دبليو دبليو إي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(بالتحويل من مؤسسة المصارعة العالمية الترفيهية)
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
المصارعة الحرة العالمية الترفيهية
WWE
World Wrestling Entertainment
Logo wwe.gif
معلومات
النوع جمهوري
سابقا WWF
لاحقا WWE
تاريخ التأسيس 1952
المؤسس Roderick McMahon,Toots Mondt
المالك فينس ماكمان
أهم الشخصيات فينس ماكمان (رئيس مجلس الإدارة)،

تربل اتش (مدير تنفيذي), {شين مكمان (نائب رئيس تنفيذي من أجهزة الإعلام العالمية)، ستيفاني مكمان (نائب رئيس تنفيذي من علاقات الموهبة، تعيش الأحداث والكتابة المبدعة)

المقر الرئيسي ستامفورد، الولايات المتحدة
الصناعة مصارعة محترفة، رياضة ترفيهية
العائدات $500.7 مليار دولار لعام 2010.
صافي الأرباح 400 مليار دولار (2013)
الموقع الإلكتروني الموقع الرسمي بالعربية

دبليو دبليو إي (WWE 'مؤسسة المصارعة العالمية الترفيهية') هي مؤسسة تجارية عامة - تتحكم في إدارتها إدارة خاصة - في عدد من وسائل الإعلام المتكاملة (والتي تتركز نشاطاتها في التليفزيون والإنترنت والأحداث التي يتم نقلها على الهواء مباشرة). وهي مؤسسة تقدم الترفية الرياضي وتتعامل بشكل أساسي مع مصارعة المحترفين. علاوة على ذلك، تحقق المؤسسة أرباحا طائلة من إنتاج الأفلام ومن الإصدارات الموسيقية التي تقوم بإنتاجها ومن بيع حقوق امتياز توزيع منتجاتها، هذا فضلا عن الأرباح التي تدرها عليها المبيعات المباشرة لمنتجاتها. ويعتبر فينس ماكمان هو مالك أغلبية الأسهم فيها ورئيس مجلس إدارتها. كذلك، تشغل زوجته ليندا ماكماهون منصب كبير الإداريين التنفيذيين فيها. كذلك، يشغل الأبناء مناصب مهمة في المؤسسة: فالابن - شين مكمان - هو نائب الرئيس التنفيذي لشؤون وسائل الإعلام العالمية، والابنة - ستيفاني مكمان-ليفسك - تشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي لقسم الإبداع والتطوير في المؤسسة. وتتحكم أسرة ماكماهون في نسبة سبعين بالمائة من الأسهم الاقتصادية للشركة في السوق بينما يسيطرون على نسبة ستة وتسعين بالمائة من نسبة الأصوات داخل مجلس إدارة المؤسسة.

وتقع المقرات الرئيسية للمؤسسة في مدينة ستامفورد الواقعة بولاية كونيتيكت الأمريكية، كما توجد أيضا مكاتب تابعة للمؤسسة في كل من لوس انجلوس ومدينة نيويورك ولندنو تورنتو. وكان اسم المؤسسة السابق هو Titan Sports قبل أن يتم تغييره إلى World Wrestling Federation ,Inc. ثم أصبح مؤخرا World Wrestling Entertainment, Inc.

ويتركز نشاط مؤسسة WWE على مصارعة المحترفين؛ وهي رياضة محاكاة تتكون من المصارعة. وفي الوقت الحالي، تعتبر هذه المؤسسة هي أكبر المؤسسات التي تقوم بعملية تنظيم مباريات مصارعة المحترفين في العالم وتملك WWE Video Library مكتبة ضخمة من شرائط الفيديو التي توضح - بصورة مرئية - جانبا كبيرا من تاريخ مسابقات مصارعة المحترفين. وكان تنظيم المباريات والترويج لها يتم في السابق من خلال شركة Capitol Wrestling Corporation التي توسعت تحت لواء الاتحاد العالمي للمصارعة الذي تغير اسمه من (WWWF) إلى (WWF). ويقوم الاتحاد العالمي للمصارعة بتنظيم مبارياته تحت ثلاثة أسماء وهي: راو سماك داون ECW on Sci Fi (برنامج تليفزيوني يعرض مباريات مصارعة المحترفين التي ينظمها الاتحاد العالمي (أي سي دابليو). ويمنح الاتحاد ثلاثة ألقاب عالمية خاصة ببطولات: WWE Championship (بطولة الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة) وWorld Heavyweight Championship (بطولة العالم للوزن الثقيل) وECW Championship (بطولة أي سي دبليو) لاحقا أي سي دأبليو خسرت وخرجت من WWE وفي الوقت الحاضر أصبح المديرالتنفيذي لبطولة RAW براد مادوكس والمديرة العامة لبطولة سماك داون فيكي غيريرو.

شركة Capitol Wrestling[عدل]

.

كان رودريك جيمس "الشهير باسم جيس" ماكماهون يعمل في مجال تنظيم مباريات الملاكمة. وفي تلك الفترة كان قد قام بتنظيم مباراة الملاكمة الشهيرة بين كل من جيس ويلارد وجاك جونسون في عام 1915. وفي عام 1926، وأثناء عمله مع تيكس ريكارد (الذي كان يمقت المصارعة إلى درجة جعلته يحظر إقامة الأحداث الخاصة برياضة المصارعة في حديقة ساحة ماديسون في الفترة ما بين عامي 1939 و1948) بدأ في تنظيم مباريات الملاكمة في هذا المكان الموجود في مدينة نيويورك. وكانت المباراة الأولي التي تم تنظميها أثناء فترة شراكتهما هي إحدى مباريات بطولة وزن خفيف-الثقيل بين جاك ديلاني وبول برلينباش. وأثناء الفترة نفسها، قام المصارع المحترف توتس موندت بابتكار أسلوب جديد في المصارعة أطلق عليه اسم الأسلوب الغربي المدوي للمصارعة (Slam Bang Western Style Wrestling) وذلك بهدف جعل رياضة المصارعة أكثر جذبا للمشجعين. بعد ذلك، قام بتنظيم مباراة مع بطل المصارعة إد لويس ومدير أعماله بيلي سانداو. ونجح في إقناع الكثير من المصارعين بتوقيع عقود مع Gold Dust Trio؛ وهم مجموعة من منظمي المباريات الذين كانوا يسيطرون على عالم مصارعة المحترفين في فترة العشرينات من القرن العشرين. وبعد أن حققت هذه المجموعة نجاحا كبيرا، أدى اختلافهم حول الاستئثار بالسلطة إلى حل المجموعة، وبالتالي إلى التوقف عن تنظيمهم لمباريات المصارعة. وقام موندت بالدخول في شراكة مع العديد من منظمي المباريات الآخرين ومنهم جاك كيرلي وذلك في مدينة نيويورك. وعندما كان كيرلي على وشك الموت، تسلم موندت مقاليد الأمور في دنيا المصارعة في مدينة نيويورك بمساعدة العديد من أصحاب مكاتب المراهنات وحجز تذاكر المباريات؛ وكان جيس ماكماهون واحدا منهم.

