مؤسسة الملك فيصل الخيرية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 24°41′27″N 46°41′1″E / 24.69083°N 46.68361°E / 24.69083; 46.68361 قامت مؤسسة الملك فيصل الخيرية في عام 1976 على يد أبناء الملك فيصل في المملكة العربية السعودية. ويتولى منصب المدير العام للمؤسسة سمو الأمير خالد الفيصل. وتعد مؤسسة الملك فيصل من أكبر المؤسسات الخيرية في العالم.

جائزة الملك فيصل العالمية[عدل]

تمنح مؤسسة الملك فيصل جائزة سنوية، وهي جائزة الملك فيصل العالمية، لتكافئ الذين "أوقفوا حياتهم للعلم، وحققوا إنجازات فريدة كان لها مردودها الإيجابي في مجالات إبداعهم"، وتمنح المؤسسة جوائزها في المجالات التالية:

وتتكون كل جائزة من الجوائز الخمس، والتي تمنح بصفة سنوية، من شهادة (براءة) مكتوبة يدويًا بالخط الديواني وتحمل اسم الفائز وملخصًا للعمل الذي أهله لنيل الجائزة، وميدالية ذهبية زنة 200 – ويتم صكها خصيًصًا لكل فائز، وجائزة نقدها قيمتها 750.000 ريال سعودي (200.000 دولار أمريكي). وتُمنح هذه الجوائز أثناء احتفالية تخصص لهذا الغرض في الرياض بالمملكة العربية السعودية، ويمنحها العاهل السعودي. وكان أول الفائزين بجائزة الملك فيصل العالمية العلامة أبو الأعلى المودودي في عام 1979 في مجال خدمة الإسلام. وقد منحت الجائزة أيضًا في عام 1987 للداعية أحمد ديدات عن الخدمات المتميّزة التي قدّمها للإسلام. وفي عام 2009، ذهبت الجائزة إلى (رونالد ليفي)، وهو أول يهودي ينال هذه الجائزة.[1]

مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية[عدل]

تم إنشاء مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية في عام 1983، وهو عبارة عن مؤسسة مستقلة غير هادفة للربح ومقرها الرياض وتتلقى تمويلها من مؤسسة الملك فيصل. ويدرس هذا المركز القضايا المؤثرة على العالمين العربي والإسلامي، وينظّم عددًا من المؤتمرات كل عام.

أهداف ومهمة المركز[عدل]

تمشيًا مع أهداف مؤسسة الملك فيصل الخيرية، تخصص المركز في خدمة الحضارة الإسلامية ودعم البحوث العلمية وتشجيع الأنشطة الثقافية والعلمية في عدد من المجالات. ويوجز المركز مهمته فيما يلي:

  • رفع الوعي بإسهام الحضارة الإسلامية في التراث الإسلامي وإلقاء الضوء على الخصائص البارزة الرئيسية للحضارة الإسلامية.
  • رفع الوعي الشعبي بالملك الراحل فيصل بن عبد العزيز وجهوده الإنسانية وسماته القيادية، وإلقاء الضوء على إسهامه المحوري ودعمه للتكافل الإسلامي.
  • دعم البحوث في المجالات المرتبطة بالحضارة الإسلامية بناء على أسس علمية، وتشجيع الباحثين والطلاب في كافة المستويات الأكاديمية.
  • المعاونة في تدريب جيل جديد من الباحثين المتخصصين في مجالات الدراسات الإسلامية واللغة العربية والعلوم الاجتماعية.
  • المحافظة على التراث الإسلامي من خلال تنظيم معارض سنوية في المركز.
  • تنظيم المحاضرات والمؤتمرات والندوات العامة والمتخصصة حول القضايا المهمة للإسلام والمسلمين ودورهم في الحاضر وفي المستقبل، وربط المسلمين اليوم بجذور الثقافة الإسلامية.
  • مواصلة بناء المكتبات من خلال تجميع الموارد المتعلقة بجوانب الحضارة الإسلامية، والارتقاء بالمركز ليكون أحد المصادر الرئيسية حول الحضارة الإسلامية على مستوى العالم.
  • تطوير قواعد بيانات متخصصة في المجالات المرتبطة بأهداف المركز ومجالاته التخصصية، ومن ثم رفع مستوى الخدمات المكتبية المقدمة للباحثين والطلاب في المركز.
  • ترجمة الأطروحات والأبحاث العلمية إلى اللغات الأجنبية، وترجمة مجموعة من الأعمال المتميزة إلى اللغة العربية بما يخدم أهداف وغايات المركز.
  • دعم وتشجيع الأبحاث في المجالات التي تقع في نطاق اهتمام المركز.

جامعة الفيصل[عدل]

جامعة الفيصل هي مؤسسة خاصة غير هادفة للربح وتطمح لتحتل مكانًا بين الجامعات البحثية العالمية الرائدة والمكرسة لخلق ونشر وتطبيق المعرفة في مجالات إدارة الأعمال والهندسة والعلوم البيولوجية والطب، وتطوير الاقتصاديات القائمة على المعرفة.[2]

المكتبة[عدل]

تغطي مقتنيات المكتبة مجالات الدراسات الإسلامية والحضارة الإسلامية. وتحتوي المكتبة في الوقت الحاضر على أكثر من 250.000 مجلد باللغات العربية واللاتينية. هذا بالإضافة إلى مجموعة مقتنيات من الدوريات النادرة والقديمة وأكثر من نصف مليون مقالة علمية. كما تضم مكتبة بحثية منفصلة للصوتيات والمرئيات بها أكر من 11.000 من الشرائط الصوتية وشرائط الفيديو والشرائح والأفلام، والتي تضم محاضرات ومواد وثائقية في الموضوعات المتعلقة بأنشطة واهتمامات المركز المتنوعة.

مكتبة المخطوطات[عدل]

في إطار إسهامات المؤسسة في حفظ الثقافة الإسلامية وإلقاء الضوء على الإسهامات التي قدمها الباحثون العرب والمسلمون، أخذ مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية على عاتقه مهمة معرفة أماكن تواجد كافة المخطوطات الإسلامية المعروفة على مستوى العالم، والتحقق منها وحيازتها أو نسخها وفهرستها. وإلى جانب ما يقرب من 23.000 مخطوطة مكتوبة بخط اليد، وبعضها يعود لأكثر من 1200 سنة، يضم أرشيف المخطوطات أكثر من 18.000 ميكروفيلم ومئات النسخ الضوئية. وقد تم الحصول على أغلب هذه الأفلام من خلال الاتفاقيات المتبادلة المبرمة مع مكتبة باريس الوطنية ومكتبة الكونغرس والمكتبة البريطانية. وتوفر قواعد البيانات على الباحثين 70% من الوقت الذين يقضونه في العادة في البحث في الكتالوجات للعثور على المعلومات عن المخطوطات الموجودة في الأماكن الأخرى من العالم.

الرسم والرعاية[عدل]

شاركت مؤسسة الملك فيصل أيضًا في تشجيع الروابط الثقافية والفنية بين أوروبا والمملكة العربية السعودية، خاصة من خلال مبادرة الرسم والرعاية والتي أطلقت في عام 1999.

أنظر أيضا[عدل]

المراجع[عدل]

وصلات خارجية[عدل]

مؤسسة الملكفيصلالخيرية