ماجستير الإدارة في الصحة

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

درجة الماجستير في إدارة الصحة[عدل]

MHA بالإنجليزية Master of Health Administration (أو درجة الماجستير في إدارة الرعاية الصحية) هي درجة على مستوى الماجستير المهنية الممنوحة للطلاب الذين أتموا دورة دراسية في المعرفة والكفاءات اللازمة لشغل وظائف في الإدارة الصحية، التي تنطوي على إدارة المستشفيات وغيرها من الخدمات الصحية من المنظمات، فضلا عن البنية التحتية للصحة العامة. برامج يمكن أن تختلف وفقا للوضع، على الرغم من أن توجد عادة برامج نموذجية ممارس والمعلمين في كليات الطب أو في مجال الرعاية الصحية، يمكن العثور على البرامج التي تعتمد على الفصول الدراسية في كليات الأعمال أو الصحة العامة. البرامج المعتمدة للدراسة عادة ما تتطلب من الطلاب لاستكمال التجارب التطبيقية، فضلا عن العمل بطبيعة الحال في مجالات مثل الصحة والسكان والاقتصاد والرعاية الصحية، السياسات الصحية، والسلوك التنظيمي، وإدارة مؤسسات الرعاية الصحية، الرعاية الصحية والتسويق والاتصالات، وإدارة الموارد البشرية، وإدارة المعلومات ونظم التقييم، وعمليات تقييم وتحسين والحكم والقيادة، والتحليل الإحصائي وتطبيقه، والتحليل المالي والإدارة، وصياغة الاستراتيجيات وتنفيذها. ويهدف البرنامج إلى إعطاء درجة من خريجي التخصصات الصحية (ولا سيما) فهم أكبر لقضايا الإدارة وإعدادهم لأدوار الإدارة العليا، وتمنح من قبل العديد من الجامعات الأميركية والأوروبية والأسترالية. درجة تركز تقليديا على إدارة الصحة في الدولة، والمحلية، والمستوى الاتحادي وكذلك في القطاع غير الربحي. وهذا يتناقض مع ماجستير في إدارة الأعمال عام أو درجة الماجستير في الإدارة العامة.

عام[عدل]

فالمقصود من البرامج MHA لتزويد الطلاب بالمعارف الأساسية اللازمة للعمل الإداري والتخطيط في الخدمات والنظم الصحية. أهداف البرنامج في تطوير الخريجين وهم: المختص بالمدراء العامين والمالية والمخططين المختصين، وعلى ادراة الصحة العامة، وهيكل وتنظيم وتمويل أنظمة الرعاية الصحية، وعلى ادراة القانون والمجتمع والأخلاق، والمختص في المهارات الكمية . في معظم البلدان، ويطلب من المتقدمين لاجراء الحد الأدنى درجة البكالوريوس أربع سنوات ويكون لها فترة الحد الأدنى من الخبرة المهنية في النظام الصحي. المناهج الدراسية مع ذلك تختلف بين الجامعات.

Wiki letter w.svg هذه بذرة تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.