ماوية

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

الماركسية اللينينية الماوية نظرية شيوعية ثورية تستند إلى أفكار ماركس وأنجلس ولينين وستالين، وبخلاف الأحزاب الشيوعية التقليدية تبرز هذه النظرية أفكار القائد الشيوعي الصيني ماو تسي تونج وتعتبرها تطويراً خلاقاً للماركسية اللينينية. تميزت الأحزاب الشيوعية الماوية بالقيام بحروب شعبية ضد الإمبريالية والأنظمة المرتبطة بها مستلهمة التجربة الصينية ودروس ماوتسي تونغ العسكرية وميراث الحركة الشيوعية العالمية بدءاً من كومونة باريس، وفي الثمانينات من القرن الماضي نشأت الحركة الأممية الثورية التي ضمت مجموعة كبيرة من الاحزاب والمنظمات الشيوعية الماوية وأصدرت بياناً تاريخياً يحوصل وجهات نظرها سنة 1984 طورته في التسعينات من القرن الماضى تحت عنوان : عاشت الماركسية اللينينية الماوية.

تعريف ماركسي[عدل]

هي التطور الثالث للماركسية بطورها اللينيني أي انها امتداد نظري ومعرفي للماركسية اللينينية عبر أطروحات وإسهامات الرئيس ماو تسي تونغ، التي ترقى لأن تكون تطورا للماركسية اللينينية الجدلية الدائمة التطور. أضاف ماوتسي تونغ العديد من الإسهامات النظرية التي ترقى لأن تكون طوراً ثالثاً في الماركسية اللينينية مثل : في التناقض المبحث الفلسفي العظيم في النظرة إلى العالم وخصائص التناقض، وضد الجمود العقدي في الحزب، الممارسة العملية والعلاقة بين المعرفة والعمل، بالإضافة إلى تصحيح الأفكار الخاطئة في الحزب الشيوعي مثل "الديموقراطية المتطرفة، والفردية والذاتية، وأضاف أسلوب تحليل الطبقات الاجتماعية في المجتمعات الريفية، وقضايا الأستراتيجية في الحرب الشعبية وحركات التحرر المسلحة، ومناهضة الأمبريالية.

تعتبر هذه الإسهامات تطوراً في الماركسية اللينينية لأنها تشمل العديد من الجوانب الأيدلوجية والفكرية، فشملت الفلسفة الماركسية وشملت تطوير استراتيجيات مقاومة الإمبريالية وفهمها وتحليلها انطلاقاً من التطور اللينيني للماركسية ودراسات لينين، بالإضافة إلى تحليل العلاقة بين المعرفة والعمل والتي تعتبر أهم أفكار الماركسية اللينينية والمدرسة الثورية الشيوعية، بالإضافة إلى الجوانب السياسية والأقتصادية والاجتماعية والأخلاقية والعسكرية، أي باختصار إن ما قدمه ماو كان شاملاً وموسوعياً بحق، استحقت أن تكون هذه الأفكار تطوراً للماركسية اللينينية.

الماوية في مختلف دول العالم[عدل]

