A Review of the Australian Fossil Storks of the Genus Ciconia (Aves : Ciconiidae), with the description of a new species" (İngilizce). Records of the Australian Museum 57 (2): 165–78. ISSN 0067-197
  4. ^ Lewis, Charlton Thomas; Kingery, Hugh Macmaster (1918) (İngilizce). An Elementary Latin Dictionary. New York, New York: American Book Company. ss. 126. ISBN 0-19-910205-8.
  5. ^ Elliott 1992, s. 460–61.
  6. ^ Ali, Salim; Ripley, S. Dillon (2001). Handbook of the Birds of India and Pakistan, Volume 1 (2 bas.). Hindistan: Oxford University Press. ss. 99–101. ISBN 0-19-565934-1.