متلازمة مابعد-شلل الأطفال

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
متلازمة مابعد-شلل الأطفال
تصنيف وموارد خارجية
صورة معبرة عن الموضوع متلازمة مابعد-شلل الأطفال
المخترع ومؤلف كتاب الخيال العلمي العالم آرثر سي كلارك اصيب بمتلازمة ما بعد شلل الأطفال في عام 1988 بعد ما كان قد أصيب سابقا بشلل الأطفال في عام 1962..[1]

ت.د.أ.-10 B91.
ق.ب.الأمراض 34441
إي ميديسين pmr/110
ن.ف.م.ط. [1]

متلازمة ما بعد شلل الأطفال(بالإنجليزية: Post-polio syndrome).هي حالة نادرة عبارة عن عودة الأعراض من جديد لدى من شفوا تماما وعادوا لاستخدام عضلاتهم الهزيلة أو المشلولة بعدما كانوا قد اصيبوا سابقا بمرض شلل الاطفال.[2] وهذا المرض عبارة عن مجموعة من الأعراض التي قد تظهر على الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض بعد فترة طويلة من إصابتهم به،[3] وتكون عادة في المتوسط بعد 25 إلى 35 عاما من الإصابة بالفيروس أول مرة.[4]

الأعراض[عدل]

تؤدي متلازمة مابعد-الشلل إلى مفاقمة الأعراض السابقة كضعف العضلات، كما قد تقود إلى ضعف وإصابة عضلات أخرى لم تتأثر بالعدوى القديمة،[5] وتشمل أعراضها: ضعف وألم وضمور في العضلات. ألم وضعف في المفاصل. التعب عند بذل أدنى مجهود بدني. عدم القدرة على تحمل الجو البارد. صعوبات في التنفس والبلع. مشاكل في النوم مثل الإصابة باختناق النوم.

العلاج[عدل]

لا يوجد علاج متوافر حالياً يصحح أو يستعيد قوة العضلات المتضررة من متلازمة ما بعد الشلل. الهدف من العلاج مراقبة الأعراض ومساعدة المرضى على التأقلم مع هذه الحالة قدر الإمكان، ويشمل الحفاظ على الطاقة والراحة، القيام بنشاط بدني على مدار اليوم، مع فترات من الراحة. أما الوسائل التي يستعين بها المريض للمشي، مثل حمالات الساق، العصا، المشاية، أو في حالات نادرة، الكرسي المتحرك، فهي تساعد في الحفاظ على الطاقة وتحسين القدرة على الحركة أيضًا. يوصى بالعلاج الطبيعي للأشخاص المصابين بمتلازمة ما بعد الشلل، قد يشمل تمارين الحركة ويمكن أن تكون مفيدة، وفي بعض الحالات، من الضروري تناول مسكنات الألم. قد تثبط برامج تقوية العضلات الهمة لأنها لا تبدو في الواقع أنها تحسن قوة العضلات، ويمكن أن تعرض الشخص للإصابة بسبب الاستخدام المفرط.[6] رغم غياب علاج لمتلازمة ما بعد الشلل، يستطيع الناجون من مرض شلل الأطفال الذين يعانون هذه الحالة التأقلم بشكل جيد معها، بمساعدة فريق الرعاية الصحية الخاص بهم، ويستمر كثير منهم في عيش حياة منتجة ومستقلة بشكل جيد.

المراجع[عدل]

  1. ^ Jonas، Gerald (18 March 2008). "Arthur C. Clarke, Premier Science Fiction Writer, Dies at 90.". New York Times. اطلع عليه بتاريخ 19 March 2008. 
  2. ^ "Post-polio syndrome: Symptoms". MayoClinic.com. اطلع عليه بتاريخ 23 February 2009. 
  3. ^ "Post-Polio Syndrome Fact Sheet: National Institute of Neurological Disorders and Stroke (NINDS)". اطلع عليه بتاريخ 30 December 2008. 
  4. ^ Jubelt B, Agre JC (2000). "Characteristics and management of postpolio syndrome". JAMA 284 (4): 412–4. doi:10.1001/jama.284.4.412. PMID 10904484. 
  5. ^ Howard RS (June 2005). "Poliomyelitis and the postpolio syndrome". BMJ 330 (7503): 1314–8. doi:10.1136/bmj.330.7503.1314. PMC 558211. PMID 15933355. اطلع عليه بتاريخ 24 December 2008. 
  6. ^ Lindsay، Kenneth W؛ Ian Bone, Robin Callander, J. van Gijn (1991). Neurology and Neurosurgery Illustrated. United States: Churchill Livingstone. ISBN 0-443-04345-0. 

وصلات إضافية[عدل]

قالب:Viral diseases