محمد عبد الحميد رضوان

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث


محمد عبد الحميد رضوان ولد في الخامس من فبراير 1941 بمركز دار السلام (اولاد طوق) بمحافظة سوهاج .

الحقه والده النائب الوفدى الحاج عبد الحميد رضوان بكلية البكلوريا بتزكية خاصه من الزعيم مصطفى النحاس اتقن منها اللغه الا نجليزيه بطلاقه وتعلم ركوب الخيل. بعدما تخرج منها عام 1966 عاد إلى بلدته أولاد طوق شرق عام 1969 ليبدأ حياته العمليه كمحامى. بدأ محمد عبد الحميد رضوان حياته السياسية نائبا في مجلس الشعب عام 1974 ثم اصغر وكيل برلمانى على مستوى لعالم لمجلس الشعب إلى ان أصبح وزيرا للثقافه في سبتمبر عام 1981 حتى تم اختياره لمنصب وزير الدوله لشئون مجلسى الشعب والشورى في نوفمبر عام 1986. وفى تلك المناصب يعيش بين اهله أبناء محافظة سوهاج واحدا منهم صعيدى منهم شهم اصيل يلقاهم كما يلقى رؤساء وزعماء العالم بالحفاوة والمحبه والترحيب وبادله أبناء سوهاج حبا بحب وتجلى ذلك بقوه في المؤتمرات الشعبيه التي كان يحرص عليها ليجمتع فيها مع اهله واحبائه من اهل بلده.

علاقته بأهله : ما زال الراحل محمد عبد الحميد رضوان يعيش في عقول وقلوب الناس في محافظة سوهاج وبالاخص مركز دار السلام مسقط رأسه فكم هم فخورين به وتلمس ذلك إذا تطرق الحديث في سيرة هذا الرجل وخاصة إذا كان المتحدث ممن عاش ايامه وشهد مواقفه فليس من رأى كمن سمع تستمتع بالحديث عن هذا الرجل إذا كان المتحدث من كبار السن فأغلبهم اتخذ هذا الرجل قدوة له ولابنائه ومثلا يحتذى به ومنقذا يستجار به إذا وقع احدهم في ضيق أو مكروه فلا يرد طلب طالب قط مهما كان وخاصة إذا كان صاحب الطلب من اهل بلدته أو من محافظة سوهاج فهو يرى فيهم عزته وبهم قوته وهم يرون فيه مثلهم وقدوتهم ومنبع فخرهم بين الناس فاذا سافر أحد اهالى مركز دار السلام إلى أي مكان بعيدا عن مركزدار السلام سواء خارج محافظة سوهاج أو داخلها ووجه اليه سؤال كثيرا مايسأله اهل أي بلده إذا رأو غريبا مارا عليهم وهو انت منين يا بلدينا أو منين الاخ فتجد ردا فيه تفاخرا وتعاليا انا من بلد الوزير أبو ضوان فيفهم السائل تلقائيا انه من دار السلام سوهاج.