محمد بن الذيب العجمي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محمد بن راشد بن حسن آل ضاعن العجمي
إقامة دبي
جنسية علم قطر قطر
عمل شاعر
دين الإسلام - سني
أولاد حمدان - هند - فزاع

محمد بن راشد بن حسن بن ناصر بن الذيب ال ضاعن العجمي , شاعر قطري حكم عليه بالسجن المؤبد لنقده النظام القطري.

الشاعر محمد العجمي، معروف باسم محمد بن الذيب، اعتقل في العام 2011 بتهمة التحريض على الثورة والإطاحة بنظام الحكم، بعد نشر قصيدة الياسمين، والتي وجه فيها انتقادات شديدة للأنظمةالعربية وخصوصا نظام بلاده، قائلاً: كلنا تونس بوجه النخبة القمعية.

كما تضمنت القصيدة،التي أشاد فيها بالثورة التونسية، وانتفاضات الشعوب في كثير من الدول، فيما بات يُعرف بـ"الربيع العربي"، وانتقادات لأمير قطر، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

قصيدة الياسمين[عدل]

يالوزير الاولـي يامحمـد الغنّوشـي لو حسبنا سلطتك ماهيـب دستوريّـه
مابكينا بن علـي ولا بكينـا عصـره نعتبرهـا لحظـةٍ بالعمـر تاريخيـه
دكْتتوريـة نظـام القمـع واستبـداده اعلنت تونس عليه الثـوره الشعبيـه
ان ذممنا مانـذم الا حقيـر وواطـي وان مدحنا نمدح بقناعـةٍ شخصيـه
أجج الثورة بـدم الشعـب ياثائرهـا وانحت انقاذ الشعوب لكل نفسن حيّـه
قلهم في قول من كفنـه تشلّـه كفـه كل نصرٍ تستبقه احـداث مأساويـه
آه عقبال البلاد اللي جهـل حاكمهـا يحسب ان العزّ بالقـوات الامريكيـه
وآه عقبال البلاد اللي شعَبْهـا جايـع والحكومه تفتخر في طفـرة الماليـه
وآه عقبال البلاد اللي تنـام مواطـن معك جنسيه وتصبح مامعـك جنسيـه
وآه عقبال النظام القمعـي المتـوارث لا متى وانتم عبيـد النزعـه الذاتيـه
والى متى والشعب مايدري بقيمة نفسه هذا ينصـب ذا واراءه كلهـا منسـيـه
ليه مايختار حاكم بالبلـد يحكـم لـه خلص من نظام السلطـه الجبريـه
علّم اللي مرضيٍ نفسه ومزعل شعبـه بكره يجلّس بدالـه واحـد بكرسيـه
لا يحَسْب ان الوطن باسْمه وبسم عياله الوطن للشعب وامجاد الوطن شعبيـه
رددوا والصوت واحد للمصير الواحـد كلنا تونس بوجـه النخبـه القمعيـه
الحـكومات العــربيـة ومـن يحكمهـا كلهـم بـلا استثنـاء حَراميـه
السؤال اللي يؤرّق فكـرة المتسائـل لن يجد اجابته من كم جهـة رسميـه
دامها تستورد من الغرب كل أشيـاءه ليه ماتستورد القانـون والحريـه

ردود الفعل[عدل]

  • منظمة العفو الدولية: انتقدت الحكم ووصفته ب"الحكم الفاضح". كما أكدت، في بيان أصدرته الجمعة، بعد ساعات على صدور قرار المحكمة، أن الحكم يُعتبر "اعتداءً صارخاً على حرية التعبير." وقال فيليب لوثر، مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة العفو الدولية، إنه "من المؤسف أن قطر، التي تسعى للظهور على الصعيد الدولي بمظهر الدولة التي تعزز الحق في حرية التعبير، تمارس فعلياً ما يبدو أنه انتهاك صارخ لهذا الحق."[1]
  • نجيب النعيمي وزير العدل القطري السابق انتقد الحكم ووصفه بأنه "إخفاق للعدالة".[1]
  • اللجنة الدولية لإطلاق سراح الشاعر القطري محمد بن الذيب العجمي من زنازين دكتاتور الدوحة: المرتبطة بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في جنيف, تأسست بتاريخ 22 أكتوبر 2013. شارك في تأسيس اللجنة شخصيات حقوقية وفنية وإبداعية عربية وأجنبية, و ترأسها المفكر و الباحث التونسي رياض الصيداوي[2].

مراجع[عدل]