عناصر ماوية مسلحة في الهند

الهند الحزب الشيوعي الهندي (الماوي) هو حزب سياسي عسكري يهدف كبقية الماويين إلى قلب نظام الحكم في الهند. وقد تأسس بتاريخ 21 سبتمبر من عام 2004، من خلال اندماج الحزب الشيوعي الهندي (ماركسي لينيني) تيار حرب الشعب، والمركز الشيوعي الماوي في الهند (MCC). تم الإعلان عن الاندماج في 14 أكتوبر من العام نفسه. في عملية الدمج تشكلت لجنة مركزية مؤقتة، والحزب الشيوعي الهندي الماوي حزب محظور وتشن عليه السلطات حملات عسكرية كان أخرها حملة الصيد الأخضر التي منيت بفشل ذريع بسبب تطور العقيدة القتالية للماويين المستندة على الفكر الماوي وخصوصا مسألة الممارسة العملية بالإضافة إلى الاستراتيجيات العسكرية الحربية التي وضعها ماوتسي تونغ وطورها القادة الماويون هناك. من أبرز رموز الحركة الماوية الهندية تشارو مازومدار ترجع الأصول التاريخية للحركة الماوية في الهند منذ الستينات في العام 1964 انشق الجناح الثوري وأسس الحزب الشيوعي الهندي (الماركسي) الذي تطور وأصبح الماركسي اللينيني الذي قامت مجموعاته بانتفاضة مسلحة عرفت باسم الناكسال"من قرى البنغال الشرقي" في شرق الهند. وفي أبريل من العام 1969 تحولت لجنة التنسيق إلى الحزب الشيوعي الهندي (الماركسي – اللينيني)، وانتخب تشارو مازومدار أمينا عاما له وتبنى الحزب الجديد الماركسية - اللينينية - فكر ماو تسي تونغ مشكلا بذلك أحد أهم الأحزاب الماوية على مستوى العالم. وقد انتشرت الأفكار الماوية بين الفلاحين وعمال المدن وكذلك بين طلاب الجامعات إثر خوض هذا الحزب الكفاح المسلح ضد النظام. كما حددت الوثائق الثمانية للرفيق الشهيد الخط العام لمسير الثورة في الهند بالاعتماد على الحرب الشعبية الممتدة/طويلة الأمد. على إثر الانتفاضة قامت قوات وزارة الداخلية المحلية (برئاسة الحزب الشيوعي الهندي – الماركسي) بحملة قمع واسعة ضد الشيوعيين الماويين الذين باتوا يعرفون باسم "الناكساليين" في محاولة لوضع حد لانتفاضة الفلاحين فيما يعرف الحرب الشعبية في الهند- تمرد الناكسال الماويين

النيبال في العام 1996 انطلقت شرارة حرب شعبية مسلحة يقودها الحزب الشيوعي الماوي في النيبال بقيادة زعيمه بوشبا كمال دهال المعروف ببرجندا وتعني المرعب حتى عام 2006 حين توصلت اتفاقيات سلام مع الحكومة إلى إلغاء الملكية في النيبال وإقامة الجمهورية بعد 260 عاماً من حكم الملكية كان آخرا الملك جينناندرا الذي يعيش كمواطن عادي في العاصمة كتماندو وبقيت حالة من الاضطراب السياسي في النيبال حتى عام 2012 حين دمجت قوات جيش التحرير الشعبي التابع للحزب الشيوعي الماوي مع قوات الجيش النظامي الأمر الذي أثار سخط الحركات الماوية في العالم بقيادة الحزب الشيوعي الثوري في الولايات المتحدة والذي تبنت رأيه العديد من الحركات المؤسسة للتيار الماوي العالمي حركة الثورة العالمية المعروفة اختصاراً"ريم RIM" ويتم الإعداد للجنة أممية أخرى بعد إقصاء الحزب النيبالي الذي انشق على برجندا رفضاً للسياسات التي أعتبرت خروجاً عن الأصول الشيوعية الثورية.

تركيا ظهرت الماوية في تركيا على يد الزعيم الشيوعي الشاب إبراهيم كايباكايا عام 1969 حين وضع أسس الماركسية اللينينية المناهضة للتحريفية وبأفكار الرئيس الصيني ماو تسي تونغ فيما بعد أصبح التيار الماوي يحمل اسم الحزب الشيوعي التركي (الماركسي – اللينيني) أو البارتيزان وأسست جيش تحرير العمال والفلاحين التركي (TIKKO) وتشكل أيضاً في تركيا العديد من الأحزاب الماوية منها الحزب الشيوعي الماوي الذي اغتالت القوات الحكومية معظم قيادته في قصف على مقر اجتماع للجنة المركزية بقيادة الزعيم الماوي جعفر يانكوز الذي قتل برفقة قيادات الحزب، وتشهد تركيا حركة ماوية نشطة وحربا شعبية لم تتطور لأن تصبح مؤثرة بشكل عنيف كما في الهند والنيبال والبيرو سابقاً.

