محمد الهاشمي الحامدي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محمد بن يوسف بن علي الهاشمي الحامدي

محمد الهاشمي الحامدي يوقع كتابه في معرض الرياض الدولي للكتاب مارس 2010
ولادة محمد بن يوسف بن علي الهاشمي الحامدي
سيدي بوزيد، علم تونس تونس[1]
مواطنة علم تونس تونسي علم المملكة المتحدةبريطاني[2]
تعليم شهادة الإجازة في اللغة والآداب العربيتان من كلية الآداب من جامعة تونس عام 1985
درجة الماجستير عام 1990 من جامعة لندن في التاريخ الآداب العربية والدراسات الإسلامية المعاصرة
درجة الدكتوراه من قسم دراسات الشرق الأوسط في كلية الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن عام 1996
عمل كاتب[1]
إعلامي[1]
مؤلف[1]
أعمال بارزة أبو سامي[بحاجة لمصدر]
دين مسلم سني
زوج زبيدة بنت عمار قمادي[3]
أولاد أربعة أطفال[4]
موقع
موقع الهاشمي الحامدي الرسمي

محمد بن يوسف بن علي الهاشمي الحامدي[1][5] هو سياسي تونسي ورئيس تيار العريضة الشعبية للحرية والعدالة والتنمية[4]، و أسس تيار المحبة في 22 ماي 2013 [6]، ومؤسس وأمين عام لحزب المحافظين التقدميين[4][7] الذي تتبع له العريضة الشعبية.[4]. الهاشمي الحامدي مقيم بالعاصمة البريطانية لندن ومعارض تونسي سابق [8] .[9] name=elkhabar>أيوب، صابر. "زعيم العريضة الشعبية التونسية الدكتور محمد الهاشمي الحامدي لـالخبر نرحب بأن يكون تيارنا زعيم المعارضة في المجلس الوطني التأسيسي". جريدة الخبر الجزائرية. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-12. </ref>. كان الهاشمي الحامدي أحد أعضاء حركة النهضة الإسلامية التونسية قبل أن يخرج منها بسبب خلافه مع زعيمها راشد الغنوشي ويتحول إلى سياسي مستقل.[9][10]

بالإضافة لكونه سياسيًا، فهو أيضًا كاتب واعلامي تونسي من مواليد سيدي بوزيد في تونس.[1]، ومالك قناة المستقلة الفضائية التي انطلقت عام 1999.[1] وقناة الديمقراطية التي انطلقت عام 2005.[1] ورجل أعمال[11] من أثرياء تونس[8] وهو أحد المرشحين لمنصب الرئاسة في تونس بعد الثورة التونسية عام 2011 بصفته رئيسًا لتيار العريضة الشعبية للحرية والعدالة والتنمية.[3][4][12] وكمؤسس لحزب المحافظين التقدميين[4] الذي تتبع له العريضة الشعبية.[4] حيث خسر بعد أن حقق تيار العريضة الشعبية الذي يترأسه المركز الثالث في انتخابات المجلس الوطني التأسيسي.

في 2011، وبعد الثورة التونسية، أعلن محمد الهاشمي الحامدي عن رغبته في الترشح لمنصب رئاسة تونس.[3]

الخلفية[عدل]

ولد الهاشمي الحامدي في سيدي بوزيد بتونس[1] ونال شهادة الإجازة في اللغة والآداب العربيتان من كلية الآداب من جامعة تونس عام 1985[1] ودرجة الماجستير عام 1990 من جامعة لندن في التاريخ الآداب العربية والدراسات الإسلامية المعاصرة[1]، ودرجة الدكتوراه من قسم دراسات الشرق الأوسط في كلية الدراسات الشرقية والأفريقية في جامعة لندن عام 1996.[1] وبعد عمله في صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر من لندن كمحرر وكاتب لصفحة لقسم الدين التراث اليومية، أسس صحيفة المستقلة التي كانت تصدر بشكل اسبوعي عام 1993[1]، ومجلة الدبلوماسي الفصلية عام 1996[1] وقناة المستقلة عام 1999 وقناة الديمقراطية عام 2005.[1]

العمل بالسياسية[عدل]

الترشح للإنتخابات الرئاسية في تونس[عدل]

بعد نجاح الثورة التونسية أسس الحامدي تيار العريضة الشعبية للحرية والعدالة والتنمية وأعلن نيته الترشح رسميًا في مارس 2011 لانتخابات الرئاسة في تونس بصفته رئيسًا[3][4]، ومؤسسا ل حزب المحافظين التقدميين[4]. الذي تتبع له العريضة الشعبية.[4]

