متحف البرازيل الوطني

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

إحداثيات: 22°54′20.40″S 43°13′33.98″W / 22.9056667°S 43.2261056°W / -22.9056667; -43.2261056

المتحف الوطني في البرازيل (side façade)

متحف البرازيل الوطني ويطلق عليه أيضا المتحف الوطني البرتغالى لأنّ من أنشأه هو ملك البرتغال. ويقع المتحف في حديقة Quinta دا بوا فيستا في مدينة ريو دي جانيرو في البرازيل

التاريخ[عدل]

تم إنشاء المتحف عام 1818 من قبل الملك البرتغالي دوم جواو السادس الذي عاش في الفترة (1769-1826) تحت اسم المتحف الملكي في مبادرة لتنشيط البحث العلمي في البرازيل. تضمن المتحف أساساً عينات لبعض الحيوانات وخصوصا الطيور وهذا تسبب في تسمية المبنى القديم للمتحف والذي كان يقع في وسط ريو دي جانيرو بأنه "بيت الطيور" حسب السكان المحليين. ومع زواج ابن الملك الذي أسس المتحف واسمه دوم بيدرو الأول والذي أصبح فيما بعد أول امبراطور للبرازيل من أميرة النمسا بدأ المتحف يجذب اهتمام أكبر الباحثين الأوروبيين الذين يعشقون الطبيعة في القرن التاسع عشر مثل ماكسيميليان زو ويد نوويد (1782-1867) ويوهان بابتيست فون سبيكس (1781-1826), وكارل فريدريش فيليب فون مارتوس (1794-1868) و أوغوستين سانت هيلاري (1799-1853) والبارون فون لانجسدورف (1774-1891).

بحلول نهاية القرن 19th طوره الامبراطور دوم بيدرو الثاني (1825-1891) ليشمل نشاطات الانثروبولوجيا وعلم المتحجرات وعلم الآثار وهذا الامبراطور نفسه كان هاوياً للعلوم ومؤيداً متحمساً لجميع فروع العلم وقد ساهم في جمع بعض القطع التي تخص فنون مصر القديمة والأحافير، والتي اقتناها خلال من رحلاته إلى الخارج

المعروضات[عدل]

يعد المتحف أحد أكبر المعارض في الأمريكتين، وتضم معروضاته: الحيوانات والحشرات، والقطع المعدنية، والأدوات المنزلية التي كان يستخدمها السكان الأصليون و المومياءات المصرية و تحف أثرية من أميركا الجنوبية وقطعاً من النيازك، و الأحافير وغيرها.

الروابط الخارجية[عدل]