وقام كل من روديريك ماكماهون ورايموند موندت بإنشاء الشركة المعروفة باسم Capitol Wrestling Corporation (CWC). وانضمت شركة CWC إلى الاتحاد القومي للمصارعة (NationalWrestling Alliance) في عام 1953. وفي العام نفسه، قام راي فابياني - وهو أحد أصدقاء موندت - بتقديم فينسنت جيه ماكماهون إلى الشركة ليحل محل والده - جيس - في تنظيم المباريات. وكون ماكماهون مع موندت ثنائيا ناجحا. وفي غضون وقت قصير، استطاعوا السيطرة على ما يقرب من سبعين بالمائة من مراهنات الاتحاد القومي للمصارعة؛ الأمر الذي يرجع أساسا إلى سيطرتهم على المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد التي كانت متكدسة بالسكان. وقام موندت بتعليم ماكماهون أسلوب العمل في المراهنات وكيفية العمل في تجارة المصارعة. وبسبب هيمنة الشركة على تنظيم المباريات التي كانت تقام في المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد، فقد وصف نيك بوكوينكل - أسطورة الاتحاد الأمريكي للمصارعة وبطل مسابقات WWE Hall of Fame - شركة Capitol Wrestling باسم "المثلث الشمالي الشرقي"؛ وذلك لأن المنطقة التي كانت الشركة تقوم بتنظيم العروض فيها تأخذ شكل المثلث. فقد كان نشاط الشركة يغطي مدن بيتسبرج وواشنطن العاصمة وماين وكانت هذه المناطق بمثابة "النقاط" التي تلتقي عندها أضلاع المثلث.[1]

الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة[عدل]

قام هو بطل البطولة التي تم تنظيمها في عام 1963. أما باقي أعضاء الاتحاد القومي للمصارعة، فقد كانوا يشعرون بالاستياء من موندت لأنه نادرا ما كان يسمح لروجرز بالاشتراك في مسابقات المصارعة التي كانت تقام خارج المنطقة الشمالية الشرقية من البلاد. وقد أراد كل من موندت ومكمان بلقب البطولة العالمية التي ينظمها الاتحاد القومي للمصارعة غير أن روجرز لم يكن مستعدا للتضحية بمبلغ خمسة وعشرين ألف دولار أمريكي (فقد كان على حامل اللقب في ذلك الوقت سداد مبلغ تأميني لضمان الوفاء بالتزاماته باعتباره حامل للقب البطولة). وخسر روجرز لقب البطولة أمام لو ثيسز في مباراة مصارعة من النوع التقليدي الذي يفوز به من ينجح في إخضاع خصمه عن طريق تثبيت الأكتاف في تورنتو-اونتاريو في الرابع والعشرين من يناير من عام 1963. وقد أدت هذه المباراة إلى أن يترك كل من موندت وماكماهون وشركة CWC الاتحاد القومي للمصارعة اعتراضا على النتيجة ويبدأون في تكوين الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة World Wide Wrestling Federation (WWWF). tوفي أبريل، حصل روجرز على لقب البطولة الجديدة التي ينظمها الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بعد سلسلة من المباريات المشكوك في نزاهتها تمت إقامتها في المدينة البرازيلية ريو دي جينيرو. إلا أنه قد خسر اللقب أمام برونو سامارتينو بعد مرور شهر على هذا التاريخ في 17 مايو 1963 بعد أن تعرض لجلطة قلبية قبل المباراة بوقت قصير. ومن أجل حالة روجرز الصحية، تم بيع تذاكر المباراة حتى التذكرة الأخيرة في زمن قياسي.

وترك موندت مكانه في الشركة في أواخر الستينات. وبالرغم من أن الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة كان قد انسحب من الاتحاد القومي للمصارعة، فقد ظل فينس ماكماهون - الأب - محتفظا بمكانه في مجلس إدارة الاتحاد القومي للمصارعة ولم يتم التوقيع على عقود التزام بإقامة مباريات في مناطق أخرى في الجزء الشمالي الشرقي من البلاد وأقيمت العديد من المباريات المعروفة باسم "champion vs. champion" (وهي المباريات التي تنتهي عادة بحرمان الطرفين من الاشتراك في مباراة لمخالفتهما للقوانين أو تنتهي بنتائج أخرى غير محددة).

وفي مارس من عام 1979، تحول اسم الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة من WWWF إلى WWF. وكان التغيير اسميا فقط مبعثه هدف ترويجي، أما مالكو الاتحاد وموظفو المكتب التنفيذي فلم يتم استبدالهم بآخرين خلال تلك الفترة.

الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة الجديد (World Wrestling Federation)[عدل]

وفي عام 1980، قام فينس ماكمان ابن فينس جيه ماكمان بتأسيس شركة "Titan Sports، Inc.". وفي عام 1982، قام بشراء شركة "Capitol Wrestling Corporation" للمصارعة من والده. وفي تلك الفترة، كان قد مر زمن طويل على نجاح ماكماهون - الأب - في إرساء دعائم المنطقة الشمالية الشرقية لتكون القلب النابض داخل الاتحاد القومي للمصارعة. وقد أدرك ماكماهون في ضوء خبرته التي اكتسبها طيلة السنوات التي قضاها في العمل في هذا المجال أن المصارعة الحرة تتعلق بالحصول على الترفيه أكثر من اقتصارها على كونها رياضة حقيقية فقط. ورغما عن إرادة والده، بدأ ماكماهون في عملية توسع أحدثت تغيرات جذرية في هذه الرياضة.

وتجدر الإشارة هنا إلى أن الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة لم يكن هو الاتحاد الوحيد الذي انسحب من الاتحاد القومي للمصارعة. فقد كان الاتحاد الأمريكي للمصارعة قد انسحب من الاتحاد منذ فترة طويلة (بالرغم من ندرة تنظيمه لمباريات خارج منطقة نفوذه - مثلما كان يفعل الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة). وبالرغم من ذلك، لم يحاول أي من العضوين المنشقين أن يتخطى نظام منطقة نفوذه؛ والذي كان بمثابة الأساس الذي قامت عليه مسابقات المصارعة لأكثر من نصف قرن.

وانتابت الشركات الأخرى المتخصصة في تنظيم مباريات المصارعة حالة من الاستياء الشديد من ماكماهون عندما بدأ في بيع البرامج التليفزيونية الخاصة بالاتحاد العالمي للمصارعة الحرة إلى المحطات التليفزيونية التي تبث إرسالها في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية؛ أي في مناطق تبعد الكثير عن المنطقة الواقعة في الشمال الشرقي التي يحكم الاتحاد قبضة نفوذه عليها. وبدأ ماكماهون أيضا في بيع أشرطة الفيديو الخاصة بالأحداث المهمة للاتحاد العالمي للمصارعة الحرة خارج المنطقة الشمالية الشرقية من خلال شركة التوزيع المملوكة له Coliseum Video. وكان بذلك قد قام - بشكل عملي - بخرق القانون غير المكتوب للخصائص الإقليمية التي اعتمدت عليه هذه الصناعة بشكل أساسي. ولتزيد الأمور سوءا، استغل ماكماهون الدخل الذي حصل عليه من الإعلانات والصفقات التليفزيونية ومبيعات أشرطة الفيديو لاستقطاب المواهب الجديدة من منظمي المباريات المنافسين له. وأصبح منظمي مباريات المصارعة في كل أرجاء الدولة في منافسة مباشرة مع الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة.

وكان هالك هوجان يتمتع بالشهرة على المستوى المحلي نتيجة لظهوره في الجزء الثالث من سلسلة روكي أكثر من غيره من المصارعين؛ الأمر الذي أدى بماكماهون إلى أن يوقع معه عقدا.كذلك، قام ماكماهون بتوقيع عقود مع كل من رودي بيبر وجيسي فنتورا (على الرغم من أن فينتورا لم يلعب إلا عددا قليلا للغاية من المباريات في تلك الفترة بسبب إصابته بمضاعفات في الرئة أدت إلى اعتزاله. الأمر الذي اضطره إلى التحول إلى التعليق على المباريات مع المعلق الرياضي الذي اشتهر باسم Gorilla Monsoon). وأضفى انضمام كل من أندريه؛ ذا جاينتت (أندريه العملاق) جيمي سونكا ودون موراكو وبول أورندورف وجريج فالنتين وريكي ستيمبوت وذي آيرون شيخ (وهو الاسم الذي عرف به المصارع الإيراني الأصل حسين خسرو علي وزيري) إلى قائمة المصارعين الذين تتعامل معهم الشركة المزيد من الثقل لأهميتها. وكان هوجان بكل تأكيد هو أكبر النجوم الذين يتعامل معهم ماكماهون، وعلى الرغم من ذلك فقد ثار الكثير من الجدل حول قدرة الاتحاد العالمي للمصارعة على النجاح محليا دون الاستعانة به.

