ليفودوبا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
3,4-Dihydroxy-L-phenylalanin (Levodopa).svg
Levodopa3D.PNG
L-DOPA
الاسم النظامي
(S)-2-amino-3-(3,4-dihydroxyphenyl)
propanoic acid
معرفات
رقم الكاس 59-92-7
كود إيه.‌تي.‌سي [[ATC code {{{ATC prefix}}}|N04]]BA01
بوبكيم 6047
بنك الأدوية DB01235
بيانات كيميائية
الصيغة C9H11NO4 
الكتلة الجزيئية 197.19 g/mol
SMILES eMolecules & PubChem
حركيات دوائية
التوافر البيولوجي 30%
أيض دوائي Aromatic-L-amino-acid decarboxylase
عمر النصف 0.75–1.5 hours
إخراج renal 70–80%
اعتبارات علاجية
فئة السلامة أثناء الحمل

B3(AU) C(US)

الحالة القانونية

Prescription Only (S4)(AU) POM(UK) ?(US)

طريق الإعطاء oral, intravenous

ليفودوبا(بالإنجليزية: Levodopa) أو لي- دوبا (بالإنجليزية: L-DOPA) وهو أحد الادوية الرئيسية التي تستخدم في علاج مرض باركينسون ، حيث يشارك اللِّيفودوبا والكاربيدوبا (Carbidopa) هما دواءان من طلائع الدوبامين (Dopamine Precursors)، واليفودوبا دواء غير فعال، خاصة بشأن مشاكل بطء الحركة،حيث تأثير هذا الدواء الفعال يكمن في أن الجسم يستطيع تحويله إلى دوبامين، وبالتالي تحل مشكلة نقص الدوبامين.

الاستعمالات[عدل]

اللِّيفودوبا Levodopa يفيد في داء باركنسون ،حيث يصبح الجسم قادراً على تحويل ليفودوبا إلى مادة دوبامين (Dopamine) الموجودة في الدماغ، والتي يسبب فقدانها أو تواجدها بكمية غير كافية مرض باركنسون، ولذلك ليفودوبا أثار توقعات كبيرة لتحسن ملحوظ للعوارض. يعطى الدواء على شكل أقراص من ثلاث إلى ست مرات باليوم مع الطعام .للبالغين يعطوا جرعة أولية 125 – 500 ملغم، مع زيادة الجرعة حتى تحقيق الفائدة القصوى الممكنة بواسطة الآثار الجانبية.[1][2]

المشكلة الرئيسية هنا، أن ليفودوبا قد يتحول إلى دوبامين في إماكن غير الدماغ، وبالتالي عدم نفعه، بل وتسببه في ظهور أعراضه الجانبية المعروفة. إن تقدير ما يصل إلى الدماغ منه عادة هو من 1-5% فقط. [3] مشكلة استعمال دواء ليفودوبا هي أنه يحرض تثبيط ردود الفعل (feedback inhibition )وبالتالي يقلل من الإنتاج الطبيعي للدوبامين في الجسم. ولكي يحمى ليفودوبا من التحلل قبل الوصول إلى الدماغ، فإنه يخلط عادة مع مركب يدعى كاربيدوبا(carbidopa)، ويعطى مثل أقراص دواء(3)، واسمها التجاري هو سينيميت (Sinemet) [4]أو قد يخلط مع بنسيرازيد (benserazide )ويسمى مادوبار(madopar ).[5]

التأثيرات الجانبية[عدل]

من أعراض ليفودوبا الجانبية هي : غثيان، قيء، دوار،دوخة ، تغيير إيقاع نبضات القلب . وبعد استخدامه لفترة تظهر أعراض الإعياء، التشوش وحركات غريبة لا إرادية. قد تظهر هذه الأعراض مباشرة قبل استحقاق الجرعة التالية من الدواء بقليل، لذلك يستحسن تغيير مواعيد الدواء من وقت لآخر لتفادي هذه الأعراض.[6]

بعض المركبات تعمل عمل الدوبامين، ويمكن أن تحسن أداء الليفودوبا عندما تعطى في نفس الوقت.[7] إعطاؤها مع الليفودوبا قد يسيء من أعراضه الجانبية، هذا غير أن له أعراضا جانبية بنفسه مثل الهلوسة والأرق ؛ لذلك يجب توخي الحذر عند وصف هذه الأدوية.

الفعالية[عدل]

اثبت أنه بالرغم من كون ليفودوبا علاجا ناجعا، ولكنه يسبب آثارا جانبية صعبة: غثيان، دوخة ونبضات قلب. أيضا عندما يتم العلاج خلال زيادة تدريجية بالجرعة، كان من الصعب موازنة فائدة الدواء مقابل آثاره الجانبية. الأمر الذي صعب العلاج أكثر، وكانت الحاجة المستمرة لتكبير الجرعة. بداية فعالية الدواء خلال 30 دقيقة. من المفروض مرور 2 - 6 أشهر حتى يتم الشعور بتاثير الدواء بكامله.ومدة الفعالية من إلى 12 ساعة.[8]

المراجع[عدل]

  1. ^ Lasker Award 1969 Description, accessed April 1, 2013
  2. ^ Tanya Simuni and Howard Hurtig. "Levadopa: A Pharmacologic Miracle Four Decades Later", in Parkinson's Disease: Diagnosis and Clinical Management (Google eBook). Eds. Stewart A Factor and William J Weiner. Demos Medical Publishing, 2008
  3. ^ "L-dopa for RLS". Bandolier. 1 April 2007. اطلع عليه بتاريخ 2008-10-16. 
  4. ^ http://www.scienzavegetariana.it/nutrizione/favabeans.html
  5. ^ http://students.cis.uab.edu/porce/page4.html
  6. ^ Merims D, Giladi N (2008). "Dopamine dysregulation syndrome, addiction and behavioral changes in Parkinson's disease". Parkinsonism Relat Disord 14 (4): 273–280. doi:10.1016/j.parkreldis.2007.09.007. PMID 17988927. 
  7. ^ Hyland K, Clayton PT (December 1992). "Aromatic L-amino acid decarboxylase deficiency: diagnostic methodology" (PDF). Clinical chemistry 38 (12): 2405–10. PMID 1281049. 
  8. ^ Knecht، S؛ Breitenstein, C; Bushuven, S; Wailke, S; Kamping, S; Flöel, A; Zwitserlood, P; Ringelstein, EB (2004 Jul). "Levodopa: faster and better word learning in normal humans.". Annals of neurology 56 (1): 20–6. PMID 15236398. 

وصلات اضافية[عدل]