محمد المر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محمد أحمد محمد المر
ولادة محمد أحمد محمد المر
1955 م
دبي، علم الإمارات الإمارات
مواطنة علم الإمارات الإمارات
تعليم تخرج من «جامعة سيراكيوز»، عام 1977
عمل رئيس المجلس الوطني الاتحادي لدولة الإمارات العربية المتحدة

محمد أحمد المر رئيس المجلس الوطني الاتحادي (شبه برلمان) في دولة الإمارات العربية المتحدة.

نشأته[عدل]

  • ولد االاديب محمدأحمد (محمد المر) في دبي عام 1955 م.
  • ترعرع محمد المر في أسرة يشوبها الحب والألفة وهو أخ وحيد لثلاث إناث
  • بدأ تحصيله الدراسي منذ مرحلة مبكرة من حياته، بينما كان الأدب أحد أبكر الاهتمامات التي احتضنها، سواء عبر نهم القراءة، أو بدئه محاولات الكتابة في صنوف الأدب المختلفة خلال مرحلة الدراسة، بينما كان تردده المستمر على المكتبات في دبي، سلواه المفضلة، إذ مكنه من التعمق في مختلف الموضوعات والمجالات، والتعرف إلى عوالم الأدب العربي القديم، لتبدأ مرحلة أخرى من الافتتان بسحر الشعر النبطي وبحور اللهجة المحلية، ولم يمنعه ذلك من الاهتمام بالأدب الإنجليزي ودخول كلاسيكياته، مكوناً بذلك مخزوناً معرفياً كان له الأثر العميق في كتاباته.
  • أنهى دراسته الثانوية في الإمارات وأكمل دراسته في جامعة سيراكيوز في ولاية نيويورك الأمريكية تخصص علوم سياسية.

قصصه[عدل]

قصص محمد المر فيها رائحة الخليج والوان الخليج وبسمات ودموع الخليج يدخل القارئ مع الاديب إلى البيوت الخليجي فيشاهد الإنسان العربي في الخليج وهو في أكثر لحظات حياته حميمية وخصوصية ويخرج معه إلى الازقة والشوارع والاسواق فيتأمله وهو يتفاعل ويتصارع مع الاخرين.

يرجع القارئ مع الاديب إلى الماضي فيشاهد إنسان الخليج وهو يصارع الطبيعة والمجتمع فيوفق ويفشل في مواقف مأساوية وضاحكة وصريحة ومباشرة وبعيدة عن الحنين الرومنسي إلى الماضي ويعود معه إلى الحاضر فيتأمله وهو يتكيف ويتأقلم مع تأثيرات (الذهب الأسود) في مواقف مضحكة ومؤلمة تلخص كل دراما الحياة الإنسانية في المجتمعات الخليجية.

قصص محمد المر بالرغم من أسلوبها الفكاهي والساخر الحاد أحيانا ومن أسلوبها الجاد والمتوجع أحيانا أخرى إلى أنها في كل ظروفها وحالاتها تتعاطف مع الإنسان العربي في الخليج إلى درجة تجعله فيها قضيتها الكبرى والأساسية.