التنظيمات الماوية[عدل]

من اليسار إلى اليمين; ماركس، إنغلز، لينين، ستالين، ماو.

تعتبر التنظيمات الماوية من أكثر الأحزاب الشيوعية في العالم راديكالية لاستخدامهم وسيلة الحرب الشعبية وهي بناء جيش عسكري تابع للحزب الشيوعي الماوي الذي يتبنى الماوية كتطور ثالث للماركسية اللينينية وقد استطاع الماويين في النيبال إسقاط النظام الملكي وكذلك الهند حيث يسيطر الماويين في الحزب الشيوعي الهندي - الماوي على الساحل الشرقي للهند كاملاً. وتشهد العديد من الدول تطوراً وانتشاراً للماويين كالهند والنيبال والفلبين وتركيا والبيرو والمغرب العربي. ومن أبرز الشخصيات الماوية في العالم الرئيس البيروفي " بحسب تسميته" ابيمال غوزمان أو المعروف بالرئيس غونزالو ويمضي فترة سجن طويلة في البيرو وهو مؤسس الحزب الشيوعي البيروفي وهناك جوما رئيس الجبهة الديموقراطية الثورية لتحرير الفلبين وهناك أيضا برجندا رئيس وزراء النيبال وقائد الحزب الشيوعي النيبالي الماوي الموحد. والرجل الثاني بابرام بهتاري وهي شخصيات اعتبرها الماويون في العالم خارجة عن النهج الثوري الذي اتخذوه وكان انشقاق حدث في هذا الحزب رافضا أي تسوية سلمية مع السلطة النيبالية. يرجع تأسيس الماوية إلى تيارات عديدة في الحركة الشيوعية جائت رافضة للمؤتمر العشرين للأتحاد السوفييتي ،فمثل ابيمال غوزمان في البيرو كان في الهند تشارو مازومدار ومن أبرز قادة التيار الماوي الثوري في العالم "الشيهد علي آزاد" وهو قائد ماوي هندي قتل اثر كمين نصبته القوات الحكومية له.

وهناك إبراهيم كايباكيا التركي الذي اعدمته السلطة العسكرية في تركيا وجعفر يانكوز التركي والعديد العديد من رموزهم الثورية. تشهد المغرب ولادة لنواة ماوي قتل أحد اعضائها عام 2008 ويقبع العديد من اعضائها في السجون في نشاطات طلابية ضد خصخصة النظام التعليمي ومطالبات سياسية أخرى وهم ضمن الاتحاد الوطني لطلبة المغرب.

تعتبر الأحزاب الماوية من الأحزاب الكبرى في العالم التي يصل اعضائها إلى مئات اللآلاف كما تلاقي تأييداً شعبيا عظيما بين فقراء الدول التي يتواجدون فيها.

تجتمع الحركات الماوية الثورية في العالم تحت ما يعرف باسم " حركة الثورة العالمية" وهي تيار يضم العديد من الاحزاب الماوية ذات الاجنحة المسلحة التي تخوض في أغلب الأحيان قتالاً ضد الأنظمة، وقد انضم إلى مجموعة الاحزاب التي تتبنى الكفاح المسلح ضد الأنظمة الحاكمة، الحزب الشيوعي الماوي الأفغاني- شعلة جاويد- والتي تعني الشعلة الخالدة.

ملصق ماوي عربي

أبرز قادة الحركة الماوية في العالم[عدل]

ابيمال غوزمان في البيرو والقائد الأفغاني أكرم ياري والقائد الهندي تشارو مازومدار ومن أهم قيادات الماويين في العالم القائد التركي إبراهيم كايباكايا

وصلات خارجية[عدل]