مامبا سوداء

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
Commons-emblem-notice.svg

مامبا سوداء

حالة حفظ
التصنيف العلمي
المملكة: الحيوانات
الشعبة: الحبليات
الصف: الزواحف
الرتبة: الثعابين
الجنس: المامبا
النوع: مامبا سوداء
الاسم العلمي
Dendroaspis polylepis
جونتر، 1864

المامبا السوداء هي أطول ثعبان سام في أفريقيا بطوله في المتوسط يبلغ 2.5 متر وتتزايد في بعض الأحيان لتصل إلى 4.3 متر.وينظر إليها على أنها أحد الحيوانات الأكثر فتكا في أفريقيا والعالم،والمامبا السوداء هي واحدة من الثعابين الأكثر إثارة للخوف في أفريقيا بسبب سمها القوي وحجمها القوي، وضراوة هجماتها. وهي مشهورة بأنها من أسرع الثعابين في العالم وقادرة على التحرك في أقل من 5.4 متر من الثانية (16-20 كم في الساعة).

التصنيف[عدل]

الوصف[عدل]

  • المامبا السوداء هي ثعبان كبير الحجم يصل طولها عادة إلى 2.5 متر ،والمامبا السوداء هي ثاني أطول ثعبان سام في العالم بعد الكوبرا الملكية ،ولها رأس كبير وطويل ،لون جلدها رمادي فضي وفي بعض الأحيان بني أو الكاكي وهو مايعكس اسمها فهي ليست سوداء الجلد. وزنها يصل إلى 1.6 كلغ ،ويبلغ عمرها في البرية 11 عاما على الأقل.والمامبا السوداء مشهورة بفمها الأسود والذي أخذ اسمها المشهور.

التوزيع[عدل]

تتواجد المامبا السوداء في أفريقيا ،وتتوزع على نطاق واسع في كل من :شمال شرق زائير والسودان وجنوب غرب أثيوبيا وأريتريا والصومال وكينيا وشرق أوغندا وتنزانيا وجنوبا إلى موزامبيق وملاوي وزامبيا وبوتسوانا وناتال في جنوب أفريقيا وأنغولا ونامبيا. والمامبا السوداء تتواجد في المناطق الذي يصل علوها إلى 1000 متر وأقل من علو 1800 متر.

الموطن

تكيفت المامبا السوداء مع مجموعة متنوعة من مناخات تتراوح بين السافانا، والغابات، والمنحدرات الصخرية والغابات الكثيفة والمستنقعات الرطبة في أفريقيا والأراضي العشبية التي تمتد عبر وسط وغرب وجنوب أفريقيا.المامبا السوداء تفضل أكثر البيئات القاحلة مثل الغابات الخفيفة والصخرية، وشبه القاحلة والجافة.

السم[عدل]

تبعا للجرعه المميته للنصف (LD50) المقدره فى الفئران، فإن الجرعه المميته للنصف للمامبا السوداء كما ذكرت فى المراجع كما يلى:

  • حقن فى النسيج تحت الجلد (الأكثر إستخداما فى العضات الحقيقية): 0.32 ملجم/كجم [1][2][3] 0.28 ملجم/كجم .[4][5]
  • حقن بالوريد 0.25 ملجم/كجم [1][2] 0.011 ملجم/كجم .[6]
  • حقن داخل الصفاق 0.30 ملجم/كجم (المتوسط)، [7] 0.941 ملجم/كجم .[1] 0.05 ملجم/كجم. [8]

يمكن أن تضخ الأفعى 100-120 ملجم من السم فى العضه الواحده كمتوسط، 400 ملجم هو أكثر كميه تم تسجيلها. العضه من الممكن أن تقتل إنسان خلال 20 دقيقه، و لكن الموت يحدث بعد 30-60 دقيقه، و فى بعد الأحيان يحدث بعد ثلاث ساعات. (فترة الموت تعتمد على عدة عوامل، مثل المستوى الصحى، الحجم، السن، الحالة النفسية للإنسان، كيفية الإختراق سواء بناب واحد أو بكلا النابين، كمية السم المحقونه، مكان العضه و مدى قربها من الأوعية الدموية الرئيسية.[9] صحة الأفعى و الفتره منذ قيامها بضخ السم آخر مره عوامل هامه أيضا.) حاليا هناك مضاد للسم متعدد الكفاءه تقدمه "SAIMR" مؤسسة جنوب أفريقيا للبحوث الطبية (South African Institute for Medical Research) التى تعالج عضات المومبا السوداء من الأماكن المختلفه.[10]

