محمد الظواهري

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محمد الظواهري
ولادة محمد محمد ربيع الظواهري
1372 هـ - مارس 1953م
الجيزة, الدقي
مواطنة مصري
تعليم كلية الهندسة
عمل مهندس
لقب أبو أيمن المصري
حزب جماعات جهادية
دين مسلم
موقع
الظواهري


محمد محمد ربيع الظواهري محمد إبراهيم مصطفي عبد الكريم سويلم الظواهري النفيعي العتيبي الشهير بـأبو أيمن المصري - الكنية متشابهة مع بعض الأشخاص الآخرين مثل: ممدوح محمد السيد - قتل في باكستان- وغيره، جده لأبيه الشيخ محمد الأحمدي الظواهري بلغ مشيخة الأزهر وأبوه الإستاذ الدكتور محمد ربيع الظواهري كان أستاذًا لعلم الأدوية بكلية الطب جامعة عين شمس، وعمه الأستاذ الدكتور محمد الشافعي الظواهري من علماء الطب في العالم، وهو أستاذ الأمراض الجلدية بجامعة القاهرة ورئيس اتحاد أطباء الجلد العرب.

وأما بيت أمه فآل عزام الكرام الذي بلغ أحدهم وهو عبد الرحمن عزام أنه كان أول امين عام لجامعة الدول العربية وجده لأمه هو العلامة والأديب المشهور عبد الوهاب عزام من أشهر أدباء مصر وهو أستاذ الآداب الشرقية وعميد كلية الآداب ورئيس جامعة القاهرة، وعضو مجمع اللغة العربية بالقاهرة عام 1949 م. وأما شقيقه وشيخه وأميره فهو الدكتور أيمن الظواهري.

النشأة[عدل]

ولد محمد الظواهري في عام 1372 هـ الموافق مارس عام 1953 م في مستشفى الدكتور مجدي بمنطقة الدقي بمحافظة الجيزة. نشأ الشيخ نشأة إسلامية منذ صغره وانضم وهو ما زال طالباً في كلية الهندسة إلى جماعة الجهاد بغية تطبيق الشريعة الإسلامية. وتخرج في كلية الهندسة قسم معمار في 1974 م واتهم في قضية الجهاد عام 1984 م، ولكنه نجى وسافر عدة مراتٍ لأفغانستان للمشاركة المعارك ضد السوفيت.

التعليم[عدل]

تعلم على عدد من الشيوخ منهم الشيخ عبد المحسن العباد رئيس الجامعة الإسلامية سابقاً والشيخ سفر الحوالي درس معه شرح العقيدة الطحاوية، والشيخ خربوش الإمام بالحرم النبوي والذي كان يدرس سنن أبي داود بسند متصل في حلقته بالمسجد النبوي بعد صلاة الفجر، والشيخ محمد أمين الهرري الأثيوبي. عمل الظواهري مديراً في هيئة الإغاثة الإسلامية وعن طريقها زار بلاداً عديدة في العالم الإسلامي، وتعرف على واقع المسلمين في كثيرٍ من بلدانهم.

اعتقاله[عدل]

حاول الأمن السعودي القبض عليه في عام 1993 م ولم تنجح وساطة بعض الأمراء ومن الله عليه بالخروج من بلاد الحرمين سالماً،حكم عليه بالإعدام في قضية العائدين من ألبانيا إلى أن ألقي القبض عليه في دولة الإمارات، وظل في مخابراتها قرابة خمسة أشهر، والتي سلمته بعد ذلك إلي مصر, بعد حادثتي نيروبي ودار السلام وأخفت الحكومة المصرية نبأ تسلمه قرابة خمس سنواتٍ، كان فيها في السجون المصرية، ثم سلمته المخابرات إلى جهاز أمن الدولة المصري ليظل فيه قرابة ستة أشهر، ثم أظهروا أمره وأودعوه سجن طرة شديدة الحراسة - المعروف بسجن العقرب -.

إعادة اعتقاله[عدل]

أفرج عن محمد الظواهري في يوم الخميس 17 مارس عام 2011 بعد الثورة 25 يناير التي أطاحت بحكم حسني مبارك. وبعد خروجه باثنين وسبعين ساعة في يوم السبت حوالي الساعة الحادية عشر مساءً بتاريخ 19 مارس عام 2011 م،تم أعتقاله مرة أخري.

أعيد اعتقاله واقتياده إلى مكان مجهول. وبعد يومين أعلن الأمن المصري بأن محمد الظواهري محكم عليه بالإعدام في قضية في القضية رقم 8 لسنة 1998 م والمعروفة إعلامياً بقضية "العائدون من ألبانيا" وكان محمد الظواهري في عداد 8 أشخاص صدر ضدهم أحكام بالإعدام في نفس القضية ضمن 107 متهمين صدرت أحكام بالسجن لمدد مختلفة لعدد 50 منهم والباقون صدرت لهم أحكام بالبراءة.

مؤلفاته[عدل]

مواضيع ذات علاقة[عدل]

مراجع[عدل]