  • صدرت أول مجموعاته القصصية حب من نوع اخر عام 1982 م
  • أصدر11 مجموعة قصصية من دار البيان في دبي ما بين عام 1983 و 1989 وصدرت طبعتها الثانية عن دار العودة في بيروت.
  1. الصوت الناعم
  2. سحابة صيف
  3. مكان في القلب
  4. قرة عين
  5. صداقة
  6. المفاجأة
  7. الفرصة الأخيرة
  8. ياسمين
  9. نصيب
  10. شي من الحنان
  11. حبوبة
  • أصدر بعدها
  1. حول العالم في 22 يوم
  2. أمال وطنية
  • كتب العديد من المقالات والأعمدة الصحفية:
  1. "أوراق الأحد"، عمود أسبوعي في صحيفة الخليج.
  2. "حديث الاثنين"، عمود أسبوعي في صحيفة البيان.
  3. "منتصف الأسبوع"، عمود أسبوعي في مجلة الرياضة والشباب.
  • تم إصدار كتاب عجائب الدنيا مقالات في الثقافة والحياة والمؤانسة وهذه مختارات من مقالات الكاتب محمد المر التي نشرها في مجلة الرياضة والشباب وهي تتفاوت وتتباين في موضوعتها، فمن لقاء مع محتال ظريف إلي لقاء شيخ الرحالة الأنجليزي "ويلفريد ثايسغر"، ومن ليلة صيف ممتعة مع أوبرا كارمن إلى تفصيل عن عادات الأكل عند أمير الشعراء أحمد شوقي، ومن حديث عن اضطهاد الأمثال الذكورية للمرأة إلي كلام عن أسرار الحب الكميائية وفي كل تلك المقالات المتعددة يحرص المؤلف علي تقديم المعلومة للقارئ بشكل شيق وممتع.
  • صدرت الطبعة الأولى من مجموعته القصصية سحابة صيف عن مطابع البيان التجارية في دبي ثم صدرت الطبعة الأولي من مجموعته الأخيرة فيضان قلب عن المطابع نفسها عام 2000.
  • أصدر كتاب "كلام الناس" الذي يرصد اللهجات في الإمارات.
  • ترجمت مجموعتين من قصصه القصيرة إلى الإنجليزية وهما: "حكايات دبي" (فوريست بوكس، المملكة المتحدة) و"غمزة موناليزا" (موتيفيت، الإمارات).
  • قام بكتابة مسرحية "علي جناح التبريزي" التي قدمت في جميع أنحاء الدولة.
  • قام بجمع آعمال أدبية لكتاب وشعراء من الإمارات في كتاب أسماه إبداعات امارتية الصادر عن داذرة الثقافة في الشارقة وقام بإهداء أول نسخة للشيخ سلطان القاسمي حاكم الشارقة في معرض إكسبو عام 2011.حرص في الكتب تضمين كافة مكونات الخارطة الشعرية والقصصية والروائية في دولة الإمارات في مشهد أدبي هو أقرب للأنطولوجيا الشاملة بغية إعطاء فكرة متفحصة عن جماليات الأدب وتقنياته السائدة في حركة إبداعية رغم قصر عمرها نسبيا، تمكنت من أن تترك بصمة شفافة لكنها دامغة في المشهد الثقافي العربي والعالمي.خمسون مبدعا من بنات وأبناء الإمارات حلضرون في هذه المختارات الشعرية والقصصية والروائية، التي تظهر مدي غني وتنوع وتعدد هذه التجربة الأدبية وهم إبراهيم محمد إبراهيم، إبراهيم الهاشمي، أحمد أمين المدني، أحمد راشد ثاني، أحمد محمد عبيد، جمال خلفان بن حويرب المهيري، حبيب الصايغ، حمد بي خليفة أبو شهاب، خالد بدر، خالد الراشد، خلود المعلا، سالم الزمر، سلطان خليفة، سلطان العويس، سيف محمد المري، صالحة عبيد غباش، طلال سالم، ظاعن شاهين، ظبية خميس، عارف الشيخ، عبد الرحمن كلنتر، عبد العزيز جاسم، عبد الله حسن الهدية الشحي، علي الشعالي، كريم معتوق، الدكتور مانع سعيد العتيبة، محمد المزروعي، ميسون صقر، نجوم الغانم، ابتسام المعلا، إبراهيم مبارك، باسمة يونس، حارب الظاهري، راشد عبد الله، سارة الجروان، سارة النواف، سلمي مطر سيف، شيخة مبارك الناخي، عبد الحميد أحمد، عبد الرضا السجواني، عبد الل صقر أحمد، علي أبو الريش، علي عبد العزيز الشرهان، فاطمة حمد المزروعي، محمد عبيد غباش، مريم جمعة فرج، ناصر جبرانو ناصر الظاهري.