ووفقا لما جاء في العديد من التقارير، قام ماكماهون - الأب - بتحذير ابنه قائلا: "ما هذا الذي تفعله يا فيني؟ سيجرفك التيار إلى قاع النهر." وعلى الرغم من هذا التحذير، كان لماكماهون - الابن - طموحا يتسم بالمزيد من الجرأة؛ ألا وهو أن يمتد نفوذ الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة ليشمل البلاد كلها. ولكن، كانت مثل هذه المغامرة تستلزم رأس مال ضخم؛ وهو رأس مال يمكن أن يضع الاتحاد على مشارف الانهيار المالي. وكان مستقبل تجربة ماكماهون بالإضافة إلى مستقبل كل من الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة والاتحاد القومي للمصارعة والصناعة بأكملها متوقفا على نجاح أو فشل المفهوم الجديد وغير المألوف الذي طرحه ماكماهون وهو راسلمينيا. وهي نوع استثنائي من أنواع الأحداث الرياضية التي تتعلق بمصارعة المحترفين والتي تعتمد على أسلوب الدفع مقابل المشاهدة (وهو أسلوب يتم في بعض المناطق فقط حيث كانت معظم مناطق البلاد تستطيع أن تشاهد هذه العروض عن طريق دوائر تليفزيونية مغلقة). وقد قام ماكماهون بالدعاية لهذه العروض باعتبارها مشابهة لجائزة Super Bowl (كأس الفوز النهائي الذي يقدمه دوري كرة القدم الأمريكية) ولكن في مجال مصارعة المحترفين. غير أن فكرة استخدام supercard (بطاقة يتمكن المشاهد عن طريق استخدامها من مشاهدة المباريات) لم تكن جديدة في أمريكا الشمالية؛ فقد قام الاتحاد القومي للمصارعة بإقامة حدث رياضي كبير قبل ظهور مهرجان جنون المصارعة بعدة سنوات وهو Starrcade. وفي ذلك الوقت قام ماكماهون - الأب - بالترويج لذلك النوع من البطاقات والذي كان يعرف باسم Shea Stadium cards ليتم استخدامها في مواقع تحتوي على دوائر تليفزيونية مغلقة. وهكذا، أراد ماكماهون أن يصل بنشاطات الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة للقاعدة العريضة من الجماهير مستهدفا بوجه خاص الجمهور الذي لم يكن من مشاهدي المصارعة بصفة منتظمة. وعمد إلى استقطاب انتباه أكبر عدد ممكن من وسائل الإعلام بدعوة المشاهير من أمثال: الرياضي المعروف باسم مستر تي وسيندي لاوبر للمشاركة في هذا الحدث الضخم. وقامت شبكة MTV التليفزيونية - بوجه خاص - بالقيام بتغطية للجزء الأكبر من أحداث الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة وتقديم البرامج المتعلقة به في تلك الفترة؛ وهو الأمر الذي أطلق عليه اسم Rock 'n' Wrestling Connection .

العصر الذهبي[عدل]

وقد تمت إقامة راسلمينيا لأول مرة في عام 1985، وحقق نجاحا مدويا. ويعد هذا المهرجان - أحيانا - بمثابة الظهور الأول لما أسماه ماكماهون "الترفية الرياضي"، وذلك بعكس مباريات المصارعة الخالصة التي كان والده ينظمها. وقد قام الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بالكثير والكثير من الإنجازات معتمدا على ماكماهون وبطلة - هالك هوجان - ذي الأصل الأمريكي الخالص وصاحب قسمات الوجه الطفولية خلال السنوات العديدة التالية نتج عنها ما أطلق عليه بعض المراقبين العصر الذهبي الثاني لمصارعة المحترفين. وكان تقديم البرنامج التليفزيوني الشهير Saturday Night's Main Event في هيئة الإذاعة الوطنية في منتصف عام 1985 هو أول ظهور لمصارعة المحترفين على شاشة شبكة تليفزيونية منذ الخمسينات من القرن السابق. وفي عام 1987، أقام الاتحاد ما يمكن اعتباره ذروة ازدهار مصارعة المحترفين في فترة الثمانينات من هذا القرن وهو راسلمينيا III .[2]

ر الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بفترة عصيبة في أعقاب الادعاءات التي زعمت قيامه بإساءة استخدام وتوزيع المنشطات التي تحتوي على مادة (عقار يتم استخدامه لأغراض بناء الجسم بصورة غير طبيعية)|الستيرويد، هذا فضلا عما نشر عن قيام بعض موظفي الاتحاد بارتكاب أفعال تحرش جنسي مشينة. ولقد تمت تبرأة ساحة ماكماهون في نهاية المطاف، ولكن ظل الأمر بمثابة كابوس في العلاقة بالجماهير عاش فيه الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة. فقد كلفت محاكمة الستيرويد الاتحاد ما يقدر بمبلغ خمسة ملايين دولار أمريكي في وقت انخفضت فيه إيرادات الاتحاد أكثر من أي وقت آخر. ولمواجهة الأزمة التي يتعرض لها الاتحاد، قام ماكماهون بتخفيض رواتب كل من المصارعين وموظفي المكتب التنفيذي - إلى ما يقرب من أربعين بالمائة في حالة الموظفين (ووصل الأمر إلى نسبة خمسين بالمائة على مستوى مديرى الإدارة العليا مثل هوبي هينان وجيمي هارت الذي استقال كلاهما من الاتحاد. وقد ساعد هذا على توجه العديد من مصارعي الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة للانضمام إلى منافسه الرئيسي والوحيد وهو اتحاد WCW للمصارعة World Championship Wrestling في الفترة ما بين عامي 1993 و1996. وأثناء هذه الفترة، قام الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بتطوير أحواله تحت لواء ما أسماه "الجيل الجديد من الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة" والذي تميز بوجود شون مايكلز والمصارعين المعروفين باسم ديزل ورازور رامون وكذلك بريت هارت وأيضا المصارع الذي اشتهر باسم أندرتيكر. وفي محاولة للترويج للنجوم الجدد ولآخرين من المواهب الشابة باعتبارهم ألمع النجوم في سماء حلبة المصارعة الحرة، بدأ الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة في اللعب على أوتار القيود المفروضة على سن المصارعين؛ وهي القيود التي كان مصارعو الاتحاد السابقون مثل: هالك هوجان وراندي سافيدج - الذين كانا في ذلك الوقت يعملان لصالح اتحاد WCW للمصارعة - بصدد الاصطدام بها. ويتضح هذا الأمر في التهكم الساخر الذي ظهر في أوائل عام 1996 بعنوان "Billionaire Ted" أو "تيد؛البليونير" (وفيه إشارة إلى مالك اتحاد WCW للمصارعة وراعيه الرسمي والقطب الإعلامي البارز - تيد تيرنر). وقد أدى ذلك في نهاية الأمر إلى إقامة مباراة للمصارعة تعتمد على أسلوب "rasslin"(وهو أحد أساليب مصارعة المحترفين السائدة في الجنوب الأمريكي والتي تعتمد على العروض الواقعية العنيفة) أثناء التحضير لإقامة راسلمينيا الثاني عشر.

حروب ليلة الاثنين[عدل]

وفي عام 1993، اقتحم الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة آفاقا تليفزيونية جديدة في مجال مصارعة المحترفين بالظهور الأول للبرنامج التليفزيوني WWF Monday Night Raw وبعد أن صادف البرنامج نجاحا باهرا، رد اتحاد WCW في عام 1995 على هذا البرنامج بتقديم برنامج WCW Monday Nitro الذي كان يتم عرضه في نفس وقت عرض "راو" وقد ظلت معدلات مشاهدة البرنامجين متقاربة إلى حد كبير حتى منتصف عام 1996، إلا أن اتحاد WCW للمصارعة كانت له الغلبة لمدة عامين تقريبا، ويرجع السبب الرئيسي وراء ذلك إلى تقديم مجموعة المصارعين الذين أطلق عليهم اسم The New World Order الذي كان يقودهم نجوم الاتحاد العالمي للمصارعة السابقين: هالك هوجان وسكوت هول وكيفين ناش.

