مجموعة شرق أفريقيا

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
مجموعة شرق أفريقيا
صورة معبرة عن الموضوع مجموعة شرق أفريقيا
علم مجموعة شرق أفريقيا
صورة معبرة عن الموضوع مجموعة شرق أفريقيا
دول مجموعة شرق أفريقيا باللون الأخضر

الاختصار EAC
الشعار شعب واحد، مصير واحد
تاريخ التأسيس أول تأسيس في 1967، ثم حل في 1977، ثم أعيد التأسيس في 7 يوليو 2000
النوع منظمة دولية
الوضع القانوني نشط
المقر  تانزانيا، أروشا
العضوية 5 دول
اللغات الرسمية إنجليزية
الرئيس يوري موسفني
الموقع الإلكتروني www.eac.int
شعار مجموعة شرق أفريقيا
المجلس التشريعي لمجموعة شرق أفريقيا

مجموعة شرق أفريقيا (بالإنجليزية : East African Community, EAC ) هي منظمة دولية تضم خمسة دول من شرق أفريقيا و هم بوروندي و كينيا و أوغندا و رواندا و تانزانيا.
يترأس المجموعة حاليا رئيس أوغندا يوري موسفني. تأسست هذه المنظمة سنة 1967 ثم حلت في 1977 ثم أعيد تأسيسها سنة 7 يوليو 2000.
سنة 2008، و بعد مباحثات و مفاوضات مع مجموعة تنمية أفريقيا الجنوبية و الكوميسا، توصلت المجموعة لإتفاق بشأن توسيع و تضخيم سوق التجارة الحرة بين بلدان المنظمات الثلاثة. تعتبر المجموعة من ركائز المجموعة الإقتصادية الأفريقية.

مجموعة شرق أفريقيا هي سلف محتمل لإنشاء دولة جديدة و هي لا تزال في إطار المشروع و إسمها إتحاد شرق أفريقيا، و هي دولة فدرالية مكونة من 5 أعضاء في دولة واحدة. أطلقت المجموعة سوق مشتركة للبضائع و السلع و العمل و رؤوس الأموال بهدف إنشاء عملة موحدة سنة 2012، و فدرالية سياسية سنة 2015.

يقع مقر المجموعة في مدينة أروشا في تانزانيا.

الدول الأعضاء[عدل]

منطقة شرق أفريقيا تغطي مساحة 1.8 مليون كم² مع عدد سكان قدره 132 مليون نسمة (يوليو 2009)، و تملك موارد طبيعية كبيرة و هامة.

التاريخ[عدل]

كان أول تأسيس للمجموعة في 1967 ثم حل سنة 1977، و بعد ذلك أسس ثانية في 7 يوليو 2000 من قبل كينيا و تنزانيا و أوغندا الذين إنضموا رسميا سنة 2001، و بمناسبة القمة الثامنة للإتحاد في 30 نوفمبر 2006، قبلت المجموعة إنضمام بلدين إثنين لهما و هما بوروندي و رواندا، و كانا قد إنضما رسميا في 18 يونيو 2007.

التوسع[عدل]

تانزانيا تدعم توسع مجموعة شرق أفريقيا. و في سنة 2010، قامت السلطات التنزانية بالإعراب عن رغبتها في إستدعاء كل من مالاوي و جمهورية الكونغو الديمقراطية و زامبيا للدخول في المجموعة، لكن وزير الخارجية المالاوي، إيتا باندا قال أنه لا يوجد مفاوضات رسمية بشأن إقتراح إنضمام مالاوي إلى المجموعة.
و من جهة أخرى قام رؤساء كينيا و رواندا بإستدعاء حكومة جنوب السودان للتقدم بطلب العضوية في المجموعة بعد إستقلال البلاد في يوليو 2011.
و اقترح محللون و مختصون بأن تقوم الدول بمجهودات إضافية قبل توحيد البلدان في قطاعات النقل الحديدي و النقل بخطوط أنابيب البترول في كينيا و أوغندا.
و بهذا لن يكون هناك حاجة لإنضمام السودان خاصة بعد التوسع جنوبا. في حين قالت رويترز أن جنوب السودان هي المرشح المقبل الأوفر حظا بأن يكون عضوا مستقبليا في المجموعة.

القادة[عدل]

الرئيس[عدل]

الأمناء العامون[عدل]

روابط خارجية[عدل]