مائير كاهانا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

مائير كاهانا (بالعبرية: מאיר כהנא) المعروف أيضا بعدة أسماء مستعاره مثل مايكل الملك وديفيد سيناء (1 آب / أغسطس 1932 - 5 تشرين الثاني / نوفمبر 1990)، حاخام إسرائيلي ومؤسس حركة كاخ وعضو سابق في البرلمان الإسرائيلي (الكنيست). اشتهر بالعداء الكبير للعرب ومن تلاميذه باروخ جولد شتاين .

كانت خطة كاهانا وارآئه السياسية هي تهجير فلسطينيو الداخل من اراضيهم إلى دول عربية لكي تكون اسرائيل يهودية بشكل تام بدون وجود العنصر العربي في الدولة .

كاهانا في اعين اليهود والفلسطينيون[عدل]

الموضوع ذات صله بمعهد ترايدنت : http://www.traidnt.net/vb/traidnt1706314/#ixzz1cqUIi4Tc traidnt.net

يحيي المتطرفون والعنصريون اليهود اليوم الثلاثاء، ذكرى مقتل اليميني المتطرف مئير كهانا مؤسس الحركة السياسية والحزبية "كاخ" التي حملت في جعبتها، اسساً عنصرية ضد العرب في إسرائيل، ومن ابرزها الدعوة لحل النزاع الإسرائيلي الفلسطيني، والقضية الفلسطينية نهائياً عن طريق الترانسفير (ترحيل المواطنين العرب إلى الدول العربية في المنطقة)، كي تصبح إسرائيل دولة يهودية نظيفة وطاهرة من العرب "على حد تعبيره".

الموضوع ذات صله http://pagearabia.co/12449.html : pagearabia.co

هذا ومن المتوقع ان ينظم حفل كبير لذكراه في قلوب العنصريين، وذلك في أحد الفنادق في مدينة القدس، بمشاركة اعضاء كنيست متطرفين، ابرزهم ميخائيل بن آري، وباروخ مارزل، اتباع كهانا الذين يقضيان جل وقتهما في تنغيص حياة العرب في البلاد، بينما سيشاركان في تظاهرة استفزازية متطرفة غداً الاربعاء في مدينة ام الفحم، سيرفعون خلالها الاعلام الإسلامية امام مكاتب الحركة الإسلامية في المدينة، كما هو متوقع.

كهانا صدق! ومع اقتراب يوم الذكرى العشرين على مقتله، بدى واضحاً قيام اليمين بشن حملة "مثيرة للإشمئزاز" ضد العرب، بقيامهم بكتابة عبارات "كهانا تساداك" - اي "كهانا صدق وكان على حق في قضية ترحيل العرب! - الامر الذي اثار استنكار المواطنين العرب، الذي عبروا عن سخطهم من مثل هذه الكتابات"

مارتن ديفد بات مئير كهانا مئير كهانا اسمه الأصلي مارتن ديفد ولد عام 1932 في نيويورك، ودرس في معاهدها الدينية اليهودية، وعين حاخاما للجالية اليهودية فيها. انضم إلى حركات (بيتار) و(بني عكيفا)، ثم أسس (اللجنة لحماية اليهودية) عام 1968 في الولايات المتحدة، التي جعلت هدفها السعي لمواجهة الدعوات اللاسامية من جهة ومساعدة اليهود من جهة أخرى في مواجهة أي هجوم يتعرضون له.

وقد ألقت الشرطة الفدرالية الأميركية القبض على كهانا عام 1971 بسبب وجود سلاح غير مرخص في حوزته، وأطلق سراحه بكفالة من أحد زعماء المافيا في نيويورك، ما أثار الشبهات حول علاقته مع المافيا.

الموضوع ذات صله بمعهد ترايدنت : http://www.traidnt.net/vb/traidnt1706314/#ixzz1cqV4xINS traidnt.net

حملات لإقناع فلسطينيو الـ48 بترك البلاد وهاجر إلى إسرائيل عام 1972 وبدأ بحملات إقناع فلسطينيو الـ48 والضفة الغربية بترك البلاد، ونجح في الوصول إلى الكنيست في الدورة الـ11 بعد أن فشلت الدورات الانتخابية السابقة. (الثامنة والتاسعة والعاشرة). وكان كهانا قد أسس حركة سياسية وحزبية باسم (كاخ) وضع في بيانها التأسيسي أسسا عنصرية ضد العرب في إسرائيل، ومن أبرزها دعوته إلى الترانسفير (الترحيل).

مقتله[عدل]

الموضوع ذات صله بمعهد ترايدنت : http://www.traidnt.net/vb/traidnt1706314/#ixzz1cqUIi4Tc traidnt.net

وأعلنت المحكمة العليا في إسرائيل عن رفضها قبول تسجيل قائمة (كاخ) رسميا لخوض انتخابات الكنيست الـ12، فعاد كهانا إلى نشاطه غير البرلماني في نيويورك محرضا ضد العرب والفلسطينيين، إلى أن اغتيل عام 1990 في نيويورك على يد المواطن الأمريكي من الاصول المصرية سيد نصير، أثناء مشاركته في إحدى الندوات في أحد الفنادق في الولايات المتحدة، أما حركته كاخ فلا زالت تعمل رغم عدم اعتبار القانون لها. وبعد أعوام من مقتل الحاخام كهانا قُتل ابنه في عملية نفذها مسلحون فلسطينيون على الطريق بين نابلس ورام الله خلال انتفاضة الأقصى وقُتلت زوجة الابن أيضاً في العملية نفسها. ويقولون من قتله هو الاسير المحرر حديثاً في صفقة الاسرى عام 2011 مصطفى مسلماني المشهور أيضاً بأبو الاديب والذي ينتمي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين والمولود في طوباس والذي ابعد على غزة.