محمد رضا بهلوي

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث
محمد رضا بهلوي
حجم_الصورة
الشاه محمد بهلوي
فترة الحكم 1979-1941
الاسم الكامل محمد رضا بهلوي
وُلد 26 أكتوبر 1919
وُلد في فارس، طهران
تُوفي 27 يوليو 1980 (العمر: 60 سنة)
تُوفي في مصر مصر، القاهرة
دفن في مسجد الرفاعي - القاهرة
سبقه رضا بهلوي
تبعه قيام الثورة الإيرانية الإسلامية
الزوجات الأمير فوزية - ثریا اسفندیاري - فرح ديبا
الأولاد رضا بهلوي الثاني-علي رضا بهلوي- شهيناز- فرحناز- ليلى
العائلة الملكية بهلوي
الأب رضا بهلوي
دين مسلم شيعي إثنا عشري
التوقيع min

محمد رضا بهلوي (26 أكتوبر 1919 إلى 27 يوليو 1980). وُلد في مدينة طهران الإيرانية وكان آخر شاه ( ملك ) يحكم إيران قبل قيام الثورة الإسلامية عام 1979، واستمر حكمه من 1941 إلى 1979.

نشأته[عدل]

تلقى تعليمه في المدرسة الداخلية السويسرية "لا روسي"، ثم أكمل تعليمه في إيران في الكلية الحربية.

بداية الحكم[عدل]

محمد رضا بهلوي عام 1939م

خلف محمد رضا أباه شاها لإيران بعد أن أطاحت قوى التحالف برضا بهلوي خوفاً من جنوحه ناحية أدولف هتلر في الحرب العالمية الثانية وتزويده بالنفط. فقامت قوات التحالف باحتلال إيران والإطاحة برضا بهلوي وتنصيب ولده محمد رضا بهلوي بدلاُ منه ونفيه الى جنوب أفريقيا.

عانت إيران من اضطرابات سياسية بعد الحرب العالمية الثانية، أدت برئيس الوزراء الإيراني محمد مصدّق إلى إرغام الشاه محمد رضا بهلوي على مغادرة إيران، حيث احتدم الصراع بين الشاه ومصدق بداية شهر أغسطس 1953، فتدهور الوضع السياسي تدهورا لم يعرف من قبل، فالتجأ الشاه إلى بغداد يوم 16 آب/أغسطس 1953 بصحبته زوجته الملكة ثريا ومرافقه الخاص بطائرته الخاصة، واستقبل بحفاوة بالرغم من استنكار حكومة مصدق[1]، وبعد أداء مراسيم الزيارة في الكاظمية وكربلاء والنجف غادر متوجها إلى إيطاليا[1] وقبل أن يغادر وقع قرارين: الأول يعزل مصدق والثاني يعين الجنرال فضل الله زاهدي محله. لكنه عاد إلى إيران بانقلاب مضاد لانقلاب رئيس الوزراء بمساعدة المخابرات الأمريكية والبريطانية وأقال مصدّق من منصبه واستعاد عرش إيران. كان ذلك عام 1953[بحاجة لمصدر].

الإنجازات[عدل]

عمل الشاه على تغييرات سياسية من أهمها إلغاء الأحزاب السياسية مع الإبقاء على الحزب الحاكم، وأعاد إلى الحياة مهمة الشرطة السرية "سافاك" التي اتهمت بمسؤوليتها عن أعمال منافية لحقوق الإنسان ضد الشعب الإيراني. كما أنه قد عمل على تقطيع الأراضي الزراعية الكبيرة واستحداث أراضي صغيرة كي يستفيد 4 ملايين فلاح إيراني من تلك الأراضي، والسماح للمرأة بالتصويت. اثمرت الإصلاحات الزراعية بشكل إيجابي على الاقتصاد الإيراني وكانت فترة الستينات وسبعينات القرن العشرين فترة انتعاش الاقتصادي الإيراني الذي لم يسبق له مثيل.

النقد[عدل]

بالرغم من الانتعاش الاقتصادي، إلا أن التغييرات السياسية التي مست الأحزاب الإيرانية وتفعيل دور السافاك ولدت للشاه أعداء كثيرين.

