محمد سليمان الأشقر

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

محمد بن سليمان بن عبد الله بن محمد (هو الأشقر) بن سليمان دغلس. عالم إسلامي وفقيه أصولي.

ولد في بٌرقة نابلس بفلسطين في 16 أيلول سنة 1930م، ونشأ في كنف والده الذي كان أميا. إلا أنه كان يحب أهل العلم والأيمان ويبرهم. وقد قرأ القرآن دون معلم. والتحق بالمدرسة الأبتدائية في قريته. وتخرج منها عام 1944م. ثم التحق بالدراسة الثانوية بمدرسة الصلاحية بنابلس، حيث مكث أربع سنين. ذهب بعدها إلى المملكة العربية السعودية فعمل في التدريس الأبتدائي سنة في المدرسة الفيصلية في مدينة بريدة سنة 1369 هـ وعمل في التجارة في الرياض سنة 1370 هـ وعندما افتتح معرض الرياض الديني الثانوي سنة 1371 هـ فبادر الشيخ إلى الالتحاق به. وفي سنة 1372 هـ أسندت إليه أمانة مكتبة دار الإفتاء، ومقرها خلف مسجد الشيخ محمد بن إبراهيم آل الشيخ في منطقة دخنة. وقد حافظ مع ذلك على الدراسة بالمعهد، ثم بالكلية الشرعية في الرياض إلى أن تخرج منها سنة 1376 هـ في الفوج الأول من خريجيها. وقد أخذ فيها العلم عن مشايخه الأجلاء. فأخذ التفسير وأصول الفقه على الشيخ محمد أمين الشنقيطي، والفقه والعقيدة على الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل باز، والفرائض على الشيخ عبد العزيز بن رشيد، والحديث على الشيخ عبد الرحمن الإفريقي، والنحو على الشيخ عبد اللطيف سرحانوالشيخ يوسف الضبع وغيرهم.

عمله في التدريس[عدل]

عمل في التدريس بمعهد (شقراء) العلمي، وأسندت إليه إدارته عام 1377 هـ نقل بعدها للتدريس بالكلية الشرعية بالرياض، وكان أول من درس بها من خريجيها. فبقي كذلك من (1378-1383 هـ). ثم التحق بالتدريس بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، فبقي فيها سنتين ثم انتقل بعد ذلك إلى الكويت.

انتقاله إلى دولة الكويت[عدل]

في الكويت أسندت إليه أمانة مكتبة وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية إثنا عشر عاماً من سنة (1385-1397هـ) حصل في أثنائها على درجتي الماجستير والدكتوراه من كلية الشريعة بجامعة الأزهر. وكانت رسالته للدكتوراه بعنوان: (أفعال الرسول صل الله عليه وسلم ودلالتها على الأحكام الشرعية). وهي فيما يتعلق من علم أصول الفقه بالسنن الفعليه. وكانت بإشراف الشيخ عبد الغني عبد الخالق. ولما أن استأنفت وزارة الأوقاف بالكويت مشروع الموسوعة الفقية نقل للعمل مع العاملين فيه وقد شارك في لجنة الفتوى الشرعية بالكويت كعضو من أعضائها من سنة 1969 م إلى أن وقعت أحداث الخليج عام 1990م.

عودته إلى وطنه[عدل]

رجع بعد ذلك إلى وطنه الأردن، وسكن في منطقة الجندويل من مناطق مدينة عمان، وتفرغ فيها للبحث والتأليف. وشارك في أثناء ذلك في بعض المؤتمرات والندوات الفقية، لمنظمة الإسلامية للعلوم الطبية بالكويت. ولمجمع الفقه الإسلامي بجدة، وغيرهما.

وفاته[عدل]

توفى في يوم الأحد 27 ذو القعدة 1430 هـ الموافق 16 نوفمبر 2009م إثر تدهور حالته الصحية بعد نقله إلى المستشفى.

20x20بك هذه بذرة مقالة عن عالم من علماء الدين الإسلامي تحتاج للنمو والتحسين، فساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.


المصادر[عدل]

  • مجلة الوعي الإسلامي، العدد 533، محرم 1431 هـ.