الاعتداء على البيئة[عدل]

حقول قصب السكر التي تهيمن عليها المامبا السوداء
  • بسبب اعتداء السكان المحلين والمزارعين على المناطق البرية بزراعة القصب فإن حدوث لدغات في المناطق كثيرة الحدوث ،بسبب جثوم المامبا السوداء على أشجار القصب لانتظار الفريسة أو الاستلقاء تحت أشعة الشمس.
  • غالبية الهجمات على الإنسان تحدث في حقول قصب السكر كما أن الآلاف من العمال يحرثون الحقول باليد. وهذا التعدي على الأراضي تسهم في الاتصال البشري مع الثعابين التي يحتمل أن تكون خطرة. ما يقرب من 20.000 شخص يموتون من لدغ الثعابين في كل عام، وسكان سوازيلاند وجنوب أفريقيا عانت على مدى أجيال.

السلوك[عدل]

  • المامبا السوداء تستخدم سرعتها هربا من التهديدات وليس لإصطياد فريسة والمعلوم أنها قادرة على الوصول بسرعة حوالي 20 كم / ساعة

ولكن في رشقات نارية قصيرة يمكن أن تصل إلى سرعة 23 كم / ساعة مما يجعلها من أسرع الثعابين وهي أيضا أفاعي خجولة وسرية بل تسعى للهرب عند التهديد ،ولكنها قد تهاجم في أي لحظة ،كما أنها تملك نفس التكتيك الذي هو للكوبرا الملكية من خلال نشر العنق الرفرفة، وفتح فمه الأسود، والهسهسة بشكل عدائي لمحاولة إخافة المهاجم قبل ضربه مرارا وتكرارا وضخ السم في منطقة الإصابة.

  • المامبا السوداء هي أفاعي نهارية ،وعلى الرغم من أن اسمها يدل على تسلق الشجرة إلا أنها نادرا ماتتسلق الأشجار.

الصيد

  • المامبا السوداء هي مفترسة نهارية وتستعمل تقنية الكمين وذلك بانتظار الفريسة ثم الانقضاض عليها ،وتسديد ضربات متتالية ومعروف عنها أنها ترفع جزءا منها إلى الأعلى (48 سم من الأرض) وعقد على عضلات الفرسية حتى الموت ،أما قائمة أغذيتها فهي الطيور والفئران والخفافيش.

المفترسات[عدل]

  • يعتبر النمس الأصفر واحدا من أشهر مفترسي المامبا السوداء أو بيضها ،تقتات عادة على الأفاعي الصغيرة أو البيض وهي مقاومة لسمية المامبا السوداء عن طريق الطفرات في مستقبلات nicotinic acetylcholine.هذه الطفرات تمنع السم من الانتشار في أنحاء الجسم وإيقاف الأعصاب وبالتالي مقاومتها دون خوف، ولكن رغم ذلك يتحاشى النمس الأصفر الأفاعي الكبيرة بسبب طولها الذي يستطيع إحاطة النمس والقضاء عليه على طريقة الأناكوندا.

صور[عدل]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت Fry, Bryan, Deputy Director, Australian Venom Research Unit, University of Melbourne (March 9, 2002). "Snakes Venom LD50 – list of the available data and sorted by route of injection ". venomdoc.com. (archived) Retrieved October 14, 2013.
  2. ^ أ ب Sherman A. Minton, (May 1, 1974) Venom diseases, Page 116
  3. ^ Philip Wexler, 2005, Encyclopedia of toxicology, Page 59
  4. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع S.26B95
  5. ^ JERRY G. WALLS, The World's Deadliest Snakes, Reptiles (magazine)
  6. ^ Thomas J. Haley, William O. Berndt, 2002, Toxicology, Page 446
  7. ^ Scott A Weinstein, David A. Warrell, Julian White and Daniel E Keyler (Jul 1, 2011) ” Bites from Non-Venomous Snakes: A Critical Analysis of Risk and Management of "Colubrid” Snake Bites (page 246)
  8. ^ Zug، GR. (1996). Snakes in Question: The Smithsonian Answer Book. Washington D.C., USA: Smithsonian Institution Scholarly Press. ISBN 1-56098-648-4. 
  9. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع NG
  10. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع Davidson