وبعد أن حلت العريضة الشعبية في المركز الثالث بعد حركة النهضة الإسلامية وحزب المؤتمر من أجل الجمهورية بعد حصولها على 27 مقعدًا. أعلن كمال الجندوبي رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن إسقاط 6 من قوائمها واحدة منها من سيدي بوزيد مسقط رأس الحامدي بسبب مخالفات مالية.[13][14][15] وردًا على هذا، أعلن الهاشمي الحامدي وفي اتصال له مع وكالة الصحافة الفرنسية (أ.ف.ب) أنه سيسحب العريضة من المجلس الوطني التأسيسي اعتراضا على القرار.[15][16][17] وبعد أن أعلن عن إسقاط القوائم، خرجت مظاهرة مضادة لحركة النهضة في سيدي بوزيد تحتج على فوزها وعلى تصريحات الأمين العام لحركة النهضة حمادي الجبالي ضد العريضة.[15][18] حيث قام المتظاهرون بإشعال النار في مكتب رئيس بلدية سيدي بوزيد ومقر بلدية سيدي بوزيد ومقر المعتمدية ومقر المحكمة وعدة محال تجارية ومقر حزب حركة النهضة الإسلامية[15] وسيارة وقاموا برشق رجال أمن كانوا أمام مقر مديرية الأمن بالحجارة.[15] كما قام المحتجون باقتحام مسكنا للفتيات تابعا لأحد مراكز التدريب المهني وقاموا بتخريب محتوياته.[15] وهو ما أدى إلى قيام الشرطة باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع بشكل كثيف[15] لتفريق المظاهرة.[15] وكان الهاشمي الحامدي دعا لتلك المظاهرات بشكل غير مباشر عندما هدد في لقائه مع قناة المستقلة "أن أنصاره[15] مستعدون للزحف على الجبالي"[15]، "وبأن محافظة سيدي بوزيد التي كانت شرارة الثورة التونسية "قد تثور مرة أخرى على الحكومة المركزية".[15] كما حذر من أن قيام فتنة أو قيام حركات مناهضة لحركة النهضة إذا كان حمادي الجبالي الأمين العام لحركة النهضة رئيسًا للوزراء.[15] غير أن حركة النهضة أتهمت قوى الثورة المضادة وراء تلك المظاهرات. لأنها كانت تحاول تعكير جو الانتخابات. نتيجة لذلك، أعلنت الشرطة التونسية حظر للتجوال في سيدي بوزيد.[19] لاحقًا قام الحامدي بتقديم طعون في قرارات الهيئة.[20] وقد قامت المحكمة الإدارية بإعادة سبع مقاعد للعريضة وهذا ما جعلها الكتلة الثانية من حيث عدد المقاعد ب 26 مقعد بعد حركة النهضة.[21] والكتلة الثالثة بعد حركة النهضة والمؤتمر من أجل الجمهورية من حيث عدد الأصوات.[3][11] وقد وصفت العريضة من قبل العديد من وسائل الإعلام بعد فوزها بأنها مفاجأة الانتخابات التونسية.[11][22][23][24]

في نهاية نوفمبر 2011، أعلن الهاشمي الحامدي عن تأسيس تحالف تونس الجميلة ليكون بديلا عن تيار العريضة الشعبية.[6]

في 4 فبراير، 2012، تم انتخاب الهاشمي الحامدي لمنصب الأمين العام لحزب المحافظين التقدميين التونسي.[7]

محاولة العودة إلى تونس بعد الثورة[عدل]

بعد أن كانت آخر زيارة له في نوفمبر 1998، أعلن الهاشمي الحامدي أنه سيعود إلى تونس يوم السبت 12 نوفمبر، 2011.[4][25] لكن وفي نفس اليوم الذي قرر فيه العودة إلى تونس "يوم السبت"، قال الأمين العام ل حزب المحافظين التقدميين إسكندر بوعلاقي أن الهاشمي الحامدي قد قرر إرجاء عودته إلى تونس بسبب وجود حملة تستهدفه.[26] الهاشمي الحامدي نفسه أصدر بيانًا على موقعه الرسمي أكد فيه ما قاله بو علاقي.[27] تزامن الإعلان مع ورد اسمه في تقرير عن الفساد مكون من 354 صفحة يوم الجمعة 11 نوفمبر، 2011 [2] التقرير احتوى على رسالة كتبها الهاشمي الحامدي للرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وعرض على التلفزة الوطنية التونسية. وقد احتج الحامدي على ما اعتبره تشويها متعمدا من اللجنة ومن التلفزة الوطنية، وبين أن الرسالة التي نشرت صحف محلية نصها كانت تتضمن دعوة للنظام التونسي السابق للمشاركة في حوار تلفزيوني مباشر مع معارضيه من الإسلاميين واليساريين والقوميين والصحافيين ونشطاء حقوق الإنسان، ولا علاقة لها بالفساد من قريب أو من بعيد..[28]

الحياة الشخصية[عدل]

الحامدي متزوج من زبيدة بنت عمار قمادي وهي جزائرية.[3] وله أربع أطفال.[4]

مراجع[عدل]

