مايكل فوكين

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
ميخائيل فوكين في زيه التقليدي أثناء قيامه بدور لوسيان دو هيرفيلي الذي أداه في باليه باكويتاالتي أنتجها ماريوس بيتيبا.
سانت بطرسبرغ، عام 1898.

مايكل فوكين (بالإنجليزية: Michel Fokine) (ترجمة صوتية فرنسية؛ ترجمة صوتية إنجليزية ميخائيل فوكين؛ روسية: Михаи́л Миха́йлович Фо́кин، وميخائيل ميخايلوفيتش فوكين) (22 أغسطس 1942) هو مصمم رقصات وراقص روسي متميز.

السيرة الذاتية[عدل]

ولد فوكين في سانت بطرسبرغ لتاجر ميسور الحال من الطبقة المتوسطة، وعندما بلغ التاسعة من عمره وافقت المدرسة الملكية للباليه (أكاديمية فاجانوفا للباليه). وفي عام 1898 في الذكرى الثامنة عشرة لمولده، ظهر لأول مرة على خشبة مسرح مارينسكي الملكي في باكويتا، وقدم الباليه الملكي الروسي (الذي يعرف حاليًا باسم باليه مارينسكي). وفي عام 1902، أصبح معلمًا في مدرسة الباليه. وكان من بين تلامذته ديشا ديلتيل (Desha Delteil) وبرونيسلافا نيجينسكا (Bronislava Nijinska).

وكان فوكين تواقًا إلى التخلي عن التقاليد النمطية في رقصات الباليه. ولم تكن حركات الباليه الرائعة غاية يسعى إليها بقدر ما كانت وسيلة للتعبير عن المشاعر الداخلية. وكان يؤمن أيضًا بأن الكثير من الملابس والإيماءات في الباليه ليست انعكاسًا للأفكار التي تلمح إليها رقصات الباليه. ولذلك أراد فوكين أن يجرّد الباليه من الإيماءات المصطنعة والملابس البالية. إضافة إلى أنه انتهج نهجًا إصلاحيًا - حيث كان مصمم رقصات - فحال بين راقصات البالية وبين أحذية بوينت وكان يدربهم على الحركات الحرة لليدين والجذعين. وعرض أفكاره الإصلاحية على إدارة المسرح الملكي، ولكنها لم تلقَ قبولاً عندهم. ومن بين أعماله الأولى باليه آسيس وجلاتيا (Acis and Galatea) (عام 1905) وباليه موت البجعة (عام 1907) الذي كان رقصًا منفردًا لـ آنا بافلوفا (Anna Pavlova) تم تصميمه على موسيقى لو سين.

وفي عام 1909، دعا سيرغي دياغيليف (Sergei Diaghilev) فوكين إلى تصميم رقصات شركته باليه روس في باريس. إلا أن هذا الحال لم يدم طويلاً، حيث أوقف فوكين تعامله معه في 1912، ردًا على إنهاء دياغيليف شراكته مع فاسلاف نيجينسكاي (Vaslav Nijinsky).

ويرجع تاريخ العرض الأول للأوبرا في باريس الديك الذهبي إلى عام 1914، حيث كان باليه أوبراليًا لفوكين.

ثم انتقل فوكين وعائلته إلى السويد عام 1918، وأنشأ فيما بعد مسكنه في نيويورك الذي أسس فيه مدرسة لتعليم الباليه وكان دائم الظهور في عروضه مع زوجته فيرا فوكينا (Vera Fokina). وحصل على الجنسية الأمريكية عام 1932.

ظهر فوكين فيما يربو على 70 عرضًا للباليه في أوروبا والولايات المتحدة. ويشتهر من بين أعماله الكثيرة تشوبينيانا (Chopiniana) (روجعت لتصبح ليه سيلفيديس (Les Sylphides))، والكرنفال ولو بافيلون دو أرميد (Le Pavillon d'Armide). ومن بين تصميماته لشركة باليه روس: طائر النار، وبيتروشكا، لو سبكتا دو لا روز (Le Spectre de la Rose) ودافينس وشلوي. وصمم أيضًا لباليه روس رقصات على موسيقى ريمسكي كورساكوف في لحن شهرزاد. ولا تزال تؤدي فرق الباليه المتميزة عالميًا رقصاته، حيث قدمت فرقة باليه مارينسكي عروضًا لأعماله التاريخية في كوفنت جاردن في لندن في أواخر يوليو عام 2011.

تُوفي فوكين في نيويورك في 22 أغسطس 1942.

انظر أيضًا[عدل]

المراجع[عدل]

المقالات[عدل]

وصلات خارجية[عدل]