محمد كامل بن مصطفى

من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح، ‏ ابحث

محمد كامل بن مصطفى (مواليد، 1828 م بمدينة الزاوية)، أحد أبرز علماء الدين في ليبيا، تولّى الإفتاء كما اهتم بالتعليم حيث درس عليه في مدرسة عثمان باشا عدد كبير من التلاميذ الذين أصبحوا لاحقًا من كبار العلماء، له العديد من المؤلفات أشهرها كتاب (الفتاوى)، توفي في طرابلس سنة 1897 م ودفن بها في مقبرة سيدي منيذر[1].

طلبه للعلم[عدل]

حفظ القرآن في صباه بمدينة الزاوية، وعندما بلغ السادسة عشر عامًا توجّه إلى طرابلس لتحصيل العلوم الإسلامية عن علمائها في مدرسة عثمان باشا ومدرسة أحمد باشا وجامع الناقة وجامع المغاربة، وبعد أن بلغ عمره التاسعة عشر التحق بالأزهر في مصر حيث بقي هناك سبع سنوات طالبًا للعلوم الإسلامية فأخذ عن كبار علماء الأزهر ومنهم: الشيخ أحمد عبد الرحيم الطهطاوي، المتوفى عام (1885)، ويعتبر الشيخ الطهطاوي أكثر الشخصيات تأثيرا في محمد كامل بن مصطفى حيث وصفه بأنه ((أحبهم إليّ، وأخصهم عندي))، كما أخذ الشيخ محمد كامل عن الشيخ محمد عليش المتوفى عام (1882) وهو أحد كبار فقهاء المالكية، وأخذ أيضًا عن الشيخ محمد الأشموني وهو من ذرية أبي مدين التلمساني، وقد أجاز الأشمونيُ ابنَ مصطفى بإجازة ذكر فيها أسانيده، ثم أجازه إجازة أخرى مفضلة أرسلها إليه بعد أن عاد إلى طرابلس، كما أخذ ابن مصطفى في الأزهر أيضًا عن الشيخ حسن العدوي والشيخ المغربي محمد المهدي بن سوده عندما كان بمصر، والشيخ إبراهيم السقا، وقد منحه مشائخه الأزهريون حق الإجازة والمناولة، كما أجازه علماء مغاربة منهم الشيخ عبد الله السني والشيخ محمد الطاهر الغدامسي والشيخ أبي القاسم العيساوي، ومنهم أيضا الشيخ التونسي أحمد بن الخوجة وشقيقه محمود الخوجة، أيضًا الشيخ إبراهيم التوزري والشيخ المختار شويخه[2].

تلاميذه[عدل]

تتلمذ على محمد كامل بن مصطفى عدد كبير من العلماء الذين كان لهم دور مهم في استمرار تواتر العلوم الإسلامية بليبيا، ومن هؤلاء العلماء الذين تتلمذوا عليه: إبراهيم مصطفى باكير[3]، أحمد البكباك، أحمد الشارف[4]، أحمد شقرون، أحمد بن عبد السلام الذي تولّى الإفتاء بعد وفاة شيخه محمد كامل بن مصطفى، كما تتلمذ عليه أيضًا أحمد الفقيه حسن (الجد)، وأحمد بن محمود ،وسالم بن المبروك الورشفاني، عبد الرحمن البوصيري، وعبد الله أبو قرين، وعلي عياد، وقدور أفندي، ومحمد البوصيري، ومحمد المزرلي، ومحمد سعيد المسعودي، ومحمد الضاوي، والطاهر الزاوي الذي شغل منصب الإفتاء، ومحمد العالم الكراتي، ومحمد فرحات الزاوي، ومحمد الفقيه حسن، ومختار الشكشوكي، ومصطفى الخازمي، ومصطفى بن زكري، ومصطفى الهوني[2].

مؤلفاته[عدل]

  • الفتاوى الكاملية.
  • مجموعة العبد الذليل على ربع أنوار التنزيل، والذي يُعرف أيضًا بحاشية الشيخ محمد كامل بن مصطفى على البيضاوي.
  • المجموع أو الكناش.
  • فتح الودود في حل نظم المقصود.
  • كليات في المنطق.

مقالات ذات صلة[عدل]

مصادر[عدل]

  1. ^ المختارون من أسماء وأعلام طرابلس الغرب/ سالم سالم شلابي.
  2. ^ أ ب الشيخ محمد كامل بن مصطفى وأثره في الحياة الفكرية في ليبيا/ د.محمد مسعود جبران.
  3. ^ دليل المؤلفين العرب الليبيين/ إصدارات أمانة الإعلام والثقافة ،1977.
  4. ^ أعلام ليبيا/ الطاهر الزاوي.
Omar Mukhtar 13.jpg هذه بذرة مقالة عن حياة شخصية ليبية تحتاج للنمو والتحسين. ساهم في إثرائها بالمشاركة في تحريرها.