لوكهيد سي5 غلاكسي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
طائرة سي-5 جلاكسي

سي-5 جلاكسي (بالإنجليزية: C-5 Galaxy) طائرة نقل عسكرية كبيرة، صممت من قبل لوكهيد مارتن. تم تصميمها على توفير النقل الجوي الثقيل الاستراتيجي عبر مسافات بين القارات. سي-5 جلاكسي دخلت الخدمة لدى القوات الجوية الأمريكية، منذ عام 1969، وهي واحدة من أكبر الطائرات العسكرية في العالم.

C-5 Galaxy.jpg

يبلغ طول كل جناح 30 مترا ويبلغ طول كل من المحركات التي توجد على كل جناح 9 امتار ما يقارب حجم شاحنة وان سي-5 جالاكسي تحمل الأوزان الثقيلة بمعدل 12 سيارة نوع همر عسكرية وطائرة اباتشي وتسير عبر القارات وهي طائرة صممت للنقل من قبل شركة لوكهيد مارتن وفي عام 1968 كان أول طيران لها ،هي طائرة ثقيلة يبلغ طولها 75 متراً وصممت لنقل الدبابات والعربات وحتى المروحيات، تستطيع استيعاب دبابتين من نوع أبرامز تستطيع استيعاب من أكبر المروحيات مثل الشينوك والسوبر ستاليون ،طلبت صنعها الإدارة الأمريكية لنقل أكبر عدد ممكن من العتاد والأسلحة إلى أي رقعة على سطح الأرض تقريباً ،فمداها الأقصى يفوق 10,000 كلم ،وباستطاعتها التزود بالوقود جواً،تستطيع حمل حتى 118,000 كلغ من العتاد، تفتح مقدمتها إلى الأعلى لإدخال العتاد وهناك باب خلفي ،ويوجد 75 مقعداً في الطابق العلوي من الطائرة ،كانت تستخدم في عمليات الإنزال المظلي الكبيرة وكانت تستطيع إنزال الدبابة شريدان مظلياً،ولكن هذا الدور أخذتها أختها الجديدة السي-17 ،شاركت في عدة حروب منها حرب فيتنام وحرب لبنان وتحرير الكويت وحرب العراق الأخيرة، تستطيع تمييزها عن غيرها من الطائرات سماعاً حيث إن صوت محركاتها مميزة وذات هدير قوي وعالي ،كانت في وقتها تعد أكبر طائرة في العالم ولكنها خسرت اللقب أمام الطائرات الروسية العملاقة أنتونوف 225، الآن تخضع لعمليات تطوير المعدات الإلكترونية والطيران وتخضع لإستبدال المحركات يوجد منها النموذج A والذي يوجد منه 80 قطعة ونموذج B ويوجد منه 50 قطعة وأعداد قليلة من النموذج C، يعتقد أنها ستخدم في سلاح الجو الأمريكي حتى سنة 2040 ،وهي حقاً طائرة رائعة، تعرضت لبضع حوادث ،وكان هناك إحداها إضطرت إلى الهبوط بدون عجلاتها الامامية لوجود خلل في فتح أبوابها وهبطت بسلام. وإلى الآن تعد من أكبر وأضخم الطائرات في العالم

انظر أيضا[عدل]

مراجع[عدل]


Aero-stub img.svg هذه بذرة مقالة عن طائرة تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.