جوائزه[عدل]

  • حصل عام 2006 على جائزه الإمارات التقديريه للعلوم والفنون والأداب عن فئة الأداب.

عمله[عدل]

  • في 15 نوفمبر 2011 تم انتخابه بالتزكية رئيساً للمجلس الوطني الاتحادي وهو أول أديب إماراتي يرأس المجلس وثامن رئيس له.

وفي كلمته الأولي كرئيس للمجلس آعرب عن شكره وولائه لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي وإخوانهما آصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للإتحاد حكام الإمارات

وبمناسبة ذكرى مرور 40 عام على قيام الاتحاد فقد وصف الإمارات بالدولة الفتية التي استطاعت بحكمة القادة المؤسسين الكبار، الذي يأتي علي رأسهم المغفور له بإذن الله تعالي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان الذي بذل الغالي والنفيس طيلة مسيرته القيادية في سبيل الإتحاد، فزرعه بذرة غضة وسقاه زرعا يافعا ورعاه شجرة باسقة تحمي بأغصانها الخضراء الظليلة أبناء الإمارات من أبوظبي إلي الفجيرة، مرورا بدبي والشارقة وعجمان وأم القيوين ورأس الخيمة، وكان الي جواره أخوه ورفيق دربه المغفور له بإذن الله تعالي الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم الذي ما بخل بالجهد والبذل والنصح والعطاء بتوجيه مسيرتنا الإتحادية إلي بر الأمان وواحة الاستقرار والنماء، وحمل معهما عبء الأمانة الوطنية والقيادة المخلصة إخوانهما حكام الإمارات رحمهم الله، الذين كانت الإمارات ومستقبلها الزاهر في حبات قلوبهم ومركز اهتمامهم.

و قدم الشكر علي الثقة الغالية التي آولاها له الأعضاء لتولي رئاسة المجلس قائلا : أعدكم بأن أكون عند حسن ظنكم باذلا آقصي الجهود لتحقيق طموحاتكم وآمالكم الوطنية هذه الطموحات والآمال التي نبعت من رغبات شعب الآمارات النبيل في النهضة والتقدم والمشاركة السياسية والتعاون البناء مع السلطة التنفيذية لجعل الأعوام القادمة في وطننا الحبيب أعوام خير وبركة ونماء وسعادة.

  • شغل رئيس مجلس دبي الثقافي من عام 2004 إلي عام 2008 وحاليا نائب رئيس هيئة دبي الثقافية وشارك من خلالها في دعم النتاج الثقافي والفني المحلي، واستقطاب البرامج الثقافية والفنية العالمية، مسهماً بالتالي في تحويل دبي إلى وجهة ثقافية من الطراز الأول، توازياً مع مكانتها الاقتصادية والتنموية.
  • عضو في الهيئة الاستشارية لجائزه زايد للكتاب.
  • عضو في الجائزة العالمية للرواية العربية لعام 2009
  • من المؤلفين المستدامين في مهرجان طيران الإمارات الدولي.
  • عضو مجلس إدارة مؤسسة الإمارات للإعلام.
  • عضو في العديد من المؤسسات والمجالس الأكاديمية.
  • شغل عدة مناصب منها رئاسة تحرير جريدة البيان، الخليج تايمز الإنجليزية, مدير بنك الشرق الأوسط ,رئاسة مجلس ندوة الثقافة والعلوم

اهتماماته[عدل]

  • له اهتمامات في اقتناء الأعمال الفنية التشكيلية العربية والأجنبية وخصوصا التي تصور الأجواء الطبيعية والتراث المعماري في دولة لإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان.
  • كما أن له اهتمام بالتاريخ البريدي لدولة الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان والعملات والتحف الإسلامية.
  • أخر اهتماماته الفنية هو حبه لدعم فن الخط العربي من خلال دعم الخطاطين واقتناء اللوحات الفنية للخط.
  • قارئ نهم منذ نعومة أظفار يندر وجود مثيل لثقافته المتنوعة المصادر