مازر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مازر
بلدية
Comune di Mazara del Vallo
Church of San Nicolò Regale.
Church of San Nicolò Regale.
موقع مازر على خريطة إيطاليا
مازر
مازر
موقع مازر في إيطاليا
الاحداثيات: 37°39′N 12°35′E / 37.650°N 12.583°E / 37.650; 12.583إحداثيات: 37°39′N 12°35′E / 37.650°N 12.583°E / 37.650; 12.583
الإقليم صقلية
الولاية طرابنش (TP)
فراتسيوني Mazara Due, Borgata Costiera
حكومة
 • العمدة Nicolò Cristaldi
المساحة
 • المجموع 275 كم2 (106 ميل2)
ارتفاع 8 م (26 قدم)
عدد السكان (30 april 2009)
 • المجموع 51,359
 • الكثافة السكانية 190/كم2 (480/ميل2)
ديمونيم Mazaresi
منطقة زمنية CET (UTC+1)
 • توقيت صيفي CEST (UTC+2)
Dialing code 0923
القديس الحامي St. Vitus
يوم القديس June 15
موقع ويب الموقع الرسمي
موقع مازر

مَازَر [1] (بالإيطالية: Mazara del Vallo مازارا دل فالو) مدينة إيطالية في أقصى غرب جزيرة صقلية مطلة على البحر المتوسط عند مصب وادي المجنون (Mazaro)، ضمن مقاطعة طرابنش، تبعد عن مدينة طرابنش 55 كم جنوبا، كما تبعد عن الساحل الإفريقي ممثلا بتونس مسافة 100 كم، اقتصادها يعتمد على الزراعة خاصة العنب وصيد الأسماك والصناعات القائمة عليهما إضافة لصناعة الأثاث، عدد سكانها 50.377 نسمة.

تعتبر مركز زراعي هام وأحد أهم مراكز الصيد الأسماك ويوجد على مرفأها أكبر أسطول صيد في إيطاليا. تاريخها قديم جدا يصله البعض إلى 12.000 سنة قبل الميلاد، وتعاقبت عليها الدول والفاتحون على مر التاريخ، من الفينيقيين والأغريق والرومان وغيرهم، وقد فتحها العرب عام 827 م، وأدخلوا إليها زراعات مثل الحمضيات وأساليب ري جديدة فازدهرت الزراعة فيها، وأصبحت مركزا مهما للدراسات الإسلامية لتعلم الأدب والشعر والقانون والشريعة الإسلامية، ولايزال شاهدا في وسطها التاريخي حي القصبة.

المراجع[عدل]

  1. ^ «ومازر مدينة فاضلة شامخة كاملة لا شبه لها ولا مثال في شرف المحل والحال إليها الانتهاء في جمال الهيئة والبناء وما اجتمع فيها من المحاسن التي لم تجتمع في غيرها من المواطن وهي ذات أسوار حصينة شاهقة وديار حسنة فائقة بها أزقة واسعة وشوارع وأسواق عامرة بالتجارات والصنائع وحمامات فاضلات وخانات واسعات وبساتين وجنات طيبات المزدرعات يسافر إليها من جميع الآفاق ويتجهز منها بوافرات الأوساق وإقليمها كثير الاتساع يشتمل على منازل جليلة وضياع وبأصل سورها الوادي المعروف بوادي المجنون توسق منه المراكب وتشتو فيه القوارب ومن مازر إلى مرسى علي ثمانية عشر ميلاً». الإدريسي، نزهة المشتاق في اختراق الآفاق.