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض "محمد بن يوسف بن علي الهاشمي الحامديفي موقع قناة المستقلة". قناة المستقلة. اطلع عليه بتاريخ 2011-09-02. 
  2. ^ أ ب "Tunisian party leader stays away after corruption link". ميدل إيست أون لاين. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-13. 
  3. ^ أ ب ت ث ج ح قدادرة، باديس (2011.09.17). "المرشح لرئاسة تونس الدكتور محمد الهاشمي الحامدي في حوار حصري لـ "الشروق اليومي" أريد أن يكون الجزائري تونسيا في تونس والتونسي جزائريا في الجزائر". جريدة الشروق اليومي. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-25. 
  4. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "رئيس قناة "المستقلة" يعود إلى تونس للمشاركة في الحكم أو قيادة المعارضة". جريدة الاقتصادية. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-12. 
  5. ^ "سيرة محمد الهاشمي الحامدي في الموقع الرسمي". اطلع عليه بتاريخ 2011-11-12. 
  6. ^ أ ب "الهاشمي الحامدي يشهر تحالف «تونس الجميلة»". صحيفة البيان الإماراتية. اطلع عليه بتاريخ 30 نوفمبر 2011. 
  7. ^ أ ب "انتخاب محمد الهاشمي الحامدي أمينا عاما لحزب المحافظين التقدميين". الهاشمي دوت نت. اطلع عليه بتاريخ 5 مايو، 2012. 
  8. ^ أ ب "Surprise Tunisian poll success for London-based millionaire". اطلع عليه بتاريخ 2011-11-12. 
  9. ^ أ ب "تونسيون ينددون بفوز "العريضة"". 2011-10-26. قناة الجزيرة. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-27. 
  10. ^ التركي، نادية. "تونس: النهضة ترشح الجبالي للحكومة و4 أسماء للرئاسةالغنوشي يلتقي قادة البورصة في بادرة حسن نية وتطمينات لرجال المال والأعمال". جريدة الشرق الأوسط. اطلع عليه بتاريخ 2011-10-27. 
  11. ^ أ ب ت ""العريضة الشعبية" تصبح القوة الثالثة في المجلس التاسيسي التونسي". فرانس 24. 
  12. ^ الأسود، الحبيب (06 سبتمبر 2011). "الحامدي يعلن ترشحه لرئاسة تونس". صحيفة البيان الإماراتية. اطلع عليه بتاريخ 2011-09-26. 
  13. ^ "في انتخابات يوم الأحد فوز النهضة وإسقاط قوائم للعريضة". قناة الجزيرة. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-12. 
  14. ^ قدادرة، باديس. "أسقطت قوائمه واتهم بالتنسيق مع النظام السابق الهاشمي الحامدي للشروق:الغنوشي عرض على بن علي التصالح ولدي الدليل". جريدة الشروق اليومي. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-12. 
  15. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س "أعمال عنف احتجاجية بمعقلها بسيدي بوزيد انسحاب "العريضة" من تأسيسي تونس". قناة الجزيرة. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-12. 
  16. ^ التركي، نادية. "تونس: الهاشمي الحامدي يعلن سحب قوائم «العريضة الشعبية» بعد إلغاء فوزها في 6 دوائر عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات لـ «الشرق الأوسط»: قرار الإلغاء راجع لخرق شروط تمويل الحملة الانتخابية". صحيفة الشرق الأوسط. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-12. 
  17. ^ ""النهضة" تفوز بـ 41،47 بالمئة من مقاعد المجلس التأسيسي و"العريضة الشعبية" تسحب قوائمها". فرانس 24. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-12. 
  18. ^ "محمد الهاشمي الحامدي". اطلع عليه بتاريخ 2011-11-12. 
  19. ^ "تونس: الشرطة تفرق متظاهرين في سيدي بوزيد وأنباء عن فرض حظر التجول". بي بي سي عربي. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-12. 
  20. ^ اكتب عنوان المرجع بين علامتي الفتح <ref> والإغلاق </ref> للمرجع elkhabar
  21. ^ قاسم، روعة. "الحامدي... الرقم الصعب". اطلع عليه بتاريخ 2011-11-12. 
  22. ^ ""العريضة" مفاجأة انتخابات تونس". قناة الجزيرة. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-12. 
  23. ^ Parker، Emily (27 October 2011), Aridha Chaabia، “Popular Petition،” Shocks Tunisian Politics, Tunisia Live, اطلع عليه بتاريخ 27 October 2011 
  24. ^ "العريضة الشعبية مفاجأة الانتخابات التونسية". الهاشمي الحامدي دوت نت. اطلع عليه بتاريخ 5 مايو، 2012. 
  25. ^ بن غازي، مريم. "Hachimi Hamidi Returning to Tunisia Saturday". tunisia-live.net. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-13. 
  26. ^ "زعيم "العريضة الشعبية" يؤجل عودته الى تونس". صحيفة إيلاف الإلكترونية. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-12. 
  27. ^ الحامدي، الهاشمي. "بيان توضيحي حول أسباب تأجيل عودتي إلى تونس". الهاشمي دوت نت. اطلع عليه بتاريخ 5 مايو، 2012. 
  28. ^ "Tunisie : Hachmi Hamdi annule son retour". investir-en-tunisie.net. اطلع عليه بتاريخ 2011-11-13. 

وصلات خارجية[عدل]