عامي 1996-1997[عدل]

وبدأ عهد جديد في تاريخ المصارعة مع وجود الخصومات وظهور أنواع من المباريات التي تميزت بالكثير من التطور في نهاية سنوات منتصف التسعينات من القرن الماضي. فقد بدأ المعجبين بأبطال الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة في الإعجاب بالنماذج التي يتم تقديمها لهم على أنها نموذج لشخصية الرجل الشرير أكثر من النماذج التي يتم تقديمها على أنها نموذج لشخصية الرجل الطيب. وهو الأمر الذي دفع مجلس إدارة الاتحاد إلى إجراء العديد من التعديلات على عروض المصارعة الحرة لتشبه إلى حد كبير "مشاجرات الشوارع" وتغلب عليها "السلوكيات السيئة". وبالرغم من التغييرات الجذرية التي قام بها الاتحاد العالمي للمصارعة في مجال الترفية الرياضي، فقد انخفضت إيراداته على نحو غير مسبوق وتكبد خسائر مالية فادحة، وقد كان كل ذلك بلا شك يصب في مصلحة منافسه الأول وهو اتحاد WCW للمصارعة. وخلال عامي 1996 و1997، خسر الاتحاد أهم مصارعيه الذين فضلوا الانضمام إلى اتحاد WCW للمصارعة، والذين كان منهم رازور رامون (سكوت هول) وديزل (كيفين ناش) وسايكو سيد (سيد أيودي) وأليوندرا بلايز (ديبرا ميسيلي) والراحل (ريك رود). واستبدلهم الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بمجموعة من المواهب التي كانت تنتمي في وقت سابق إلى اتحاد WCW للمصارعة مثل: فادر (ليون وايت) وستون كولد ستيف أوستن وبراين بيلمان ومانكايند (ميك فولي) وفاروق (رون سيمونز). وقد قام إيريك بيشوف بتوجيه إهانة علنية للاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بسبب قيامه بالتوقيع مع نجوم اتحاد WCW للمصارعة الذين تم الاستغناء عنهم وأكد على أن السبب وراء قيام المصارعين بترك الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة والانضمام إلى اتحاد WCW للمصارعة هو الراتب الأعلى الذي كان يقدمه الأخير. وأكد على أن [[حروب ليلة الاثنين؛ حرب إعلامية لكسب أكبر عدد من المشاهدين للبرنامج الذي يعرض مباريات المصارعة الخاصة بالاتحاد العالمي للمصارعة الحرة والبرنامج الذي يعرض مباريات اتحاد WCW للمصارعة|Monday Night Wars]] (الإقبال الجماهيرى على مشاهدة عروض ليلة الاثنين) كان فقط من نصيب برنامج Nitro حيث كان الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة في ذلك الوقت يكافح لاستعادة شعبيته التي كان قد فقدها.

واستطاع ماكماهون أن يقنع بيرت هارت بعدم العودة مرة أخرى إلى اتحاد WCW للمصارعة وأشعل فتيل الخصومة بين كل من هارت وستيف أوستن. وفي ظل غياب هارت بعد راسلمينيا الثاني عشر، سطع نجم المصارع الجديد ستيف أوستن وأصبح نجم الشباك الأول في الاتحاد بدء من ذلك الوقت الذي ألقى فيه خطابه الشهير الذي أتى فيه على ذكر بعض آيات الكتاب المقدس Austin 3:16 وذلك بعد فوزه على جاك روبرتز بوقت قصير في نهائيات بطولة King of The Ring (بطل حلبة المصارعة) عام 1996 والتي تمت إذاعتها وفق نظام الدفع مقابل المشاهدة.[3] وفي راسلمينيا الثالث عشر، تمكن هارت من هزيمة أوستن في مباراة تم انتقادها بسبب انتهائها باستسلام مشكوك في أمره، والذي أعقبه بعد ذلك بوقت قصير تكوين هارت لتلك الفرق التي كان يطلق عليها بشكل جماعي اسم The Hart Foundation. وظل كل من أوستن وشون مايكلز في حالة من العداء مع الفرق التي تتبع The Hart Foundation لباقي العام. وكان هذا الأمر نقطة تحول رئيسية في تاريخ إستراتيجية التسويق التي تنتهجها الشركة. وبالرغم من الفترة الطويلة التي قضاها كنجم أول للاتحاد واحتفظ فيها بقوة بهذه الصورة المحبوبة، فإن هارت - الكندي الأصل - قد تحولت صورته إلى صورة الشخص الحقير في محاولة جديدة من نوعها حاولت أن تظهره في صورة الشخص الذي يحمل العداء للولايات المتحدة في نفس الوقت الذي تم فيه تشجيع ستيف أوستن والهتاف له بالرغم من الجهود التي حاولت أن تظهره في صورة أحقر الرجال على الإطلاق. tweener وفي هذه الأثناء، انضم روكي مايفيا إلى فريق Nation of Domination بعد أن فشل في جذب انتباه الجماهير إليه بمظهر الفتى الطيب، بينما قام شون مايكلز بتكوين عصبة تشبه عصابات الشوراع وأسماها فريق D-Generation X (المعروف باسم "DX") مع كل من تريبل اتش والممثلة الأمريكية والمصارعة المعتزلة وشاينا (جوان ماري لويرر). وتشبها بشخصية ستون كولد ستيف أوستن، تم التخطيط لأن يتجاهل هذا الفريق الجديد كل آراء المشجعين والمصارعين فيه. وكانت المباراة المعروفة باسم Hell in a Cell (الجحيم في زنزانة) واحدة من أحد أنواع مباريات المصارعة قام الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بتنظميها بين شون مايكلز وذي اندرتيكر, بمثابة بداية قوية وجديدة للمجلس الجديد ذي الأفكار الخلاقة الذي رأس الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة. وانتهى عام 1997 مخلفا وراءه عداء كبيرا من جانب الجماهير تجاه ماكماهون الذي شعر المعجبون بالاستياء الشديد تجاهه بسبب رحيل بريت هارت من الاتحاد الذي أثار الكثير من الجدل بعد الواقعة التي اشتهرت باسم [[Montreal Screwjob؛ الواقعة التي حدثت أثناء إحدى بطولات نظام الدفع مقابل المشاهدة التي ينظمها الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة والتي تحمل اسم Survivor Series والتي تم الإعلان فيها عن طريق القيام بحيلة خداعية - رتبها ماكماهون مع حكم المباراة - عن فوز شون مايكلز على منافسه بيرت هارت الذي لم يكن قد استسلم في واقع الأمر|Montreal Screwjob]]. وقد كان ذلك الأمر عاملا مؤثرا قويا للتعجيل ببداية الفترة التي عرفت في تاريخ مصارعة المحترفين باسم The Attitude Era (وهي الفترة التي بدأت مع Monday Night Wars وانتهت في عام 2001).

Attitude Era[عدل]

وفي يناير من عام 1998، بدأ الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة في إذاعة مباريات مصارعة أكثر عنفا ومليئة بالعبارات البذيئة والانفعال الزائد في محاولة للتغلب على منافسه التقليدي اتحاد WCW للمصارعة. وعقب رحيل بريت هارت عن الاتحاد بعد حادثة Montreal Screwjob الشهيرة،[4] استغل فينس مكماهون الانتقادات الواسعة التي تعرض لها مبتكرا لنفسه شخصية مستر ماكماهون رجل الأعمال الديكتاتور المتسلط الذي يفضل المصارعين الذين يتميزون بالدناءة والذين "يخدمون مصالح الاتحاد" عن المصارعين "المتمردين" مثل: ستيف أوستن. وقد أدى هذا الوضع إلى وجود حالة من العداء بين أوستن وماكماهون، وكذلك ظهور فريق D-Generation X في بداية فترة Attitude Era. وقد تميزت تلك الفترة أيضا بوجود المنافسة الإعلامية التي ظهرت في Monday Night Wars (حروب ليلة الاثنين)؛ والتي تنافس فيها كل من الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة مع اتحاد WCW للمصارعة في الفوز بأكبر نسبة مشاهدة من الجماهير. وانضم الكثير من المصارعين الجدد إلى الاتحاد العالمي للمصارعة مثل: كريس جيريكو، وفريق [[ذا راديكالز (الفريق المكون من كل من كريس بنوا وايدي جويريرو وبيري ساتورن ودين مالينكو)، وكان أعضاء هذا الفريق أبطال سابقين في اتحاد WCW للمصارعة|ذا راديكالز]] (الذي كان يتكون من كريس بنوا وإدي جويريرو وبيري ساتورن ودين مالينكو). وانضم إليه أيضا حامل الميدالية الذهبية في أوليمبياد عام 1996 - كورت انجل - في حين تمت إضافة بعض الابتكارات الناجحة لشخصيات مثل: ذا روك (اسم جديد للمصارع روكي مايفيا) وميك فولي (الذي كان يحمل ألقاب مانكايند وكاكتوس جاك ودودي لوف) ليتمكنوا من المنافسة في main event (المباريات التي تجري أذاعتها وفق نظام الدفع مقابل المشاهدة في البطولات المشهورة). وقد شهدت هذه الفترة إقامة مباريات أكثر عنفا ذات شروط مختلفة عن السابق بغرض زيادة نسبة المشاهدة، ومن بين أشهر هذه المباريات الجحيم في زنزانة (في ثاني مباراة من نوعها بين كل من اندرتيكر و"مانكايند") وكذلك مباراة The Inferno (بين كل من كين واندرتيكر).[5]

