ماركوس فوريوس كاميلوس

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
لوحة فرانتشيسكو سالفياتي عن انتصار كاميلوس

ماركوس فوريوس كاميلوس (باللاتينية: Marcus Furius Camillus) جندي وسياسي روماني وهو من عائلة من النبلاء، وأصبح رقيبا في عام 403 ق م. وترأس أربع مرات، وأصبح حاكما مطلقا خمس مرات، وكرم بلقب المؤسس الثاني لروما، وعندما اتهم بأنه لم يوزع الغنائم المأخوذة من فيي بشكل عادل (وكان قد احتل المدينة بعد عشر سنوات من الحصار) نفى نفسه طوعا إلى أرديا، لكن السبب الحقيقي وراء هذا كان بسبب غروره ودخوله روما منتصرا ومزهوا بنفسه فسي عربة تقودها خيول بيض.

بعدها هوجمت روما من قبل قبائل الغال وحاصروا الكابيتول فجعلوه دكتاتورا وهزم العدو وطره من أرض الرومان، وكان قد ثنى الرومان من الهجرة إلى فيي بعد أن أوهنت عزيمته بسبب الدمار الذي جلبه معه الغال وحثهم على إعادة إعمار المدينة، وبعدها حارب بنجاح قبائل الأيكوي والوولسكي والإتروسكان ورد هجوما جديدا من الغال ورد هجوما جديدا قام به الغال عام 367. ورغم أنه متعاطف مع النبلاء فإنه رأى انه يجب تقديم تنازلات للعامة وكان له دور فعال في إقرار القوانين الليكينية. ومات عام 365 الطاعون عن واحد وثمانين عاما.

قصة كاميلوس بلا شك أسطورية أكثر منها تاريخية ، ومنها تنتمي قصة عندما حاول كاميلوس أن يغزو فاليريي حاول أحد المعلمين خيانة المدينة فاحضر مجموعة من أبناء المواطنين، وقال أنه أرسله إلى المدينة مضروبا من قبل تلاميذه، أما أهل المدينة الذين تأثروا بهذا الكرم استسلموا على الفور.

تحوي هذه المقالة معلومات مترجمة من الطبعة الحادية عشرة لدائرة المعارف البريطانية لسنة 1911 وهي الآن من ضمن الملكية العامة.


She-wolf suckles Romulus and Remus.jpg هذه بذرة مقالة عن ميثولوجيا رومانية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.