زوجاته وأبناؤه[عدل]

محمد رضا بهلوي مع أبناؤه رضا وفرحناز وعلي رضا

تزوج محمد رضا بهلوي ثلاث زوجات، الأولى هي الأميرة فوزية عام 1939 أنجب منها ابنته شاهيناز بهلوي ثم طلقها عام 1945.

أما زوجته الثانية ثريا اسفندياري التي تزوجها عام 1951 فقد كانت عقيما وطلقها عام 1958 وليتزوج من فرح ديبا عام 1959 وهي ثالث زوجاته وأخرهن. وقد أنجب منها اربعة أبناء.

الأميرة فوزية[عدل]

أولى زوجات محمد رضا بهلوي هي الأميرة فوزية ابنة ملك مصر فؤاد الأول وشقيقة الملك فاروق الأول. وقد تزوج بها بالقاهرة في 16 مارس 1939 حيث تم الزفاف في القاهرة. ثم بعد سفرها إلى إيران تم الاحتفال بالزفاف مرة أخرى في طهران، وبعد عامين من زواجها تقلد زوجها محمد رضا مقاليد الحكم بعد الغزو الروسى البريطانى لإيران والذى أجبر أباه على التنازل عن العرش ومغادرة إيران منفيا إلى جنوب أفريقيا.

وانجبا طفلة واحدة وهي الأميرة شاهيناز بهلوي. (ولدت في 27 أكتوبر 1940).

وتم الطلاق بينهما في عام 1945 في القاهرة وبعدها تم الطلاق في إيران في عام 1948، حيث وقعت أزمة بين مصر وإيران بسبب هذا الطلاق بعد إصرار شقيقها الملك فاروق على الطلاق ورفضه عودتها إلى إيران.

ثریا اسفندیاري[عدل]

ثاني زوجات محمد رضا بهلوي هي ثريا اسفندياري تزوجها في عام 1951 وهي ابنة السفير الإيراني في ألمانيا الغربية إلا أنه طلقها عام 1958 بعد أن تبين عدم قدرتها على الإنجاب.

فرح ديبا[عدل]

ثالث زيجات محمد رضا بهلوي والأخيرة كانت عام 1959 حينما تزوج فرح ديبا ابنة ضابط في الجيش الإيراني وطالبة الهندسة المعمارية في باريس حيث ألتقت الشاه في حفل أقامته السفارة الإيرانية بباريس. ولها منه أربعة أبناء:

في 1967 قام الشاه محمد رضا بهلوي بتتويج زوجته الثالثة فرج ديبا في إحتفال كبير ومنحها لقب ( الشاهبانو ).

الثورة[عدل]

في 16 يناير 1979، أٌرغم الشاه على مغادرة إيران للمرة الثانية ولكن هذه المرة بغير رجعة، إثر اضطرابات شعبية هائلة ومظاهرات عارمة في العاصمة طهران ضد الاضطهاد والظلم وإثر سياسة منع الحجاب وتغيير التعاليم. وبمغادرة الشاه للعاصمة طهران، تسلم الخميني الحكم بعد عودته من منفاه في فرنسا فيما وفد الشاه محمد رضا إلى مصر لدى الرئيس أنور السادات الذي استضافه بعد رفض عدة دول إستقباله وبعد ذلك التجأ الى المغرب الذي سرعان ما غادرها الى الولايات المتحدة ثم بنما الى ان إستقر به الوضع بمصر.

وفاته[عدل]

توفي في القاهرة في 27 يوليو 1980 بمستشفى القوات المسلحة بالمعادي بعد صراع مع مرض سرطان الغدد الليمفاوية. وقد أقيم له الرئيس المصري الراحل السادات جنازة عسكرية مهيبة شارك فيها ولي عهده رضا بهلوي الثاني والرئيس الأمريكي الأسبق ريتشارد نيكسون وملك اليونان السابق قسطنطين الثاني ودفن في المقاير الملكية بمسجد الرفاعي بمصر القديمة.

أنظر أيضا[عدل]

معرض الصور[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ أ ب العلاقات العراقية الإيرانية خلال خمس قرون. حسن الدجيلي. دار الهدى-بيروت. 1411هـ - 1991م

وصلات خارجية[عدل]

منصب سياسي
سبقه
رضا بهلوي
شاه إيران
1941م-1979م
تبعه
قيام الثورة الإيرانية الإسلامية