ازدهار العمل التجاري[عدل]

في التاسع والعشرين من شهر أبريل في عام 1999، عاد الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة لإذاعة مبارياته في شبكة التليفزيون الأرضية في برنامج جديد أطلق عليه اسم SmackDown! on the fledgling UPN network. وأصبح The Thursday-night show برنامج تتم إذاعته في حلقات أسبوعية في السادس والعشرين من شهر أغسطس في عام 1999

وفي أعقاب النجاح الملحوظ التي تحقق خلال فترة Attitude Era تحولت الشركة الأم في الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة Titan Sports (والتي تغير كان اسمها قد تغير في ذلك الوقت ليصبح World Wrestling Federation Entertainment, Inc.) إلى شركة عامة في التاسع عشر من أكتوبر في عام 1999 حيث قامت بطرح أسهمها التي بلغت قيمتها وقتها عشرة ملايين دولار أمريكي في البورصة بسعر سبعة عشر دولارا للسهم الواحد.[6] كما أعلن الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة رغبته في تنويع أنشطته، وقد تضمن ذلك تأسيس ناد ليلي في ميدان التايمز وإنتاج الأفلام السينمائية بالإضافة إلى إصدار الكتب. وفي عام 2000، أعلن الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بالتعاون مع هيئة الإذاعة الوطنية عن تأسيس رابطة جديدة احترافية لكرة القدم الأمريكية تحت اسم [[XFL (الرابطة التي أعلن الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بالتعاون مع هيئة الإذاعة الوطنية عن تأسيسها باعتبارها رابطة احترافية لكرة القدم الأمريكية، وقد خرجت إلى النور لأول مرة في عام 2001|XFL]] خرجت إلى النور لأول مرة في عام 2001.[7] وقد استطاع هذا الاتحاد على غير المتوقع أن يحقق شعبية كبيرة خلال الأسابيع القليلة الأولى لظهوره غير أن وميض هذه الشعبية قد تراجع بشكل كبير فيما بعد (فقد حققت إحدى مباريات هذه الرابطة أدنى معدل للمشاهدة على الإطلاق في وقت ذروة المشاهدة على طول تاريخ التليفزيون الأمريكي). وانسحبت هيئة الإذاعة الوطنية من هذه المغامرة بعد موسم واحد فقط، وبالرغم من ذلك فقد قرر ماكماهون أن يواصل الطريق وحده. ولكن، بعد أن فشل ماكماهون في التوصل لاتفاق مرض مع شبكة UPN التليفزيونية اضطر إلى التخلي عن رابطة XFL وإغلاقها

ضم اتحاد WCW للمصارعة وشركة ECW[عدل]

ساهمت فترة Attitude Era في جعل كفة الميزان ترجح في منافسات Monday Night Wars لصالح الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة. فبعد أن تم الاندماج بين شركتي [[الشركة المندمجة AOL Time Warner هي الشركة التي قام الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بشراء شركة WWF Entertainment, Inc. منها مقابل مبلغ بلغت قيمته سبعة ملايين دولار أمريكي تقريبا|AOL]] التي تقدم خدمات إعلامية وخدمات إنترنت عالمية وTime Warner؛ وهي شركة أم تقدم خدمات الإعلام والترفية وتحتل المرتبة الثالثة بين الشركات التي تعمل في هذا المجال عالميا، تقلص إحكام قبضة تيد تيرنر على اتحاد WCW للمصارعة، وقررت الشركة المندمجة الجديدة التخلص من هذا الاتحاد نهائيا. وفي مارس من عام 2001، قامت شركة WWF Entertainment, Inc. بشراء اتحاد WCW للمصارعة من الشركة المندمجة AOL Time Warner مقابل مبلغ بلغت قيمته حوالي سبعة ملايين دولار أمريكي.[8] وبعد إتمام هذه الصفقة، أصبح الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة هو أكبر اتحاد لتنظيم مباريات المصارعة الحرة في العالم، والاتحاد الوحيد في أمريكا الشمالية الذي يتمتع بجماهيرية كبيرة بين صفوف القاعدة العريضة من الجماهير. واحتفظ الاتحاد بمكانته حتى ظهور شركة [[:شركة Total Nonstop Action Wrestling؛ وهي شركة ترفيه رياضي خاصة تعمل أساسا في مجال مصارعة المحترفين ويتضمن نشاطها مجالات إعلامية متعددة مثل: التليفزيون والإنترنت وتغطية اللقاءات الحية|Total Nonstop Action Wrestling]]؛ وهي شركة ترفيه رياضي خاصة تعمل أساسا في مجال مصارعة المحترفين ويتضمن نشاطها مجالات إعلامية متعددة مثل: التليفزيون والإنترنت وتغطية اللقاءات الحية.

وفي منتصف عام 2003، قام الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بشراء أصول شركةExtreme Championship Wrestling (ECW)الشركة التي قام الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بشرائها بعد أن كان قد تم إيقاف نشاطها لحمايتها من الإفلاس.

ان اسمها في السابق World Wildlife Fund؛ وهي منظمة مهتمة بشؤون البيئة|World Wildlife Fund]] (WWF) وهي المنظمة المهتمة بشؤون البيئة التي تحمل في الوقت الحالي اسم World Wide Fund for Nature برفع دعوى قضائية ضد الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة. ووافقت الهيئة القضائية Law Lords على أن شركة Titan Sports قد قامت بانتهاك الاتفاق الذي تم توقيعه في عام 1994 والذي يقضي بفرض قيود على الاستخدام المصرح به للأحرف الأولى WWF في أعالي البحار وبوجه خاص في الأغراض التجارية. فقد قامت الشركتان كلتاهما باستخدام نفس الأحرف الأولى منذ شهر مارس من عام 1979.[9] وفي الخامس من مايو من عام 2002، قامت الشركة بهدوء بتغيير كل الإشارات الخاصة بها على موقعها الإليكتروني (website) على شبكة المعلومات الدولية من "WWF" إلى "WWE" وكذلك، بتحويل عنوانها على الإنترنت من WWF.com إلى WWE.com. وفي اليوم التالي، تم إصدار بيان صحفي للإعلان عن تغيير الاسم من World Wrestling Federation Entertainment, Inc. إلى World Wrestling Entertainment, Inc. أو WWE كما تم الإعلان عن اسم الاتحاد الجديد للجماهير خلال البث التليفزيوني لبرنامج Monday Night Raw الذي كان ينطلق من Hartford Civic Center في هارتفورد في ولاية كونيتيكت. وقد استخدم الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة الشعار التالي لفترة قصيرة من الوقت: (الاستغناء عن حرف F من اختصارات الحروف التي تعبر عن الاتحاد) "Get The 'F' Out".[10] وقد أمر القضاء أيضا الشركة بعدم استخدام الشعار القديم في أي من منتجاتها وكذلك بمراقبة كل الاستخدامات السابقة التي تمت بها الإشارة إلى الاتحاد بالاختصارات WWF لأنها لم تعد المالكة للعلامة التجارية الخاصة بهذه الاختصارات في "ظروف معينة".[11] وعلى الرغم من هذا التقنين، فلا يزال يسمح للشركة باستخدام شعار "WWF" الأصلي الذي كان يستخدم خلال الفترة ما بين عامي 1984 و1997 وكذلك شعار "New WWF Generation" الذي كان يستخدم في الفترة ما بين عامي 1994 و1998. علاوة على ذلك، يحق للشركة أن تستخدم الصيغة الكاملة للأسماء "World Wrestling Federation" و" World Wrestling Federation Entertainment" دون أن تتعرض لمساءلة من أي نوع نتيجة لذلك.

