ماكس تيلر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ماكس تيلر
Max Theiler nobel.jpg
ولد في 30 يناير 1899(1899-01-30)
بريتوريا، الجمهوريةالإفريقية الجنوبية (جنوب إفريقيا الحالية)
توفي في 11 أغسطس 1972 (العمر: 73 سنة)
نيو هيفن، كونيتيكت، الولايات المتحدة الأمريكية
إقامة الولايات المتحدة الأمريكية
جنسية جنوب إفريقي، أمريكي
مجال البحث علم الفيروسات
جوائز جائزة نوبل في الطب (1951)

ماكس تيلر (Max Theiler) ـ (بريتوريا، جنوب إفريقيا، 30 يناير 1899 ـ نيو هيفن، الولايات المتحدة، 11 أغسطس 1972) عالم فيروسات جنوب أفريقي، حصل على NobelPrizeMedal.jpg جائزة نوبل في الطب لعام 1951 لاكتشافه لقاحاً ضد الحمى الصفراء.

حياته وتعليمه[عدل]

ولد تيلر في بريتوريا ـ عاصمة ما كان يسمى آنذاك بالجمهورية الإفريقية الجنوبية (جنوب إفريقيا حاليًا) ـ في 30 يناير 1899، وكان والده أرونلد تيلر عالم جراثيم بيطري من سويسرا. تعلم ماكس تيلر في مدرسة بريتوريا الثانوية للبنين، ثم كلية رودس الجامعية، ثم مدرسة الطب بجامعة كيب تاون، التي تخرج فيها سنة 1918.

الدراسة في بريطانيا[عدل]

غادر تيلر جنوب إفريقيا للدراسة في مدرسة طب مستشفى سانت توماس التابعة لكلية الملك بلندن وفي مدرسة لندن لحفظ الصحة وطب المناطق الحارة. وفي سنة 1922 حصل تيلر على شهادة في طب المناطق الحارة وحفظ الصحة وحصل على ترخيص كلية الأطباء الملكية بلندن وعضوية كلية الجراحين الملكية بإنجلترا.

الانتقال إلى الولايات المتحدة[عدل]

في سنة 1922 حصل تيلر ـ الراغب في مواصلة العمل بالبحث العلمي ـ على وظيفة بمدرسة جامعة هارفارد لطب المناطق الحارة، حيث قضى سنوات عديدة في دراسة الزحار الأميبي ومحاولة اكتشاف لقاح مضاد لحمى عضة الجرذ.

بعد أن أصبح تيلر مساعدًا للبروفيسور أندرو سيلاردز، شرع في البحث في داء الحمى الصفراء، وفي سنة 1926 فند تيلر فرضية العالم الياباني هيديو نوغوتشي القائلة بأن الحمى الصفراء تنتج عن الإصابة بنوع من البريميات يسمى Leptospira icteroides، وهو ما ثبت صحته سنة 1927 عندما تبين بشكل قاطع أن الحمى الصفراء مرض فيروسي. وفي سنة 1928 أثبت تيلر أن فيروسي الحمى الصفراء في كل من إفريقيا وأمريكا الجنوبية متطابقان مناعيًا، وذلك بعد أن قام أدريات سنوكس بإحداث داء الحمى الصفراء في قرود ريسوس مجلوبة من الهند. ويجدر بالذكر أن تيلر نفسه أصيب بالحمى الصفراء أثناء أبحاثه هذه، ولكنه نجا من الموت بها وتكونت لديه مناعة منها.

في سنة 1930 انتقل تيلر إلى مؤسسة روكفيلر في نيويورك، حيث تبوأ لاحقًا منصب مدير مختبر الفيروسات، كما عمل في وقت لاحق أستاذًا للوبائيات والصحة العامة بجامعة ييل بين عامي 1964 و1967.

أبحاثه عن الحمى الصفراء[عدل]

بعد أن قام تيلر بإصابة فئران التجارب بفيروس الحمى الصفراء، اكتشف أن الفيروس الموهَن يعطي مناعة ضد الحمى الصفراء لقرود ريسوس، وهو الاكتشاف الذي أدى إلى أن طوّر تيلر لقاحًا ضد هذا المرض. وقد أنتجت مؤسسة روكفلر بين عامي 1940 و1947 ما يربو على 28 مليون جرعة من هذا اللقاح، الذي كان له الفضل في القضاء على الحمى الصفراء كمرض كان آنذاك واسع الانتشار. وكان هذا الاكتشاف هو الذي أدى إلى منح تيلر جائزة نوبل في الطب لسنة 1951.

مؤلفاته[عدل]

شارك تيلر في تأليف ثلاثة كتب، هي:

  • العدوى الفيروسية والريكتسية في الإنسان (بالإنجليزية: Viral and Rickettsial Infections of Man) ـ 1948
  • الحمى الصفراء (بالإنجليزية: Yellow Fever) ـ 1951
  • فيروسات الفقاريات المنقولة بواسطة مفصليات الأرجل (بالإنجليزية: The Arthropod-Borne Viruses of Vertebrates: An Account of The Rockefeller Foundation Virus Program, 1951–1970) ـ 1973، بالاشتراك مع و. ج. داونز.

كما كتب تيلر العديد من الأوراق البحثية في الجريدة الأمريكية لطب المناطق الحارة وحوليات طب المناطق الحارة وعلم الطفيليات.

الجوائز[عدل]

  • قلادة تشالمرز من الجمعية الملكية لطب المناطق الحارة وحفظ الصحة (1939)
  • قلادة فلاتري من جامعة هارفارد (1945)
  • جائزة لاسكر من الرابطة الأمريكية للصحة العامة (1949)
  • جائزة نوبل في الطب (1951)
Alfred Nobel.png هذه بذرة مقالة عن جائزة نوبل، أو من حصل عليها وحول جميع أنواعها تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
  
Star of life.svg هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.


   {{{{{3}}}}}
Alfred Nobel.png هذه بذرة مقالة عن جائزة نوبل، أو من حصل عليها وحول جميع أنواعها تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.
Star of life.svg هذه بذرة مقالة عن العلوم الطبية تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.


{{{{{3}}}}} {{{{{4}}}}}