Brand Extension (تقديم بطولات جديدة في مصارعة المحترفين)[عدل]

نجوم الـWWE في معسكر الجيش الأمريكي

وفي مارس من عام 2002 - أي قبل شهرين تقريبا من تغيير الاسم - قرر الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة أن يبدأ نوعين من العروض لتقديم المصارعة وهي راو و سماك داون وبسبب العدد الكبير من المواهب التي ظهرت في الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة في العملية المعروفة باسم [[The Invasion (الغزو/مصارعة المحترفين)؛ المحاولة التي قام بها مصارعو اتحاد WCW للمصارعة لغزو القنوات التليفزيونية الخاصة بالاتحاد العالمي للمصارعة الحرة في محاولة منهم للسيطرة على الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة|Invasion storyline]] (والتي حاول فيها مصارعو اتحاد WCW للمصارعة غزو القنوات التليفزيونية الخاصة بالاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بهدف السيطرة على الاتحاد. وهما المسابقتان اللتان تم اعتبارهما WWE Brand Extension [[WWE Brand Extension؛ العملية التي بدأها الاتحاد العالمي لمصارعة المحترفين في عام 2002 بهدف تقديم أنواع جديدة من بطولات مصارعة المحترفين وهي البطولات التي كان على رأسها كل من Raw وSmackdown!]].وبالإضافة إلى Brand Extension، يقيم الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة سنويا WWE Draft Lottery (مسابقة يانصيب).

تغيير الشبكات التليفزيونية[عدل]

في أواخر عام 2005، عادت عروض WWE Raw بعد خمس سنوات من التقيد بإذاعتها على شبكة TNN التليفزيونية (والمعروفة في الوقت الحالي باسم Spike TV) إلى مكانها الأصلي وهو شبكة USA Network. وفي عام 2006، وبعد العقود التي تم توقيعها مع شركة NBC Universal؛ وهي الشركة الأم التي تملك شبكة USA Network، استطاع الاتحاد إعادة إذاعة برنامجه القديم الذي كان يذاع ليلة السبت من كل أسبوع Saturday Night Main Event (SNME) مرة أخرى على الشبكة الخاصة بهيئة الإذاعة الوطنية بعد ثلاثين عاما من التوقف. وهكذا، كان أمام الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة الفرصة الكافية للترويج لعروضه على شاشات شبكة قومية رئيسية بدلا من شاشات شبكة CW التليفزيونية ذات نسبة المشاهدة المنخفضة أو شاشات الشبكات الكبلية USA Network. وكان البرنامج يذاع بين الحين والآخر على شاشات هيئة الإذاعة الوطنية في تسلسل خاص بالاتحاد العالمي للمصارعة الحرة.

عودة بطولة ECW واستخدام تقنية البث المرئي فائق الدقة[عدل]

في السادس والعشرين من شهر مايو في عام 2006، أعاد الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة إحياء تقديم برنامجه ECW كثالث بطولة من البطولات الخاصة به. وتتم إذاعة البرنامج الجديد new ECW في ليلة الثلاثاء على Sci Fi Channel.[12] وفي السادس والعشرين من شهر سبتمبر في عام 2007، تم الإعلان عن قيام الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بالتوسع في نشاطاته الدولية. فبالإضافة إلى مكاتب الاتحاد التي كانت موجودة في ذلك الوقت في كل من لندن وتورنتو، تم الإعلان عن إنشاء مكتب عالمي جديد في سيدني.[13] وفي الحادي والعشرين من يناير في عام 2008، تحول البث التليفزيوني الخاص بالاتحاد إلى تقنية البث المرئي فائق الدقة (HD). وهكذا، كان بث كل العروض التليفزيونية والعروض التي يتم تنظيمها وفق نظام الدفع مقابل المشاهدة يتم بتقنية البث المرئي فائق الدقة. وبالإضافة إلى ذلك، قام الاتحاد باستخدام أعلى مستوى من التطور والتقنية تم التوصل إليه في ذلك الوقت في البطولات الثلاثة التي يقوم بتقديمها.[14]

وفي الخامس عشر من أبريل في عام 2008، أصدر الاتحاد المجلة الخاصة به والموجهة للأطفال كما قام بإنشاء موقع على الإنترنت خاص بجمهور الشباب؛ ويتم إصدار المجلة مرة كل شهرين، وقد تم إرسال مائة ألف نسخة من أول مجلة يصدرها الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة إلى شركة البيع بالتجزئة المعروفة باسم وول مارت فقط.[15] وفي الثامن والعشرين من يوليو في عام 2008، انتقل وضع الاتحاد في النظام التليفزيوني الذي يعطي المشاهدين فكرة عن المرحلة العمرية المناسبة لما يتم عرضه من TV-14 إلى TV-PG.[16] (أي من البرامج التي يشاهدها من هم في عمر الرابعة عشرة وما فوقها إلى البرامج التي يفضل مشاهدتها تحت إشراف الأبوين).[16]

الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة يقتحم آفاق العالمية[عدل]

في التاسع عشر من نوفمبر من عام 2008، قام الاتحاد بتدشين موقع الويب الخاص بخدمة الشبكة الاجتماعية على الإنترنت؛ WWE Universe. وقد ظهرت لأول مرة في أبريل تحت اسم WWE Fan Nation . ومثل خدمة الشبكة الاجتماعية المعروفة باسم MySpace، يقدم الموقع المدونات والمنتديات وكل ما يهم محبي الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة.[17]

التوجه إلى خفض النفقات[عدل]

في التاسع من يناير في عام 2009، أعلن الاتحاد عن قيامه بتسريح نسبة عشرة بالمائة من موظفيه وذلك في كل القطاعات التابعة للاتحاد في خطوة منه تهدف إلى خفض النفقات بما قيمته عشرين مليون دولار أمريكي.[18] وقد تضمنت قائمة الموظفين الذي سيتم الاستغناء عنهم ثمانية مصارعين وعدد غير محدد من العملاء والمنتجين الذين يعملون وراء الكواليس وأربعة حكام. كما قام الاتحاد بإغلاق مكاتبه في قارات آسيا وأستراليا.

برنامج الحفاظ على عافية مصارعي الاتحاد[عدل]

يتضمن برنامج The Talent Wellness Program (التوازن الصحي للجسد والعقل والروح الذي يعمل على حفظ العافية لأعضاء الاتحاد) إجراء مجموعة من الاختبارات والفحوص التي تهدف إلى التأكد من أن المصارع لا يتناول أي مخدرات أو مشروبات كحولية ولا يعاني من أي أمراض في القلب. وقد أطلق الاتحاد هذا البرنامج في فبراير من عام 2006، وذلك عقب الوفاة المفاجئة لواحد من مواهب الصف الأول - إيدي جويريرو - عن عمر يقارب الثامنة والثلاثين عاما.[19] ويكشف البرنامج عن استخدام الأدوية لأغراض غير علاجية وعن إساءة استخدام الوصفات الطبية بما في ذلك Anabolic steroid (عقار يتم استخدامه لأغراض بناء الجسم بصورة غير طبيعية)|استخدام الستيرويد لأغراض بناء الجسم.[19] ووفقا لهذه السياسة الصحية، يتم عمل الاختبارات اللازمة للمواهب سنويا للكشف عن إصابتها بأمراض القلب وعن تطور الإصابة بها في حالة وجودها. ويتم القيام باختبارات الكشف عن تناول الأدوية والعقاقير غير المسموح بها عن طريق شركة Aegis Sciences Corporation. أما فحوصات القلب، فيتم إجراؤها في New York Cardiology Associates P.C.[19]

وجدير بالذكر إنه قد قام الاتحاد وموظفوه مؤخرا بالدفاع بشدة عن هذا البرنامج بعد الكثير من الإدعاءات غير القانونية المرتبطة بالعقاقير والأدوية التي تربط بين أداء المصارعين الذين ينتمون للاتحاد وتناول الستيرويد حتى بعد أن تم تطبيق هذه السياسة الصحية. وقد أعلن الاتحاد عن قيامه بإيقاف أحد عشر مصارعا مسجلين ضمن قوائمه بعد التأكد من تورطهم في عمليات شراء لعقار "[20] anabolic steroid".[21]

وفي الوقت الحالي، يتم إجراء تحقيقات مع الاتحاد من قبل لجنة المراقبة والإصلاح الحكومي التابعة لمجلس النواب الأمريكي بشأن برنامج الحفاظ على عافية مواهب الاتحاد وذلك في أعقاب وفاة أحد مصارعيه والمعروف باسم كريس بنوا بسبب إساءة استخدام الستيرويد على الأرجح.[22]

وفي أغسطس من عام 2007، قام الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بإيقاف عشرة من المصارعين المحترفين بسبب انتهاكهم اللوائح التي ينص عليها برنامج الحفاظ على عافية المصارعين، وذلك بعد التقارير التي وردت والتي تفيد بأنهم كان يتعاملون مع Signature Pharmacy في أورلاندو بولاية فلوريدا. وجاء في بيان قدمه أحد المحامين التابعين للاتحاد - جيري ماكديفيت - بأنه قد تم إضافة المصارع الحادي عشر إلى قائمة الموقوفين في وقت لاحق.[23]

وعلى الجانب الآخر، استطاع الأطباء بفضل تطبيق برنامج الحفاظ على عافية المصارعين أن يقوموا بتشخيص إصابة أحد المصارعين بمرض مزمن في القلب، وهو الأمر الذي لم يكن ليتم اكتشافه إلا في وقت متأخر للغاية يصعب فيه التغلب على المرض وعلاجه لولا هذا البرنامج. وفي أغسطس من عام 2007، تم اكتشاف إصابة بطل الولايات المتحدة المصارع ذائع الصيت - في ذلك الوقت - الفين بورك؛ الابن (المشهور بلقبه في حلبة المصارعة [[الفين بورك؛ الابن، وهو المصارع الذي اشتهر بلقبه في حلبة المصارعة مونتل فونتافيوس بورتر والذي تم اكتشاف إصابته بمتلازمة "وولف – باركنسون – وايت" بعد الفحوصات التي تم إجراؤها عليه وفقا لبرنامج الحفاظ على عافية مصارعي الاتحاد والذي وضعه الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة|مونتل فونتافيوس بورتر]]) بما يطلق عليه متلازمة وولف – باركنسون – وايت.[24] ومن المعروف أنه إذا لم يتم اكتشاف هذا المرض في مرحلة مبكرة، فإن حياة المريض تصبح معرضة للخطر. وقد تم اكتشاف المرض أثناء قيام المصارع بأحد الفحوص الدورية التقليدية التي يجب أن يخضع لها وفقا لهذه السياسة الصحية.

توسيع دائرة أنشطة الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة إلى ما هو أكثر من المصارعة[عدل]

بالإضافة إلى قيام الاتحاد ببيع حقوق استخدام المباريات التي تتم تحت إشرافه واستخدام شخصيات اللاعبين لشركات مثل شركة Acclaim وشركة THQ وشركة Jakks Pacific في إنتاج ألعاب الفيديو وابتكار شخصيات أفلام الحركة، قام الاتحاد بالتوسع في مجالات أخرى من أجل تسويق إنتاجه:THQ؛ شركة أمريكية لإنتاج وتوزيع ألعاب الفيديو

  • WWE Studios: شركة تابعة للاتحاد تم إنشاؤها في عام 2002 لابتكار وتطوير الأفلام السينمائية|WWE Studios]]: شركة تابعة للاتحاد تم إنشاؤها في عام 2002 لإنتاج وتطوير الأفلام السينمائية. وكان الاسم السابق للشركة هو WWE Films.
  • WWE Niagara Falls؛ مؤسسة تمت إقامتها بغرض البيع بالتجزئة والترفيه، وموقعها في منطقة شلالات نياجرا في أونتاريو وهي مملوكة للاتحاد العالمي للمصارعة الحرة|WWE Niagara Falls]]: مؤسسة تمت إقامتها بغرض البيع بالتجزئة والترفيه، وموقعها في منطقة شلالات نياجرا في أونتاريو وهي مملوكة للاتحاد العالمي للمصارعة الحرة.
  • The World؛ وكان الاسم السابق له هو WWF New York: وهو مطعم وناد ليلي ومتجر لبيع التذكارات في مدينة نيويورك.
  • WWE Music Group: وهي شركة تابعة للاتحاد العالمي للمصارعة الحرة متخصصة في إنتاج الألبومات الموسيقية التي تتضمن الموسيقى المصاحبة لدخول المصارعين إلى حلبة المصارعة|WWE Music Group]]: وهي شركة تابعة للاتحاد متخصصة في إنتاج الألبومات الموسيقية التي تتضمن الموسيقى المصاحبة لدخول المصارعين إلى حلبة المصارعة. كما أنها تقوم أيضا ببيع الإصدارات المسموعة التي قام بأدائها المصارعون أنفسهم.
  • WWE Home Video: شركة تابعة للاتحاد متخصصة في توزيع إنتاجها من إصدارات VHSو DVD وBlu-ray Disc الخاصة بالمباريات التي يقيمها الاتحاد وفق نظام الدفع مقابل المشاهدة، والمصنفات الخاصة بعروض المصارعين وكذلك السير الذاتية التي تتحدث عن حياة مصارعي الاتحاد.
  • WWE Books: شركة تابعة للاتحاد تقوم بنشر السير الذاتية والأدب القصصي الذي يدور حول شخصيات مصارعي الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة، وما يدور خلف الكواليس في حياتهم، والكتب المصورة عنهم، والتقويمات، والكتب الموجهة للمراحل العمرية المبكرة من البالغين، والكتب الأخرى غير القصصية|WWE Books]]: شركة تابعة للاتحاد تقوم بنشر السير الذاتية والأدب القصصي الذي يدور حول شخصيات مصارعي الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة، وما يدور خلف الكواليس في حياتهم، والكتب المصورة عنهم، والتقويمات، والكتب الموجهة للبالغين من الشباب، والكتب الأخرى غير القصصية.
  • WWE Kids: موقع ويب يعرض بعض الرسوم الهزلية التي تستهدف الأطفال المهتمين بعالم التسويق للمصارعة، ويتم عرض الرسوم الهزلية في المجلة الموجودة في الموقع كل شهرين وقد تم عرضها لأول مرة في الخامس عشر من أبريل في عام 2008.

الشخصيات الرئيسية في الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة[عدل]

المكتب التنفيذي[عدل]

المقر الرئيسي لشركة World Wrestling Entertainment في مدينة ستامفورد في ولاية كونيتيكت
  • تربل اتش (مدير تنفيذي)COO[25]
  • ليندا أي ماكماهون؛ كبير الإداريين التنفيذيين[26]
  • مايكل سيليك؛ المسؤول الرئيسي في إدارة العمليات[27]
  • شين بي ماكماهون (نائب الرئيس التنفيذي لشؤون وسائل الإعلام العالمية)[28]
  • كيفن دن (نائب الرئيس التنفيذي لشؤون الإنتاج التليفزيوني)[29]
  • فرانك جي سيرب (المدير المالي المسؤول)[30]
  • دونا جولدسميث (نائب الرئيس التنفيذي لشؤون المستهلك)[31]
  • ستيفاني مكمان-ليفسك (نائب الرئيس التنفيذي لقسم الإبداع والتطوير في الشركة)[32]
  • إدوارد إل كاوفمان (نائب الرئيس التنفيذي والمستشار العام للاتحاد)[33]
  • جون لورينايتس (نائب الرئيس المختص بشؤون رعاية مواهب الاتحاد)[34]
  • مايكل ليك (مدير شركة WWE Films)[35]
  • جون بي سابور (نائب الرئيس المسؤول عن ترتيب المسابقات والأحداث الخاصة التي ينظمها الاتحاد) [36]

مجلس إدارة الاتحاد[عدل]

  • [25]
  • ليندا أي ماكماهون (كبير الإداريين التنفيذيين في الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة)[26][37]
  • مايكل سيليك (المسؤول الرئيسي في إدارة العمليات في الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة)[37]
  • لويل بي وايكر؛ الابن (الحاكم السابق لولاية كونيتيكت والسناتور الأمريكي)[37]
  • ديفيد كينن (نائب الرئيس التنفيذي المسؤول عن إعداد البرامج - Hallmark Channel)[37]
  • جوزيف بركينس (مدير شركة Communications Consultants, Inc.)[37]
  • مايكل بي سولومون (المسؤول الإداري الأول عن شركة Gladwyne Partners, LLC)[37]
  • روبرت إيه باومان (المسؤول التنفيذي الرئيسي في الشركة التابعة للاتحاد Major League Baseball Advanced Media)[37]

أبطال الاتحاد[عدل]

البطولة (البطل الحالي) البطل البطل السابق التاريخ العرض المدينة
بطولة دبليو دبليو إي بروك ليسنر جون سينا 2014/08/17 SummerSlam لوس انجيلوس ,كاليفورنيا
بطولة القارات دولف زيجلر ذا ميز 2014/08/17 SummerSlam لوي انجيلوس ,كاليفورنيا
بطولة الولايات المتحدة شايمس دين امبروز 2014/05/4 RAW سانت لويس,ميسوري
بطولة دبليو دبليو إي للفرق جيمي اوسو و جاي اوسو 2014/03/03 RAW شيكاغو,الينوي
بطولة الديفاز بايج إيه جاي لي 2014/08/17 SummerSlam لوس انجيلوس ,كاليفورنيا

* وهذه الألقاب موحدة. ولكن، لأن المصارعين ينتمون في الأصل إلى "راو" فإن هذه الألقاب تنتمي "أساسا" إلى هذه المسابقة على الرغم من كونها مستخدمة في المسابقات الثلاثة. [38]

الإنجازات الأخرى لمصارعي الاتحاد[عدل]

البطولة أحدث فائز باللقب تاريخ الفوز
Royal Rumble Match باتيستا 2014/01/26
Money in the Bank سيث رولينز 2014/07/29
Andre The Giant Memorial Battle Royal أنطونيو سيزارو 2014/04/06

أبطال NXT[عدل]

البطولة البطل الحالي تاريخ الفوز البطل السابق
بطولة NXT ادريان نيفيل 2014/02/27 بو دالاس
بطولة NXT للفرق ذا اسينسيشن 2014/02/10 ادريان نيفل و كوري جرايفس
بطولة NXT للنساء لا يوجد 2013/07/24 ايما

البطولات التي تم إيقافها[عدل]

في تاريخ الاتحاد الذي امتد على مدار خمسين عاما، قام الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة بتنظيم ما يزيد عن عشرين نوع مختلف من البطولات. وتم منح اللقب الأول في عام 1958 وهو [[WWWF United States Tag Team Championship (بطولة الفرق الثنائية في الولايات المتحدة الأمريكية التي كان ينظمها الاتحاد القديم للمصارعة الحرة قبل أن يتغير اسمه إلى WWF)|WWWF United States Tag Team Championship]] (بطولة الاتحاد العالمي للمصارعة الحرة للفرق الثنائية في الولايات المتحدة الأمريكية). وقد تم إلغاء هذه البطولة في عام 1967. وقد استطاع الاتحاد على مدار تاريخه إقامة علاقات شراكة مع منظمين دوليين آخرين لمسابقات المصارعة؛ الأمر الذي أدى إلى وجود ألقاب متنوعة يتم الحصول عليها من خلال هذه المسابقات. وبالرغم من ذلك، عند انتهاء هذه الشراكات كان يتم إلغاء هذه الألقاب أو يتم التنافس عليها في نطاق الولايات المتحدة الأمريكية فقط في إطار الاتحاد العالمي للمصارعة. وبشكل إجمالي، قامت الشركة بإلغاء سبع عشرة بطولة، وكان أحدث هذه الإلغاءات هو WWE Cruiserweight Championship والذي تم في مارس من عام 2008.

روابط إضافية[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ '
  2. ^ Powell، John. "Steamboat — Savage rule WrestleMania 3". SLAM! Wrestling. اطلع عليه بتاريخ 2007-10-14. 
  3. ^ Mick Foley. Have a Nice Day: A Tale of Blood and Sweatsocks. HarperCollins. صفحة 229. ISBN 0061031011. 
  4. ^ Mick Foley. Have a Nice Day: A Tale of Blood and Sweatsocks. HarperCollins. صفحة 648. ISBN 0061031011. 
  5. ^ "Specialty Matches". WWE. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-20. 
  6. ^ "WWF Enters the Stock Market". 1999-10-19. اطلع عليه بتاريخ 2007-05-05. 
  7. ^ "WWE Entertainment, Inc. announces the formation of the XFL -- a new professional football league". 03. اطلع عليه بتاريخ 2007-05-05. 
  8. ^ "WWE Entertainment, Inc. Acquires WCW from Turner Broadcasting". 23. اطلع عليه بتاريخ 2007-05-05. 
  9. ^ "Agreement-WWF-World Wide Fund for Nature and Titan Sports Inc.". اطلع عليه بتاريخ 2006-11-23. 
  10. ^ "World Wrestling Federation Entertainment Drops The "F" To Emphasize the "E" for Entertainment". WWE. اطلع عليه بتاريخ 2006-08-28. 
  11. ^ "World Wrestling Federation Entertainment Drops The "F" To Emphasize the "E" for Entertainment". WWE. 2002-05-06. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-20. 
  12. ^ "WWE brings ECW to Sci Fi Channel". WWE.com. اطلع عليه بتاريخ 2006-08-28. 
  13. ^ "WWE: Flexing its Muscle". 2007-09-01. 
  14. ^ "WWE Goes HD". WWE. اطلع عليه بتاريخ 2008-01-25. 
  15. ^ http://corporate.wwe.com/news/2008/WWEToLaunchCuttingEdgeWWEKidsMagazine.jsp
  16. ^ أ ب "WWE Rated PG". WWE. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-29. 
  17. ^ "WWE.com launches much anticipated online social network". WWE. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-29. 
  18. ^ http://corporate.wwe.com/news/2009/2009_01_09.jsp
  19. ^ أ ب ت "WWE Talent Wellness Program". Corporate WWE Web Site. 2007-02-27. اطلع عليه بتاريخ 2007-10-11. 
  20. ^ Farhi، Paul (2007-09-01). "Pro Wrestling Suspends 10 Linked to Steroid Ring". Washington Post. اطلع عليه بتاريخ 2007-10-11. 
  21. ^ "Fourteen wrestlers tied to pipeline". Sports Illustrated. 2007-08-30. اطلع عليه بتاريخ 2007-10-11. 
  22. ^ "Congress wants WWE's info on steroids, doping". اطلع عليه بتاريخ 2007-07-29. 
  23. ^ ""WWE Suspends Yet Another Wrestler"". Headline Planet. 2007-09-01. 
  24. ^ "MVP's Most Valuable Program". WWE. 2007-08-10. اطلع عليه بتاريخ 2007-12-07. 
  25. ^ أ ب "WWE Corporate Biography of Vince McMahon". اطلع عليه بتاريخ 2007-05-20. 
  26. ^ أ ب "WWE Corporate Biography of Linda McMahon". اطلع عليه بتاريخ 2007-05-20. 
  27. ^ "WWE Corporate Biography of Michael Sileck". اطلع عليه بتاريخ 2007-05-20. 
  28. ^ "WWE Corporate Biography of Shane McMahon". اطلع عليه بتاريخ 2007-05-20. 
  29. ^ "WWE Corporate Biography of Kevin Dunn". اطلع عليه بتاريخ 2007-05-20. 
  30. ^ "WWE Corporate Biography of Frank Serpe". اطلع عليه بتاريخ 2007-05-20. 
  31. ^ "WWE Corporate Biography of Donna Goldsmith". اطلع عليه بتاريخ 2007-05-20. 
  32. ^ "WWE Corporate Biography of Stephanie McMahon-Levesque". اطلع عليه بتاريخ 2007-05-20. 
  33. ^ "WWE Corporate Biography of Edward Kaufman". اطلع عليه بتاريخ 2007-05-20. 
  34. ^ "WWE Corporate Biography of John Laurinaitis". اطلع عليه بتاريخ 2007-05-20. 
  35. ^ "WWE Corporate Biography of Michael Lake". اطلع عليه بتاريخ 2008-01-08. 
  36. ^ "Saboor New WWE Ambassador". WWE Corporate. 2008-07-28. اطلع عليه بتاريخ 2008-12-20. 
  37. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع directors
  38. ^ "Superstars of SmackDown". World Wrestling Entertainment. اطلع عليه بتاريخ 2009-04-06.